موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

عناد النظام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

* عندما تَهدُر أصوات مئات الآلاف من المواطنين من كل الأعمار والطبقات والاتجاهات وقد اجتمعت على هدف واحد، وعندما تتصاعد ألسنة اللهب من كل مكان في مصر فتُرخى على سمائها والقلوب ستارا رماديا شديد القتامة، وعندما يستدير الواحد منا بحثا عن عصا أو صاعق كهربائي أو قليل من البنزين يدافع به عن بيته وعرضه وأولاده، عندما يحدث كل ذلك في تلاحق مذهل فإن الفعل يتجاوز الكلمة ويصبح المكتوب توا في خبر كان بعد ساعات.

* عودنا النظام في مصر على ألا يستمع لرغباتنا ولا يستجيب لها في كل ما يخصنا من أمور، بدءا من قضايا التعليم ومستوى الدخل والحريات العامة وحتى كل القضايا المتصلة بالسياسة الخارجية. يعتبر النظام أن في تعديل سياساته بما يجعلها تتلاقى مع تطلعات الناس خضوعٌ وضعفٌ، ويتصور أنه الأبصر والأدري بالصالح العام كما هو الحال في كل الأنظمة ذات الطبيعة الأبوية. يردعنا بالحرس الجامعي والأمن المركزي ويشترى سكوتنا بمنحة أول مايو، ولا يرى مُوجبا للعدول عن عناده مهما كان الثمن.

في كل مرة عاند النظام واستكبر فصدر الغاز لإسرائيل رغم أنوفنا، واحتفظ بمقعد نائب الرئيس شاغرا رغم توالى الأزمات المنذرة، وأبدَّ قانون الطوارئ الذي لم يصمد أمام أول اختبار حقيقي له، وجمد أحكاما قضائية جاهد أصحاب الحقوق لاستصدارها.

في كل مرة من هذه المرات تعود إلى ذاكرتي ملابسات إقالة اللواء زكى بدر من وزارة الداخلية. لم تنجح كل الضغوط الشعبية في تنحية صاحب سياسة الضرب في سويداء القلب والتطاول البذيء على كل القوى المعارضة، فالرجل كان قد اكتسب جدارته بالمنصب من «بسالته» في سحق تمرد الأمن المركزي عام 1986 عندما كان يعمل محافظا لأسيوط. فقط عندما تمكن أحد محرري جريدة الشعب من التسجيل لوزير الداخلية حديثا قيل إنه تضمن تهجما على شخص الرئيس نفسه بين آخرين، تمت إطاحته، أذكر تماما كيف رد الرئيس في حينه على سؤاله لماذا لم يقل وزير الداخلية من قبل؟، كان رده: أنا رئيس عنيد.

* وها هي الواقعة نفسها تلح علىَّ وأنا أتابع ككل المصريين كيف أدار النظام الموقف من مظاهرات 25 يناير منذ الدعوة إليها وحتى تاريخ كتابة هذا المقال. في البدء بدا النظام مستخفا بحركة 6 أبريل وبقدرتها على الحشد والتعبئة تماما كما استخف بها قبل عامين عندما دعت لإضراب عام فلم يتصور أن تلقى دعوتها تجاوبا شعبيا واسعا، وتلك مشكلة في المعلومات. وعندما تنبه النظام إلى جدية الموقف وخطورته يوم الجمعة 28 يناير بدا باطشا غليظ اليد، وكان الفيلم التسجيلي الذي بثته قناة الجزيرة عن مطاردة عربات الأمن للمتظاهرين فوق كوبري قصر النيل ظهر الجمعة صورة مكررة من مطاردة الدبابات الإسرائيلية للغزاويين العزل إلا من أمل في الحفاظ على الأرض والكرامة، وتلك مشكلة تتعلق بخطأ جسيم في تقدير العواقب.

* وفي مرحلة ثالثة بدا النظام مستفزا عندما ترك أعصابنا تغلى من ظهر جمعة الغضب حتى انتصاف ليلها وقد ذهبت بنا التوقعات كل مذهب إلا في ذلك الاتجاه الذي مضى فيه فخرج علينا الرئيس بخطاب إقالة الحكومة وحملها مسئولية الفشل مع أن رئيس الوزراء كوفئ من قبل على أدائه فأعيد تكليفه، وتلك مشكلة تتعلق بالتعالي على الخبرات التاريخية للدول الأخرى حتى وإن كانت الخبرة في طزاجة التجربة التونسية التي لم يكن قد مضى أسبوعان على إنجازها. وفي مرحلة رابعة وخامسة بدا النظام مترددا ما بين التمسك بأيقونة الاستمرار العتيدة وبين الحاجة لاطفاء نار الغضب فغير ولم يغير، وتلك مشكلة تتعلق بعدم التواصل مع مطالب أكثر من 60% من أبناء الشعب المصري تفصل بين أعمارهم وعمر الرئيس فجوة تمتد إلى ستين عاما.

* في استخفاف النظام بقدرة الجماهير على الفعل ولو لمجرد إبداء الغضب، وفي قمعه لها بقطع وسائل اتصالها ببعضها وبالعالم، وفي التفافه على مطالبها وتحديه لها، في كل تلك المراحل التي مر بها تعامل النظام مع الأزمة فإنه كان يثبت صفة عناد الرئيس ويؤكدها. فأن يُقال أمين التنظيم في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، ويتم إنهاء زواج المال مع السلطة في الحكومة الجديدة، ويُطاح بوزراء لهم خصومة مع قطاعات واسعة من الشعب المصري لأسباب مختلفة، بل أن يُعيَّن فجأة نائب للرئيس بعد ممانعة دامت ثلاثين عاما، فهذا كله ليس له إلا معنى واحد هو أن الرئيس يعلم علم اليقين ما يسخطنا كمصريين وما يرضينا، لكنه يتعالى على رغبة شعبه فلا يلتفت إلى بعضها إلا في «حالة طوارئ».

* إن شعبية الرئيس لا يصنعها فنجان شاي يشربه مع فلاح بسيط في إحدى قرى مصر تنشر صورته جريدة الأهرام في صفحتها الأولى، ولا ربتة حنان على كتف عامل يعرض مزهوا على الرئيس بعض ما صنعته يداه في إحدى الزيارات الميدانية لمصنع منسوجات، شعبية الرئيس يصنعها الإصغاء إلى نبض الشارع فلا يخرج مانشيت الأهرام غداة مظاهرات 25 يناير متحدثا عن احتجاجات واسعة في لبنان وكأننا أمام طبعة بيروتية للجريدة.

* شرخٌ في علاقة النظام بالمواطنين نشأ من سنين طويلة ثم تعمق في ظل عناد النظام وصولا إلى ما لم يعد يمكن معه الإصلاح منذ ما جرى في 25 يناير. صعب جدا أن تُخدش هيبة النظام والرئيس تحديدا بالقول والفعل على هذا النحو الفادح الذي رأيناه جميعا كما رآه العالم كله على شاشات الفضائيات العربية والأجنبية ثم تعود الأمور سيرتها الأولى، حتى وإن مازحنا رئيس مجلس الشعب بالحديث عن أن رئيس الجمهورية يمارس مهامه «بصورة طبيعية»، وهذه ذروة العناد.

صعب جدا أن تعود الأمور كما كانت، فإن عادت بفعل الحصار المضروب على التحرك والاتصال وتداول المعلومة فلن تستمر طويلا، وعندها يكون البديل هو الفوضى العارمة، وقد ذقنا مرارة بعض مظاهرها طيلة الأيام الماضية.

* تحتاج هذه المرحلة العصيبة التي يسير فيها المصريون على الجمر إلى طرف قوى يحظى بثقة الجميع وقبولهم، يعبر بنا مرحلة انتقالية تدوم شهورا ستة على الأقل يدور فيها النقاش حول إجراءات تعديل الدستور ومضمون التعديل، ويجرى الإعداد لترتيبات الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمحلية. الخوف من إدامة حكم العسكر غير وارد، فقد أوصلت الجماهير رسالتها بالوضوح الممكن لتقول إنها قادرة على الاحتشاد والمثابرة والتضحية والتسامي على كل خلاف طائفي، وإنها لا ترضى بغير تحقيق مطالبها، وفي هذا ضمانة كافية للانتقال من الحكم العسكري إلى الحكم المدني لكن بعد ضبط انفلات الشارع وفوضاه، فلن يكون المواطنون قادرين على حماية أنفسهم إلى الأبد. أما الحديث عن لجان من قوى سياسية أو مثقفين غير متحزبين فإنه يفتح الباب لاختلاف من جمعهم هدف تغيير النظام، وقد لاحت بوادر هذا الاختلاف بالفعل من تحفظ بعض القوى على شخص البرادعي. فهل نريد الدعوة لإسقاط النظام لنعبر إلى الديمقراطية أم نريد الدعوة لإسقاط النظام والدولة في آن واحد؟.. هذا هو السؤال الذي تتعين علينا إجابته.


 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22049
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع22049
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر642963
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48155656