موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ليس بالأسبرين وحده تعالج الأزمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أقدمت الحكومة خلال الأسبوعين الأخيرين على اتخاذ سلسلة من "الخطوات الصغيرة" بهدف احتواء حراك الشارع والنخب على حد سواء، وقطع الطريق على أية سيناريوهات متشائمة واخشى أن يعتاد الرأي العام الأردني على انتظار المزيد من هذه "الخطوات الصغيرة" عشية كل يوم جمعة، تسبق الاستعداد لتسيير تظاهرات ومسيرات وما بعد الصلاة، وتسعى في احتوائها أو تنفيسها، ذلك أن قدرة الحكومة على اتخاذ المزيد من هذه "الخطوات"، ستظل محدودة، على تواضع هذه الخطوات وضآلتها.

والمؤسف أن "الحوار الوطني" الذي ظل مطلباً مطروحاً على جدول أعمال الأحزاب السياسية والنقابات المهنية، قد تحوّل بدوره إلى "شحنة غذائية عاجلة"، تطلبها الحكومة على استعجال، وتتردد الأحزاب والنقابات في قبولها للمرة الثانية على التوالي.

في ظني أن مثل هذه المعالجات "الترقيعية" ما عادت تجدي نفعاً، وأحسب كما كثير من الأردنيين، أنها جاءت متأخرة، وإنها اتخذت "منحى وقائياً واستباقياً"، لم تنبع من قناعات عميقة ورؤية برنامجية، ولم تأت في سياق مشروع متكامل، بعيد المدى، لمعالجة الاحتقانات والاحتباسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، والأهم من ذلك كله، أن الرأي العام ليس متأكداً تماماً بأنها "ليست ظرفية" و"غير قابلة للانتكاس والتراجع".

فالمواطن الأردني، يسمع هذه الأيام، لغة لم يألفها منذ زمن، ملؤها الحرص على قوته ورفاهه، لغة لم تعد محمّلة بهواجس "عجز الموازنة" و"شد الأحزمة" و"القرارات غير الشعبية" و"الإجراءات التقشفية"، ما نسمعه ليس سوى لغة التخفيضات في الأسعار والرقابة على الأسواق ووقف الضرائب الجديدة وزيادة الرواتب، ولو أن هذه العناوين أدرجت في برنامج لحزب سياسي معارض، قبل شهر من الآن، لقيل أنه حزب "ماضوي" و"مثقل بالإيديولوجيا"، وغير مدرك لما يتحدث به، ولا يعي ما نمر به ونعاني منه، ولكان مثاراً للنقد الجارح والسخرية... هذه الأيام، لا أحد يحدثك عن كلفة "هذه الإجراءات" وأثرها على الميزانية والعجز والمديونية، كل شيء جائز، طالما أن الأهم هو قطع الطريق على السيناريوهات المتشائمة.

نحن في الحقيقة لا ننكر على الحكومة حقها في اتخاذ خطوات وقائية، احترازية واستباقية، بل ونعتبر ذلك واجب كل حكومة بالتعريف، فالحكومة الذكية هي التي تحول دون انزلاق البلاد والعباد إلى أسوأ السيناريوهات، لا تلك التي تكتفي بمعالجة الكارثة بعد وقوعها، هذا إن كان لها أن تعالج وضعا مترديا كهذا... لكننا في المقابل، نلفت نظر الحكومة،، إلى تفاقم الحاجة لمعالجات تتعدى "حبّات الأسبرين" و"الحقن المهدئة"، خطوات تتجاوز عقلية "المياومة" و"نظام العمل بالقطعة"، نحن بحاجة لبرنامج إنقاذ وطني، يعيد تعريف الأولويات الوطنية، ويطلق عملية إصلاح سياسية متزامنة ومتوازية مع عملية الاستنهاض الاقتصادي.

نريد أن نصغي لمطالب الناس بإجراء انتخابات مبكرة وفقا لقانون جديد للانتخاب، فتجربة تعامل البرلمان مع الحكومة والأحداث والتطورات، تملي الحاجة لتغيير جذري في الساسة والمقاربة، والمطلوب إجراء هذه الانتخابات في ظل حكومة إنقاذ وطني انتقالية، تحظى بثقة الناس ويرون فيها صوتهم ولسان حالهم، ومطلوب أن يعاد النظر في طريقة تشكيل الحكومات، بحيث نكون أمام حكومات منتخبة، تتحمل وحدها وزر أعمالها وسياساتها وخطواتها، وتتبدد حالة الاحتقان وننتهي من حالة الفراغ السياسي وخواء النخب، ونطلق ديناميكيات أهلية ومدنية، تضع حداً لتفاقم الهويات والولاءات الفرعية والعنف المجتمعي والعشائرية المتضخمة، وتؤسس لمجتمع مدني فاعل، وصحافة حرة وإعلام مستقل وبرلمان ممثل وموثوق، وحكومات ذات أكتاف عريضة قادرة على حمل الأعباء وصد الأنواء.

قبل أن يحل آخر الشهر، سيكون مفعول مختلف "الإجراءات والخطوات" التي اتخذتها الحكومة خلال الأسبوعين قد تبددت، فالعشرين ديناراً لا تكفي لزيادة صحن فول واحد على مائدة الموظف أو العامل او المتقاعد، ناهيك أن مئات ألوف المواطنين، غير المشمولين برحمة الزيادة الحكومية، ففقراء القطاع الخاص من صغار الكسبة والعاملين بأجر وعمال المياومة والموظفين الصغار في المنشآت غير الحكومية، لا بواكي لهم، ولا يبدو أن احداً من الجالسين على مائدة مجلس الوزراء طرح سؤالا: ماذا بشأن هؤلاء، ماذا عن المفقرين والجياع من غير الموظفين المدنيين والعسكريين؟.

قبل أن يحلّ آخر الشهر، سنكون على موعد متكرر مع نشاطات شعبية أخرى، فماذا نحن فاعلون لتهدئتها واحتوائها، لندع هؤلاء يعبرون عن أنفسهم بأحزابهم ونوابهم وكتلهم وحكوماتهم المنبثقة عن أغلبيتهم البرلمانية، ولنرى صراعاً للبرامج والرؤى، وليكن الشعب هو الفيصل والحكم، بدل أن يكون الخصم المُحمّل بعناصر "التهديد".

لنفتح الأبواب للمشاركة، المشاركة الحقيقية لا الصورية، لتعبيد طريق الرقابة الأهلية والبرلمانية والصحفية على أداء الحكومة والنواب، لنعزز السلطات ونحكم فصلها واستقلاليتها، ونعزز دور كل سلطة من دون مصادرة أو تغوّل أو افتئات، لنخطو بثبات وجرأة، على ذات الطريق الذي لم تسر عليه دولة واحدة في العالم، ولم تصل إلى بر الأمان، وإن بعد حين، وإن بعد مخاض عسير. بيدنا أن نجعل هذا "الحين" قريبا... بيدنا أن نجعل هذا المخاض يسيرا.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29505
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29505
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر773586
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45835974
حاليا يتواجد 3660 زوار  على الموقع