موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قولان في مشهد قاتم ولحظة واعدة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قد يقول لك قائل، فلا تملك إلا أن تسلم مكرهًا بما يقوله، وإذ لا تجد في جعبتك ما يمكن أن تحاججه به تومئ موافقًا:

 

إنها مجرد نظرة عجلى منك، إن تلقيها باتجاه خارطة هذا الوطن العربي الكبير، وتطل من خلالها على راهن هذه الأمة الكبيرة المغيبة، فهي تكفي بأن تجعل القشعريرة تستوطن بدنك، أو قد تصاب بحالة هي أقرب إلى لوثة مستحكمة مردها الاحساس المريع بمزيج مفجع من القهر والغضب، الاشفاق والاحباط، المهانة والغثيان.. نظرة كهذه تكفي لأن تدمي قلبك الكسير، وتثلم وجدانك الحزين، وتجرح ما تبقى لك من كبرياء.

 

... وقد يقول لك آخر، وأيضًا لا تملك إلا أن تُثني على قوله مؤيدًا:

إنها لحظة تاريخية حبلى بآلامها وأحلامها، محطة في زمن أمة بدأ تاريخها مع التاريخ، لحظة من لحظاتها الحرجة، لكنما تأتي حيث لم يسبق لها أبدًا أنها كانت وعبر هذا التاريخ المديد في مثل هذا المستوى العالي من الوعي بما تحمله لها هذه اللحظة من استحقاقات... الوعي العميق بما هي مثقلة به لحظتها هذه من الأخطار المصيرية المحدقة بها، وادراكها العميق لوجوب، بل ضرورة، مواجهتها، أو مستوجب التحفز استعدادًا لدفع ضريبة هذه المواجهة... اللحظة المفصل، المفصل المفترق، المفترق التحول، أو هذا القادم الذي بدأت ارهاصاته المنذرة المطلة من ركام انحدار طال، والذي يحتم قدومه واقع مريع لم يعد يحتمل، وتستعجله استحقاقات مرحلة حبلى بمفاجآتها لا بد ولا مناص من ملاقاتها، وحيث حتام عليها الإجابة على سؤالها المصيري... سؤال الحياة أو الموت، أو أن تكون أو لا تكون...

بين نظرة قائلنا الأول، ولحظة قائلنا الثاني، عليك أن تعبر برزخًا متراميًا من المفارقات وتتبين، إن استطعت إلى ذلك سبيلا، خطوطًا كثيرة يتمازج فيها الخيط الأبيض مع الأسود ويتلاطمان، حيث على وعيك أن يجتهد ليحكم على ما تراه عيناك وما قد يستشرفه حلمك، وقبلهما ما يلتقطه ادراكك...

ولعل جردة، هي أيضًا متسرعة، أو هي تمر، كما يقال، ولو مرور الكرام، مطلة على ما يتبدى لك فاقعًا على هذه الخارطة العربية، الخارطة من أقصاها إلى أقصاها، من محيطها إلى خليجها، من مغاربها إلى مشارقها، اسيوييها وإفريقييها، هذه الخارطة التي تنهش أطرافها السائبة ويعاث في أحشائها المغتصبة، نظرة إلى كامل المشهد العربي، ليتكشف لك سريعًا مدى انحدار يغشى راهننا وفداحة ما يحيق بواقعنا، وخطورة ما يتهدد حاضرنا وينتظر مستقبل أجيالنا.

نبدأ بفلسطين، حيث قضية قضايا الأمة، وبوصلة حاضرها ومستقبلها، وإذا لم نتحدث هنا عن التفريط والتهويد المتلازمين واللذين يشد احدهما عضد الآخر، ونعرض للقهر والتشريد الحاليين بشعب عربي مستفرد به ولا من نصير له أو من مجير، ونعدد شتى صروف حصارات الاذلال والتجويع والإبادة... حال القدس المهودة، وغزة المحاصرة، والضفة التي تنهش وتقطع أوصالها المتناثرة، والجليل والنقب اللذين يوضع المرابطون الصامدون على ترابهما الآن تحت طائلة ما يشي باقتراب بدايات الترانسفير المبيت... وسائر شؤون وشجون معهود الحديث الفلسطيني الحزين المعروف... إذا لم نتحدث عن كل هذا، فيكفي أن نشير إلى خبر واحد أميركي يختصر ما تقدم ويفي بالمراد، وهو وصول خدمات "بلاك ووتر" سيئة الصيت إلى هذا الوطن المنكوب المسلوب، بما تعنيه "بلاك ووتر" التي غيرت اسمها وواصلت مهماتها السوداء، وكأن ترسانات الاحتلال وجيوشه ومستعربيه، والتنسيق الأمني معه من قبل الأوسلووين، لا تكفي لحماية المحتلين الغاصبين من تصدي صدور من يحتلونهم العارية وأظافرهم المدماة!

... وننتقل إلى العراق، هذا الذي دمر وهدمت عن سبق ترصد واصرار وتخطيط كافة أسس وركائز الدولة فيه، وما زال يتخبط في دمه المراق للعام الثامن من حقبة الغزو الأميركي الأسود إلى بلاد الرافدين، وحيث تقاسمت بغاث الطوائف والقادمون على ظهور الدبابات الغازية كعكة مأساته في المنطقة الخضراء، وبنى الكرد صروح دولتهم في شماله حيث فتحت جامعة الدول العربية قنصليتها في رحابها، وترأسوا أيضًا دولة عراق ما بعد الغزو في عاصمة الرشيد، ويطالبون بجسارة مغتنم الفرصة السوداء بقضم المزيد من الجسد العراقي المستباح وضمه إلى امبراطوريتهم العرقية التي بات لا يقيم فيها العراقي إلا بتصريح اقامة... هذا العراق يبشرنا جو بايدن هذه الأيام صراحة بـ"احتمال" بقاء الغزاة فيه... قال لنا ما قلناه مرارًا: إنهم لم يأتوا عراقنا ليغادروه بإرادتهم، ولا ينوون مغادرته إلا لكي يبقوا فيه.

...ونعرج على السودان، حيث يضع جون كيري الآن اللمسات الأخيرة المتآمرة على منجز عملية بتر جنوبه، وحيث تخطط ذات الأيادي السوداء إياها للأطراف المختلفة المعروفة لبتر المزيد مما يتسنى لها من أوصاله لاحقًا... والصومال حدث ولا حرج... ولا نستثني اليمن السعيد، الذي هجرته سعادته منذ أمد بعيد، والذي أعدوا له وصفة تمزيق تعددت مسمياتها، ظاهرها خليطًا حوثيًا وحراكيًّا وقاعديًّا وفوقها رسميًّا الله وحده يعلم إلى أين تقوده تداعياتها... ولا ننسى موريتانيا وشبيهاتها، التي تغرق في فقرها ورمالها وجرادها، ويضيفون إلى هذا متحارجة غامضة على الفهم جمعت طلاسمها بين عصابات التهريب، والمهاجرين، وبعض من مسميات القاعدة، وما يبتكرونه لها من مثل هذه المتشابهات... ولبنان الطوائف والمحكمة الدولية وتحالفها الأميركي الفرنسي مع المحلي، وشهود زورها، ومخططات طلب رأس المقاومة فيه، لبنان المعارضة المستقيلة اهتجاجًا، والحكومة الساقطة إجماعًا، وتلك التي يفترض من ستخلفها والتي لن يكون من السهل تشكيلها في قادم الشهور وربما الأعوام!

...وننتهي إلى مصر، التي يجربون فيها محاذير الفرقة الإسلامية القبطية فيتصدى لهم الشعب وتتهاون الدولة... ها هو بابا روما ينتهز جريمة "كنيسة القديسين" ليمارس تدخله السريع في شؤونها الداخلية على الطريقة الاستباقية الأميركية، وبالتوازي، ها هو ساركوزي يدق نواقيس تهمة "التطهير الديني" المزعوم!

نعم، هي لوحة سوداء تتبدى للناظر، لكنها تقابل بلحظة تشي بأنه من رحم هذه العتمة ها هو قادم الفجر يلوح للحالمين بالانعتاق المحتوم... ها هي ثقافة المقاومة تتجذر وتنتشر وتسود، وانتفاضات المقهورين والجوعى تتوالى وقد تنتقل قريبًا متجولة بين ربوع الخارطة المترامية المحتقنة... المسألة هي مسألة حياة أو موت، مسألة بقاء أمة أو اندثارها، وعليه، هذه الأمة المغيبة يعبر ما هو خلف مختلف أوجه حراكها الآن عن إفاقة مستحقة من غيبوبة طالت، عن غضب لطالما مار جمره تحت الرماد ليندلع ملتهبًا حيث لا يبدو أن أحدًا كان يحسب له حسابًا... هذه اللحظة العربية تستعيد قول الكميت منذرًا بني أمية:

أرى تحت الرماد وميض جمر وأخشى أن يكون له ضرام

ولا أدري ولست أخال أدري أايقاظ أمية أم نيام !

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40493
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84280
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر784574
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45846962
حاليا يتواجد 3740 زوار  على الموقع