موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التغيير... من الأمل إلى العمل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أصبح التغيير في العالم العربي مطلبا ملحا وعاجلا بعد الذي حصل في تونس. لقد أعطت الجماهير التونسية للمطلب شعبيته وحولته من الأمل إلى العمل. ويكفي الشعب التونسي وشرارته محمد بوعزيزي في التاريخ العربي المعاصر هذه النقلة التي شرّعت الأبواب، وأشرت لما بعدها وحكمت وتحكم على مجريات الصراعات المتتالية في أكثر من مكان، مقارنة ومنطلقا لعمليات التغيير ودرجاته حسب تطورات الصراع وقواه الفاعلة في الظروف المعاصرة. رغم أن المطلب نفسه كان ومازال مستمرا كحاجة طبيعية بعد استمرار حالات الركود والتخلف واستشراء الفساد والظلم والقمع وحالات الطوارئ والتراجع في تقدم البلاد، وضرورة تحسين شروط حياة العباد. ومن المضحك المبكي أن بعض الذين ارتهنوا بالمشاريع الأميركية يقومون بوضع إسقاط النظام العراقي بالدبابات الأميركية والأجنبية مبعث هذه التحركات. وكأنهم يريدون القول إنهم مازالوا أحياء بعد كل هذه التحركات الجماهيرية والغضب الشعبي العارم. محاولين تزكية ارتهاناتهم وارتباطاتهم التي شكلت، من جانب آخر، صفحة سوداء في التاريخ العربي باحتلال بلد كالعراق، وسقوط المثال الذي ادعته قوات الاحتلال وإدارتها، التي تتغنى بممارستها في التخلص من الدكتاتورية وتزيين أتباعها، وهي لا تخفي خططها للهيمنة على ثروات المنطقة والتحكم في سياساتها وخدمة أهدافها الاستراتيجية، ليس في المنطقة وحسب، وإنما في العالم.

ما حصل في تونس مثال تغيير وطني فعلي، تحقق بغضب الشعب وتحركات الجماهير وإسناد الجيش لها وإعلان هروب الرئيس المستبد الذي فهم الشعب بعد تسلط وعبث وفساد وقمع وإرهاب دام أكثر من 23 عاما. وأعطى نموذجا عمليا للتغيير، مهما كانت أولياته ونتائجه وكيفية الاستمرار به والتحول في طريقته وأسلوبه، ومهما لعبت القوى المضادة للتغيير من أعمال عرقلة ومضادة للتغيير الثوري والتطوير الايجابي للانتفاضة الشعبية إلى الثورة الوطنية الديمقراطية. إن قوى التغيير التي تحملت السير بالمهمات مسؤولة اليوم عن الإنجازات التي تمت، ومسؤولة أيضا عن الحفاظ على التغيير والاستمرار به نحو الانتصار الحقيقي وبناء تونس لمصالح الشعب وتقدمه وتطوره. وكانت تلك إشارات موحية للحالات ذاتها المنتشرة في كل بقاع العالم العربي خصوصا. وكان امتداد الشرارة إلى خارج تونس أمرا طبيعيا واعتياديا في التاريخ. فالشعوب تتأثر وتستفيد من تجاربها وخبرات حركات التحرر العالمية أيضا، فكيف إذا حصلت في منطقة واحدة؟.

وجاءت التحركات في أيام الغضب في مصر استجابة طبيعية ضد الفساد والقمع والتجويع والحرمان التي كانت السلطات المتنفذة في مصر تمارسها ضد الملايين من الشعب المصري. ورغم استفادة السلطات المصرية من أجراس الإنذار وتهيؤها لها عبر وسائلها المعروفة في المنع والقطع والقمع. لكن الانتفاضة التونسية واستمرارها لثورة شعبية أعطت دروسا غنية بالعبر ومازالت تحت التطبيق وتحقيق الحالة الثورية رغم كل العوائق والمعيقات الداخلية والخارجية. ما حصل في مصر أشار إلى أن الأنظمة غير الديمقراطية لن تتخلى عن وسائلها مهما كانت الضغوط عليها، بل وتعمل على التملص من تلك الضغوط، لاسيما الخارجية، بوسائلها الأخرى. فتم قطع وسائل الإعلام الحديثة، الانترنت وبرامج التواصل الاجتماعي، وكذلك الاتصالات الهاتفية المحمولة والأرضية، والتضييق على وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، وغلق فضائيات عربية واتهامها بما يرغب الحكم وأصحاب القرارات الفهلوية من اتهامات قد لا تكون من أهدافها الحقيقية. ورغم ذلك استمرت التظاهرات في ميادين التحرير والحرية في المدن الرئيسية في مصر، ورفعت الشعارات الأساسية المطالبة بإسقاط النظام ورحيل رؤوسه ومحاكمته علنا. وانطلقت التظاهرات يوم 25 يناير يوم عيد الشرطة وبدعوة عامة من شباب مصر، عبر وسائل الاتصال الحديثة، وليس من الأحزاب التقليدية أو الحركات المعارضة. وكان الإجماع بين المتظاهرين والأحزاب السياسية والحركات الوطنية هو إسقاط النظام واستمرار الثورة.

لم تتوقف التحركات الشعبية والتعبير عن أيام الغضب عند البلدين هذه المرة، فقد امتدت وشملت بلدانا عربية أخرى معلنة، باختلاف صورها أيام غضبها ضد الاستبداد والفساد والتفاوت الطبقي والاجتماعي. كما هي الحال في مصر. استفادت السلطات في اغلب البلدان من دروس الثورة التونسية في الإعلان عن تراجعات محدودة، وفي إطارات الحفاظ على الشخوص والسياسات والتوجهات، رغم الطلاء البراق لفظا بالالتزام بتنفيذ المطالب الشعبية، والاستعداد للانحناء أمام الغضب العربي. كما حاولت الضغوط الخارجية، ولاسيما الإدارة الأميركية في التدخل المباشر في ضبط الصورة وإطارها في خدمة مشاريعها وأهدافها الاستراتيجية في العالم العربي.

ليس جديدا ولاغريبا أن بعض السلطات العربية تواصل نهجها البوليسي حتى في هذه الظروف الصعبة، والانكشاف الإعلامي وبصلافة مؤمنة، فتستغل عصابات التخريب لإشاعة الفوضى والاندساس في صفوف المتظاهرين لتخريب الاحتجاجات السلمية والمعبرة عن غضب الشعب. حركة الشباب في مصر تقود التظاهرات وتضع المسؤولية المهمة على القوى السياسية الوطنية والثورية، ووحدات الجيش لحماية الانتفاضة وتطويرها إلى الثورة وبناء عهد جديد. وهذا السؤال الآخر في مصر وقبلها في تونس ومن الآن وصاعدا في غيرها من البلدان العربية.

درس تونس تاريخي ومهم، وضح أن الحكام العرب لم يفهموا أوضاع شعوبهم وبلدانهم إلا بعده. وأصبح يوم 14 من يناير في تونس يوما تاريخيا أيضا، فأصبح ما قبله وما بعده في تونس، ومثله في مصر وغيرها من البلدان. وبات التغيير عنوانا للمرحلة، تحول من الأمل إلى العمل، ولكن: هل هناك حاجة للتذكير بأهمية ما حصل في تونس دائما؟!.

من قرأ الدرس والتغيير أكد أن ساعة العمل قد حانت، ودقت الأجراس، ولابد أن تفهم مجريات الأحداث. تندلع شرارة الثورة شعبية وعامة وشبابية وتليها الأحزاب السياسية والحركات المعارضة في رفع الشعارات التي حملتها وتؤكد عليها طيلة أيام الغضب. وتبقى دروس الانتفاضات التاريخية مطلوبة هي الأخرى. التحرك والتجمع والوضوح في الشعارات ومن ثم القيادة المشتركة في الميدان واستخدام أساليب الهجوم، القديمة والجديدة، والمبتكرة، وبابداع دائما وعدم قبول التراجع والدفاع فقط. وهي الدروس التي تتكرر وتتجدد ولابد من التعلم منها في كل الساحات. فالتغيير حان وقته ولابد منه ولات ساعة تأجيل، من أمل إلى عمل مباشر وسريع!.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39441
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع127026
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر827320
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45889708
حاليا يتواجد 3773 زوار  على الموقع