موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

حتمية التغيير في العالم العربي... تونس أنموذجاً

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

إنجاز تاريخي، هذا أقل ما يمكن وصفه للانتفاضة الشعبية التونسية الباسلة، التي لن تترك تداعياتها فقط في البلد الأخضر، وإنما أيضاً على المستوى العربي بشكل عام.

 

هذه الثورة، هذا الانتصار، هذا التغيير جاء في وقته وفي مكانه الصحيح. لقد اعتقد كثيرون أن الأمة العربية، ميتة ولا حياة فيها، غير قابلة للثورات ولا لتطبيق القوانين عليها، وصل الاستهتار إلى الحد الذي وصفت فيه صحيفة فرنسية، ما حدث من خلال عنونتها للتغيير في تونس بالقول: الثورة ممكنة أيضاً في الأقطار العربية.

الانتفاضة الشجاعة تعمدت بدماء الشهداء وأنّات الجرحى. دماء محمد البوعزيزي الذي أشعل النار في جسده احتجاجاً على البطالة، أضاءت طريق الانتفاضة، على التعسف والاستبداد والظلم والقهر الإنساني. الخوف كل الخوف أن يجري الالتفاف على مكتسبات الانتفاضة، فللطاغية الهارب عملاء وأذناب. لا نريد للانتفاضة التونسية في 2011 تكرار تجربة انتفاضة الخبز التونسية عام 1984، وقد كان بن علي يومها وزيراً للداخلية. روّج لنفسه آنذاك بأنه: المنقذ والمخلّص، واستطاع قمع الانتفاضة، وجاء إلى السلطة. انتفاضة 2011 هي شكل مختلف، شريطة إدراك كافة القوى الوطنية والحزبية التونسية، كيفية المحافظة على إنجازها التاريخي، المتمثل في انتصارها.

قيمة الثورة التونسية على المستوى العربي، أنها أعادت الألق والوهج للمشروع الوطني، على المستوى القومي العربي، فالنموذج التونسي يمكن نسخه في دول عربية كثيرة، تعاني ما عانته تونس، بل بأشكال أكثر قسوةً ولا إنسانيةً، ولكن مع المحافظة على خصوصيات كل دولة عربية، وسمات طبيعة الصراع فيها.

وبعيداً عن الجدال النظري حول أيٍّ من الظواهر هو المحرك الأساسي للتاريخ، أهو الاقتصاد أم هو الصراع من نوعٍ أخر، لكن ما لا يمكن إخفاؤه: أن الاقتصاد يلعب دوراً أساسياً في عجلة التاريخ، بدءاً من ابن خلدون في عصره، والذي يفهم من مقدمته: بأن الاقتصاد يعتبر عاملاً متحكماً في التاريخ وتطوره، مروراً بآدم سميث، والكثير من الأيديولوجيين الاقتصاديين، وصولا إلى آباء الماركسية النظريين ومفكريها، فإن أحداً لا يستطيع إنكار العوامل الاقتصادية في التأثير على حركة التاريخ، وتقدمه، إن أحسن استغلالها، أو تأخره إذا ما أسيء هذا الاستعمال، ولا بكونها أرضية خصبة للصراع وإعادة إنتاجه بين الفترة والأخرى، وفي مراحل معينة من التاريخ.

كثير من المتغيرات حدثت على الصعيد الدولي: سياسية واقتصادية. سياسية تمظهرت في: فضاءات جديدة من الحرية، وممارسات أعمق في التطبيق الديمقراطي، ومنسوب أعلى في مفهوم حقوق الإنسان. أمام هذا المتغير الدولي، ما زال الدكتاتوريون العرب يعتقدون بسياسة قمع الرأي الآخر المعارض. لذلك يمنعون صدور هذا الكتاب أو تلك الصحيفة من دخول بلدانهم، ويعتقدون بالمزيد من تكيميم الأفواه، ويخترعون وسائل قمع بوليسي، ويتفنون في اعتقال وتعذيب معارضيهم، ويلجأون إلى تزوير الانتخابات لتبلغ نسبة تأييد الحاكم 99.99'. أما الأجهزة الإعلامية الرسمية فصباحً مساءً تسبح بحمد الدكتاتور، الذي وهبه الله للشعب من السماء، والذي لولاه لما استطاع المواطنون تنفس الهواء.... إلى آخر هذه المظاهر وأشكال الممارسة الدكتاتورية. ينسى الدكتاتور أو يتناسى أنه في عصر الإنترنت، لا يمكن حجب الكلمة ولا منع ما تكتبه الصحف الحرة، فالشمس لا يمكن تغطتيها بغربال، والمواطنون يصلون إلى الحقيقة، شاء الدكتاتور أم أبى.

أما المتغيرات العالمية الأبرز على الصعيد الاقتصادي، فتتمثل في مظاهر كثيرة أبرزها: العولمة الاقتصادية، الظاهرة المتغولة والمتوحشة، التي زادت من ارتفاع مديونية الدول النامية لدول الشمال الغنية،حتى باتت الكثير من الدول غير قادرة على سداد فوائد الديون، وسط إشراف دولي مركزي من المؤسسات الاقتصادية العابرة للقارات، مثل البنك الدولي، والجات، وغيرهما، على اقتصاديات هذه الدول..التي تمتلك في معظمها اقتصاد خدمات (وليس اقتصاداً تصنيعياً) مثل غالبية الدول العربية، الأمر الذي يؤدي بالضرورة إلى إثراء الأثرياء فيها، وكذلك اثراء الإقطاعيين والسماسرة والكمبرادور، ويؤدي الى اضمحلال تدريجي للطبقة الوسطى، وإفقار الفقراء، وارتفاع أثمان السلع(حتى الحياتية منها)، وازدياد الفساد، فهذه الدول بأنظمتها الدكتاتورية، أعجز من رسم خطط اقتصادية تحمي بها مواطنيها، ولذلك يبدأ العجز الاقتصادي في فرض تأثيراته مثل: ارتفاع نسب البطالة، وازدياد المعاناة... إلى آخر هذه المظاهر. ومع ذلك، فإن الدكتاتوريين العرب يحكمون شعوبهم في القرن الواحد والعشرين بأساليب القرون الوسطى، لذلك فإن الأمور(وفقاً لقانون زيادة الضغط تؤدي إلى الانفجار)، تتجه نحو الانفجارات الاجتماعية، المعبر عنها في الخروج الجماعي إلى الشوارع والمطالبة بالتغيير السياسي، طال الزمن أم قصر. أهمية المسألة تكمن في استطاعة القوى الوطنية الحية في هذه الدول، الإمساك باللحظة التاريخية، وتحويل الحركة الجماهيرية والتضحيات الشعبية إلى مفهوم تنظيم استلام السلطة، وإجراء عملية التغيير،لأن عدم الإمساك باللحظة سوف يؤدي حتماً إلى مرحلة الفوضى الشاملة. ..هذه التي تتعاكس مع المفهوم الأمريكي لـــ(الفوضى الخلاّقة) التي ارادت أمريكا تطبيقها في العراق، كخلفية لانطلاقة ديمقراطية جديدة، وفشلت وعجزت أمريكا، وكل ما استطاعت إنجازه هي(الفوضى الشاملة).

بالتالي، فإن مآل الأمور في العالم العربي متجهة نحو التغيير الحتمي وآيلة إليه، ولن يستطيع دكتاتور أيّاً كانت قوته وارتباطاته الخارجية من وقف قطار التغيير.

لقد أُريد للصراعات الاجتماعية الداخلية في البلدان العربية، التحول إلى نمط آخر من الصراعات، نمط يعزز من التواجد الإمبريالي- الصهيوني في المنطقة ويعززه، ولذلك جرت تغذية(وما تزال تجري) الصراعات الطائفية والمذهبية والدينية والعرقية الإثنية، في محاولة استباقية لمنع تصاعد الشكل الاجتماعي للصراع، في البلدان العربية، والسير بالمشوار حتى نهاياته الحتمية، أي منع عملية حتمية التغيير للصالح الشعبي الجماهيري، وذلك لصالح الصراعات البديلة الأخرى.

في عام 1970، قابل الدكتور جورج حبش الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إبّانها وفداً من الأكاديميين الأمريكيين، ونقلوا إليه: أن مؤسسة(راند) للأبحاث الاستراتيجية آنذاك في الولايات المتحدة، والمعنية في جزءٍ من نشاطاتها بالأوضاع العربية، وضعت شعاراً لها يقول:

(سنقتل المقاومة الفلسطينية بدراستها)

We Well Study The Palestinian Resistanse Until It's Death،

الحادثة،تدلل على نمط التفكير الغربي بالنسبة للاوضاع العربية، والذي يهدف إلى قتل روح المقاومة وإمكانية التغيير في العالم العربي، بمعنى آخر لا يراد لهذه المنطقة، التطور لصالح الشعوب، فهي ذات أهمية استراتيجية على صعيد الجغرافيا، وذات اهمية من حيث الثروات، وبالتحديد: النفط. لذلك أطلقت الولايات المتحدة وإسرائيل مشروعهما المشترك للشرق الأوسط الجديد.

لكن، ليس كل ما تخططه لنا أمريكاً وإسرائيل، كقدر محتوم.

لقد أثبتت الانتفاضة التونسية الباسلة،أن الجماهير ومثلما قال الشاعر العربي التونسي الكبير: إذا الشعب يوماً أراد الحياة ............ فلا بد أن يستجيب القدر.

قدر أمتنا العربية هو الذي تصنعه شعوبها. والتي طال الزمن أم قصر ستقوم بتغيير واقعها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32594
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134610
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر647126
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57724675
حاليا يتواجد 3233 زوار  على الموقع