موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

فعل الجماهير ودور النخب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في عددها الصادر في نهاية العام الماضي (28/12/2010)، ألقت المجلة الأمريكية الشهيرة “فورين بوليسي” نظرة على الوطن العربي، فرأت فيه أكثر من بؤرة للتوتر وأكثر من دولة من دوله مرشحة للعواصف السياسية في العام الجديد. توقفت أمام السودان والعراق ولبنان، وكان يمكن أن تتوقف أمام الجزائر واليمن ومصر وسوريا وفلسطين، فكلها تستحق أن تكون مرشحة، لكن لم يخطر ببال محرريها أن يتوقفوا أمام تونس فكانت المفاجأة الكبرى التي لم تفاجئ محرري المجلة وحسب، بل فاجأت كل المراقبين ومراكز الأبحاث، وربما أكثر من فاجأتهم هم القائمون على مراكز ودوائر الاستخبارات الكبرى الغربية التي أسهمت في تسويق نظام الديكتاتور المخلوع زين العابدين بن علي بوصفه النظام الأكثر استقراراً وازدهاراً في المنطقة العربية.

والحقيقة أن انتفاضة الشعب التونسي كانت مفاجأة كبرى بكل المقاييس. كان اندلاعها في حد ذاته مفاجأة أولى، ووتيرة اتساعها وتطورها مفاجأة ثانية، أما المفاجأة الثالثة فكانت المدة القياسية التي استطاعت فيها أن تسقط نظاماً قمعياً بالقوة التي كان يعتقد أن نظام ابن علي يمتلكها لتبدأ مرحلة تحولها إلى ثورة ستقف في نهاية المطاف إلى جانب الثورات الكبرى في التاريخ.

لقد حمل انتصار انتفاضة الرابع عشر من يناير/ كانون الثاني 2011 التونسية المجيدة، إلى جانب مفاجآتها العديدة، معاني أعادت الاعتبار للجماهير العربية التي بات الاقتناع بموتها في العقد الأول من الألفية الثالثة لا يكاد يخضع للنقاش. كانت هذه الجماهير قد خرجت وملأت الشوارع العربية في أكثر من مناسبة، خصوصاً أيام الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، والحرب “الإسرائيلية” على لبنان عام 2006، والعدوان “الإسرائيلي” على غزة عام 2008/ 2009، وفي مناسبات أخرى تزايدت الإضرابات والاعتصامات والاحتجاجات على الغلاء وارتفاع الأسعار والبطالة وانعدام الحريات، لكنها لم تنجح في إحداث تغيير ولو طفيف في مواقف وسياسات الأنظمة القمعية ولم تحملها على إعادة النظر في مستوى احتقارها لشعوبها أو الاستماع إلى مطالبها العادية المشروعة.

ولعل أهم المعاني التي حملتها وكشفت عنها هذه الانتفاضة حقيقة أن ما أفشل التحركات الشعبية في السنوات الطويلة الماضية كان يعود إلى عجز وانتهازية النخب السياسية والفكرية والثقافية العربية، ولا يعود إلى استسلام وموت الجماهير العربية. فالأنظمة القمعية التي تحولت إلى ما سماه البعض أنظمة (أمنوقراطية)، نجحت في إضعاف تلك النخب إلى حد إنهاء دورها الذي يفترض أن يكون طليعياً في صياغة أحلام وتطلعات الجماهير سواء بالقمع والتخويف، أو بالاختراق أو بالإغراء والشراء والتوظيف، حفرت هوة واسعة بين الجماهير والنخب في وقت ظلت فيه الجماهير تتطلع إلى ما سوف تفعله تلك النخب لتدعمها بعد ذلك. وإذا كانت العلاقة بين الجماهير والنخب علاقة جدلية تبادلية التأثير، فإن ما انتهت إليه تلك النخب وما أفرزته من أحزاب ومنظمات تسمى شعبية خضعت للأنظمة ألغى عملياً دور النخب الموجودة وألقى مسؤولية المواجهة كاملة على كاهل الجماهير وحدها، فبدت الأدوار معكوسة.

لقد كسرت الجماهير التونسية حاجز الخوف واستعانت بقواها الذاتية، وخرجت إلى المعركة. لقد بدأت عفوية، ثم لحقت بها المعارضة الوطنية، لكن ما أظهرته هذه الجماهير من ثبات على مطالبها، التي لم تكن اجتماعية فقط بل كانت سياسية في الأساس، لبست ثياب المطالب الاجتماعية إلى حين فكانت مدخلاً مناسباً لبدء الانتفاضة حقق لها الانتصار، والمطالب الاجتماعية دائماً مدخل مناسب للتغيير الشامل، فضلاً عن أنها في النهاية غاية التغيير.

ومما لا شك فيه أن ثورة الشعب التونسي لم تحقق انتصارها الناجز حتى الآن، لكنها تسير إليه بثبات. لقد أدى فعل الجماهير ولا يزال يؤدي دوره المطلوب، ويبقى على النخب أن تتدارك ولو متأخرة دورها المطلوب منها على الوجه الصحيح. إن رموز وأعوان النظام المنهار والمستفيدين منه ما زالوا يحاولون الالتفاف على الثورة وخطفها من أجل إفشالها، لكن الثقة بالجماهير التونسية التي تظهر في كل يوم فهماً عميقاً لألاعيب الزمرة المتسربة من النظام الساقط محاولة التسلط على الوضع الجديد، كما تظهر هذه الجماهير وعياً عالياً لطبيعة اللحظة التاريخية وأهمية الحرص على ألا تفلت من بين أصابعها بعد كل التضحيات التي قدمتها وصولاً إلى أهدافها المرجوة.

إن المتابع لتطورات الوضع في تونس لا بد أن يتذكر، والذكرى تنفع المؤمنين، الانتفاضتين الفلسطينيتين في عامي 1987 و2000 وما آلتا إليه بفضل الدور الذي قامت به - أو الأصح الدور الذي لم تقم به - النخب الفلسطينية المعنية في حينه. لقد اندلعت الانتفاضتان بشكل عفوي كما الانتفاضة التونسية، وانتهتا إلى أرقام من خسائر في الأموال والأرواح، والأهم في السياسة. وبالطبع لا حاجة إلى القول إن فروقاً كثيرة بين ظروف الانتفاضتين الفلسطينيتين من جهة وبين الانتفاضة التونسية من جهة أخرى، ربما تجعل من الظلم لجماهير الطرفين عقد مقارنة بينها، لكن المشترك بينها موجود خصوصاً في ما يهم غرض هذا المقال، أي دور النخب في مآل الانتفاضة التونسية.

مطلوب من جماهير الانتفاضة التونسية المنتصرة أن تثبت على أهدافها الثورية فلا تدع فرصة لبعض النخب “الرخوة” أن تخفض من حصيلتها النهائية، ومن أجل تحقيق هذا عليها أن تفرز قياداتها المخلصة لأهدافها وأن تحدد هي للنخب الدور المطلوب منها أن تقوم به.. ففي بدء هذه الانتفاضة كان الفعل الجماهيري ويجب أن يبقى.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31078
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133094
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر645610
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57723159
حاليا يتواجد 3644 زوار  على الموقع