موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

العراق والاحتلال الجديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أُحتل العراق بعد غزوه عام 2003 رسميا أو باعتراف الأمم المتحدة التي تدعي حفظ الأمن والسلم الدوليين وحماية أعضائها من العدوان، وتمتعت دول الاحتلال بقيادة الإدارة الأميركية بسلطة الاحتلال كاملة، عسكريا وامنيا وسياسيا واقتصاديا وإداريا، وقام بول بريمر، السفير الأميركي، المندوب السامي في العراق، بتمثيل العراق في مؤتمرات دولية في عواصم أو مدن عربية واستقبل رسميا بالعنوان الجديد، (وكلمة الجديد، لا تحتاج مني الآن أن أضعها بين قوسين، لكونها باتت معروفة للجميع بأنها خدعة أخرى من أصحابها). ومرت السنوات وانكشفت الوقائع والحقائق والفضائح والفظائع، قبل ويكيليكس وبعده، في ارض الواقع الجريح، وفي البلاد التي اسمها، العراق، وليس اخيرا في مذكرات المجرمين الذين قادوا الحرب والغزو والاحتلال، توني بلير وجورج بوش الثاني، وقبلهما تومي فرانكس وبول بريمر وإتباعهم، دون مواربة أو خوف أو خشية من متابعة قانونية أو أخلاقية أو حتى سياسية، رغم أنهم خارج السلطات الآن ولكنهم أحرار لم يلق القبض عليهم كمجرمي حرب لما اقترفت أيديهم من جرائم يندى لها جبين الإنسانية والضمير الإنساني الذي شارك في تظاهرات الملايين في أرجاء المعمورة ضد الغزو والاحتلال والاختلال في السياسات الدولية.

خلال سنوات الاحتلال المريرة كابد الشعب العراقي أنواع سياساته القمعية والاستغلالية والإرهابية والتعسفية، وصنوف انتهاكات الحقوق والالتزامات القانونية والأخلاقية، ولم تنته الأزمات التي ولّدها في العراق، كما يتبين من الوقائع اليومية الجارية على الأرض. فالعراق البلد الثري بكل الخيرات البشرية والمادية يعاني من شحة وانحسار بكل ما لديه، بل وازدادت مشاكله وإشكاليات الإصلاح والتغيير فيه إلى درجات وضعته التقارير الدولية في مستويات لا يحسد عليها على جميع الأصعدة، مما يعكس طبيعة سياسات الاحتلال وصعوبات سنواته العجاف. وحتى الآن وبعد أن تقرر سحب قوات الاحتلال الأميركي العسكرية ضمن جدول زمني ينتهي نهاية العام 2011، وبعد أن استكملت القوات التي شاركتها بالجريمة انسحابها الكامل من ارض العراق وارتضت تقاسم الإدارة الأميركية بالفتات التي تتكرم بها من خيرات العراق الطبيعية، تحول الهم الأميركي، وخاصة من خلال زيارات نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن إلى العراق، ولقاءاته بالمسؤولين العراقيين، وتكليفه بمهمة إدارة الملف العراقي في الإدارة الأميركية وتقاريره لها، إلى البحث عن سبل خداع أخرى، تستر الفضائح السابقة وتجدد مشاريع وخطط الإدارة الأولى التي على ضوئها أقدمت بحماقات وجرائم الاحتلال العسكري المباشر وتدمير الدولة العراقية.

لعل من بين طلقات بايدن مقاله المنشور في صحيفة نيويورك تايمز (20/11/2010) الذي أفصح فيه عن نوايا إدارته الجديدة للعراق، ووضع خطوطا جديدة للاحتلال الجديد وتسمياته التي تفنن الأميركيون بها، مثلما تفننوا بجرائم الاحتلال ونهب الخيرات والثروات. وبايدن المعروف بمشروعه السياسي عن تقسيم العراق، وتحركات أدواته أو تعبيرات وسائطه المحلية والدولية بشأنها، وتأخير أو تقديم عناوينها بين فترة وأخرى، يكشف ما يريده من أفكاره التي يطرحها بين آونة وأخرى حول مشروع الاحتلال الجديد، المتواصل مع أفكاره وخططه وقناعاته الدينية وهويته التي أعلنها صراحة في لقاءاته السابقة. حيث دعا إلى استمرار التزام الولايات المتحدة في العراق، موضحاً أن هذا البلد ما زال يواجه تحديات كبيرة على طريق تحقيق الأمن والازدهار. مؤكدا "إن على الولايات المتحدة أيضا أن تستمر في لعب دورها لترسيخ تقدم العراق"، "لذلك لن نتخلى عن التزامنا في العراق: إن طبيعة التزامنا هي بالأحرى التي ستتغير، من طابع عسكري إلى طابع مدني". (ماذا يعني هذا القول من بايدن؟ وهل هو عنوان جديد مبتكر من أساطير الاستعمار الجديد وتجاره الجدد؟) وأضاف "لذلك حتى في هذه الفترة الاقتصادية الصعبة نطلب من الكونجرس تلبية طلباتنا المتعلقة بالموازنة بغية دعم الالتزام الأميركي، وذلك يتضمن وجوداً دبلوماسياً موسعاً وخطة لتحديث القوات الأمنية العراقية وتمويل برنامج تدريب للشرطة". (هل هذه هي الخطة الجديدة؟، وهل يكتفي بهذه الخطط والسياسات لحل الأزمات المتصاعدة في العراق، داخليا وخارجيا؟).

مثلما تعوّد العراقيون على تناقضات التصريحات بين المسؤولين العراقيين والأميركان، وبين داخل كل طرف ومقابله، تتوارد الأخبار عن كيفية تعاطي الإدارة الأميركية مع قضية الانسحاب العسكري الرسمي، وتغيير الطبيعة العسكرية للاحتلال، بين بقاء أعداد معينة واستثمار بقاء قواعد عسكرية ثابتة وبين التحول إلى النوع الجديد الذي تفصّل الآن فصوله وصفحاته، وفي كل الأحوال لا يتغير من الواقع اليومي الكثير والمنتظر منه، فالاحتلال باق جوهرا ومختلف تسميات ومظاهرا والأخطر طبعا ما يضمره من نوايا شريرة في رسم الخرائط الجديدة التي يشهرها بين وقت وآخر ويتغنى بها المعجبون بها أو الشامتون أحيانا. كما إن ما يخفى الآن قد يتسرب غدا، وهو في كل الأحوال أسوأ من حاله. فسواء تم الانسحاب كاملا أو تذرع ببقاء أعداد معينة منه، وسواء غير الأسماء في عملياته أو أبقاها رنانة فان أهدافه الحقيقية غير مخفية أو متسترة، منذ أول احتلال عسكري غاشم في التاريخ والى الآن، ومهما تلونت الأسماء وصفق لها من خدع بها أو تخادم معها فان الحقيقة كالشمس، لا يخفيها غربال. وهنا الخطورة الفعلية في تصريحات بايدن الأخيرة.

انشغالات الوضع العراقي الداخلي ومظاهر الأزمات فيه وتمددها على مختلف الأصعدة تعكس كل يوم أزمة الاحتلال وسياساته وتطبيقاتها على الأرض من جهة أخرى. وهو الأمر الذي يوضح الفوضى الخلاقة التي أرادها المحافظون الجدد في العراق والمنطقة وتبناها من خلفهم وأدار بعدهم ما يحصل في العراق اليوم. التحديات التي عبر عنها بايدن ولم يضع لها حلولا تناسبها ويخفف عن الشعب العراقي ما وضعته سياساته الدموية، تنشرها تقارير المنظمات الدولية وتكشف فيها صورا أخرى، أكثر واقعية وأوسع أثرا، وتفضح ما يحاول بايدن وعصاباته التستر عليه والتخطيط لاستثماره للعناوين الجديدة التي يطرحها للعراق الجديد!.

k_almousawi@hotmail.com


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39259
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190866
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر657879
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45720267
حاليا يتواجد 3817 زوار  على الموقع