موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

"شرق أوسط جديد ومبتكر"..!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلال الأسبوع الثاني من هذا العام جالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون في دول الخليج العربية وحضرت مؤتمرا في الدوحة وتسلل نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى بغداد،

 مقرونا بنشاط دبلوماسي أمريكي واسع في عواصم المنطقة، التي يقرر السفير الأمريكي فيها أكثر من رئيس الحكومة المحلية وفوق مصالح الوطن والشعب. وكان موقع ويكيليكس قد فضح بعض ما كانت عليه اللقاءات السابقة، ولم تعد جلساتها ومحاضرها مخفية بعمومها وخصوصها. المليارات التي تقطر لمستقبل الأجيال هدرت لشراء أسلحة تنصب على مشارف الصحارى والحدود، والعلاقات مع الكيان الإسرائيلي عسل وسمن ولا مشكلة مع تصريحات وزير خارجيته الأرعن أو الأزعر. القضية الفلسطينية ما زالت تدور رحاها في المفاوضات المباشرة وغيرها ولا قلق عليها فلجان المفاوضات والقرارات مستمرة وليس سرا نكشفه عزم جامعة الحكومات العربية إعلان اعترافها بفلسطين دولة عظمى! فقط ردا على تهديدات الكيان وحلفائه والبيت الأبيض الذي اعتزل عن مهمته في القضية. وكل شي يمضي في الزيارات واللقاءات ولا يهم أن يجوع نصف الشعب ولا يحصل الباقي على قوت يومه، متفرجا على ما يوضع على موائد المفاوضات والمؤتمرات، ومكابدا الفساد والاستبداد والقبضة الحديدية. سفينة حربية بريطانية تعبر إلى الخليج العربي تعزز الأساطيل المنتشرة، مناورات عسكرية متواصلة ورسائل سياسية مواكبة، وكلها قضايا مكشوفة لا تحتاج إلى تعليق!. أليس هذا الشرق الأوسط الذي تريده السياسة الأمريكية؟ أم كيف تريده بعد وبيدها الريموت كونترول؟.

زيارة كلينتون الأخيرة للمنطقة، برأي محللين ووسائل إعلام، جاءت لتأكيد السياسة الأمريكية، ولخصت مع أهدافها في:

• مناقشة الملف الأمني "الوطني" الخليجي، ( بيع أسلحة وصفقات أخرى).

• تعزيز جهود اليمن في حروبها وتعزيز الاستقرار فيها بتصنيع حلول سياسية ( استخدام موقعه الاستراتيجي).

• التأكيد على مخاطر الملف النووي الإيراني (القضية المركزية للسياسة الأمريكية في المنطقة بعد بسط النفوذ).

• تجديد التأكيد الأمريكي على أهمية الدور الإماراتي الملتزم بالعقوبات الدولية المفروضة على إيران، والإشادة بجهود الإمارات الإنسانية في كل من أفغانستان وباكستان.(!) (لماذا، أليس هناك بلدان عربية منكوبة مثلهما؟).

مما سبق يتوضح أن كل شيء معلن وصريح، ولكن قد يحتاج إلى ترتيب في الأولويات وهي مترابطة، ويتساءل مراقبون، ما علاقة الملف الأمني وبناء "المظلة الدفاعية" للخليج بأمواله وأسلحة الدمار الأمريكية بمهمات وزيرة خارجية، فضلا عن الملف النووي وتشديد الحصار على إيران؟.. مع العلم أن هذا جدول عمل منذ سنوات في كل اللقاءات التي تمت بين الوزيرة الأمريكية السابقة والحالية والوزراء أنفسهم حاليا وسابقا. ولا تنسى مشاهد اجتماعات كوندوليزا رايس بوزراء ومدراء الخارجية والأمن قبل سنوات والبيانات التي صاحبتها وترددت أصداؤها في آلة الإعلام الأمريكية الناطقة باللغة العربية والتي تجد بؤرها في العواصم العربية الفرص السانحة لها أكثر من مصادرها الأصلية. والمضحك انه هناك من يزاوّد عليها ويعبر أو يكتب عنها بتحويل الوجهة وتبرير الغزو الأمريكي للمنطقة والخنوع للنفوذ المتنامي له، وهو يرى التوافق الكامل معها رسميا ويتغافل عن كل الدعم اللوجستي وتسليم مفاتيح الخزائن. ولم يسال أي منهم الوزيرة الحالية هل قرأت تصريحات سابقتها رايس حول الفوضى الخلاقة في صناعة الشرق الأوسط الجديد والتي تحولت إلى شعار أمريكي، وهل اتعظت بما حل فيها، أم أنها مصرة عليها وهي تنفذ سياسة مخططة ومنتظمة للقرن الأمريكي الذي وضع أسسه المحافظون الجدد والتزم به الآخرون؟. ويبدو أن الجولة التي قامت بها إلى المنطقة ورأت فيها "إشارات لمنطقة شرق أوسط جديد ومبتكر" أعطتها تلك الرغبة في التأكيد وصناعة الابتكار، لاسيما كما رأى محللون ومراقبون، أن هذه الزيارة للوزيرة وسعت من افقها الخليجي وضمت اليمن لها وهو أمر جديد في حساب العلاقات الأمريكية الخليجية، وصحبتها ما يقوم به بايدن في العراق كمسؤول عن ملفه وبسط النفوذ الأمريكي على أجنحة الوطن العربي.

أهمية اليمن استراتيجيا للمشاريع الأمريكية غير ما يحصل فيه ومحيطه، وما قالته الوزيرة في صنعاء عن الهدف المشترك للولايات المتحدة واليمن في محاربة الإرهاب وتنظيم القاعدة، يفسر ما تلاه من طعم مساعدة اليمن في التنمية ومكافحة الفقر، والدفع للهروب إلى الأمام بين السلطة والمعارضة وإعادة الحال إلى ما يصب في خدمة القضية المركزية في كل جولتها وصولات الإدارة الأمريكية في المنطقة. فموقع اليمن عمليا على البحر الأحمر وباب المندب وخليج عدن وبحر العرب المتصل بالمحيط الهندي هو المطلوب حاليا. بما فيها الأخبار القائلة عن استئجار جزيرة سقطرى اليمنية، التي تقبع في منطقة إستراتيجية حساسة بين البحار الأربعة أو ما يحيط بها من يابسة في أفريقيا والجزيرة العربية وآسيا.

لا جديد في تأكيدات كلنتون وبايدن حول نهج وخطط الإدارة الأمريكية، خاصة ما يتعلق بالقضية المركزية فيها، محاصرة إيران والتخويف من ملفها النووي. وهي تمضي في توافق وتنسيق كامل وتتضمن بصلف أيضا صفعات قوية للمصالح العربية. منها ما ورد في الفضيحة الجديدة بعد الويكيليكس من منتدى المستقبل في الدوحة، الذي انتهى بدون بيان ختامي بسبب اسم فلسطين. وكانت الوزيرة قد كشفت أهمية دعم القاعدة الإستراتيجية الرئيسية في المنطقة قبل أية قضية أخرى بل أشارت محذرة ومنذرة، إلى التحديات الأخرى لإشغال الحكومات العربية فيها منبهة هنا دون ذكرها طبعا من انتفاضات المغرب العربي والدماء التي عمدتها.

ولعل ما قالته الوزيرة في المؤتمر يكفي لتغيير الصورة إذا ما توفرت إرادات وطنية حقا وقيادات بمستوى المسؤولية. فقد أوضحت الوزيرة ما تريد قوله وبصراحة، ووضعت مستمعيها والمنطقة أمام أنفسهم ووقائع ما يجري على الأرض. فذكرت أن «كل بلد بالطبع أمامه التحديات الخاصة به وإنجازاته. لكن في أماكن كثيرة للغاية وبطرق كثيرة للغاية تغرق مؤسسات المنطقة في الرمال». وأضافت إن رحلتها كشفت الكثير من مؤشرات الأمل في وجود شرق أوسط جديد ومبتكر، مشيرة إلى مشاريع الطاقة النظيفة في دولة الإمارات العربية المتحدة وإشراك الشبان في العملية السياسية باليمن باعتبارها مؤشرات أمل في مستقبل جديد (!!). لكنها رأت أن التقدم متفرق وليس كافياً لإنقاذ حكومات المنطقة، والكثير منها غير ديمقراطي ويواجه خطراً متزايداً من حركات التطرف الإسلامي. وقالت «من يتمسكون بالوضع الراهن قد يتمكنون من إخفاء الأثر الكامل لمشاكل بلدانهم لفترة قصيرة، لكن ليس إلى الأبد».

هذه الكلمات التي أطلقتها الوزيرة الأمريكية ليست جديدة فهي تعبر عن المصالح الأمريكية وتكرار تجربتها وتبنيها وتعرف كيف تعمل على خدمتها وإستخدامها، ولكن يظل السؤال دائما: أين المصالح العربية؟. والى متى تبقى بيد غيرها؟.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31833
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75631
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر819712
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45882100
حاليا يتواجد 4133 زوار  على الموقع