موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

العراق.. مسار الصراع وجوهره (22)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلاصة ما حل بالعراق في ظل وجود كثيف جدا للقوات الأمريكية وقوات الاحتلال الاخرى، ووجود أكثر من مليون عنصر أمن عراقي، وانتخابات وبرلمانات ومؤسسات متعددة، لا بد من التذكير بالحال الذي وصله العراق من دمار وخراب وفوضى وتفتيت كل شيء بطريقة ممنهجة ووفق برامج تخريبة لا تقبل الجدل ولا تحتاج الى أدلة وبراهين، وشارك في هذه البرامج المحتلون وواجهاته في العملية السياسية والمؤسسة الامنية والقضائية، ولتوضيح صورة العراق اليوم نذكر الاحصائيات التي تتداولها مراكز البحوث والمنظمات الدولية. وتتحدث بها وسائل الإعلام العربية والعالمية.

إحصائيات عراق ما بعد الغزو:

1) خمسة ملايين أمي في العراق بعد أن أصبح خالياً من الأمية عام 1991.

2) مليونا أرملة.

3) 4 ملايين يتيم.

4) 5 ملايين عراقي مهجر في الداخل والخارج.

5) الخدمات تحت الصفر (كهرباء، ماء صالح للشرب، غذاء، دواء، بيئة).

6) البلد الاول في السرقات من المال العام، وبالفساد الاداري (حسب منظمة الشفافية الدولية).

7) انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان (حسب منظمة هيومن رايت ووتش).

8) فوضى أمنية عارمة في العراق.

فإذا تحقق كل هذا الدمار والخراب، وتتوقع الادارة الأمريكية قبولاً من الشارع العراقي لهذه (المؤسسة)، التي يطلقون عليها العملية السياسية (البرلمان والحكومة) فإن هذا خطأ فادح تقع به إدارة البيت الابيض، او أنها تصر على استمرار الفوضى والدمار في العراق. وهذا مرجح في ضوء النظرية التي تقول، ان مشروع غزو العراق يبغي الوصول بهذا البلد إلى فاجعة شاملة في مختلف الجوانب.

من الواضح، ان الادارة الأمريكية امام خيارين، اما الاعتراف بما ارتكبته في العراق، وتشرع بتصحيح ذلك فوراً، وتتخلى عن العملية السياسية. بجميع مؤسساتها واشكالها، او انها تبقى تنتظر لحظة ارغامها على ذلك من قبل الفعل المقاوم الذي يلقى اسناداً من الجهد المعارض. ولا نرى خياراً اخر، إلا اذا كانت تخطط لسحب الغالبية العظمى من قواتها التي تزيد على 170 ألفا وآلياتها الثقيلة (47) ألفا والخفيفة 283 ألفا، وهذا ما يطلق عليه البنتاجون (الانسحاب المشرف)، ومن ثم الانسحاب السريع عن طريق نقل ما يتبقى من القوات عن طريق الجو، ويكون ذلك مشابها لهزيمة فيتنام 1975. التي انتهى آخر مشهد من فصولها من على سطح السفارة الأمريكية في (سايغون).

ان القراءة الدقيقة للاوضاع في العراق، تذهب باختصار باتجاه الاتي:

1) ليس هناك اي احتمال لاستمرار العملية السياسية على ما هي عليه الآن.

2) ليس بإمكان القوات الأمريكية ان تواصل وجودها في الشوارع، وانها اتجهت إلى تقليص ذلك ابتداء من (30/7/2009)، كما ان هذه القوات غير قادرة على مواصلة تأمين الحماية لحكومة وعملية سياسية غير قادرة على تأمين الحماية لنفسها وشخصياتها.

3) ليس هناك ما يشير إلى عجز أو تردد أو تراجع فصائل المقاومة، بل ان جميع الدلائل تؤكد اصرارهم على تحقيق اهدافها كاملة، واستناداً الى مفهوم حرب العصابات، فإنه كلما ازداد الوهن في مفاصل العدو، وهو ما يتأكد يومياً عند الحكومة وقوات الغزو الأمريكي، فإن الطرف الاخر يزداد قوة، لأن ادوات فعله غير مكلفة، اضافة الى أنهم أصحاب قضية مشروعة، ما يزيد من تمسك عناصره، ولأن العدو ليس صاحب قضية فإن التفكك واليأس يدب بسرعة في جميع مفاصله، سواءً كانت قوات وإدارة الغزو الأمريكي أو أقطاب الحكومة والعملية السياسية.

إن هذه النظرة الاستشرافية ذهبت باتجاه طرح الحل الناجح، انطلاقاً من قناعة تقول ان التوصيف الحقيقي لحال العراق الآن، ان ما يجري على ارضه، هو حرب بين طرفين رئيسيين هما، قوات الغزو الأمريكي من جهة وفصائل المقاومة والقوى المعارضة من جهة اخرى، وان جميع الجزئيات الاخرى، ليس بأكثر من واجهات وأدوات، وانها لن تكون طرفاً رئيسياً في الحل، مهما طال الزمن.

********

wzbidy@yahoo. com


 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8338
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8338
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر776303
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49431766
حاليا يتواجد 3999 زوار  على الموقع