موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

"إسرائيل" بعد اندثار «العمل».. نتائج وتوقعات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ينهض الانشقاق الأخير في حزب العمل الإسرائيلي، كشاهد على انهيار آخر "قلاع" ما أسمي حتى الآن، بمعسكر "العمال" أو "اليسار" في الإسرائيلي، وهو انهيار يتوّج سلسلة من الانهيارات المتلاحقة، وصلت بالحزب المؤسس للدولة العبرية، والفائز الأول في كل انتخاباتها، منذ التأسيس وحتى الانقلاب اليميني في 1977، إلى مستوى الحزب الثالث، المهدد باستمرار بأن يحلّ رابعاً وخامساً.. كما يأتي انشقاق العمل الذي قاده رئيس الحزب شخصياً، بعد سنوات قلائل من "اندثار" حركة ميريتس "اليسارية"، التي عُدت ركناً ركيناً لما أسمي بـ"معسكر السلام الإسرائيلي"، ولسنوات طوال.

اندثار ميريتس وانهيار العمل، هما الوجه الآخر، لصعود الليكود وانشقاقه إلى حزبين يمينيين رئيسين (بالإضافة إلى كاديما)، كل واحد منهما بحجم الليكود في سنواته الأخيرة، وهو الوجه الآخر أيضاً لتنامي دور أحزاب يمينية، علمانية ودينية، لعل أبرزها على الإطلاق حزب إسرائيل بيتنا بزعامة ليبرمان وحركة شاس وغيرهما.

ما نشهده من حراك سياسي - حزبي خلال السنوات الأخيرة، يشير إلى تفاقم ظاهرة "الانزياح نحو اليمين"، التي يعيشها المجتمع الإسرائيلي، وهي ظاهرة تسير في اتجاه واحد، ولا تعرف التناوب كما في كثير من الدول والمجتمعات التي تختبر كل أربع أو خمس سنوات، تداولاً على السلطة، عبر انتخابات منتظمة وصناديق اقتراع تعكس إرادة الرأي العام.

والحقيقة أن "الانحراف يميناً" على المستوى السياسي، هو النتيجة المنطقية لسلسلة من التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها المجتمع الإسرائيلي، الذي استقبل خلال السنوات العشرين الفائتة، أكثر من مليون ونصف المليون من المهاجرين من دول الاتحاد السوفياتي المنحل، وغيره من "يهود إفريقيا والعالم الثالث" هؤلاء وفّروا لأفيغدور ليبرمان، قاعدة "تصويتية" صلبة وراسخة، ومنحوا حزبه مكانة لم يكن يحلم بها، على الخريطة السياسية والحزبية الإسرائيلية.

ثم، إن نجاح "إسرائيل" في الحفاظ على زخم توسعها الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس، قد مكّن "لوبي الاستيطان والمستوطنين" فيها من لعب دور متزايد في الحياة السياسية والاجتماعية الإسرائيلية، هذا اللوبي الذي قد لا تزيد "كتلته التصويتية" في أحسن الأحوال عن 10 بالمائة من "الكتلة العامة"، إلا أنه بحكم "صوته المرتفع" ووجوده على خطوط التماس في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، يحتل موقعاً في قلب الخريطة الحزبية والسياسية الإسرائيلية، يفوق بكثير وزنه الحقيقي، حتى إنه بات "رقماً صعباً" ليس بمقدور أي حزب أو ائتلاف في "إسرائيل"، أن يتجاوزه أو أن يقفز عليه، لا الآن، ولا في المستقبل.

إيهود باراك غادر حزبه، حزب العمل، ومعه أربعة نواب في الكنيست، مشكلاً كتلة برلمانية جديدة تحمل اسم "كتلة الاستقلال"، تاركاً للحزب الأم، ثمانية مقاعد في الكنيست فحسب، والغريب في الأمر، أن انشقاق باراك عن حزبه، الخصم التاريخي لليكود، تم بالتنسيق مع بينيامين نتنياهو، الذي طالما حمّل وزراء حزب العمل المسؤولية عن "صلابة" الموقف الفلسطيني و"تشدده"، باعتبار أن السلطة الفلسطينية تستقوي بهذه المواقف، وتبدي تصلباً أكبر بانتظار أن يتراجع نتنياهو تحت ضغط انهيار الائتلاف الحاكم.

باراك جاء ليضع نفسه ورفاقه الأربعة، في جيب نتنياهو، بين يديه وعلى مائدته، فهم لم يعودوا محسوبين على معسكر اليسار، هم باتوا جزءاً من "التيار الصهيوني المركزي"، الذي يضم بالتصنيفات الإسرائيلية، كل من الليكود وكاديما.

ليس المهم أين يتموضع باراك أو حزبه القديم (العمل) أو الجديد (الاستقلال)، المهم أن يبقى وزير الدفاع في الحكم وفي قلب بؤرة الضوء ودائرته، المهم أن يتوحد التيار المركزي في مواجهة "تعنت" عباس وتصلبه، أنظروا بالله عليكم؟.

خلاصة ما ذهبنا إليه، هو أن "إسرائيل" التي لم تستطع أن "تنتج" شريكاً للسلام مع الفلسطينيين طوال السنوات العشرين الفائتة، منذ مدريد، لن تكون قادرة على فعل أمرْ كهذا طوال العشرين سنة القادمة، والذين يقبعون في مكاتبهم في رام الله وعواصم الاعتدال العربي، بانتظار أن تأتي على حكم "إسرائيل"، حكومة تجنح للسلم، وائتلاف يقرأ المبادرة العربية باللغة العبرية، عليهم أن يدركوا أن ما حصلوا عليه، هو أقصى ما بمقدروهم تحصيله بوسائلهم وأسلحتهم المثلومة التي استخدموها طوال العقدين المنصرمين، وأنه يتعين عليهم البحث عن أسلحة أخرى وأدوات أخرى وأوراق أخرى، إن هم أرادوا "حلاً" يعيد لهم بعض حقوقهم المغتصبة، وهذا أمر أكدته نتائج الانتخابات المتعاقبة في "إسرائيل" بصورة لا تدع مجالاً للشك، وهذا أمر يبرهن عليه إيهود باراك مجدداً بعد أن قرر إلحاق حزب العمل بخانة الطمس والنسيان التي طوت حركة ميريتس من قبله، فهل من يريد أن يقرأ الخريطة الإسرائيلية جيداً، هل ثمة من يسعى لتعلم الدرس الإسرائيلي، أم أن الدرس التونسي، هو أكثر ما يشغل، أكثر العواصم العربية؟.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27100
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27100
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر771181
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45833569
حاليا يتواجد 3944 زوار  على الموقع