موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

أوباما رجاء لا تساعدنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مثل شقيقتها التونسية، فاجأت الثورة المصرية الاستخبارات الأمريكية، فارتبكت مواقف إدارة الرئيس أوباما، وترنحت مراكز الدراسات وخزانات التفكير ورؤوس المستشارين. فمن الإمساك بالعصا من الوسط، إلى المراهنة على بعض “الأسماء”، إلى ما بدا في لحظة ما وكأنه “انحياز” إلى ثورة الشباب، لكن الولايات المتحدة لم تنكر يوماً، كما لم تنكر وهي لا تدري أي موقف تأخذ من الثورة المصرية، أن ما يهمها أولاً وأخيراً هو مصالحها في الدولة المعنية، وليس من يذهب ومن يأتي، وماذا سيحمل لشعبه أو لا يحمل، وهو ما يسقط أي زعم يصدر عن هذه الإدارة مدعياً أنها تؤيد مطالب الشعوب أو حقوقها في الحرية والديمقراطية.

بعد ثمانية عشر يوماً من الاحتجاجات والمظاهرات والاعتصامات التي خرج فيها الملايين من أبناء الشعب المصري مطالبة بإسقاط النظام، سقط نظام حسنى مبارك واضطر الرئيس باراك أوباما أن يؤجل كلمة أعلن أنه سيلقيها بهذا الخصوص لعدة ساعات، ليكتشف المراقبون والمترقبون لها أن إدارة الرئيس أوباما ظلت متفاجئة ومرتبكة حتى بعد سقوط النظام. فماذا جاء في هذه الكلمة؟ هل استطاع الرئيس أوباما أن يغير الصورة التي تكونت في رؤوس سامعيه الذين تابعوه يتنقل ويتقلب ويتراجع مراراً خلال أيام الثورة الثمانية عشر؟

مرة أخرى لا بد من الاعتراف بأن الرئيس أوباما يمتلك لغة خطابية فخمة، وهي على ما يبدو كل ما يمتلك. لقد بدأت الكلمة المقتضبة بهذه العبارات ذات الوقع الدرامي الذي لا سبيل إلى نكرانه: “هناك لحظات قليلة جداً في حياتنا حيث لدينا امتياز أن نشهد التاريخ يحدث. هذه إحدى اللحظات”. هذه الإشادة البالغة والبليغة لم تمنع الرئيس أوباما من أن يتحول بعد كلمات قليلة إلى “نذير شؤم” للمصريين عندما قال لهم: “إنها البداية، أنا متأكد أنه ستكون هناك أيام صعبة مقبلة وتساؤلات تبقى من دون جواب”. لا شك أن الشعب الذي استطاع أن يشعل هذه الثورة يستطيع أن يجيب عن الأسئلة التي تطرحها، وليس على أوباما أن يقلق من هذه الناحية شرط أن تظل الولايات المتحدة بعيدة، وأن لا تحاول أن تضع لها الأجوبة. ذلك ما وجد أوباما نفسه مضطراً ربما للاعتراف به، فاستدرك قائلاً: “لكنني متأكد أن الشعب المصري يمكنه إيجاد الأجوبة”. في الوقت نفسه أكد أوباما أنهم “مستعدون لتقديم أية مساعدة” للحكومة المصرية المقبلة. وقد أكد هذا الاستعداد منافسه السابق في انتخابات الرئاسة، السيناتور الجمهوري جون ماكين الذي قال: إن واشنطن “مستعدة بالكامل” لمساعدة مصر “في البدء بالمهمة الصعبة التي يشكلها الإصلاح من أجل الديمقراطية”.

تلك هي المشكلة الحقيقية، هي أن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تترك الشعب المصري وحده يجد الأجوبة التي تخصه. إن تلك الإشادة بالشعب والجيش والشباب المصري التي جاءت على لسان أوباما إنما جاءت لمعرفته بأن ما حدث “ستكون تداعياته كبيرة”، كما قال نائبه جون بايدن. وما لم يقله أوباما عن هدف تلك “المساعدة”، في كلمة كان الغرض منها النفاق أكثر من المجاملة، ولا علاقة لها بالفرح أو الابتهاج بانتصار الشعب المصري، أكده الناطق باسمه روبرت غيبس الذي قال: “من المهم أن تعترف الحكومة المصرية المقبلة باتفاقيات السلام الموقعة مع “إسرائيل””. وقد اعتبر غيبس أن “الشراكة الأمريكية مع القاهرة جلبت الاستقرار للمنطقة، وخاصة معاهدة السلام مع “إسرائيل””.

“الشراكة الأمريكية مع القاهرة”... هذا ما يهم أوباما ونائبه والناطق باسمه وإدارته، بل ومنافسه السابق أيضاً. وأهم ما في هذه الشراكة هو “معاهدة السلام مع “إسرائيل””. أما “المساعدة” التي يتطوعون بها فيقصد بها المحافظة على هذه “الشراكة” وجوهرها “معاهدة السلام مع “إسرائيل””. ليسمح لنا الساسة الأمريكيون أن نخبرهم بأن أقوالهم لا تنطلي على السامع العربي بل هي تستفزه إلى أبعد الحدود. لقد سمعنا عن حبهم للديمقراطية قبل أن تصلنا ونصطلي بنارها، لكننا عرفناها وعشناها واحترقنا بلهيبها عندما وصلتنا وحملوها لنا في غزوة العراق. ولعل أكثر ما يستفز هو ما قاله الناطق باسم البيت الأبيض عن ما جلبته “الشراكة الأمريكية مع القاهرة إلى المنطقة”. يقول غيبس إنها جلبت “السلام والاستقرار”، فعن أي سلام وأي استقرار يتحدث؟

ما نعرفه أنه منذ توقيع أنور السادات على اتفاقيات “كامب ديفيد” في العام 1979 وقعت الحروب التالية: (حرب اجتياح لبنان وأول احتلال “إسرائيلي” لعاصمة عربية في العام 1982) حرب غزوة العراق في العام 2003 (لو لم تكن هذه الشراكة ودور مصر مبارك لما أمكن الولايات المتحدة القيام بهذه الغزوة، فضلا عن أنها كانت من أجل “إسرائيل” أولا) (الحرب على لبنان في العام 2006) الحرب على غزة في نهاية العام 2008، فأين هو السلام؟

أما الاستقرار، فقد أظهرت الثورتان التونسية والمصرية أي نوع من الاستقرار، وما هي مقوماته ذلك الذي توفره الدول “الشريكة” للولايات المتحدة. إنه الاستقرار القائم على الفساد والاستبداد ونهب ثروات الشعوب وإفقارها وتجهيلها وتركها في شروط حياة ترفضها جمعيات الرفق بالحيوان.

ذلك ما تجلبه “الشراكة” الأمريكية، وذلك ما تحمله معها “المساعدات” الأمريكية للدول والشعوب، حدث ذلك في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، وحيثما قدمت تلك المساعدات كانت تلك الحصيلة المرة. لهذا كله، نرجوك يا أوباما، وشعب مصر أيضاً يرجوك، كلنا نرجوك ونقول لك: شكراً أوباما... لا تساعدنا.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12398
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع44313
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر836914
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50813565
حاليا يتواجد 2175 زوار  على الموقع