موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

فعل الجماهير ودور النخب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في عددها الصادر في نهاية العام الماضي (28/12/2010)، ألقت المجلة الأمريكية الشهيرة “فورين بوليسي” نظرة على الوطن العربي، فرأت فيه أكثر من بؤرة للتوتر وأكثر من دولة من دوله مرشحة للعواصف السياسية في العام الجديد. توقفت أمام السودان والعراق ولبنان، وكان يمكن أن تتوقف أمام الجزائر واليمن ومصر وسوريا وفلسطين، فكلها تستحق أن تكون مرشحة، لكن لم يخطر ببال محرريها أن يتوقفوا أمام تونس فكانت المفاجأة الكبرى التي لم تفاجئ محرري المجلة وحسب، بل فاجأت كل المراقبين ومراكز الأبحاث، وربما أكثر من فاجأتهم هم القائمون على مراكز ودوائر الاستخبارات الكبرى الغربية التي أسهمت في تسويق نظام الديكتاتور المخلوع زين العابدين بن علي بوصفه النظام الأكثر استقراراً وازدهاراً في المنطقة العربية.

والحقيقة أن انتفاضة الشعب التونسي كانت مفاجأة كبرى بكل المقاييس. كان اندلاعها في حد ذاته مفاجأة أولى، ووتيرة اتساعها وتطورها مفاجأة ثانية، أما المفاجأة الثالثة فكانت المدة القياسية التي استطاعت فيها أن تسقط نظاماً قمعياً بالقوة التي كان يعتقد أن نظام ابن علي يمتلكها لتبدأ مرحلة تحولها إلى ثورة ستقف في نهاية المطاف إلى جانب الثورات الكبرى في التاريخ.

لقد حمل انتصار انتفاضة الرابع عشر من يناير/ كانون الثاني 2011 التونسية المجيدة، إلى جانب مفاجآتها العديدة، معاني أعادت الاعتبار للجماهير العربية التي بات الاقتناع بموتها في العقد الأول من الألفية الثالثة لا يكاد يخضع للنقاش. كانت هذه الجماهير قد خرجت وملأت الشوارع العربية في أكثر من مناسبة، خصوصاً أيام الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، والحرب “الإسرائيلية” على لبنان عام 2006، والعدوان “الإسرائيلي” على غزة عام 2008/ 2009، وفي مناسبات أخرى تزايدت الإضرابات والاعتصامات والاحتجاجات على الغلاء وارتفاع الأسعار والبطالة وانعدام الحريات، لكنها لم تنجح في إحداث تغيير ولو طفيف في مواقف وسياسات الأنظمة القمعية ولم تحملها على إعادة النظر في مستوى احتقارها لشعوبها أو الاستماع إلى مطالبها العادية المشروعة.

ولعل أهم المعاني التي حملتها وكشفت عنها هذه الانتفاضة حقيقة أن ما أفشل التحركات الشعبية في السنوات الطويلة الماضية كان يعود إلى عجز وانتهازية النخب السياسية والفكرية والثقافية العربية، ولا يعود إلى استسلام وموت الجماهير العربية. فالأنظمة القمعية التي تحولت إلى ما سماه البعض أنظمة (أمنوقراطية)، نجحت في إضعاف تلك النخب إلى حد إنهاء دورها الذي يفترض أن يكون طليعياً في صياغة أحلام وتطلعات الجماهير سواء بالقمع والتخويف، أو بالاختراق أو بالإغراء والشراء والتوظيف، حفرت هوة واسعة بين الجماهير والنخب في وقت ظلت فيه الجماهير تتطلع إلى ما سوف تفعله تلك النخب لتدعمها بعد ذلك. وإذا كانت العلاقة بين الجماهير والنخب علاقة جدلية تبادلية التأثير، فإن ما انتهت إليه تلك النخب وما أفرزته من أحزاب ومنظمات تسمى شعبية خضعت للأنظمة ألغى عملياً دور النخب الموجودة وألقى مسؤولية المواجهة كاملة على كاهل الجماهير وحدها، فبدت الأدوار معكوسة.

لقد كسرت الجماهير التونسية حاجز الخوف واستعانت بقواها الذاتية، وخرجت إلى المعركة. لقد بدأت عفوية، ثم لحقت بها المعارضة الوطنية، لكن ما أظهرته هذه الجماهير من ثبات على مطالبها، التي لم تكن اجتماعية فقط بل كانت سياسية في الأساس، لبست ثياب المطالب الاجتماعية إلى حين فكانت مدخلاً مناسباً لبدء الانتفاضة حقق لها الانتصار، والمطالب الاجتماعية دائماً مدخل مناسب للتغيير الشامل، فضلاً عن أنها في النهاية غاية التغيير.

ومما لا شك فيه أن ثورة الشعب التونسي لم تحقق انتصارها الناجز حتى الآن، لكنها تسير إليه بثبات. لقد أدى فعل الجماهير ولا يزال يؤدي دوره المطلوب، ويبقى على النخب أن تتدارك ولو متأخرة دورها المطلوب منها على الوجه الصحيح. إن رموز وأعوان النظام المنهار والمستفيدين منه ما زالوا يحاولون الالتفاف على الثورة وخطفها من أجل إفشالها، لكن الثقة بالجماهير التونسية التي تظهر في كل يوم فهماً عميقاً لألاعيب الزمرة المتسربة من النظام الساقط محاولة التسلط على الوضع الجديد، كما تظهر هذه الجماهير وعياً عالياً لطبيعة اللحظة التاريخية وأهمية الحرص على ألا تفلت من بين أصابعها بعد كل التضحيات التي قدمتها وصولاً إلى أهدافها المرجوة.

إن المتابع لتطورات الوضع في تونس لا بد أن يتذكر، والذكرى تنفع المؤمنين، الانتفاضتين الفلسطينيتين في عامي 1987 و2000 وما آلتا إليه بفضل الدور الذي قامت به - أو الأصح الدور الذي لم تقم به - النخب الفلسطينية المعنية في حينه. لقد اندلعت الانتفاضتان بشكل عفوي كما الانتفاضة التونسية، وانتهتا إلى أرقام من خسائر في الأموال والأرواح، والأهم في السياسة. وبالطبع لا حاجة إلى القول إن فروقاً كثيرة بين ظروف الانتفاضتين الفلسطينيتين من جهة وبين الانتفاضة التونسية من جهة أخرى، ربما تجعل من الظلم لجماهير الطرفين عقد مقارنة بينها، لكن المشترك بينها موجود خصوصاً في ما يهم غرض هذا المقال، أي دور النخب في مآل الانتفاضة التونسية.

مطلوب من جماهير الانتفاضة التونسية المنتصرة أن تثبت على أهدافها الثورية فلا تدع فرصة لبعض النخب “الرخوة” أن تخفض من حصيلتها النهائية، ومن أجل تحقيق هذا عليها أن تفرز قياداتها المخلصة لأهدافها وأن تحدد هي للنخب الدور المطلوب منها أن تقوم به.. ففي بدء هذه الانتفاضة كان الفعل الجماهيري ويجب أن يبقى.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1139
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع156100
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر636489
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54648505
حاليا يتواجد 2894 زوار  على الموقع