موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ولادة عسيرة ومولود خداج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد انتخابات مارس/ آذار 2010 التي جرت في ظل استمرار الاحتلال الأمريكي للعراق والتي وصفت بأنها كانت “نزيهة وشفافة”، انقضى ما يقرب من تسعة أشهر كانت أشهر “حمل صعب” ومعاناة شديدة، تخللتها التفجيرات والسيارات المفخخة وعمليات الدهم والاعتقال، وخيمت عليها مخاطر “الإجهاض” من جهة ومحاولات “التثبيت” من جهة أخرى، وبرزت فيها الخلافات وتعددت الوساطات والتسويات والاتفاقات، ثم في ما يشبه “العملية القيصرية”، ولدت الحكومة العراقية الجديدة. لقد كانت الولادة عسيرة حقا، أما المولود فقد استقر في حاضنة للخداج.

لم يكن متوقعاً أن تأتي الحكومة العراقية الجديدة، بعد تثبيت نوري المالكي على رأسها، أفضل مما جاءت عليه، ولا يحتاج المحلل السياسي أن ينفذ إلى ما وراء “الصورة الظاهرة” ليعرف ما سيكون عليه مستقبلها أو ما يمكن أن تقدر على صنعه في بلد تم تدمير كل شيء فيه. أما الترحيب الأمريكي والأوروبي والعربي الرسمي بها فلن يغطي عوراتها التي اعترف المالكي نفسه ببعضها وهو يطلب ثقة البرلمان. لقد جاءت الحكومة متضخمة بشكل واضح، وإضافة إلى أن المالكي أبقى بين يديه الحقائب الأمنية الثلاث (مؤقتاً)، وهو ما يدل على عدم الاتفاق على الجهات والأسماء التي ستتولى مسؤوليتها، وقد تبقى كلها أو بعضها بيد المالكي أو أنصاره، أي إنه لا تزال هناك حاجة للتوافق عليها، فضلاً عن ثمانية حقائب أخرى أسندت وكالة إلى وزراء آخرين تحتاج أيضاً إلى التوافق. أما التضخم فهو مرض يعرف غير الأطباء أنه إذا أصيب به عضو تعطل وعطل معه أعضاء أخرى عن القيام بالوظائف المطلوبة. واحد وأربعون وزيراً ورئيساً للوزراء، بينهم عشرة وزراء دولة، على الأرجح لا عمل لهم، وثلاثة نواب لرئيس الوزراء، أحدهم والمفترض أنه الأهم بينهم سيكون عاطلاً معظم الوقت، وبرنامج للحكومة من واحد وأربعين بنداً (يا للمصادفة الغريبة) يحتاج كل بند منها لولاية كاملة لتحقيق شيء من المطلوب من الوزير تحقيقه. وباعتراف المالكي نفسه، فإن هذه الحكومة “لن ترضي الجميع”، مع أنها جاءت على هذا النحو الذي جاءت عليه “لإرضاء الجميع”. هذا معناه أن التشكيلة الحكومية لم يكن المقصود منها خدمة المواطن العراقي أو مواجهة مشاكله ومشاكل العراق وحلها أو إخراجه من الحفرة السحيقة التي أوقعه فيها الاحتلال الأمريكي والذين تعاونوا معه، بل كان المقصود “إرضاء الجميع”. والجميع هنا تعني قيادات الطوائف والأعراق والأحزاب، وكل من تعاون وشارك في “العملية السياسية” التي رسم خطوطها الاحتلال الأمريكي والذي لم تخطر بباله مصالح العراق وشعبه.

لقد تحدث المالكي، وشدد علاوي، عن “حكومة الشراكة الوطنية”، التي خلفت “حكومة الوحدة الوطنية”، لكن الفرق لم يكن إلا في توسيع دائرة “المساهمين” من الزعامات والقيادات الطائفية التي وضعها الاحتلال في دائرة الضوء ما جعل كاتباً عراقياً يرى في الحكومة الجديدة “شركة عراقية مساهمة”، بينما رأى كاتب عراقي آخر أن برنامج هذه الحكومة ليس إلا “اجتراراً لبرنامج الحكومة السابقة” الذي لم يتحقق منه في عهدها شيء. وأما المواطن العراقي الذي لم تحقق له كل الحكومات السابقة شيئاً، فلا يرى أن شيئاً من برنامج الحكومة الجديدة سوف يتحقق للأسباب نفسها التي منعت الحكومات السابقة أن تحقق شيئاً سبق ووعدت به. فمثلا، شعبان عبود، مواطن عراقي يعمل مزارعاً، سألته “الجزيرة” عن رأيه، فأجاب: “ليس هناك ما يشير إلى حصول تغيير، فنحن أمام ذات الأسماء التي حكمت العراق بعد الغزو الأمريكي، يضاف إلى ذلك أن المحاصصة الطائفية والعرقية تتربع على جميع الوزارات والمناصب” (الجزيرة نت- 25/12/2010). ولا يختلف رأي هذا المزارع عن رأي مشعان السعدي القيادي في القائمة العراقية، الذي قال للجزيرة: “هذه الحكومة أضعف حكومة حتى الآن” وأن “كثيرين من وزرائها جاؤوا عن طريق المحسوبية”.

قضية العراق واضحة، وهي قضية احتلال أولاً وأخيراً، وليست قضية إدارية تتعلق بالكفاءات أو القدرات، ولا حتى قضية سياسية بالمعنى المحلي الضيق. وأخطر القضايا المعوقة لخروج العراق من وضعه كالطائفية والعرقية وحتى العشائرية، هي قضايا فرعية أطلقها الاحتلال وأوجد البيئة لتكريسها تحقيقاً لأغراضه، إذ لم يسمع بها أحد قبل الغزوة الأمريكية. لقد كان لدى القوات الغازية تصور لما تريد أن يكون عليه “العراق الجديد”، وليس صحيحاً ما يقال إن الفوضى التي عمت البلد وخربته كانت نتيجة لعدم معرفة الغزاة به، وكانت الطائفية والعرقية والعشائرية، وإثارة الأحقاد وتعظيم أطماع المتعاونين هي وسائله لتحقيق أهدافه فأطلقها جميعاً مرة واحدة وهو يدمر البلد بكل ما فيه على رؤوس من فيه. وكل ما جرى وما يجري حتى الآن من ألاعيب ديمقراطية وانتخابية وتقاسم للمناصب والمنافع، هي تفاصيل مخطط الاحتلال الذي ما زال موضوعاً للتطبيق، والذي سيستمر بعد ما يقال عن الانسحاب الأمريكي في أغسطس/ آب ،2011 الذي تنظمه وترتب تداعياته وتحافظ على الوجود والنفوذ الأمريكيين في العراق ما تسمى “الاتفاقية الأمنية” المعقودة مع واحدة من الحكومات التي ترأسها نوري المالكي نفسه. - إن خلاص العراق من كل ما يعانيه لن يكون قبل خلاصه من الاحتلال، خلاصاً حقيقياً ونهائياً من دون تحايل أو تزييف، وهذا لن تقدر على تحقيقه حكومات “خداج” توافق عليها الولايات المتحدة الأمريكية، لكن الشعب العراقي وقواه الوطنية ومقاومته الباسلة الرافضة لكل أشكال الاحتلال تقدر عليه ولو بعد حين. -


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم654
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع654
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر700948
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45763336
حاليا يتواجد 3541 زوار  على الموقع