موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الديمقراطيات الهشة والصراع الدولي!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يعيدنا الصراع في ساحل العاج إلى أزمة الديمقراطيات الهشة التي تتخذ من العملية الديمقراطية واجهة سياسية وآلية لحسم الصراعات على السلطة، لكنها سرعان ما تنقلب القوى السياسية والعسكرية على نتائجها إذا لم تكن النتائج في صالحها أو في صالح تحالفاتها، كما تعيدنا إلى دور الصراع الدولي في تقرير شكل ديمقراطي هش لا يقوى على الصمود دون ذلك الدعم من هذا الطرف الدولي أو ذاك.

الصراع الذي تشهده ساحل العاج بين لوران غباغبو الرئيس المنتهية ولايته والمرشح الفائز الحسن وتاره، والتطورات التي تنذر بحرب أهلية نتيجة تعنت الرئيس الخاسر والمدعوم من الجيش والذي يصر على البقاء رغم الضغط الدولي والأمريكي على وجه الخصوص.. هو مثال تكرر وسيتكرر في دول متخلفة ما زالت توظف الجهل والفقر والعِرق لحشد الأنصار حد الاحتراب الداخلي، ومازالت مرتبطة بشكل أو بآخر بحلقات صراع القوى الخارجية النافذة على المصالح والنفوذ، لتقدم النموذج البالغ الكلفة لديمقراطيات هشة لم تبلغ الحلم الديمقراطي ولن تبلغه. فالديمقراطية بكل سلبياتها هي أفضل ما أنتجته التجربة البشرية

ماذا يحدث في ساحل العاج وما حقيقة وطبيعة ذلك الصراع وعلى ماذا تستقوي قوى الصراع في الداخل؟ إذا كانت تلك الأسئلة مهمة، فأهميتها تكمن في محاولة فهم حالة تعيد إنتاج نفسها لتؤكد أن الديمقراطيات الهشة التي لا تقوم على مبدأ احترام دستور أو آلية ديمقراطية عبر التزوير أو الممانعة وغيرها من وسائل إجهاض المشروع الديمقراطي، إنما تعيد إنتاج الاستبداد وتراكم عوامل الإنهاك وتطيل أمد فكرة التحول الديمقراطي الايجابي، بل وتغري بالإبقاء على واجهة الاستبداد مقابل حالة أمن أو استقرار... إذا أطلت نذر الحرب والانقسام، وهي لا تقوى على الصمود دون دعم خارجي مهما حاولت أن تؤكد استقلالية قرارها.

في ساحل العاج وقف المجلس الدستوري مع الرئيس لوران غباغبو، مما يعني أن الخلل الفادح وصل إلى مستوى تحالفات تتورط بها مؤسسات دستورية يفترض بها حماية الدستور فإذا بها تصبح جزءً من حالة صراع على السلطة. ولن تكون الحالة العراقية بعيدة عن الأذهان، فقد جاء تفسير المحكمة العليا حينذاك لنتائج انتخابات مجلس نيابي تمخض عن نتائج لا ترضي الأطراف الأقوى في الصراع والمستندة إلى قوى داخلية وخارجية أكثر تأثيرا، لتعطي تلك القوى أفضيلة حسم خيارات تشكيل حكومة عبر الواجهة الديمقراطية الهشة. فهي مؤسسات تعاني كما تعاني الواجهات السياسية من اختلالات، إلا أن الخلل فيها يكون فادحا فهي الحارسة والمؤتمنة على الدساتير أو ما يفترض أن يكون.

الأمر الآخر أن هذه النظم المتخلفة مهما كانت حظوظها من الديمقراطية فهي تبقى أسيرة للقوة الأكثر أهمية في دعم المؤسسة السياسية وهي الجيش. ولذا لم يكن غريبا أن يتقوى غباغبو بالجيش ضد الفائز بالانتخابات حسن وتاره التي يتقوى بالأمم المتحدة وبالولايات المتحدة الأمريكية التي رفعت العصا الغليظة وكذلك الجزرة أمام غباغبو ليسلم السلطة لوتاره.

وهنا تبقى المسألة الأكثر خطورة في كل ديمقراطية ناشئة لم يصلب عودها بعد، وهي تعاني تناقضات كبيرة بين دساتير رائعة على الورق، وبين وقائع تلعب فيها الدور الأكبر القوى الحقيقة من قبلية أو دينية أو طائفية أو تحالفات مصالح رأسمالية تدور حول ثروات تلك البلدان والشعوب الفقيرة، ويظل الجيش فيها في صلب مسألة التغيير حتى الانقلاب على نتائج ديمقراطية. ولم تكن الحالة الموريتانية عنا ببعيد عندما انقلبت المؤسسة العسكرية على ديمقراطية وليدة لأنها وصلت إلى مستوى محاولة تقليم أظافر جنرالاتها.

الجيش في دول الديمقراطية الهشة نعمة ونقمة في آن. فهو إما أن يكون عامل دعم للاستقرار أمام محاولات التفتيت وزعزعة الاستقرار نتيجة صراعات التكوينات البدائية التي لا تخلو منها هذه الدول، أو يصبح جزءً من اللعبة السياسية وتقسم النفوذ والمصالح فيتحول إلى ممارسة دور ربما أدى إلى الانقلاب على المشهد الديمقراطي برمته أو محاولة إخضاعه. وهي حالة كثيرا ما تكررت في دول تحول فيه الجيش أو المؤسسة العسكرية من عامل استقرار وحراسة للمشروع الديمقراطي أو الدستور إلى فاعل كبير في تنصيب الحلفاء السياسيين، ويبقي هو من يحرك خيوط المشهد ضمن معادلة الوفاء بمصالح الجنرالات وارتباطاتهم وعلاقاتهم ونفوذهم.

في كثير من الدول الأفريقية يلعب الجيش على ضعفه بالإضافة إلى الانتماء القبلي دورا مهما في صناعة التحالفات، فغباغبو الذي ينتمي إلى قبيلة "بتي" ومؤيديه يرون أنهم يدافعون عن العنصر "العاجي النقي"، في حين يحظى وتاره بدعم قبيلته "جيولا". الأولى تعتنق المسيحية وتتمركز في الجنوب وتمثل نحو 18% من السكان، بينما تدين الثانية بالإسلام وتقطن الشمال وتمثل 23% من السكان. وقد وقفت النعرة العنصرية وراء استبعاد وتاره نفسه من الانتخابات أكثر من مرة بدعوى عدم "نقاء أصله". فأفريقيا السوداء تعاني أيضا من عقدة النقاء العرقي.

الصراع الدولي طرف ثالث في معادلة الديمقراطيات الهشة، فهو حقيقة يدركها من يقرأ في مشهد التغيير الذي كان الجيش وسيلته عبر التحالف أو التأمر. هناك صراع حقيقي على المصالح في دول فقيرة ومنهكة، وهي بلدان تضم ثروات ومواد خام وتتمتع بمواقع استراتيجية. الصراع حول تقاسم النفوذ في قارة كأفريقيا حقيقة لا ينكرها إلا من ينكر الدور الاستعماري لأوروبا في أفريقيا التي مازالت تحمل ذلك التأثير الاستعماري لغة وسياسية واقتصادا وارتباطات ثقافية.

يتوافر في ساحل العاج مورد مهم لنمو الاستثمارات الرأسمالية، فهي أكبر دولة في العالم منتجة للكاكاو، وهي بلاد غنية بثروات طبيعية أخرى كالخشب، والمطاط، والقطن، والموز، وزيت النخيل، فضلاً عن إمكانات واعدة في مجالات النفط، والحديد، والماس، والذهب. وساحل العاج هو البلد الوحيد في غرب أفريقيا، الذي ما زالت تحتفظ فيه فرنسا - المستعمر السابق- بقوات عسكرية، كما أن النخبة الفرانكفونية ظلت هي المسيطرة على مقاليد الحكم منذ الاستقلال. انقلاب غباغبو عام 2000 حظي بدعم فرنسي، ولولا تدخل القوات الفرنسية لاستولى المتمردون على العاصمة وأطاحوا به خلال الحرب الأهلية عام 2002.

جاء حسن وتاره من صندوق النقد الدولي - الذراع المالي لنفوذ الولايات المتحدة الأمريكية - فقد كان نائبا للرئيس، فهو قدم من أقوى المؤسسات المالية الدولية الرأسمالية. وهو ما يعني أن وصوله للحكم وتبنيه سياسات الاقتصاد الحر، سوف يصب في صالح استقرار ونمو الاستثمارات الأجنبية هناك. وهو ما تبناه وتاره عندما عاد إلى ساحل العاج وشارك في السلطة.

أوجدت ضغوط أمريكا بعد الانتخابات رأياً عاماً دولياً اضطُرَّت معه فرنسا والاتحاد الأوروبي لتأييد نتيجة الانتخابات بفوز وتاره مقابل صفقة، تقودها فرنسا الآن ويدعمها الاتحاد الأوروبي، تذهب إلى تقاسم السلطة على غرار كينيا، حيث يبقى غباغبو رئيسا للجمهورية، والحسن وتاره رئيسا للوزراء. وهو أيضا تقاسم للنفوذ الدولي بشكل أو بآخر في ساحل العاج المتخمة بالفقر والثروات.

الديمقراطيات الهشة بيئات مناسبة تلعب فيها قوى القبيلة والجيش والتحالفات الدولية، الدور الأكبر في تقرير شكل الحكم على معبر ديمقراطية كل يدعي وصلا بها، ويظل هذا الثالوث يستعين ويستعان به من قبل أطراف الصراع من اجل البقاء في سدة سلطة هشة بهشاشة ديمقراطية لم تتجذر بعد، ولم تتوافر لها عوامل الحماية الذاتية.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7314
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع7314
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر760729
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57838278
حاليا يتواجد 2672 زوار  على الموقع