موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

غياب العرب عن المشهد السوداني!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

غريب هذا الغياب العربي عما يحصل في السودان في ظل حضور دولي وإقليمي كبيرين، فراعية انفصال جنوب السودان عن شماله، الولايات المتحدة الأمريكية وحليفتها إسرائيل والدول الغربية عموما تراقب لحظة بلحظة ما يجري فيه. وخططت منذ زمن طويل لمرحلة ما بعد الانفصال. بدورها فإن بعض الدول الإفريقية المجاورة والقريبة للجنوب. تبدي ارتياحها الكبير للانفصال، دول مثل: إثيوبيا وبتخطيط إسرائيلي من وراء الكواليس. وكينيا وأوغندا وغيرها، ترقب نتائج الاستفتاء بانتباه شديد.

للأسف، ابتداء من الحكومة السودانية. مروراً بالجامعة العربية، ووصولاً إلى الدول العربية. والأخرى المتضررة من الانفصال، تعاملت معه وكأنه تحصيل حاصل. رغم ما سيتركه عليها من تداعيات.

من حق سيلفا كير زعيم الحركة الشعبية في الجنوب تسمية موعد الاستفتاء باليوم التاريخي للجنوب. فهو دعا الجنوبيين إلى ضبط ساعاتهم على منتصف ليلة الأحد (9 يناير) ودق الطبول احتفاء بالخلاص من الشماليين.

قد لا تبدو تداعيات انفصال الجنوب السوداني واضحة للعيان في الوقت الحالي، لكن ذلك سيبدو ملموساً وفي وقت قريب بعد إتمام العملية، فعلي الصعيد السوداني: سيفقد السودان 24% من مساحته و20% من عدد سكانه، وجزءاً كبيراً من ثرواته وبخاصة النفط. صحيح أن اتفاقية نيفاشا في العام 2005. دعت إلى تقاسم النفط بنسبة 50% بين الشمال والجنوب، لكن الحكومة الجنوبية بعد إتمام الانفصال، قد تستولي على كل النفط المستخرج من أراضي دولتها. بدعوى: أنه ثروة قومية لها. الأمر الذي قد يشعل الحرب من جديد. لقد تأجل الاستفتاء الثاني حول أبيي. الذي كان من المفترض أن يجري بالتزامن مع استفتاء الانفصال. حول انضمامها إلى الشمال أو الجنوب، وهذه القضية قد تكون بمثابة القنبلة الموقوتة للسودان. إضافة إلى وجود خمسة قطاعات أخرى متنازع عليها بين الشمال والجنوب. من التداعيات على الوضع السوداني أيضاً: اعتبار انفصال الجنوب سابقة يمكن تطبيقها على قضية دارفور، وعلى العديد من النزاعات في الدول العربية الأخرى: كالعراق مثلا، فقد دعا البرزاني في خطاب له في افتتاح مؤتمر حزبه إلى: إعطاء الأكراد حق تقرير المصير. كذلك أن ما يجري في الجنوب السوداني يمكن تعميمه على نزاعات عربية أخرى: كالصحراء الغربية. وذلك على سبيل المثال لا الحصر. أيضاً ومن الاحتمالات الواردة: أن تمثل الدولة العتيدة المجاورة. الحاضنة الرئيسية لزعماء الحركة الانفصالية في دارفور. وهو ما حذّر منه الرئيس السوداني عمر البشير، الذي يعتبر هذه المسألة بمثابة إعلان حرب على الشمال.

أما بالنسبة للتداعيات على مصر، فلا يخفي الزعماء الجنوبيين نيتهم في تسمية دولتهم الجديدة بــ (جمهورية النيل)، هذه التسمية. لم تقبلها مصر. وقامت بالتحذير منها فاختيار هذا الاسم. ليس عفوياً، فمصر وبانفصال الجنوب وتسميته الجديدة. ستخسر جزءاً رئيسيا من حقوقها في مياه النيل. الجنوبيون وبتحريض مكشوف من إثيوبيا. ووفقاً لما تقوله المصادر المختلفة. قد يتحالفون مع إثيوبيا (التي أثارت مشكلة تقاسم مياه النيل من جديد، والتي تقيم سدوداً في أراضيها. تقلل كثيراً من الحصتين: السودانية والمصرية. وذلك في تعارض واضح مع الاتفاقيات الدولية. حول حصص الدول المعنية بالنيل. في مياهه) ضد مصر. أيضاً الكل يعرف حقيقة النفوذ الإسرائيلي في إثيوبيا، وأن الكيان الصهيوني كان وراء هذه الأخيرة في إثارة موضوع مياه النيل من جديد، وأن هذا الكيان يشارك مباشرة في بناء السدود المائية الإثيوبية.

أما التأثيرات الاستراتيجية لانفصال الجنوب السوداني، فتتمثل في التأثيرات على الصراع العربي-الصهيوني، فالجنوبيين لا يخفون علاقتهم الإسرائيلية، وإسرائيل بدورها تعترف بهذه العلاقة، ولكن دون ضجيج إعلامي. إسرائيل دعمت الحركات الانفصالية الجنوبية بالأسلحة والأموال والخبرات منذ تأسيسها. تماماً مثلما استغلت العدوان الأميركي الغربي على العراق، وقامت بالنفاذ والتسلل إلى المناطق الكردية. وبين الفينة تتحدث الصحافة الإسرائيلية عن النفوذ الصهيوني في كل من الجنوب السوداني. والشمال العراقي.

لسنا مع تلك الكتابات الصحفية التي ترى في مستقبل جنوب السودان دولة فاشلة قبل أن تبدأ. مثلما يتوقع مراسل الإندبندنت في جوبا. في عموده فيها (7 يناير الحالي) والتي ترجمتها ونشرتها (مع أعمدة أخرى في ذات السياق) بعض الصحف العربية، فالولايات المتحدة وإسرائيل والعديد من الدول الغربية. أعدّت العدّة وما تزال وستظل تعمل من أجل إنجاح تجربة انفصال جنوب السودان، ليمكن تعميمها على باقي الدول العربية هذا أولاً. وثانياً، فإن الجنوب السوداني هو منطقة غنية جداً بالنفط.

لقد ضاعت فلسطين. ولواء الأسكندرون. وسبتة ومليلة، والجزر العربية الإماراتية الثلاث، وها هو جنوب السودان يضيع أمام أعيننا. ونحن نقف كالمتفرجين. دون أية ردود فعل تذكر. كان الواجب أن يكون التدخل العربي قائماً وبشكل مؤثر. منذ اندلاع النزاع السوداني بين الشمال والجنوب، تماماً مثلما هو مطلوب الآن. لمنع انفصال شمال العراق، وتماماً مثلما هو مطلوب في كل النزاعات البينية العربية الأخرى. يوم التاسع من يناير سيظل يوما حزينا في المشهد العربي. تماماً كما هو التاسع من أبريل، يوم سقوط بغداد، والحبل على الجرّار.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4413
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90758
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر419100
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47931793