موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

السعودية إذ ترفع يدها عن لبنان...أية سيناريوهات ؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حار الدبلوماسيون والإعلاميون و"المدوّنون" في فهم مغزى التصريحات التي أدلى بها رئيس الدبلوماسية السعودية يوم أمس في شرم الشيخ، على هامش الاجتماعات الوزارية التحضيرية

 للقمة العربية الاقتصادية...وزير الخارجية السعودي قال بالحرف: "هذا الموضوع – لبنان - يقوده شخصيا خادم الحرمين الشريفين وهو اتصل مباشرة بالرئيس السوري فكان الموضوع بين الرئيسين للالتزام بإنهاء المشكلة اللبنانية برمتها ولكن عندما لم يحدث ذلك أبدى خادم الحرمين الشريفين رفع يده عن هذه الاتفاقات".

بعض المراقبين وصف الموقف بأنه تعبير عن "تفاقم الأزمة وتشابك تعقيداتها" بحيث توّلد انطباع لدى المملكة بتعذر، إن لم نقل استحالة، إغلاق هذا الملف و"حلحلة" عقده، فآثرت الخروج منه، وتركه للاعبين جدد كتركيا وقطر...بعضهم الآخر رأى أن هذا الموقف، هو تعبير عن الغضب السعودي من سوريا وحلفائها اللبنانيين، مفترضاً أن هذه الأطراف لم تف بتعهداتها المقطوعة بموجب المبادرة السعودية – السورية المعروفة اختصارا بـ"مبادرة س.س". هؤلاء المراقبين قرأوا تصريحات الفيصل كما لو كانت إيذاناً برفع الغطاء السياسي عن هذه الأطراف، وليس عن لبنان، وتحميلها سلفاً وزر ما سيحصل في لبنان.

وزاد في قلق الأوساط اللبنانية، "سيناريو انتهاء لبنان كدولة" الذي رسمه الوزير توضيحاً لموقفه، فهو قال رداً على سؤال: ماذا سيحصل في لبنان بعد هذه المحاولات الدائمة: أن "الوضع بالخطير"، مستدركاً "إذا وصلت الأمور إلى الانفصال وتقسيم لبنان انتهى لبنان كدولة تحتوي على هذا النمط من التعايش السلمي بين الأديان والقوميات والفئات المختلفة وهذا سيكون خسارة للأمة العربية كلها".

إذن، الوزير لا يستبعد إطلالة شبح الحرب والتقسيم بوجهه القبيح من جديد على لبنان والمنطقة، في قراءة شديدة التشاؤم، وتنطوي على مفاجئة من العيار الثقيل، سيما وأن الدعاة التاريخيين للتقسيم في لبنان (الانعزالية المسيحية: الكتائب والقوات) قد تراجعوا عن هذا الشعار، وهم في حلف غير مقدس، مع أصدقاء السعودية وحلفائها من اللبنانيين، وبشكل خاص تيار المستقبل.

فهل تنطوي مثل هذه القراء على مبالغة هدفها التعبير عن الغضب في أعلى درجاته، أم أنها تعبير عن قراءة للمشهد اللبناني والإقليمي، تصدر عن تيار أو شخص في المؤسسة الرسمية السعودية، ولا تمثل المؤسسة بمجملها...هل هي معلومات عن "القرار الظني" وما بعده، أم أن للأمر صلة بطبول الحرب التي لا تكف إسرائيل عن قرعها، تارة ضد لبنان، وأخرى ضد غزة وثالثة ضد سوريا ورابعة ضد إيران؟.

هل نحن أمام سيناريو مشابه لسيناريو ما قبل حرب تموز عام 2006، حين تسابقت عواصم عربية عدة، على نفض يدها من لبنان وأزماته، بل ورأت في الحرب الإسرائيلية عليه، مغامرة غير محسوبة لحزب الله، في تجربة نادرة وغير مسبوقة، لرفع الغطاء عن جانب عربي يخوض حرباً مع إسرائيل، أو يتصدى لحرب إسرائيلية مفروضة عليه...هذا غيض من فيض الأسئلة والتساؤلات التي تتقافز إلى الأذهان في ضوء هذه التصريحات المفاجئة.

أصدقاء السعودية من اللبنانيين، استقبلوا تصريحات الفيصل، بمشاعر مزدوجة، فهي من جهة رتّبت حالة من القلق عبرت عنها منتدياتهم بالقول: أنها تعكس قدراً من التخلي غير المسبوق عن الحلفاء...وهي من جهة أثلجت صدور "التيارات الصقرية" في أوساطهم، التي أعادتها هذه التصريحات لمناخات القطيعة والحرب الباردة بين دمشق والرياض ومرحلة ما بعد الرابع عشر من أيار، وأجواء التصعيد التي رافقت وأعقبت حرب تموز....خصوم السعودية رأوا فيها إيذانا بقرب الاشتباك مع بيلمار ومحكمته الدولية والقوى الداعمة لها إقليمياً ودولياً.

ومما لا شك فيه أن الانسحاب السعودي من "معادلة س.س"، سيلقي بظلال كئيبة وكثيفة على القمة الثلاثية التي التأمت أمس الأول في دمشق، وعلى مهمة حمد - أوغلو في بيروت، طالما أن القمة والمهمة، قد اعتمدتا "س.س" أساساً لها وهدفاً لمساعيها، والأرجح أن التأزم السياسي اللبناني، بات مرشحاً للتفاقم أكثر من أي وقت مضى، بل وربما انتقلت المواجهة من ميدان المواقف والتصريحات، إلى الميادين والشوارع، وأول غيث هذا التأزم، استعراض القوة الذي أظهره حزب الله أمس الأول في العاصمة بيروت، عندما نفذ مناورة – غير مسلحة – للسيطرة على مداخل بيروت ومفترقاتها الرئيسية.

لقد بات شبح السابع من أيار، حاضراً بقوة أكثر من أي وقت، هذه المرة لمواجهة "القرار الظني" المدعوم من ذات الفريق الذي كان مستهدفاً بحركة 7 أيار، وربما بهدف وضع قواعد جديدة للعبة الداخلية، وليس مستبعداً أن يمهد "7 أيار جديد" الطريق لإعادة تشكيل الحكومة بتوازنات جديدة وبيان وزاري جديد، مثلما لن يكون مستبعداً أن يبعث "7 أيار" ثانٍ الروح مجدداً في "س.س" وإن تحت بإضافة "ق.ت"، أي قطر وتركيا.، فقد ثبت أن المواجهات الكبرى في لبنان كانت على الدوام، متطلباً مسبقاً للتفاهمات الكبرى، من اتفاق الطائف وقبله اتفاق القاهرة وبعده "اتفاق "الدوحة " وصولاً إلى "اتفاق الدوحة – 2" أو "اتفاق أنقرة – 1" الذي ينتظر مخاض الولادة العسير على ما يبدو.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29389
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع197182
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر688738
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45751126
حاليا يتواجد 2805 زوار  على الموقع