موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

قولان في مشهد قاتم ولحظة واعدة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قد يقول لك قائل، فلا تملك إلا أن تسلم مكرهًا بما يقوله، وإذ لا تجد في جعبتك ما يمكن أن تحاججه به تومئ موافقًا:

 

إنها مجرد نظرة عجلى منك، إن تلقيها باتجاه خارطة هذا الوطن العربي الكبير، وتطل من خلالها على راهن هذه الأمة الكبيرة المغيبة، فهي تكفي بأن تجعل القشعريرة تستوطن بدنك، أو قد تصاب بحالة هي أقرب إلى لوثة مستحكمة مردها الاحساس المريع بمزيج مفجع من القهر والغضب، الاشفاق والاحباط، المهانة والغثيان.. نظرة كهذه تكفي لأن تدمي قلبك الكسير، وتثلم وجدانك الحزين، وتجرح ما تبقى لك من كبرياء.

 

... وقد يقول لك آخر، وأيضًا لا تملك إلا أن تُثني على قوله مؤيدًا:

إنها لحظة تاريخية حبلى بآلامها وأحلامها، محطة في زمن أمة بدأ تاريخها مع التاريخ، لحظة من لحظاتها الحرجة، لكنما تأتي حيث لم يسبق لها أبدًا أنها كانت وعبر هذا التاريخ المديد في مثل هذا المستوى العالي من الوعي بما تحمله لها هذه اللحظة من استحقاقات... الوعي العميق بما هي مثقلة به لحظتها هذه من الأخطار المصيرية المحدقة بها، وادراكها العميق لوجوب، بل ضرورة، مواجهتها، أو مستوجب التحفز استعدادًا لدفع ضريبة هذه المواجهة... اللحظة المفصل، المفصل المفترق، المفترق التحول، أو هذا القادم الذي بدأت ارهاصاته المنذرة المطلة من ركام انحدار طال، والذي يحتم قدومه واقع مريع لم يعد يحتمل، وتستعجله استحقاقات مرحلة حبلى بمفاجآتها لا بد ولا مناص من ملاقاتها، وحيث حتام عليها الإجابة على سؤالها المصيري... سؤال الحياة أو الموت، أو أن تكون أو لا تكون...

بين نظرة قائلنا الأول، ولحظة قائلنا الثاني، عليك أن تعبر برزخًا متراميًا من المفارقات وتتبين، إن استطعت إلى ذلك سبيلا، خطوطًا كثيرة يتمازج فيها الخيط الأبيض مع الأسود ويتلاطمان، حيث على وعيك أن يجتهد ليحكم على ما تراه عيناك وما قد يستشرفه حلمك، وقبلهما ما يلتقطه ادراكك...

ولعل جردة، هي أيضًا متسرعة، أو هي تمر، كما يقال، ولو مرور الكرام، مطلة على ما يتبدى لك فاقعًا على هذه الخارطة العربية، الخارطة من أقصاها إلى أقصاها، من محيطها إلى خليجها، من مغاربها إلى مشارقها، اسيوييها وإفريقييها، هذه الخارطة التي تنهش أطرافها السائبة ويعاث في أحشائها المغتصبة، نظرة إلى كامل المشهد العربي، ليتكشف لك سريعًا مدى انحدار يغشى راهننا وفداحة ما يحيق بواقعنا، وخطورة ما يتهدد حاضرنا وينتظر مستقبل أجيالنا.

نبدأ بفلسطين، حيث قضية قضايا الأمة، وبوصلة حاضرها ومستقبلها، وإذا لم نتحدث هنا عن التفريط والتهويد المتلازمين واللذين يشد احدهما عضد الآخر، ونعرض للقهر والتشريد الحاليين بشعب عربي مستفرد به ولا من نصير له أو من مجير، ونعدد شتى صروف حصارات الاذلال والتجويع والإبادة... حال القدس المهودة، وغزة المحاصرة، والضفة التي تنهش وتقطع أوصالها المتناثرة، والجليل والنقب اللذين يوضع المرابطون الصامدون على ترابهما الآن تحت طائلة ما يشي باقتراب بدايات الترانسفير المبيت... وسائر شؤون وشجون معهود الحديث الفلسطيني الحزين المعروف... إذا لم نتحدث عن كل هذا، فيكفي أن نشير إلى خبر واحد أميركي يختصر ما تقدم ويفي بالمراد، وهو وصول خدمات "بلاك ووتر" سيئة الصيت إلى هذا الوطن المنكوب المسلوب، بما تعنيه "بلاك ووتر" التي غيرت اسمها وواصلت مهماتها السوداء، وكأن ترسانات الاحتلال وجيوشه ومستعربيه، والتنسيق الأمني معه من قبل الأوسلووين، لا تكفي لحماية المحتلين الغاصبين من تصدي صدور من يحتلونهم العارية وأظافرهم المدماة!

... وننتقل إلى العراق، هذا الذي دمر وهدمت عن سبق ترصد واصرار وتخطيط كافة أسس وركائز الدولة فيه، وما زال يتخبط في دمه المراق للعام الثامن من حقبة الغزو الأميركي الأسود إلى بلاد الرافدين، وحيث تقاسمت بغاث الطوائف والقادمون على ظهور الدبابات الغازية كعكة مأساته في المنطقة الخضراء، وبنى الكرد صروح دولتهم في شماله حيث فتحت جامعة الدول العربية قنصليتها في رحابها، وترأسوا أيضًا دولة عراق ما بعد الغزو في عاصمة الرشيد، ويطالبون بجسارة مغتنم الفرصة السوداء بقضم المزيد من الجسد العراقي المستباح وضمه إلى امبراطوريتهم العرقية التي بات لا يقيم فيها العراقي إلا بتصريح اقامة... هذا العراق يبشرنا جو بايدن هذه الأيام صراحة بـ"احتمال" بقاء الغزاة فيه... قال لنا ما قلناه مرارًا: إنهم لم يأتوا عراقنا ليغادروه بإرادتهم، ولا ينوون مغادرته إلا لكي يبقوا فيه.

...ونعرج على السودان، حيث يضع جون كيري الآن اللمسات الأخيرة المتآمرة على منجز عملية بتر جنوبه، وحيث تخطط ذات الأيادي السوداء إياها للأطراف المختلفة المعروفة لبتر المزيد مما يتسنى لها من أوصاله لاحقًا... والصومال حدث ولا حرج... ولا نستثني اليمن السعيد، الذي هجرته سعادته منذ أمد بعيد، والذي أعدوا له وصفة تمزيق تعددت مسمياتها، ظاهرها خليطًا حوثيًا وحراكيًّا وقاعديًّا وفوقها رسميًّا الله وحده يعلم إلى أين تقوده تداعياتها... ولا ننسى موريتانيا وشبيهاتها، التي تغرق في فقرها ورمالها وجرادها، ويضيفون إلى هذا متحارجة غامضة على الفهم جمعت طلاسمها بين عصابات التهريب، والمهاجرين، وبعض من مسميات القاعدة، وما يبتكرونه لها من مثل هذه المتشابهات... ولبنان الطوائف والمحكمة الدولية وتحالفها الأميركي الفرنسي مع المحلي، وشهود زورها، ومخططات طلب رأس المقاومة فيه، لبنان المعارضة المستقيلة اهتجاجًا، والحكومة الساقطة إجماعًا، وتلك التي يفترض من ستخلفها والتي لن يكون من السهل تشكيلها في قادم الشهور وربما الأعوام!

...وننتهي إلى مصر، التي يجربون فيها محاذير الفرقة الإسلامية القبطية فيتصدى لهم الشعب وتتهاون الدولة... ها هو بابا روما ينتهز جريمة "كنيسة القديسين" ليمارس تدخله السريع في شؤونها الداخلية على الطريقة الاستباقية الأميركية، وبالتوازي، ها هو ساركوزي يدق نواقيس تهمة "التطهير الديني" المزعوم!

نعم، هي لوحة سوداء تتبدى للناظر، لكنها تقابل بلحظة تشي بأنه من رحم هذه العتمة ها هو قادم الفجر يلوح للحالمين بالانعتاق المحتوم... ها هي ثقافة المقاومة تتجذر وتنتشر وتسود، وانتفاضات المقهورين والجوعى تتوالى وقد تنتقل قريبًا متجولة بين ربوع الخارطة المترامية المحتقنة... المسألة هي مسألة حياة أو موت، مسألة بقاء أمة أو اندثارها، وعليه، هذه الأمة المغيبة يعبر ما هو خلف مختلف أوجه حراكها الآن عن إفاقة مستحقة من غيبوبة طالت، عن غضب لطالما مار جمره تحت الرماد ليندلع ملتهبًا حيث لا يبدو أن أحدًا كان يحسب له حسابًا... هذه اللحظة العربية تستعيد قول الكميت منذرًا بني أمية:

أرى تحت الرماد وميض جمر وأخشى أن يكون له ضرام

ولا أدري ولست أخال أدري أايقاظ أمية أم نيام !

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20375
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع20375
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1092541
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51069192
حاليا يتواجد 3245 زوار  على الموقع