موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

غياب العرب عن المشهد السوداني!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

غريب هذا الغياب العربي عما يحصل في السودان في ظل حضور دولي وإقليمي كبيرين، فراعية انفصال جنوب السودان عن شماله، الولايات المتحدة الأمريكية وحليفتها إسرائيل والدول الغربية عموما تراقب لحظة بلحظة ما يجري فيه. وخططت منذ زمن طويل لمرحلة ما بعد الانفصال. بدورها فإن بعض الدول الإفريقية المجاورة والقريبة للجنوب. تبدي ارتياحها الكبير للانفصال، دول مثل: إثيوبيا وبتخطيط إسرائيلي من وراء الكواليس. وكينيا وأوغندا وغيرها، ترقب نتائج الاستفتاء بانتباه شديد.

للأسف، ابتداء من الحكومة السودانية. مروراً بالجامعة العربية، ووصولاً إلى الدول العربية. والأخرى المتضررة من الانفصال، تعاملت معه وكأنه تحصيل حاصل. رغم ما سيتركه عليها من تداعيات.

من حق سيلفا كير زعيم الحركة الشعبية في الجنوب تسمية موعد الاستفتاء باليوم التاريخي للجنوب. فهو دعا الجنوبيين إلى ضبط ساعاتهم على منتصف ليلة الأحد (9 يناير) ودق الطبول احتفاء بالخلاص من الشماليين.

قد لا تبدو تداعيات انفصال الجنوب السوداني واضحة للعيان في الوقت الحالي، لكن ذلك سيبدو ملموساً وفي وقت قريب بعد إتمام العملية، فعلي الصعيد السوداني: سيفقد السودان 24% من مساحته و20% من عدد سكانه، وجزءاً كبيراً من ثرواته وبخاصة النفط. صحيح أن اتفاقية نيفاشا في العام 2005. دعت إلى تقاسم النفط بنسبة 50% بين الشمال والجنوب، لكن الحكومة الجنوبية بعد إتمام الانفصال، قد تستولي على كل النفط المستخرج من أراضي دولتها. بدعوى: أنه ثروة قومية لها. الأمر الذي قد يشعل الحرب من جديد. لقد تأجل الاستفتاء الثاني حول أبيي. الذي كان من المفترض أن يجري بالتزامن مع استفتاء الانفصال. حول انضمامها إلى الشمال أو الجنوب، وهذه القضية قد تكون بمثابة القنبلة الموقوتة للسودان. إضافة إلى وجود خمسة قطاعات أخرى متنازع عليها بين الشمال والجنوب. من التداعيات على الوضع السوداني أيضاً: اعتبار انفصال الجنوب سابقة يمكن تطبيقها على قضية دارفور، وعلى العديد من النزاعات في الدول العربية الأخرى: كالعراق مثلا، فقد دعا البرزاني في خطاب له في افتتاح مؤتمر حزبه إلى: إعطاء الأكراد حق تقرير المصير. كذلك أن ما يجري في الجنوب السوداني يمكن تعميمه على نزاعات عربية أخرى: كالصحراء الغربية. وذلك على سبيل المثال لا الحصر. أيضاً ومن الاحتمالات الواردة: أن تمثل الدولة العتيدة المجاورة. الحاضنة الرئيسية لزعماء الحركة الانفصالية في دارفور. وهو ما حذّر منه الرئيس السوداني عمر البشير، الذي يعتبر هذه المسألة بمثابة إعلان حرب على الشمال.

أما بالنسبة للتداعيات على مصر، فلا يخفي الزعماء الجنوبيين نيتهم في تسمية دولتهم الجديدة بــ (جمهورية النيل)، هذه التسمية. لم تقبلها مصر. وقامت بالتحذير منها فاختيار هذا الاسم. ليس عفوياً، فمصر وبانفصال الجنوب وتسميته الجديدة. ستخسر جزءاً رئيسيا من حقوقها في مياه النيل. الجنوبيون وبتحريض مكشوف من إثيوبيا. ووفقاً لما تقوله المصادر المختلفة. قد يتحالفون مع إثيوبيا (التي أثارت مشكلة تقاسم مياه النيل من جديد، والتي تقيم سدوداً في أراضيها. تقلل كثيراً من الحصتين: السودانية والمصرية. وذلك في تعارض واضح مع الاتفاقيات الدولية. حول حصص الدول المعنية بالنيل. في مياهه) ضد مصر. أيضاً الكل يعرف حقيقة النفوذ الإسرائيلي في إثيوبيا، وأن الكيان الصهيوني كان وراء هذه الأخيرة في إثارة موضوع مياه النيل من جديد، وأن هذا الكيان يشارك مباشرة في بناء السدود المائية الإثيوبية.

أما التأثيرات الاستراتيجية لانفصال الجنوب السوداني، فتتمثل في التأثيرات على الصراع العربي-الصهيوني، فالجنوبيين لا يخفون علاقتهم الإسرائيلية، وإسرائيل بدورها تعترف بهذه العلاقة، ولكن دون ضجيج إعلامي. إسرائيل دعمت الحركات الانفصالية الجنوبية بالأسلحة والأموال والخبرات منذ تأسيسها. تماماً مثلما استغلت العدوان الأميركي الغربي على العراق، وقامت بالنفاذ والتسلل إلى المناطق الكردية. وبين الفينة تتحدث الصحافة الإسرائيلية عن النفوذ الصهيوني في كل من الجنوب السوداني. والشمال العراقي.

لسنا مع تلك الكتابات الصحفية التي ترى في مستقبل جنوب السودان دولة فاشلة قبل أن تبدأ. مثلما يتوقع مراسل الإندبندنت في جوبا. في عموده فيها (7 يناير الحالي) والتي ترجمتها ونشرتها (مع أعمدة أخرى في ذات السياق) بعض الصحف العربية، فالولايات المتحدة وإسرائيل والعديد من الدول الغربية. أعدّت العدّة وما تزال وستظل تعمل من أجل إنجاح تجربة انفصال جنوب السودان، ليمكن تعميمها على باقي الدول العربية هذا أولاً. وثانياً، فإن الجنوب السوداني هو منطقة غنية جداً بالنفط.

لقد ضاعت فلسطين. ولواء الأسكندرون. وسبتة ومليلة، والجزر العربية الإماراتية الثلاث، وها هو جنوب السودان يضيع أمام أعيننا. ونحن نقف كالمتفرجين. دون أية ردود فعل تذكر. كان الواجب أن يكون التدخل العربي قائماً وبشكل مؤثر. منذ اندلاع النزاع السوداني بين الشمال والجنوب، تماماً مثلما هو مطلوب الآن. لمنع انفصال شمال العراق، وتماماً مثلما هو مطلوب في كل النزاعات البينية العربية الأخرى. يوم التاسع من يناير سيظل يوما حزينا في المشهد العربي. تماماً كما هو التاسع من أبريل، يوم سقوط بغداد، والحبل على الجرّار.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الفلسطينيون بين الحاجات الإنسانية والحقوق السياسية

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    لا نستخف بالحاجات الإنسانية والضرورات الحياتية الكبيرة للشعب الفلسطيني كله في الوطن والشتات، في ...

لا تلعب مع الروس

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    العنوان مثلٌ معروف, بأن الروس لا يُلتعب معهم. نقول ذلك, بسبب إسقاك طائرة “إيل ...

روسيا «المسلمة»!!

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    لم يخطر ببالي أن أحاضر في موسكو بالذات عن «الإسلام»، ولكن مجلس شورى المفتين ...

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27141
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135258
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر888673
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57966222
حاليا يتواجد 3914 زوار  على الموقع