موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

رسالة تذكير إلى شباب تونس ومصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما يجعل ما حدث وما لايزال يحدث في تونس ومصر أقرب إلى إرهاصات ثورة حقيقية هو أن أحداثهما كانت نتيجة تراكمات من الممارسات السياسية والاجتماعية والثقافية والأمنية الفاسدة الخاطئة المضرة بالناس، وبشكل لم يترك أحداً إلا وطاله، وبأعلى مستوى من أساليب الاستبداد المتعجرف.. فكان أن تكوّن عبر العقود من السنين شعور عام جارف بالحاجة إلى تغييرات جذرية شاملة في الأشخاص والسياسات والمؤسسات، بالحاجة إلى ثورة بكل متطلباتها المعروفة في أدبيات الثورات، يلحظ الإنسان ملامح الارهاصات الثورية تلك فيما قاله ويقوله شباب تونس ومصر أثناء لقاءاتهم التلفزيونية. إنهم ينشدون تحولات كبرى في حياتهم وحياة مجتمعاتهم تبعدهم عن حياة الظلم والاستبداد الأمني المذل، والاحتقار المتعمد لكرامتهم الإنسانية، والاستهزاء بأحلامهم الإنسانية المشروعة، والتهميش الكامل لتواجدهم عند اتخاذ القرارات. وهم يطالبون بالعدالة والحرية والنظام الديمقراطي غير المزيف والتوزيع العادل للثروة والدستور العقدي.. إلخ..

إنهم يقولون كل ذلك بعنفوان غاضب، ولكنه الغضب المثير للاعجاب والاطمئنان لأنه موجه ضد الأشخاص الصحيحين، ضد المؤسسات الصحيحة، بالنبرات والطرق الصحيحة، ومن أجل تحقيق الأهداف الصحيحة. إنه غضب ثوري واعٍ وغير أعمى.

لنطمئن إذن بأن نوع وحجم الظروف الكريهة التي قادت إلى الانتفاضتين الشعبيتين في تونس ومصر ونوع الغضب الذي رافقهما لن يسمحا بنجاح محاولات الالتفاف الانتهازي حول الثورتين، والتي يمارسها رجالات ومؤسسات الحكم السابق ورموز بعض أحزاب المعارضة الفاشلة ومحاولة التسلق على حساب عرق ودموع وحياة شباب الثورتين.

ومع ذلك دعنا نذكر هؤلاء الشباب بقول قاله شاب ثوري في عمر بعضهم، ارنستو غيفارا، من أن الثورات يصنعها الإنسان، ولكن الإنسان سيحتاج إلى أن يشكل روحه الثورية كل يوم. إن ذلك ضروري حتى لا ينتهي المطاف بكم إلى ما قاله الكاتب ألبير كامو من أن كل ثورات العصر الحديث انتهت إلى مزيد من تقوية الدولة. نعم، تقوية سلطة الدولة بدلاً من تقوية سلطة المجتمع التي تنشدونها.

وإذن كالحداد ستحتاجون لتشكيل روحكم الثورية كل يوم لتواجهوا المد الجارف من المحبطات. هل تريدون الأمثلة الشيطانية الظاهرة والخفية التي ستهدد روحكم الثورية؟ ألم يصف أحد فقهاء السلاطين ثورتيكما بالغوغائية، وبالتالي بضرورة انتهائها، وذلك تحت مسمى «وأطيعوا أولي الأمر منكم»، بينما يتناسى قول الحق «إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم»؟ أو قوله «قال أمّا من ظلم فسوف نعذبه ثم يرد إلى ربه فيعذبه عذاباً نكراً»؟

ألم تلاحظوا ما يدعيه البعض من حق، لكن بهدف الباطل، عندما يتكلمون عن إعلاء الشرعية الدستورية على الشرعية الثورية الشعبية، وهذا حق لو أن الدستور لم يكن مزوراً ولم يكن قد صدر بإرادة الظالم المستبد، لا بإرادة الناس؟

ألم تلاحظوا أقوال المتحدثين الغربيين يومياً من أنهم ضد منع المظاهرات بالقوة، وهذا حق، ولكنهم سرعان ما يغمسوه في طين الباطل عندما يضيفون بأنهم يناشدون الجميع عدم استعمال العنف، فيوحون بذلك أنكم أنتم أيضاً، أنتم المسالمون ورمز النقاء، تمارسون العنف مثل غيركم؟

ألم تلاحظوا شتى المحاولات عبر الأرض العربية لمنع التظاهر والتعبير الداعمين لثورتيكما حتى تهن عزائمكم بفعل شعوركم بالإهمال والتجاهل وبفعل زرع الاعتقاد الخاطئ فيكم من أنكم لا تزرعون نبتة التغييرات الكبرى في وطنكم العربي الكبير؟

ألم تنفطر قلوبكم هلعاً وأنتم تشاهدون وتسمعون الأقوال والآراء والمواقف والحلول المتناقضة التي تطلقها دكاكين المعارضة ويقولها عرابوها، بحيث يشعرونكم بأن من جاء لاسنادكم قد بدأ بخذلانكم؟ أما كان من حق شهدائكم وجرحاكم عليهم أن يكونوا قيادة مشتركة واحدة لا تنطق بكلمة واحدة إلا بعد التشاور معكم؟

أما كانت خطوة نحو زرع الشك والرهبة في قلوبكم عندما سمحت قوات الجيش، ذاك الجيش الذي قابلتموه بالقبلات والأحضان والهتافات الحميمة، سمحت بأن يدخل على ميدان تجميعكم بلطجية يركبون الجمال والخيول والحمير ويلوحون بالسيوف والهراوات ليغتالوا ثورتكم في مصر؟.

كل ذلك وأكثر منه، وكثير منه لم تروه بعد، وجه وسيوجه إلى ثورتكم، والهدف واحد: وهو حرف غضبكم الثوري الناضج بعيداً عن المطالبة بالتغييرات الكبرى، بعيداً عن اجتثاث جذور شجرة النظام والتلهي بتشذيب أغصانها؟

وإذن، يا شباب تونس الذي لايزال يناضل لإكمال ثورته ويا شباب مصر الذي يرابط في ميدان الحرية لتجذير ثورته، افتحوا أعينكم واسعة وامنعوا بكل وسيلة أن ينطبق عليكم ما قاله أحدهم من أن الثورة لا تنتسب لمن فجرها في الأول وإنما في نهاية المطاف تنتسب لمن أنهاها وادعاها لنفسه. من أجل ألا يحدث ذلك أضيفوا يومياً إلى صفوفكم ثواراً جدداً وليس فقط أنصاراً جدداً.

أما نحن الذين نتمتع كل صباح بمشاهدة مسرحي الأحداث العظيمة في تونس ومصر فإننا يجب أن نذكر أنفسنا بأن المشاهدة والمشاركة في التصفيق دون دفع قيمة تذاكر الدخول هو أمر غير أخلاقي.


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34417
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147679
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر614692
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45677080
حاليا يتواجد 3795 زوار  على الموقع