موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

من تونس إلى القاهرة: من هم "الثوار الجدد"؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من هم "الثوّار الجدد" الذين ملأوا الأرض والفضاء في تونس والقاهرة وصنعاء وغيرها من العواصم والمدن العربية ؟...من أين جاءوا، من أية خلفيات طبقية وثقافية واجتماعية وسياسية تحدّروا؟

...ما هي أهدافهم وطموحاتهم؟...وكيف نقرأ شعاراتهم وهتافاتهم؟...أسئلة وتساؤلات، وعشرات غيرها تزدحم في الأذهان المنهمكة في محاولة لفهم مفردات "الزمن التونسي الجميل".

هم شبان وشابات، غالبيتهم في العقدين الثالث والرابع من العمر، يتحدرون من الطبقة الوسطى، أو حتى من شرائحها العليا، صلتهم وثيقة بالعالم الخارجي، يتقنون فنون الاتصال و"العزف" على "الفيسبوك" و"توتر"...ليسوا فقراء معدمين ولا جياع مهتاجين...ليسوا سياسيين أو حزبيين...لقد عبروا من فوق الأحزاب والتيارات التي نعرف، وسبقوا قياداتها الهرمة إلى الميادين والشوارع ليصنعوا فجراً جديداً لأمتهم وشعوبهم.

هم أنفسهم الذين طالما سخرنا من اهتماماتهم "السخفية" وألعابهم الالكترونية وعزلتهم خلف أجهزتهم...هم أنفسهم الذي طالما نظرنا إليهم بـ"دونية"، لأنهم ما اعتادوا اجترار الهتافات والشعارات الكبيرة من دينية ويسارية وقومية، التي فصّلت على مقاس الأحزاب والزعامات...هم أنفسهم الذين طالما حاولت أنظمتنا وحكوماتنا إقناعنا بأنهم ليسوا منّا ولا هم يشبهون جيلنا، وأنهم أقرب إلى الحزب الحاكم و"النخب النيوليبرالية الجديدة".

لكنهم أوقعونا على ظهورنا من الدهشة، وعقدت مفاجآتهم ألسنة حكوماتنا وأنظمتنا على حد سواء...أدهشونا عندما تكشفوا دفعة واحدة عن كل هذا الطاقات الجبّارة على العمل والتنظيم والتضحية...ادهشونا بهذا المخزون الهائل من الوعي والنضح والتفتح والانفتاح...وفاجأوا حكوماتنا وأنظمتنا بمستوى كراهيتهم لسياساتها ومواقفها، بحدة رفضهم لفسادها وخنوعها...إنه جيل يريد الثأر لكرامة أمة، استبيحت على عتبات "أفران العيش" ومطاردة "خبزنا كفاف يومنا"...كرامة أهدرت على عتبات التبعية المذلة لدوائر القرار الدولي والتفريط بالمصالح والحقوق والأدوار والسيادة والاستقلال.

أنظروا إلى هتافاتهم وشعاراتهم، تفحّصوها جيداً...لم يأتوا من أجل "كروشهم" على حد تعبير شاب تونسي معتصم أمام مبنى الحكومة التونسية الجديدة...أنهم يصرخون ضد الفساد في ميدان التحرير ويطالبون بالحرية في السويس، رمز حرية مصر وتحررها وانعتاقها...إنهم يصرخون ضد الجدار الذي يفصل مصر عن غزة، كما هتف شاب مصري ثلاثيني يحمل طفلته على كتفيه في ميدان التحرير...إنهم يحذرون من ضياع النيل بعد أن ضاع جنوب السودان، إنهم يريدون الثأر لكرامة دولة كانت دائما كبيرة، قبل أن يهبطوا بها إلى أسفل درك.

لم تغب الشعارات والهتافات المطلبية والاجتماعية والاقتصادية عن المتظاهرين، فهذا أمر هام وضروري، يحسب لهم لا عليهم، والانتفاضة التونسية /العربية في الأصل، اندلعت شراراتها الأولى من آلام البطالة والفقر والجوع...لكن "الثوار الجدد" لم يكتفوا بطرح هذه الشعارات وحدها، فهم يدركون أكثر من غيرهم، أن جوعهم وبطالتهم وفقرهم، عائد لفساد حكوماتهم وأنظمتهم، وليس لانعدام موارد بلادهم...لقد أراد زعماؤنا إقناعنا بأن فقرنا وجوعنا وبطالتنا قدرٌ لا رادّ له، وأنه – لحكمة إلاهيّة – لم نُمنح الموارد الكافية، إلى أن جاءت الانتفاضة التونسية/ العربية لتقول: أنه مقابل ملايين الفقراء الذي يزدادون فقراً، هناك أغنياء يزدادون غنى وبغير وجه حق...مقابل الجوع والجياع الذين ينتشرون في كل بلدة ومدينة وقرية، هناك المتخمون الذي تزداد بطونهم "تكرّشاً" وجيوبهم انتفاخاً...ومقابل جيوش العاطلين عن العمل، هناك مليارات الدولات المهرّبة إلى مصارف سويسرا وأوروبا، التي إن استثمرت في موطنها الأصلي، لما ظل عاطل واحد عن العمل.

انتفاضات تونس والعالم العربي، ربطت بإحكام بين الاقتصاد والسياسة، وقاربت الإصلاح من منظوره الشامل، هكذا من دون تنظير، ومن خلال الشعارات التي تتدفق على ألسنة المحتجين بسلاسة وإبداع مثيرين للانطباع، وبالضد من كل محاولات الأنظمة والحكام التلهي بفصل الإصلاح السياسي عن الاقتصادي، أو السياسي عن الإداري، لتكون النتجية لا أصلاح في أي من هذه الميادين، بل مزيد من الفساد والإفساد والخراب.

ها هم شبان وشابات "الانترنت والموبايل" يقودون شيوخ الحركات الإسلامية وكهول الفصائل اليسار والتنظيمات القومية، إلى ضفاف الحرية والكرامة، ها هم الشبان والشابات، يطلقون ثورة "الديجيتال"، لقد كرهنا هذه الكلمة التي ارتبطت برموز "النيوليبرالية" ووزراء الفساد والقصور المليونية، ها هو "الديجيتال" يعود للشارع كأداة عملاقة لتنظيم وتحريك الثورات المظفّرة، التي تعيد للعربي ثقته بنفسه، وتعيد تموضعه في خريطة الأمم والشعوب، بعد أن كاد العالم ينظر إلينا كقطعان سائبة، لا يجمعها جامع، ولا يحركها دافع أو حافز، ها هي روح تونس الوثّابة، تطوف في أرجاء الوطن العربي، من محيطه الهادر، إلى خليجه الذي لن يظل ساكنا، وللقصة بقية، فالحلقات الـ"22" من هذا المسلسل بالكاد بدأت.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23683
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23683
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر682782
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55599261
حاليا يتواجد 2384 زوار  على الموقع