موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

السعودية إذ ترفع يدها عن لبنان...أية سيناريوهات ؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حار الدبلوماسيون والإعلاميون و"المدوّنون" في فهم مغزى التصريحات التي أدلى بها رئيس الدبلوماسية السعودية يوم أمس في شرم الشيخ، على هامش الاجتماعات الوزارية التحضيرية

 للقمة العربية الاقتصادية...وزير الخارجية السعودي قال بالحرف: "هذا الموضوع – لبنان - يقوده شخصيا خادم الحرمين الشريفين وهو اتصل مباشرة بالرئيس السوري فكان الموضوع بين الرئيسين للالتزام بإنهاء المشكلة اللبنانية برمتها ولكن عندما لم يحدث ذلك أبدى خادم الحرمين الشريفين رفع يده عن هذه الاتفاقات".

بعض المراقبين وصف الموقف بأنه تعبير عن "تفاقم الأزمة وتشابك تعقيداتها" بحيث توّلد انطباع لدى المملكة بتعذر، إن لم نقل استحالة، إغلاق هذا الملف و"حلحلة" عقده، فآثرت الخروج منه، وتركه للاعبين جدد كتركيا وقطر...بعضهم الآخر رأى أن هذا الموقف، هو تعبير عن الغضب السعودي من سوريا وحلفائها اللبنانيين، مفترضاً أن هذه الأطراف لم تف بتعهداتها المقطوعة بموجب المبادرة السعودية – السورية المعروفة اختصارا بـ"مبادرة س.س". هؤلاء المراقبين قرأوا تصريحات الفيصل كما لو كانت إيذاناً برفع الغطاء السياسي عن هذه الأطراف، وليس عن لبنان، وتحميلها سلفاً وزر ما سيحصل في لبنان.

وزاد في قلق الأوساط اللبنانية، "سيناريو انتهاء لبنان كدولة" الذي رسمه الوزير توضيحاً لموقفه، فهو قال رداً على سؤال: ماذا سيحصل في لبنان بعد هذه المحاولات الدائمة: أن "الوضع بالخطير"، مستدركاً "إذا وصلت الأمور إلى الانفصال وتقسيم لبنان انتهى لبنان كدولة تحتوي على هذا النمط من التعايش السلمي بين الأديان والقوميات والفئات المختلفة وهذا سيكون خسارة للأمة العربية كلها".

إذن، الوزير لا يستبعد إطلالة شبح الحرب والتقسيم بوجهه القبيح من جديد على لبنان والمنطقة، في قراءة شديدة التشاؤم، وتنطوي على مفاجئة من العيار الثقيل، سيما وأن الدعاة التاريخيين للتقسيم في لبنان (الانعزالية المسيحية: الكتائب والقوات) قد تراجعوا عن هذا الشعار، وهم في حلف غير مقدس، مع أصدقاء السعودية وحلفائها من اللبنانيين، وبشكل خاص تيار المستقبل.

فهل تنطوي مثل هذه القراء على مبالغة هدفها التعبير عن الغضب في أعلى درجاته، أم أنها تعبير عن قراءة للمشهد اللبناني والإقليمي، تصدر عن تيار أو شخص في المؤسسة الرسمية السعودية، ولا تمثل المؤسسة بمجملها...هل هي معلومات عن "القرار الظني" وما بعده، أم أن للأمر صلة بطبول الحرب التي لا تكف إسرائيل عن قرعها، تارة ضد لبنان، وأخرى ضد غزة وثالثة ضد سوريا ورابعة ضد إيران؟.

هل نحن أمام سيناريو مشابه لسيناريو ما قبل حرب تموز عام 2006، حين تسابقت عواصم عربية عدة، على نفض يدها من لبنان وأزماته، بل ورأت في الحرب الإسرائيلية عليه، مغامرة غير محسوبة لحزب الله، في تجربة نادرة وغير مسبوقة، لرفع الغطاء عن جانب عربي يخوض حرباً مع إسرائيل، أو يتصدى لحرب إسرائيلية مفروضة عليه...هذا غيض من فيض الأسئلة والتساؤلات التي تتقافز إلى الأذهان في ضوء هذه التصريحات المفاجئة.

أصدقاء السعودية من اللبنانيين، استقبلوا تصريحات الفيصل، بمشاعر مزدوجة، فهي من جهة رتّبت حالة من القلق عبرت عنها منتدياتهم بالقول: أنها تعكس قدراً من التخلي غير المسبوق عن الحلفاء...وهي من جهة أثلجت صدور "التيارات الصقرية" في أوساطهم، التي أعادتها هذه التصريحات لمناخات القطيعة والحرب الباردة بين دمشق والرياض ومرحلة ما بعد الرابع عشر من أيار، وأجواء التصعيد التي رافقت وأعقبت حرب تموز....خصوم السعودية رأوا فيها إيذانا بقرب الاشتباك مع بيلمار ومحكمته الدولية والقوى الداعمة لها إقليمياً ودولياً.

ومما لا شك فيه أن الانسحاب السعودي من "معادلة س.س"، سيلقي بظلال كئيبة وكثيفة على القمة الثلاثية التي التأمت أمس الأول في دمشق، وعلى مهمة حمد - أوغلو في بيروت، طالما أن القمة والمهمة، قد اعتمدتا "س.س" أساساً لها وهدفاً لمساعيها، والأرجح أن التأزم السياسي اللبناني، بات مرشحاً للتفاقم أكثر من أي وقت مضى، بل وربما انتقلت المواجهة من ميدان المواقف والتصريحات، إلى الميادين والشوارع، وأول غيث هذا التأزم، استعراض القوة الذي أظهره حزب الله أمس الأول في العاصمة بيروت، عندما نفذ مناورة – غير مسلحة – للسيطرة على مداخل بيروت ومفترقاتها الرئيسية.

لقد بات شبح السابع من أيار، حاضراً بقوة أكثر من أي وقت، هذه المرة لمواجهة "القرار الظني" المدعوم من ذات الفريق الذي كان مستهدفاً بحركة 7 أيار، وربما بهدف وضع قواعد جديدة للعبة الداخلية، وليس مستبعداً أن يمهد "7 أيار جديد" الطريق لإعادة تشكيل الحكومة بتوازنات جديدة وبيان وزاري جديد، مثلما لن يكون مستبعداً أن يبعث "7 أيار" ثانٍ الروح مجدداً في "س.س" وإن تحت بإضافة "ق.ت"، أي قطر وتركيا.، فقد ثبت أن المواجهات الكبرى في لبنان كانت على الدوام، متطلباً مسبقاً للتفاهمات الكبرى، من اتفاق الطائف وقبله اتفاق القاهرة وبعده "اتفاق "الدوحة " وصولاً إلى "اتفاق الدوحة – 2" أو "اتفاق أنقرة – 1" الذي ينتظر مخاض الولادة العسير على ما يبدو.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13169
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47512
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر375854
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47888547