موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

العراق.. مسار الصراع وجوهره (22)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلاصة ما حل بالعراق في ظل وجود كثيف جدا للقوات الأمريكية وقوات الاحتلال الاخرى، ووجود أكثر من مليون عنصر أمن عراقي، وانتخابات وبرلمانات ومؤسسات متعددة، لا بد من التذكير بالحال الذي وصله العراق من دمار وخراب وفوضى وتفتيت كل شيء بطريقة ممنهجة ووفق برامج تخريبة لا تقبل الجدل ولا تحتاج الى أدلة وبراهين، وشارك في هذه البرامج المحتلون وواجهاته في العملية السياسية والمؤسسة الامنية والقضائية، ولتوضيح صورة العراق اليوم نذكر الاحصائيات التي تتداولها مراكز البحوث والمنظمات الدولية. وتتحدث بها وسائل الإعلام العربية والعالمية.

إحصائيات عراق ما بعد الغزو:

1) خمسة ملايين أمي في العراق بعد أن أصبح خالياً من الأمية عام 1991.

2) مليونا أرملة.

3) 4 ملايين يتيم.

4) 5 ملايين عراقي مهجر في الداخل والخارج.

5) الخدمات تحت الصفر (كهرباء، ماء صالح للشرب، غذاء، دواء، بيئة).

6) البلد الاول في السرقات من المال العام، وبالفساد الاداري (حسب منظمة الشفافية الدولية).

7) انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان (حسب منظمة هيومن رايت ووتش).

8) فوضى أمنية عارمة في العراق.

فإذا تحقق كل هذا الدمار والخراب، وتتوقع الادارة الأمريكية قبولاً من الشارع العراقي لهذه (المؤسسة)، التي يطلقون عليها العملية السياسية (البرلمان والحكومة) فإن هذا خطأ فادح تقع به إدارة البيت الابيض، او أنها تصر على استمرار الفوضى والدمار في العراق. وهذا مرجح في ضوء النظرية التي تقول، ان مشروع غزو العراق يبغي الوصول بهذا البلد إلى فاجعة شاملة في مختلف الجوانب.

من الواضح، ان الادارة الأمريكية امام خيارين، اما الاعتراف بما ارتكبته في العراق، وتشرع بتصحيح ذلك فوراً، وتتخلى عن العملية السياسية. بجميع مؤسساتها واشكالها، او انها تبقى تنتظر لحظة ارغامها على ذلك من قبل الفعل المقاوم الذي يلقى اسناداً من الجهد المعارض. ولا نرى خياراً اخر، إلا اذا كانت تخطط لسحب الغالبية العظمى من قواتها التي تزيد على 170 ألفا وآلياتها الثقيلة (47) ألفا والخفيفة 283 ألفا، وهذا ما يطلق عليه البنتاجون (الانسحاب المشرف)، ومن ثم الانسحاب السريع عن طريق نقل ما يتبقى من القوات عن طريق الجو، ويكون ذلك مشابها لهزيمة فيتنام 1975. التي انتهى آخر مشهد من فصولها من على سطح السفارة الأمريكية في (سايغون).

ان القراءة الدقيقة للاوضاع في العراق، تذهب باختصار باتجاه الاتي:

1) ليس هناك اي احتمال لاستمرار العملية السياسية على ما هي عليه الآن.

2) ليس بإمكان القوات الأمريكية ان تواصل وجودها في الشوارع، وانها اتجهت إلى تقليص ذلك ابتداء من (30/7/2009)، كما ان هذه القوات غير قادرة على مواصلة تأمين الحماية لحكومة وعملية سياسية غير قادرة على تأمين الحماية لنفسها وشخصياتها.

3) ليس هناك ما يشير إلى عجز أو تردد أو تراجع فصائل المقاومة، بل ان جميع الدلائل تؤكد اصرارهم على تحقيق اهدافها كاملة، واستناداً الى مفهوم حرب العصابات، فإنه كلما ازداد الوهن في مفاصل العدو، وهو ما يتأكد يومياً عند الحكومة وقوات الغزو الأمريكي، فإن الطرف الاخر يزداد قوة، لأن ادوات فعله غير مكلفة، اضافة الى أنهم أصحاب قضية مشروعة، ما يزيد من تمسك عناصره، ولأن العدو ليس صاحب قضية فإن التفكك واليأس يدب بسرعة في جميع مفاصله، سواءً كانت قوات وإدارة الغزو الأمريكي أو أقطاب الحكومة والعملية السياسية.

إن هذه النظرة الاستشرافية ذهبت باتجاه طرح الحل الناجح، انطلاقاً من قناعة تقول ان التوصيف الحقيقي لحال العراق الآن، ان ما يجري على ارضه، هو حرب بين طرفين رئيسيين هما، قوات الغزو الأمريكي من جهة وفصائل المقاومة والقوى المعارضة من جهة اخرى، وان جميع الجزئيات الاخرى، ليس بأكثر من واجهات وأدوات، وانها لن تكون طرفاً رئيسياً في الحل، مهما طال الزمن.

********

wzbidy@yahoo. com


 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16294
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16294
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر637208
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149901