موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

فلسطين المستحيلة في السياسة المستقيلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم تكن السياسة العربية تجاه قضية فلسطين غارقة في الضياع، في تاريخها المعاصر كله، مثلما هي غارقة فيه الآن، بل منذ عقدين من اليوم، لكأنها لا تعرف ماذا تفعل، وكيف تتصرف أمام مشكلة مستفحلة منذ ما يزيد على ستين عاماً، وتزيد استفحالاً في السنوات الأخيرة: بالاستيطان الكثيف الذي يقضم كل يوم ما تبقى من أرض، وبالتهويد المنظم الذي يأتي على شخصيتها التاريخية وهويتها الدينية المتعددة ومعالمها العربية، وبالقتل الذي يحصد الأرواح والقمع الذي يحصد الحريات، وبعبث التفاوض الزاحف الذي يربح الوقت قصد المزيد من تصفية القضية، وبميوعة السياسة الدولية - والأمريكية خاصة - التي تضحك على ذقون العرب والمسلمين باسم التسوية السلمية والمفاوضات، تاركة للدولة الصهيونية أن تكمل مشروعها في سرقة ما لم تسرقه - حتى الآن - من أرض.. برضا أهلها: من السياسيين الفلسطينيين وأشقائهم من العرب المراهنين على “عدالة” أمريكا.

ليس الضياع، على الحقيقة، حالة حيرة في السياسة العربية ناجمة من توزعها بين خيارات مختلفة - مثلاً - وترددها في أي الخيارات أنسب، ولا هي ناجمة من تباين في المواقف الرسمية العربية حيال استراتيجية العمل وما يفرضه ذلك من صعوبة في اجتراح سياسة موحدة أو مشتركة، وإنما الضياع اسم آخر - مستعار - للاستقالة الطوعية والإرادية: استقالة السياسة الرسمية العربية من أعباء الصراع العربي - الصهيوني ومن مسؤولياتها التاريخية، السياسية والأخلاقية، تجاه مصير شعب ينتمي إلى الأمة، وأرض تنتمي إلى الوطن الكبير، وهي استقالة تجري بعناوين توحي باستمرار عقيدة “التضامن” مع الشعب المكلوم في فلسطين و”الدعم” لسلطته ومؤسساته، و”إسنادهما” في المحافل الدولية والاقليمية.

وقد يميل أكثرنا إلى الظن أن اتفاقية “كامب ديفيد”، التي أخرجت مصر من الصراع العربي - الصهيوني، هي من أطلق هذا النزوع إلى الاستقالة في السياسة العربية حيال قضية فلسطين ومواجهة المشروع الصهيوني، والحق أن هذه الاتفاقية المشؤومة لم تفعل سوى أنها كرست نزعة إلى الاستقالة بدأت قبل توقيعها بسنوات خمس، وإن هي أي “كامب ديفيد” حولت الاستقالة من خيار انكفائي إلى عقيدة راسخة في سياسة عربية تعلمت من “كامب ديفيد” كيف تغلب اعتبارات “المصلحة الوطنية” الخاصة على المصالح القومية المشتركة، وبدأت تتمرن، منذ ذلك الحين: قبل نيف وثلاثين عاماً، على التسوية والتفاوض عملة وحيدة في التداول السياسي.

كلنا يذكر كيف تجاوب النظام الرسمي العربي مع مطلب الثورة الفلسطينية ( في قمة الرباط للعام 1974) بالاعتراف بمنظمة التحرير ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني. كان ذلك انتصاراً للثورة والمنظمة في وجه مشاريع وصائية عربية مثل مشروع “المملكة المتحدة” المطروح في أعقاب مواجهات سبتمبر/ أيلول 1970 بين الثورة والأردن التي أنهاها تدخل عبدالناصر قبيل وفاته. لكنها كانت، من وجهٍ ثانٍ، وبالاً على الثورة والمنظمة والقضية لأن العبارة “ممثل شرعي ووحيد” سرعان ما استُثمِرت في السياسة العربية استثماراً سيئاً فصار مدارها على القول إن قضية فلسطين قضية الفلسطينيين في المقام الأول. ومن حينه، بات مألوفاً أن نسمع مواقف عربية من قبيل: إن العرب يقبلون بما يقبل به الفلسطينيون، أو من قبيل: إننا لا يمكن أن نكون أكثر فلسطينية من الفلسطينيين، وما شابه ذلك من مفردات تغطي فعل الاستقالة ﺑ“أهل مكة” الأدرى بشعابها.

المنعطف الأكبر في الاستقالة كان بعد مؤتمر مدريد وتوقيع “اتفاق أوسلو” وقيام السلطة الفلسطينية. لم يقف النظام الرسمي العربي موقف اعتراض على هذا الاتفاق المشؤوم، كما كان يفترض نظرياً أو مبدئياً، بحسبانه خروجاً عن برنامج الحد الأدنى العربي حيال قضية فلسطين، الذي رُسِمت قواعده في قمة فاس الثانية (1982) وأعيد التأكيد عليه في قمة بغداد (1989)، وخرقاً فاضحاً لحق تقرير المصير والاستقلال الوطني، وتقزيماً لهما معاً إلى حكم ذاتي لا ضمانة في أن يكون انتقالياً فعلاً لا دائماً بل شهدنا حماسة عربية محمومة في مباركة الاتفاق ذاك والإشادة به، وبالسلطة الخارجة من رحمه، وعده السبيل الصحيح الى نيل الشعب الفلسطيني حقوقه الوطنية. على أن التهليل بالاتفاق والسلطة لم يعقبه وقوف عربي حازم مع شعب فلسطين ومؤسساته الجديدة في مواجهة معركة “استكمال” الاستقلال الوطني، فقد تُرِك المفاوض الفلسطيني وحده تحت رحمة الضغط الأمريكي والابتزاز الصهيوني، وتُرِك الشعب تحت نير القتل والقمع والحصار والتجويع، ولم يشأ كثيرون غير أن يستفيدوا من أزعومة التسوية ليتسابقوا بالمناكب إلى توقيع اتفاقات تطبيع مع العدو من وراء الزعم أنه بات في حالة “سلام” مع الفلسطينيين.

لهذه الاستقالة العربية، اليوم، عنوان عريض هو التسليم المطلق لأمريكا بإدارة المصير الوطني الفلسطيني، والتسليم للسلطة الفلسطينية باتخاذ الخيارات السياسية التي شاءت، أما العرب، فيكفيهم من الموضوع أنهم سلموا القضية إلى أهلها، وأهلُها فلسطينيون حصراً. أما عروبة القضية، فتقزمت إلى عروبة الفلسطينيين ليس أكثر. أما أن “إسرائيل” عدو قومي وتهديد للأمن القومي، فمفردات ناصرية لم يعد لها مكان في عصرنا وفي قاموس سياستنا...، ولا حول ولا قوة إلا بالله.


 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23138
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85727
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر832201
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52964633
حاليا يتواجد 2267 زوار  على الموقع