موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

وهم البدائل السبعة..

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نحن نعرف الآن، أن الرئيس لن يتنحى كما أبلغ الأستاذ حازم مبيضين من الزميلة "الرأي"، فهو صاحب مشروع وطني، والمشروع الوطني لا يتنحى ولا يستقيل وطالما أن الرئيس لن يستقيل، فإن السلطة لن تستقيل ولن "تتنحى" بدورها، وإلا كيف سيظل الرئيس رئيساً... نحن متيقنون الآن بأن السلطة لن تُحل، بخلاف تهديد عباس ووعيده، اللذين لم يجف حبرهما بعد، فقد "عمّق شعث عباس وأوضح تصريحاته"، وبيّن دحلان، حليف عباس بالأمس وخصمه المنقلب عليه اليوم، بأن حل السلطة هو "خيار انتحاري".

ما الذي تبقى من خيارات أمام السلطة غير الذهاب إلى مجلس الأمن والجمعية العامة والاستمرار في بناء مؤسسات الدولة تحت الاحتلال وتفعيل المقاومة الشعبية؟... هل هي خيارات فعلاً، وهل تحظى هذه الخيارات بالأهمية ذاتها عند أهل السلطة؟.. هل هي خيارات كافية لرفع كلفة الاحتلال؟.. وأين تتجه القضية الفلسطينية في ضوء هذه التطورات والخيارات؟

فوضى التصريحات والبيانات والمواقف التي تعيشها رام الله، تعكس حجم المأزق الذي يعيشه "مشروع المفاوضات حياة"، وهو المشروع الذي يقول أصحابه شيئاً في الصباح ويتراجعون عنه في المساء، ولم يعد لأحدهم من وظيفة سوى توضيح مواقف الثاني وتصريحاته، لكأننا عجزنا عن القراءة والكتابة، وبات وعينا قاصراً عن إدراك مرامي "العربية" واستنطاق لسان الضاد.

نحن مع السلطة الفلسطينية في كل ما ذهبت إليه من اقتراحات وبدائل وخيارات، بدءً من التوجه إلى مجلس الأمن والجمعية العامة، وانتهاء بتطوير المقاومة الشعبية وتفعليها. لكننا ونحن نفعل ذلك، نشدد على أمرين اثنين:

الأول، أننا لم نر حتى الآن، "مقاومة شعبية" يجري تطويرها وتفعيلها، ولا نحسب أن السلطة جادة في هذا الخيار، ونرى أنها تطرح المقاومة الشعبية لقطع الطريق على الدعوات والنداءات المطالبة باستئناف المقاومة بكل أشكالها، ولغايات متصلة بالجدل الفلسطيني المحلي، وليس كأولوية من أولويات المرحلة السياسية القادمة... فالذي يريد مقاومة شعبية عليه من باب أولى، أن يوقف "التنسيق الأمني" مع الاحتلال وأجهزته الأمنية.

والثاني: أن الخيارات والبدائل التي يجري التداول بشأنها، إنما يتم انتقاؤها بصورة تتساوق مع "سيناريو الحل المتواطئ عليه" الذي تحدثنا عنه من قبل، مبكراً وقبل أن يتطرق إليه كثيرون كما قال قارئ بالأمس... فالتوجه إلى مجلس الأمن سيقتصر على موضوع الاستيطان، ولن يطال مسألة الدولة المستقلة، وملاحقة "إسرائيل" قانونياً ليس مدرجاً على جدول الأعمال الفلسطيني على نحو جدي، و"المقاطعة الشاملة" لسلطة الاحتلال ليست من بين الخيارات ونحن نطالب بها، ولم نسقطها لا عمداً ولا سهواً كما أشار قارئ آخر بالأمس أيضاً.

القراءة الواقعية لسلوك السلطة والمنظمة وفتح والرئاسة، وليس لأقوالها، تشف عن جدول الأعمال الفلسطيني في المرحلة المقبلة، من دون "تزويق" أو "تضليل"، من دون "مزاودة" أو "مناقصة"، وفي مقدمة بنود الجدول المذكور ما يلي:

(1) السلطة تستمر في بناء المؤسسات والتنسق الأمني...

(2) لا انسحاب من المفاوضات وإنما بحث عن مخارج وأغطية ومسميات جديدة لممارسات وطقوس قديمة، المفاوضات مستمرة وستتواصل تحت مسميات وتغطيات مختلفة ومضللة...

(3) لا مصالحة ولا وحدة وطنية، بل جولات متلاحقة من "حوار الطرشان" لكسب معركة العلاقات العامة وبغرض الإلهاء والتلهي...

(4) لا خروج عن سقف "المتابعة" ومندرجات "الاعتدال العربي" ومقتضيات "الوساطة الأمريكية"...

(5) استدعاء اعتراف العالم بدولة فلسطينية مفترضة على حدود 67، ولكن على الأرض، لن تتعدى حدود الدولة القائمة ما تسمح به "إسرائيل" ومقتضيات نظرياتها الأمنية وحساباتها الديموغرافية...

(6) الانتهاء واقعياً من دون الإقرار لفظياً، إلى دولة الحدود المؤقتة والحل الانتقالي بعيد المدى والسلام الاقتصادي، وتوظيف الاعترافات الدولية المتتالية بالدولة الفلسطينية المستقلة لتسويق وتسويغ التهام "دويلة البقايا والمُزق والكانتونات"، "دويلة الأنفاق والجسور".

لفظياً، تبدو السلطة كمن يمتلك خيارات وبدائل عدة، فهي تتحدث عن "حل السلطة" و"الدولة ثنائية القومية" و"الاستقالة والتنحي" و"المقاومة الشعبية والعصيان المدني"... لكنها واقعياً تعمل على خيار واحد أوحد، ويبدو أنها لا تمتلك غيره: "دولة الممكن، البقايا ولحدود المؤقتة"، الدولة المفتوحة على احتمالات التطور إلى دولة على مساحة تعادل مساحة الضفة الغربية وليس خط الرابع من حزيران، وهي في هذا السياق ومن أجله، تستعجل الاعترافات الدولية بهذه الدولة، وتغذ الخطى باتجاه الجمعية العامة عبر بوابة "الاتحاد من أجل السلام" لتفادي "الفيتو الأمريكي" في مجلس الأمن والكونغرس... ولهذا السبب بالذات، يمضي أهل السلطة في ترجمة مشروع سلام فيّاض لبناء مؤسسات الدولة تحت الاحتلال وكأن شيئاً لم يكن، كما يتواصل "التنسيق الأمني" بل وترتفع وتائره، باعتباره الوسيلة الوحيدة لتفادي "الفيتو الإسرائيلي" الأمني والسياسي.

بالطبع، ليس هذا الخيار - السيناريو الذي يشق طريقه على الأرض، بالسيناريو المحبب والأثير على قلوب أهل السلطة وقياداتها، فهم يفضلون بلا شك، حلاً توافقياَ شاملاً مستوفياً لجميع عناصره، ولكنه السيناريو الوحيد الذي يتيحه خيار "المفاوضات حياة" المأزوم... الحل الذي يمكن أن تجود به توازنات القوى القائمة على الأرض، وتفضي إليه حالة العجز الفلسطيني والتهافت العربي... إنه السيناريو الوحيد المترتب على دخول المنطقة بمجملها مرحلة "إدارة الأزمات"، بدل حسم الملفات وإغلاقها، كما قلنا في هذه الزاوية بالذات، تعقيباً على إعلان واشنطن فشلها في إقناع "إسرائيل" تجميد الاستيطان، ودعوتها الأطراف الدخول في مفاوضات غير مباشرة، متوازية ومتزامنة.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

القوميون السوريون وقضية فلسطين

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    شغلت قضية فلسطين حيزاً رئيسياً من اهتمام المفكرين والساسة والغيورين على قضايا الوطن والأمة ...

المونديال.. سياسة وتجارة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تغير كل شيء في عالم اليوم على كل الصعد. تطور التكنولوجيا كان حاسماً في ...

القرن الـ21 للصين

محمد عارف

| الخميس, 12 يوليو 2018

    لا أنسى قط النقل التلفزيوني المباشر لمشهد دموع «كريس باترن»، آخر حاكم بريطاني لمستعمرة ...

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 9 يوليو 2018

    عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5927
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38590
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر402412
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55318891
حاليا يتواجد 2880 زوار  على الموقع