موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ليس بالأسبرين وحده تعالج الأزمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أقدمت الحكومة خلال الأسبوعين الأخيرين على اتخاذ سلسلة من "الخطوات الصغيرة" بهدف احتواء حراك الشارع والنخب على حد سواء، وقطع الطريق على أية سيناريوهات متشائمة واخشى أن يعتاد الرأي العام الأردني على انتظار المزيد من هذه "الخطوات الصغيرة" عشية كل يوم جمعة، تسبق الاستعداد لتسيير تظاهرات ومسيرات وما بعد الصلاة، وتسعى في احتوائها أو تنفيسها، ذلك أن قدرة الحكومة على اتخاذ المزيد من هذه "الخطوات"، ستظل محدودة، على تواضع هذه الخطوات وضآلتها.

والمؤسف أن "الحوار الوطني" الذي ظل مطلباً مطروحاً على جدول أعمال الأحزاب السياسية والنقابات المهنية، قد تحوّل بدوره إلى "شحنة غذائية عاجلة"، تطلبها الحكومة على استعجال، وتتردد الأحزاب والنقابات في قبولها للمرة الثانية على التوالي.

في ظني أن مثل هذه المعالجات "الترقيعية" ما عادت تجدي نفعاً، وأحسب كما كثير من الأردنيين، أنها جاءت متأخرة، وإنها اتخذت "منحى وقائياً واستباقياً"، لم تنبع من قناعات عميقة ورؤية برنامجية، ولم تأت في سياق مشروع متكامل، بعيد المدى، لمعالجة الاحتقانات والاحتباسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، والأهم من ذلك كله، أن الرأي العام ليس متأكداً تماماً بأنها "ليست ظرفية" و"غير قابلة للانتكاس والتراجع".

فالمواطن الأردني، يسمع هذه الأيام، لغة لم يألفها منذ زمن، ملؤها الحرص على قوته ورفاهه، لغة لم تعد محمّلة بهواجس "عجز الموازنة" و"شد الأحزمة" و"القرارات غير الشعبية" و"الإجراءات التقشفية"، ما نسمعه ليس سوى لغة التخفيضات في الأسعار والرقابة على الأسواق ووقف الضرائب الجديدة وزيادة الرواتب، ولو أن هذه العناوين أدرجت في برنامج لحزب سياسي معارض، قبل شهر من الآن، لقيل أنه حزب "ماضوي" و"مثقل بالإيديولوجيا"، وغير مدرك لما يتحدث به، ولا يعي ما نمر به ونعاني منه، ولكان مثاراً للنقد الجارح والسخرية... هذه الأيام، لا أحد يحدثك عن كلفة "هذه الإجراءات" وأثرها على الميزانية والعجز والمديونية، كل شيء جائز، طالما أن الأهم هو قطع الطريق على السيناريوهات المتشائمة.

نحن في الحقيقة لا ننكر على الحكومة حقها في اتخاذ خطوات وقائية، احترازية واستباقية، بل ونعتبر ذلك واجب كل حكومة بالتعريف، فالحكومة الذكية هي التي تحول دون انزلاق البلاد والعباد إلى أسوأ السيناريوهات، لا تلك التي تكتفي بمعالجة الكارثة بعد وقوعها، هذا إن كان لها أن تعالج وضعا مترديا كهذا... لكننا في المقابل، نلفت نظر الحكومة،، إلى تفاقم الحاجة لمعالجات تتعدى "حبّات الأسبرين" و"الحقن المهدئة"، خطوات تتجاوز عقلية "المياومة" و"نظام العمل بالقطعة"، نحن بحاجة لبرنامج إنقاذ وطني، يعيد تعريف الأولويات الوطنية، ويطلق عملية إصلاح سياسية متزامنة ومتوازية مع عملية الاستنهاض الاقتصادي.

نريد أن نصغي لمطالب الناس بإجراء انتخابات مبكرة وفقا لقانون جديد للانتخاب، فتجربة تعامل البرلمان مع الحكومة والأحداث والتطورات، تملي الحاجة لتغيير جذري في الساسة والمقاربة، والمطلوب إجراء هذه الانتخابات في ظل حكومة إنقاذ وطني انتقالية، تحظى بثقة الناس ويرون فيها صوتهم ولسان حالهم، ومطلوب أن يعاد النظر في طريقة تشكيل الحكومات، بحيث نكون أمام حكومات منتخبة، تتحمل وحدها وزر أعمالها وسياساتها وخطواتها، وتتبدد حالة الاحتقان وننتهي من حالة الفراغ السياسي وخواء النخب، ونطلق ديناميكيات أهلية ومدنية، تضع حداً لتفاقم الهويات والولاءات الفرعية والعنف المجتمعي والعشائرية المتضخمة، وتؤسس لمجتمع مدني فاعل، وصحافة حرة وإعلام مستقل وبرلمان ممثل وموثوق، وحكومات ذات أكتاف عريضة قادرة على حمل الأعباء وصد الأنواء.

قبل أن يحل آخر الشهر، سيكون مفعول مختلف "الإجراءات والخطوات" التي اتخذتها الحكومة خلال الأسبوعين قد تبددت، فالعشرين ديناراً لا تكفي لزيادة صحن فول واحد على مائدة الموظف أو العامل او المتقاعد، ناهيك أن مئات ألوف المواطنين، غير المشمولين برحمة الزيادة الحكومية، ففقراء القطاع الخاص من صغار الكسبة والعاملين بأجر وعمال المياومة والموظفين الصغار في المنشآت غير الحكومية، لا بواكي لهم، ولا يبدو أن احداً من الجالسين على مائدة مجلس الوزراء طرح سؤالا: ماذا بشأن هؤلاء، ماذا عن المفقرين والجياع من غير الموظفين المدنيين والعسكريين؟.

قبل أن يحلّ آخر الشهر، سنكون على موعد متكرر مع نشاطات شعبية أخرى، فماذا نحن فاعلون لتهدئتها واحتوائها، لندع هؤلاء يعبرون عن أنفسهم بأحزابهم ونوابهم وكتلهم وحكوماتهم المنبثقة عن أغلبيتهم البرلمانية، ولنرى صراعاً للبرامج والرؤى، وليكن الشعب هو الفيصل والحكم، بدل أن يكون الخصم المُحمّل بعناصر "التهديد".

لنفتح الأبواب للمشاركة، المشاركة الحقيقية لا الصورية، لتعبيد طريق الرقابة الأهلية والبرلمانية والصحفية على أداء الحكومة والنواب، لنعزز السلطات ونحكم فصلها واستقلاليتها، ونعزز دور كل سلطة من دون مصادرة أو تغوّل أو افتئات، لنخطو بثبات وجرأة، على ذات الطريق الذي لم تسر عليه دولة واحدة في العالم، ولم تصل إلى بر الأمان، وإن بعد حين، وإن بعد مخاض عسير. بيدنا أن نجعل هذا "الحين" قريبا... بيدنا أن نجعل هذا المخاض يسيرا.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38642
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72985
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر401327
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47914020