موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

اغتراب الوطنية المسيحية عن العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل يومين من وفاته اتصّل يوسف الصائغ هاتفياً من دمشق، وطلب كعادته عندما كان في بغداد أن أكلمه، وأطبق الهاتف. هيأتُ نفسي لحديث طويل أسّري به عنه آلام الغربة، التي لم يجربها. فهذا العراقي، الذي جرّب كلّ ما يخطر على البال، وما لا يخطر، أبعد ما يكون عن التصور الشائع حول سهولة غربة النصارى. فهو شاعر، ورسام، وروائي، ومسرحي، وكاتب صحفي، ومدرس، ومناضل، وسجين سياسي خمس سنوات، لكنه والعراق كسمكة في الماء تموت خارجه، وقد مات في ديسمبر عام 2005 بعد شهور من مغادرة العراق.

وكما القلب ينبض بالدم ينبض شعر الصائغ ونثره بطبيعة العراق وأماكنه وناسه، وتتنفس مخيلته تراث واحدة من أقدم الطوائف المسيحية في العالم. "الاعتراف الأخير لمالك بن الريب"، عنوان سيرته الذاتية، وفيها يجوس الجبال والتلال وشواطئ الأنهار، ويدلف في صوامع وأديرة منحوتة في الصخور، "حيث رهبان بلحاهم الغريبة ومسوحهم المصنوعة من نسيج خشن، ووجوههم الناحلة، وعيونهم الخاوية، وتحف بنا أشجار برية من تين وجوز وزعرور، وعلى وقع خطانا تفر حيوانات نافرة أو تروح تراقبنا بعيون يمتلئ فيها الفضول بالحذر". وعلى سفوح التلال الأثرية في نينوى، يقابل لأول مرة "الثور المجنح ملتصقاً بالتل، كأنه يحك في طرف من جسمه الحجري الرشيق، وكتمتُ في أعماقي خوفاً هو أقرب للخوف الديني الذي اعتاد أن يعتريني أمام تماثيل القديسين والإيقونات، حتى لقد خطر لي أن أصلي لهذا الثور الغريب ذي الابتسامة الطاغية أن يغفر لي أفكاري، ويجنبني لعنته القديمة".

"وفي ليلة الميلاد كان أبي يوقظني عند الثالثة ليلاً. لا فائدة من أن تعترض أمي، وتعتذر بصغر سني، والبرد والنعاس، فأنا أعشق هذه اليقظة المسحورة. أعرف أن حذاءً جديداً ينتظرني تحت السرير وأن حلة جديدة تعدني بفرح العيد، والكنيسة المسحورة، وتلك المغارة التي يقيمونها عند الزاوية، والأناشيد، وحزمة الشوك الكبيرة، التي سيشعلونها في فناء الكنيسة، أرتدي ملابسي وأنا أرتعد من السحر والبرد والانفعال". ويغطس في المزامير والشذا والألوان، والخل الممزوج بالمرارة، والأبنوس بالفضة، والأرجوان بالذهب... وأيام وأسماء كل منها هو كناية عن مأساة "أربعاء الرماد" و"أحد القيامة" و"سبت النور" و"جمعة الآلام" و"خميس الفصح".

أبوه رئيس الشماسة وعازف الأرغن، وعمه كاهن الكنيسة، ومن نبرة قراءته المزامير سمع الصائغ أول الشعر، وعرف مذاقه اللاذع. رموز الصلب والمسيح والصعود إلى الجلجلة، والمجدلية التي أخذها شعراء الحداثة من الشعر الغربي، سكنت الصائغ منذ مولده. إلاّ أنها رموز ومشاعر مستنبتة بتربة العراق. عندما سمع القس في الكنيسة يقرأ كلام يسوع المسيح: "من ضربك على خدك الأيمن فحوِّل له الآخر"، خاف خوفاً شديداً، وذهب يسأل عمّته، فقالت له إن المسيح يقصد بقوله "فحوِّل له الآخر أن تضربه أنت أيضاً على خده الأيمن". و"عبثاً راحت أمي تحتج على تفسيرها، فلقد كان لعمتي مسيحها الخاص". وسيستهل الفصل الخاص بالعمة في سيرته الذاتية: "كانت لي عمة حولاء، لكنها ظلت طوال حياتها راسخة كالمئذنة، فريدة في مزاجها وسطوتها واعتدادها، مستقيمة على مبادئها التي صاغتها بحكمة وحزم". "وهي التي شجعتني على القديسين والكهنة، وأغرتني بأن أتحدى الخوف من الحرامي. ما الحرامي يا ولد فتخاف منه، رجل فقير وجائع وخائف أكثر مما أنت خائف"!

وقد سمع الصائغ نصيحة العمة. وعندما وقعت "نكسة حزيران عام 1967" سجن فخاطب سجّانيه في قصيدته المشهورة "رياح بني مازن أيقظتني، على مَوهنٍ، فزّ روحي لها: ها أنا، واختنقتُ، وأخجلني سورُ سجني، وأوجعني موضع القلب مني، وموجعة لهفتي لا عشير لها غيرُ ريحٍ يعذبني، تعصف الريحُ، تعوي. هي اللبوة الأم تعوي، فواخجلتاهُ لصمتي، رأيتُ المواكب تزحف دوني. صرختُ، فلم يسمع الركبُ صوتي، يتيماً نذرتُ، خذوني، يهلّلْ لكم ثأر ذيبٍ، وخلّوا على دكة القدسِ قلبي".

القصص التي حكتها عمته وأمه عن "الياسمين يبكي، والحمير تتزوج، وعصفورة البستان ريشها ألوان"، ستلد قصيدة "السلحفاة" التي تصور محنة العراقي في مجتمع الكراهية الطائفية والعرقية. "ذات يومْ، عبرت سُلحفاة إلى بيتنا، فاضطربنا. قالت امرأتي: أخرجوها. صاحت امرأة الجار: بل فاقتلوها. صاحت الخادمة. صاح شيخ المحلّة. كثر الصخبُ، واجتمع الناسُ، والسلحفاة البريئة تُصغي إلينا، وتبكي على نفسها وعلينا".

ومن الشخصيات الفريدة في روايات الصائغ وذكرياته، يقف النصراني "صفوت ابن المختار" زميله في الصف الثاني متوسط. "كان معاون المدير ذاك الصباح قد دخل الصف واستأذن من المدرس، وراح يقرأ العقوبة التي أنزلتها المدرسة بالطالب صفوت: خصم خمس درجات من سلوكه، وفصله من المدرسة لمدة يومين. قرأ المعاون العقوبة والطلبة يبتسمون، ومدرس الإنجليزية يتطلع إلى صفوت باحتقار، وقبل أن يغادر المعاون الصف قفز صفوت فاعتلى الرحلة، وصرخ بصوت يرتعش غضباً سمعته المدرسة بأسرها: "الكفر يدوم والظلم لا يدوم". صاح المدرس بالإنجليزية: "اسكتْ". فرد عليه صفوت وهو ما يزال منتصباً فوق الرحلة، يرتعش انفعالاً: "تسكت إنت يا جرجيس... يا ابن فلانة... تسكت... ويسقط الاستعمار".

ليس بالإمكان معرفة تسلسل الصائغ بين نصف مليون غادروا العراق منذ عام 2003، يمثلون حسب الأمم المتحدة نصف السكان المسيحيين. لكن يمكن جسّ نبض قلبه في أقلية مسيحية وطنية تبرعت بملايين الدولارات لشراء أدوية للعراق عند ما فُرض الحظر عقب حرب عام 1991. آنذاك كان مثقف من أغلبية مسلمة يدعو قائد قوات التحالف تشاورسكوف: "أكمل مسيرتك إلى بغداد". وقبيل غزو العراق عام 2003 طمأن مثقف من أغلبية مسلمة الرئيس بوش: "أصوات الصواريخ تدك بغداد ستكون أجمل موسيقى سمعتها في حياتي". آنذاك كان عالم ذرة مغترب من أسرة عراقية مسيحية يفضح عبر الصحافة الأميركية أكاذيب رامسفيلد حول أسلحة الدمار الشامل.

"أنا لا أنظر من ثقب الباب إلى وطني، لكن من قلبٍ مثقوبْ. وأميّزُ بين الحب الغالب والحب المغلوبْ". وسيميز المحبون المغلوبون بين جدران الغربة والخوف صوت الصائغ "في أيّ يومٍ تعودينَ؟ من أيّما جهةٍ؟ أيّما ساعةٍ؟ ما الذي ترتدين؟ وكيف سنبدأُ؟ بالحبِ؟ أم بالتحايا؟ أتساءلُ: كيف سأعرفُ أنكِ أنتِ، وقد كُسرت في القلوب جميع المرايا". و"لأجلك أبدلتُ وجهي، وقلتُ لنفسي: سأمرُّ بهمْ، وأجئ إليكِ، فلن يعرفوني. عبرتُ. طرقتُ على البابِ. أنتِ فتحتِ، وحدّقتِ بي كالغريبِ، ولم تعرفيني".


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23037
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150101
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر641657
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45704045
حاليا يتواجد 3285 زوار  على الموقع