موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

العرب في ظلال "التَوْنسة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ظاهرة "التَوْنسة" تجتاح العالم العربي، ويتردد صداها في جنبات الشوارع والميادين، لكن الظاهرة التي لم تصل خواتيمها بعد، في منشئها ووطنها الأول،

 لا يبدو أنها مرشحة – أقله في المدى القريب - للوصول إلى نهاياتها الظافرة في دول عربية أخرى، تعج شوارعها بالمتظاهرين والمعتصمين والمحتجين على الظلم والقمع والبطالة والفقر والجوع والفساد والاستبداد.

في تونس، نجحت الانتفاضة بالإطاحة بزين العابدين بن علي، وحولته من "زعيم مهاب"، تنتشر صوره في أربع أرجاء البلاد، إلى مطارد مطلوب للانتربول، وقد أثبت الشعب التونسي ونخبه السياسية والمدنية والفكرية، أنه أوعى وأذكى من أن يُضحك عليه، بإزاحة رأس النظام وإبقاء جثته، وها هو ينجح يوماً إثر آخر في التخلص من المزيد من أعضاء النظام وأطرافه المتهرئة، على أن التظام ما زال قائماً برموزه وأجهزته السابقة حتى الآن، ويبدو أن البعض من أركان النظام، وتحت شعار حماية الثورة، يريد أن يمتطي صهوة جواد الانتفاضة لتجديد حضوره ودوره، على أن الملف التونسي يظل مفتوحاً على شتى السيناريوهات والاحتمالات، فالثورة لم تنجز أهدافها بعد، الثورة ما زالت مستمرة.

في الجزائر وعمان والقاهرة وبيروت وصنعاء، ثمة أصداء "تونسية" تسمع في الشارع والنخب السياسية والأوساط الإعلامية، بل ويمكن القول، أن الأمر يكاد يلامس ضفاف "الانتفاضة" في بعض هذه الدول – القاهرة على سبيل المثال - على أن التغيير لم يقرع الأبواب بعد، ويبدو أن أوانه لم يحن، وأن شروطه لم تكتمل أو تنضج حتى اللحظة على الأقل.

والتغيير الذي نتحدث عنه، ينشطر إلى نوعين، الأول، تغيير في السياسات، كذاك الذي نشتهيه ونطالب به في عمان، وربما يبدو الحال كذلك في الجزائر وبيروت، وتغيير في الأنظمة كذلك الذي يطالب به المتظاهرون في شوارع القاهرة وصنعاء...فبعض الدول العربية يبدأ التغيير الجدي فيها بتغيير النظام، وبعض الدول العربية يكاد يتماهى فيها تغيير السياسات بتغيير النظام، فالمهمة واحدة، أقله من وجهة نظر الجماهير الغاضية وكثير من النخب السياسية والإعلامية والثقافية.

والدول التي تحركت فيها الشوارع، أو حركتها شوارعها، ليست وحدها الدول المدرجة على جدول أعمال التغيير، فالدول العربية، كل الدول العربية، ومن دون استثناء، بحاجة للتغيير، وتنتظر التغيير، وهو مطروحة على جدول أعمال التغيير، لكن الفارق في المشهد الراهن، بين عاصمة وأخرى، يتجلى في اختلاف الظروف وتباين شدة القبضة الأمنية وغلظتها...فثمة دول كتونس قبل الانتفاضة، سيتحول فيها غضب الشعب إلى انفجار عن أول انفراجة، لأن الكبت والقمع فيها بلغا حداً يفوق طاقة الشعب على الاحتمال، وثمة دول لديها هوامش وشقوق تتسلل منها وتتنفس فيها، حرية الرأي والتعبير، هذه الدول سيأخذ فيها التغيير طابعا سياسياً متدرجاً وسليماً.

ثمة دول عربية، افتقدت نظمها للمرونة، وبلغ تداخلها بـ"المؤسسة" و"الإدارة" حداً يصعب فكاكه، هذه الدول يبدو التغيير فيها أصعب وأعلى كلفة، حتى أن أحد قادتها تحدث ذات يوم لمثقفي بلاده بأنه وعائلته تولوا السلطة بالسيف، ومن يريد أن يتولاها من بعدهم، فليس له سوى السيف أيضاً، فالسيف عند هؤلاء أصدق أنباء من الكتب والصناديق الاقتراع وحرية الرأي والتعبير والمجتمع المدني وحقوق المرأة.

"التَوْنسة" تحوم في سماء العالم العربي، وتطوف في شوارعه وميادينه، في مدنه وقراه، بيد أنها لن تتنزّل على كل مجتمع عربي بذات الشكل والطريقة، ولن تتخذ ذات المسار ولن تنتهي إلى المصائر ذاتها، فالمجتمعات العربية مختلفة من حيث درجة تطورها وتمدنها، ومن حيث درجة توحدها وتجانسها، ومن حيث طبيعة أنظمتها وحكوماتها، وفي ضوء ذلك كله، فإن لكل بلده عربي "نموذجه التونسي" الخاص به.

لكن القاسم المشترك الأعظم، الذي لا تخطئه عين أو أذن، هو أن درس رفع منسوب الجرأة في النفوس والنصوص التغيرية العربية، رفع درجة حرارة الجدل الوطني حول الركود والتغيير، رفع مستوى القناعة عند رجل الشارع العربي بأنه قادر على إحداث فرق، بل وإحداث فارق جوهري.

تونس بعد انتفاضاتها لن تعود أبداً إلى ما كانت عليها قبلها، أياً كانت مآلات الثورة – الانتفاضة – أو مصائرها...والعالم العربي بعد انتفاضة تونس كذلك لن يعود كما كان، فلا الحكام سيحكمون بما اعتادوا عليه من وسائل وأساليب، ولا المحكومين سيكون بمقدورهم العودة إلى ممارسة طقوس الخنوع والذل والانكفاaء على فقرهم وعوزهم وجوعهم.

لقد كنّا نظن قبل ستة أسابيع فقط، أننا نعيش "اللحظة التركية" في العالم العربي، فإذا بنا بعد انتفاضة تونس، نعيش "اللحظة التونسية"، ومن حسن حظنا أن كلتا اللحظتين تدفعان في الاتجاه ذاته، وتسيران بنا على الطريق ذاته، طريق الإصلاح والتغيير والتنمية والحرية والكرامة والكرامة وحقوق الانسان، فطوبى لتونس وشعبها وانتفاضتها، وطوبى لتركيا وشعبها وقيادتها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7947
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41411
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر700510
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55616989
حاليا يتواجد 2768 زوار  على الموقع