موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مناورات سياسية مكشوفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حفل الأسبوعان الأخيران بأحداث كثيرة على الصعيدين الأمريكي و”الإسرائيلي”، وفي العلاقة بينهما أيضاً. أمريكياً: استغل الرئيس أوباما عطلة الكونغرس وسمّى سفيراً في سوريا (هذه الخطوة يعارضها الجمهوريون). على صعيد ثانٍ: أعلن ناطق رسمي أمريكي بأن إيهود باراك وزير الحرب “الإسرائيلي” قام طيلة تسلمه منصبه بتضليل الولايات المتحدة من خلال الادعاء بأن مشاركته (وحزبه العمل) في الحكومة، سيخفف من تطرف رئيسها بنيامين نتنياهو في ما يتعلق بالتسوية.أيضاً وعلى الصعيد الأمريكي قام فالكوم هونلاين مدير عام لجنة رؤساء المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة بزيارة إلى دمشق.

“إسرائيلياً”: كثرت التحليلات السياسية مؤخراً، التي تشي باحتمال انفراط عقد الائتلاف الحكومي الحالي، وبخاصة بعد تهديدات وزراء العمل بالاستقالة، متحّدين زعيمهم باراك، بسبب عدم إحراز أي تقدم في عملية السلام مع الفلسطينيين. أيضاً تكاثرت الشائعات السياسية في “إسرائيل” من خلال تحليلات تتحدث عن رغبة نتنياهو بإحياء المسار السوري، بعد الانسداد على المسار الفلسطيني.

على الصعيد المشترك في العلاقة الأمريكية - “إلإسرائيلية”، كشف - نتنياهو في تقرير دوري قدمه أمام لجنة الشؤون الخارجية والأمنية في الكنيست بأنه “وافق على عرض تجميد الاستيطان لمدة ثلاثة أشهر وأبلغ الإدارة الأمريكية باستعداده طرح الفكرة على الطاقم الوزاري لاتخاذ قرار بشأنه، إلا أن الإدارة الأمريكية تراجعت عن الفكرة”.

ما سبق يؤشر إلى مجموعة من الحقائق، علينا رؤيتها، كفلسطينيين وعرب، وبخاصة على المدى المنظور:

أولى هذه الحقائق: أن الحكومة “الإسرائيلية” الحالية باقية في موقعها في المرحلة الحالية، فمن غير المحتمل أن يتحول تهديد وزراء العمل إلى خطوة عملية يجري تطبيقها، فمنذ تشكيلها، نسمع على ألسنتهم مثل هذه التهديدات، وهي ليست أكثر من تصريحات إعلامية للاستهلاك المحلي ليس إلاّ، فمعظم اللاءات “الإسرائيلية” التي يرددها نتنياهو بالنسبة للحقوق الوطنية الفلسطينية، تشكل قاسماً مشتركاً مع حزب العمل، والأحزاب الرئيسية الأخرى، ومن جهة ثانية فإن نتنياهو يخوض مفاوضات مع حزب الاتحاد الوطني(المفدال) لضمه إلى الحكومة في حالة انسحاب وزراء العمل. ثالثاً: حتى لو انسحب هؤلاء (الأخيرون) ومن دون انضمام المفدال، فسيبقى الائتلاف الحكومي (من دون وزراء العمل) حائزاً على 61 معقداً من أصل ،120 وهي أغلبية، لكنها ليست مريحة لنتنياهو.

بالطبع، نقول ذلك بعد تصريح حديث للفاشي ليبرمان أعلن فيه عزمه البقاء في الائتلاف الحكومي مع نتنياهو حتى لو حدثت خلافات بين الجانبين.

بموضوعية نقول: إن لا خلافات جوهرية بين الاثنين سوى في بعض التكتيكات السياسية، وهي هامشية ليس إلاّ. والخلافات التي يدعيها ليبرمان وربما نتنياهو، هي مناورة سياسية مكشوفة.

ثاني هذه الحقائق: إنه وأمام الانسداد في المسار الفلسطيني، وأمام بعض الضغوطات السياسية الدولية، وكي يُضفي على الوضع في الشرق الأوسط حركة سياسية ما، سيحاول نتنياهو الهرب من خلال اللعب على (إحياء) المسار السوري والادعاء بالعمل من أجل (السلام). هذا التكتيك السياسي محكوم عليه بالفشل، لأسباب كثيرة أبرزها، ادعاء نتنياهو بعدم وجود شروط مسبقة هو ادعاء كاذب، فهو وحزبه وكافة أطراف ائتلافه الحكومي، يصرون على بقاء الجولان بأيدي “إسرائيل”، وجرى قوننة ذلك مؤخراً في الكنيست, من خلال إلزام أية حكومة “إسرائيلية” (حالية أو قادمة) بالتصويت على أي انسحاب تقوم به “إسرائيل” من الجولان، في الكنيست شريطة أن يحوز على أغلبية الثلثين. - الجانب الأبرز في إفشال هذا التكتيك السياسي لنتنياهو هو الموقف السوري المدرك تماماً لحقيقة التحرك “الإسرائيلي”، والرافض لأهدافه جملة وتفصيلاً، والذي يضع شرطاً لاستئناف الاتصالات، انطلاق المفاوضات من النقطة التي انتهت عندها سابقاً، وهي ما يُصطلح عليها التسمية ﺑ(وديعة رابين).

من جانب آخر، فإن سوريا تصّر على إعادة كل شبر من الجولان، لذا كان الفشل كبيراً في المفاوضات غير المباشرة التي جرت بين الجانبين، برعاية تركيا.

ثالث هذه الحقائق، أنه ورغم محاولة نتنياهو تبرئة الذات و”إسرائيل” بالقول عن تراجع أمريكي حول الاستيطان، الذي أدّى إلى استمرار المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، إلاّ أنه يعكس أيضاً جزءاً كبيراً من الحقيقة، وهي أن الولايات المتحدة تراجعت عن شروطها بتجميد الاستيطان “الإسرائيلي” بهدف عودة المفاوضات. التراجع الأمريكي سببه مجموعات الضغط الصهيو-مسيحية في الولايات المتحدة على الإدارة الأمريكية، إضافة إلى تأثير الإيباك. بالتالي، فإن القول بوجود خلافات أمريكية-”إسرائيلية” حول التسوية، هو أيضاً مناورة سياسية مكشوفة من الجانبين.

ملخص القول، إن الفلسطينيين والعرب مطالبون بانتهاج استراتيجية جديدة في استحقاقات الصراع الفلسطيني العربي- الإسرائيلي، وكذلك الأمر بالنسبة للحركة السياسية في هذا الإطار، ومن يَعِشْ يَرَ.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16686
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع51029
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر379371
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47892064