موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

العرب في ظلال "التَوْنسة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ظاهرة "التَوْنسة" تجتاح العالم العربي، ويتردد صداها في جنبات الشوارع والميادين، لكن الظاهرة التي لم تصل خواتيمها بعد، في منشئها ووطنها الأول،

 لا يبدو أنها مرشحة – أقله في المدى القريب - للوصول إلى نهاياتها الظافرة في دول عربية أخرى، تعج شوارعها بالمتظاهرين والمعتصمين والمحتجين على الظلم والقمع والبطالة والفقر والجوع والفساد والاستبداد.

في تونس، نجحت الانتفاضة بالإطاحة بزين العابدين بن علي، وحولته من "زعيم مهاب"، تنتشر صوره في أربع أرجاء البلاد، إلى مطارد مطلوب للانتربول، وقد أثبت الشعب التونسي ونخبه السياسية والمدنية والفكرية، أنه أوعى وأذكى من أن يُضحك عليه، بإزاحة رأس النظام وإبقاء جثته، وها هو ينجح يوماً إثر آخر في التخلص من المزيد من أعضاء النظام وأطرافه المتهرئة، على أن التظام ما زال قائماً برموزه وأجهزته السابقة حتى الآن، ويبدو أن البعض من أركان النظام، وتحت شعار حماية الثورة، يريد أن يمتطي صهوة جواد الانتفاضة لتجديد حضوره ودوره، على أن الملف التونسي يظل مفتوحاً على شتى السيناريوهات والاحتمالات، فالثورة لم تنجز أهدافها بعد، الثورة ما زالت مستمرة.

في الجزائر وعمان والقاهرة وبيروت وصنعاء، ثمة أصداء "تونسية" تسمع في الشارع والنخب السياسية والأوساط الإعلامية، بل ويمكن القول، أن الأمر يكاد يلامس ضفاف "الانتفاضة" في بعض هذه الدول – القاهرة على سبيل المثال - على أن التغيير لم يقرع الأبواب بعد، ويبدو أن أوانه لم يحن، وأن شروطه لم تكتمل أو تنضج حتى اللحظة على الأقل.

والتغيير الذي نتحدث عنه، ينشطر إلى نوعين، الأول، تغيير في السياسات، كذاك الذي نشتهيه ونطالب به في عمان، وربما يبدو الحال كذلك في الجزائر وبيروت، وتغيير في الأنظمة كذلك الذي يطالب به المتظاهرون في شوارع القاهرة وصنعاء...فبعض الدول العربية يبدأ التغيير الجدي فيها بتغيير النظام، وبعض الدول العربية يكاد يتماهى فيها تغيير السياسات بتغيير النظام، فالمهمة واحدة، أقله من وجهة نظر الجماهير الغاضية وكثير من النخب السياسية والإعلامية والثقافية.

والدول التي تحركت فيها الشوارع، أو حركتها شوارعها، ليست وحدها الدول المدرجة على جدول أعمال التغيير، فالدول العربية، كل الدول العربية، ومن دون استثناء، بحاجة للتغيير، وتنتظر التغيير، وهو مطروحة على جدول أعمال التغيير، لكن الفارق في المشهد الراهن، بين عاصمة وأخرى، يتجلى في اختلاف الظروف وتباين شدة القبضة الأمنية وغلظتها...فثمة دول كتونس قبل الانتفاضة، سيتحول فيها غضب الشعب إلى انفجار عن أول انفراجة، لأن الكبت والقمع فيها بلغا حداً يفوق طاقة الشعب على الاحتمال، وثمة دول لديها هوامش وشقوق تتسلل منها وتتنفس فيها، حرية الرأي والتعبير، هذه الدول سيأخذ فيها التغيير طابعا سياسياً متدرجاً وسليماً.

ثمة دول عربية، افتقدت نظمها للمرونة، وبلغ تداخلها بـ"المؤسسة" و"الإدارة" حداً يصعب فكاكه، هذه الدول يبدو التغيير فيها أصعب وأعلى كلفة، حتى أن أحد قادتها تحدث ذات يوم لمثقفي بلاده بأنه وعائلته تولوا السلطة بالسيف، ومن يريد أن يتولاها من بعدهم، فليس له سوى السيف أيضاً، فالسيف عند هؤلاء أصدق أنباء من الكتب والصناديق الاقتراع وحرية الرأي والتعبير والمجتمع المدني وحقوق المرأة.

"التَوْنسة" تحوم في سماء العالم العربي، وتطوف في شوارعه وميادينه، في مدنه وقراه، بيد أنها لن تتنزّل على كل مجتمع عربي بذات الشكل والطريقة، ولن تتخذ ذات المسار ولن تنتهي إلى المصائر ذاتها، فالمجتمعات العربية مختلفة من حيث درجة تطورها وتمدنها، ومن حيث درجة توحدها وتجانسها، ومن حيث طبيعة أنظمتها وحكوماتها، وفي ضوء ذلك كله، فإن لكل بلده عربي "نموذجه التونسي" الخاص به.

لكن القاسم المشترك الأعظم، الذي لا تخطئه عين أو أذن، هو أن درس رفع منسوب الجرأة في النفوس والنصوص التغيرية العربية، رفع درجة حرارة الجدل الوطني حول الركود والتغيير، رفع مستوى القناعة عند رجل الشارع العربي بأنه قادر على إحداث فرق، بل وإحداث فارق جوهري.

تونس بعد انتفاضاتها لن تعود أبداً إلى ما كانت عليها قبلها، أياً كانت مآلات الثورة – الانتفاضة – أو مصائرها...والعالم العربي بعد انتفاضة تونس كذلك لن يعود كما كان، فلا الحكام سيحكمون بما اعتادوا عليه من وسائل وأساليب، ولا المحكومين سيكون بمقدورهم العودة إلى ممارسة طقوس الخنوع والذل والانكفاaء على فقرهم وعوزهم وجوعهم.

لقد كنّا نظن قبل ستة أسابيع فقط، أننا نعيش "اللحظة التركية" في العالم العربي، فإذا بنا بعد انتفاضة تونس، نعيش "اللحظة التونسية"، ومن حسن حظنا أن كلتا اللحظتين تدفعان في الاتجاه ذاته، وتسيران بنا على الطريق ذاته، طريق الإصلاح والتغيير والتنمية والحرية والكرامة والكرامة وحقوق الانسان، فطوبى لتونس وشعبها وانتفاضتها، وطوبى لتركيا وشعبها وقيادتها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26699
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع141921
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر631134
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49286597
حاليا يتواجد 3507 زوار  على الموقع