موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

مصر تتطهر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عدن مبتهجات من ميدان التحرير بعد أن اشتركن مع مئات الآلاف من الرجال في المسيرة المليونية. أقسمن بأنه لم تحدث حادثة تحرش واحدة خلال الساعات الخمس التي قضيناها في المسيرة.

اتصلت بي سيدة تسكن في حي شبرا تبلغني أنها بكت عندما خرجت إلى شرفة شقتها في الصباح الباكر لتطمئن على أحوال الشارع، الذي تسكن فيه وإذا بها ترى مشهدا لم تره من قبل في هذا الشارع أو في أي شارع آخر في مدينة القاهرة خلال السنوات الأخيرة، رأت شبان الشارع يكنسونه، وهو الشارع الذي لم تمتد إليه يد الحكومة لكنسه منذ أسبوع وينظفون السيارات ويزيحون المتاريس التي أقاموها خلال الليل لحراسة البيوت والمحال.

بين مكتبي وبيتي مسافة أقطعها مشيا في خمس عشرة دقيقة. أخذت منى ساعة ليلة أمس لأنني تعمدت أن أتوقف كل حين لأتحدث مع أفراد اللجان، التي شكلها أبناء الحي للحراسة. كانت فرصة لأسمع ما يقوله الشباب خارج ميدان التحرير، ولأعرف إن كانت الشعارات التي سمعتهم يجاهرون بها في المظاهرات تختلف عما يدور حقيقة في أذهانهم. سمعت وعرفت أن هؤلاء الشبان وكثيرين غيرهم لن يسكتوا بعد الآن على الظلم ولن يتهاونوا في حماية الرشوة والفساد ولن يهدأوا في وجه القمع البوليسي ولن يتهاونوا في حقوقهم. سمعت منهم اعتراضات بأنهم قصروا حين استسلموا لحكومات وقيادات فاسدة، وأنهم أدركوا وإن متأخرين أن سكوتهم شجع الطبقة السياسية الحاكمة على الاستهانة بمطالب الشعب وأوصل مصر إلى ما وصلت إليه.

*****

الشبان المتظاهرون في ميدان التحرير، وفي محطة الرمل وحى الأربعين بالسويس وشوارع وميادين المنصورة وطنطا والمحلة الكبرى وغيرها من مدن مصر، ليسوا من نسيج مختلف أو من كوكب آخر. قال رفيقي في المظاهرة، وهو يفرك عينيه غير مصدق، أنه لم يكن يعرف أن في بلدنا أمثال هؤلاء الشبان صبيانا وبنات. أين ذهبت اللغة الممسوخة والعبارات الهابطة والتعليقات التافهة، التي أغرقتنا بها قنوات الإذاعة والتليفزيون على امتداد سنوات وسنوات، بحجة أن الشباب يريد هذا الإسفاف وهذه السفالات. فجأة وقع اكتشاف أن هؤلاء الشباب خرجوا إلى الشوارع يريدون شيئا آخر، يريدون إسقاط النظام وققف التردي والانهيار السياسي والثقافي والأخلاقي. سمعنا في المظاهرات عشرات منهم يناقشون رجالا في عمر آبائهم وأجدادهم بلباقة وفصاحة وإحاطة مذهلة بتطورات السياسة داخل مصر وخارجها. فهمت كيف صارت تونس، بين يوم وليلة، حديث شباب مصر يعرفون عنها ما كنت أظن أنهم لا يعرفونه، سمعتهم يتحدثون عن الاتحاد العام التونسي للشغل وحركة النهضة وعن سيرة حياة زين العابدين بن على وعن حجم التزييف، الذي نسجته المؤسسات الدولية حول نمو الاقتصاد التونسي والسمعة الخارجية اصطنعتها الدول الأجنبية وبخاصة فرنسا والولايات المتحدة عامدة متعمدة للتعمية على استبداد نظام بن على وفساده.

*****

مرت بنا فترة طويلة جدا وحزينة جدا غلب علينا فيها شعور التشاؤم بمستقبل مصر. كان صعبا أو مستحيلا، أن يحلم الشبان الذين يسمعون كل يوم من أجهزة الشرطة ووسائط الإعلام الحكومية روايات وتحقيقات تصورهم تافهين في أحسن الأحوال ومجرمين أو منحرفين في معظم الأحوال أن تخرج من بينهم عناصر جيدة تصلح لبناء مجتمع جديد.

كان الظن أن منظومة القيم المصرية فسدت، وأنه لا أمل في مصر قبل أن تتطهر هذه المنظومة من كل الأمراض، التي تنهش فيها وفي الجسد المصري. هناك من يتهم أجهزة نظام حكم مبارك بأنها تعمدت تضخيم الحالة المرضية لمنظومة القيم ليزداد المجتمع تدهورا وتزداد الحاجة لذراع الأمن القوية. أنا شخصيا لا أستبعد أن يكون هذا هو ما فعله النظام الأمني الذي أقامه النظام الحاكم في مصر تحت ذريعة محاربة الإرهاب وحفظ السلام مع إسرائيل وتنفيذ أهداف التحالف مع الولايات المتحدة الأمريكية.. وهناك من يتهم عناصر الفساد في النخبة السياسية الحاكمة بأنها كانت وراء نشر القيم الفاسدة حين تساهلت مع عمليات الرشوة الصغيرة في البيروقراطية المصرية لتغطى فساد نخبة الحكم في الحزب والدولة، وحين كانت أجهزة الإعلام تنشط للكشف عن فضيحة فساد وراءها مسئولون كبار ثم تتوقف فجأة فلا تتابعها أو تتعمق في كشف خفاياها بل على العكس تفرض التعتيم على مسار التحقيقات حولها.

*****

لقد لعب الإعلام دورا مشينا حين انتقى من بين رجال الأعمال شخصيات غير نظيفة روج لها كنماذج ناجحة ودعا شباب مصر لتقليدهم والسير على خطاهم. ردد المقولة الشهيرة بأن الانطلاق نحو الرخاء الاقتصادي يحتاج إلى «تشحيم» الآلة البيروقراطية، بمعنى أنه لن يكون ممكنا تحقيق أي نمو اقتصادي بدون دفعة قوية من الفساد والسكوت عن النهب الواسع باعتباره السبيل الأمثل والأسرع لتراكم رأس المال الضروري لهذه الانطلاقة. قيل أيضا إن مصر في حاجة إلى تدفقات رأسمالية لا تخضع لأي رقابة أو محاسبة، بما يعنى أن يأتي المستثمر ليجد في انتظاره من يسهل له تحقيق أرباح سريعة بأقل استثمارات وعمالة ممكنة مقابل شراكة في بعض الربح وتقاسم المنهوبات

*****

خرج الشباب لأنه يريد إسقاط منظومة قيم فاسدة ولأنه يريد إسقاط النظام الذي صنع هذه المنظومة. تحدثت مع شبان مقتنعين بأن إصلاح منظومة القيم شرط ضروري لإصلاح حال مصر والانتقال إلى نظام ديمقراطي حقيقى. يعرف الكثير منهم أنهم على الهواء أمام ملايين المشاهدين في مصر والعالم وأن تصرفاتهم وسلوكهم محسوب لهم وعليهم وأنهم حملة مشاعل ثورة وأن نجاحهم الذي صار حديث العالم بأسره يعود الفضل فيه إلى أنهم مارسوا خلال الأيام القليلة الماضية سلوكيات شريفة والتزموا مبادئ راقية في الوقت، الذي كانوا يهتفون فيه بسقوط النظام الذي أفسد الحياة السياسية وسقوط الرئيس الذي يحتمي به قادة الفساد والمبشرين به.

*****

لن تستلم عناصر الفساد وخصوم الحرية قبل أن تسدد ضربات متلاحقة للشباب، الذي أثبت زيف اتهامه بانتهاء صلاحيته وصلاحية مصر الدولة. لن تهدأ قوى الظلام والحقد وإشعال النيران. حاولت حرق القاهرة مرة أخرى.

وستحاول خلال الساعات أو الأيام المقبلة إعادة مصر إلى وداعة أو استسلام الشعب المقهور والخائف والضائع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16400
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49063
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر412885
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55329364
حاليا يتواجد 3050 زوار  على الموقع