موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

نفاق أوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تقرير مشترك مهم رفعه 25 قنصلاً أوروبياً موجودين في القدس المحتلة إلى دولهم، وإلى قسم السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي (اللجنة السياسية والأمنية في بروكسل).

 

التقرير كشفته صحيفة “هآرتس” (الاثنين 10 يناير/ كانون الثاني الحالي)، وأوردت ملخصه، وهو في جوهره يغاير المواقف التي تعودناها من مختلف الدول الأوروبية، تجاه الصراع العربي - “الإسرائيلي”.

تقرير القناصل، يدعو الدول الأوروبية إلى التعامل مع القدس الشرقية كمدينة محتلة، باعتبارها عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية، وينتقد بشدة سياسة الاستيطان “الإسرائيلي” في المدينة المحتلة، ويدعو إلى “توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني والذي هو في أمس الحاجة إليها”، ويقترح إرسال مراقبين أوروبيين إلى المناطق الفلسطينية في المدينة، والتي يجري هدمها من أجل الاستيطان، لأنه يقوض الفرص أمام أي انسحاب “إسرائيلي” من القدس الشرقية، ويمنع قيام دولة فلسطينية. التقرير أيضاً ينتقد السياسات “الإسرائيلية” الممارسة تجاه الفلسطينيين في القدس “لأن هذه السياسة تنعكس سلباً على حياة الفلسطينيين في المدينة”. التقرير يخلص إلى نتيجة مؤادها: دعوة كبار المسؤولين الأوروبيين إلى مقاطعة المصالح التجارية والفندقية “الإسرائيلية” في القدس الشرقية خلال زياراتهم لها، ويقترح اتخاذ سلسلة من العقوبات الأوروبية ضد “إسرائيل” إذا ما استمرت في انتهاج السياسة نفسها في القدس المحتلة، كما أوصى “بأن يرفض الدبلوماسيون الأوروبيون -وأغلبهم قنصليون- وسياسيو الاتحاد الأوروبي وموظفوه زيارة أية مكاتب للحكومة “الإسرائيلية” خارج الخط الأخضر في المدينة وأن يرفضوا أية حماية “إسرائيلية” لهم فيها، وحرمان المصالح الاقتصادية “الإسرائيلية” في القدس الشرقية من أية امتيازات جمركية في الدول الأوروبية”.

“إسرائيل” وبمجرد ظهور التقرير في “هآرتس”، سارعت ومن خلال بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، عبّر فيه عن رفضه الشديد لانتقادات القناصل الأوروبيين، وتمسكه بمواصلة سياسة الاستيطان في المدينة. مصدر مسؤول في بعثة الاتحاد الأوروبي في العاصمة الأردنية عمّان، حاول التقليل من أهمية التقرير، من خلال القول “إن هذا التقرير داخلي، روتيني ومبني على الوقائع التي حدثت في القدس الشرقية في عام،2010 ويؤكد قلق الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بالحقائق على الأرض وتأثيرها السلبي في عملية السلام- مستطرداً: إن التقرير يستخدم كمصدر للمعلومات من قبل وزراء الخارجية، عندما يناقشون سياسة الشرق الأوسط، لأنه يستخدم في مداخلات المناقشات”.

تزامن إعلان هذا التقرير في الوقت الذي قامت فيه سلطات الاحتلال الصهيوني بهدم فندق شيبرد التاريخي، الواقع وسط مدينة القدس المحتلة، تمهيداً لبناء مستوطنة جديدة، محله، مؤلفة من عشرات الوحدات السكنية. ورغم التوصيات التي يرفعها التقرير القنصلي، لم نسمع أية إدانة من أية دولة أوروبية للمخططات “الإسرائيلية” الرامية إلى تهويد القدس الشرقية، باستثناء السيدة الشجاعة كاترين أشتون وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، التي أدانت بشدة الخطوة “الإسرائيلية”، واعتبرت أن المستوطنات التي تبنيها “إسرائيل” في القدس والأراضي المحتلة، مستوطنات غير شرعية.

صحيح، أن الدول الأوروبية تمثل موقفاً متقدماً عن الموقف الأمريكي في ما يخص بعض الحقوق الوطنية الفلسطينية والأخرى العربية، في الصراع الفلسطيني العربي - الصهيوني، لكن على الصعيد العملي، فإن الموقف الأوروبي في ما يتعلق بالشرق الأوسط هو موقف ذيلي وتابع للولايات المتحدة، ولا يتجاوز سقف التحرك الذي تحدده الأخيرة.

دولة أوروبية هي التي أصدرت وعد بلفور، وقامت بكل ما تملك من إمكانيات على مساعدة الحركة الصهيونية في إنشاء دولتها “الإسرائيلية” في فلسطين إبّان انتدابها، الذي تم بقرار دولي على الأرض الفلسطينية. الدول الأوروبية هي التي أمدّت “إسرائيل” بالأسلحة والمساعدات العسكرية والاقتصادية في مختلف المجالات لتتمكن من الاستمرار. دولة أوروبية هي التي جعلت من “إسرائيل” دولة نووية، فهي التي أنشأت مفاعلها النووي، ودولة أوروبية ما زالت تقدم التعويضات المالية للكيان الصهيوني عمّا يسمى بالهولوكوست، والدول الأوروبية، ورغم العدوان المتكرر ل”إسرائيل” على الفلسطينيين والعرب منذ قيامها وحتى اللحظة، ورغم مجازرها واستيطانها ما زالت تقدم المساعدات الاقتصادية والعسكرية للكيان الصهيوني، وهي التي تسانده في كل معاركه الدبلوماسية في المحافل الدولية، بدءاً من الوقوف إلى جانب أمريكا في اتخاذ حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، لمنع إدانة “إسرائيل” على الجرائم التي تقترفها بحق الفلسطينيين والعرب. غالبية الدول الأوروبية تبحث عن مخارج قانونية لمنع توقيف وسجن مجرمي الحرب “الإسرائيليين” على أراضيها، بعد الدعاوى التي تم رفعها عليهم من قبل مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية والعربية والأوروبية والدولية الأخرى، في محاكم تلك الدول. غالبية الدول الأوروبية تعمل بموجب قرار “غيسو” الذي يمنع الباحثين والمفكرين والكتّاب من التشكيك في الحقائق(الأضاليل) التي تتبناها الحركة الصهيونية حول روايتها عن الهولوكوست، في الوقت الذي تسمح فيه أوروبا بكتابات ضد الذات الإلهية، وضد الأنبياء، بدعوى حرية الكلمة وحماية حقوق النشر، هذا المبدأ الذي لا يجري تطبيقه على “إسرائيل”.

الاتحاد الأوروبي وبالرغم من كل الفظائع “الإسرائيلية”، يتعامل مع “إسرائيل” في المجالات كافة كدولة أوروبية داخل السوق الأوروبية المشتركة.

في العادة، ترسل الدول سفراءها وقناصلها إلى الخارج، لمعرفة حقائق ما يدور في هذه الدولة الأخرى أو تلك، من أجل تصحيح سياساتها حول القضايا السياسية في هذه الدول، لذا تراها تعمل بتوصيات هؤلاء السفراء والقناصل التابعين لها. ينطبق ذلك على كل الدول، إلاّ في ما يتعلق بالسفراء في “إسرائيل”. قناصل الدول الأوروبية ال 25 في القدس المحتلة، كتبوا تقريرهم، وفق ما تمليه ضمائرهم، وبناء على ما يرونه على أرض الواقع، من ظلم وعدوان وسياسات عنصرية “إسرائيلية” تُمارس ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وعلى حقوقهم كبشر، في كل يوم، لكن مصير التقرير الأخير الذي كتبوه، والذي يُنصف بعض الحقوق الفلسطينية، سيذهب أدراج الرياح، وسيظل حبراً على ورق، تماماً مثلما حاول مندوب الاتحاد الأوروبي في عمان التقليل من أهميته. إنه النفاق الأوروبي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32145
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59619
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر540008
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54552024
حاليا يتواجد 2201 زوار  على الموقع