موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

وهم البدائل السبعة..

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نحن نعرف الآن، أن الرئيس لن يتنحى كما أبلغ الأستاذ حازم مبيضين من الزميلة "الرأي"، فهو صاحب مشروع وطني، والمشروع الوطني لا يتنحى ولا يستقيل وطالما أن الرئيس لن يستقيل، فإن السلطة لن تستقيل ولن "تتنحى" بدورها، وإلا كيف سيظل الرئيس رئيساً... نحن متيقنون الآن بأن السلطة لن تُحل، بخلاف تهديد عباس ووعيده، اللذين لم يجف حبرهما بعد، فقد "عمّق شعث عباس وأوضح تصريحاته"، وبيّن دحلان، حليف عباس بالأمس وخصمه المنقلب عليه اليوم، بأن حل السلطة هو "خيار انتحاري".

ما الذي تبقى من خيارات أمام السلطة غير الذهاب إلى مجلس الأمن والجمعية العامة والاستمرار في بناء مؤسسات الدولة تحت الاحتلال وتفعيل المقاومة الشعبية؟... هل هي خيارات فعلاً، وهل تحظى هذه الخيارات بالأهمية ذاتها عند أهل السلطة؟.. هل هي خيارات كافية لرفع كلفة الاحتلال؟.. وأين تتجه القضية الفلسطينية في ضوء هذه التطورات والخيارات؟

فوضى التصريحات والبيانات والمواقف التي تعيشها رام الله، تعكس حجم المأزق الذي يعيشه "مشروع المفاوضات حياة"، وهو المشروع الذي يقول أصحابه شيئاً في الصباح ويتراجعون عنه في المساء، ولم يعد لأحدهم من وظيفة سوى توضيح مواقف الثاني وتصريحاته، لكأننا عجزنا عن القراءة والكتابة، وبات وعينا قاصراً عن إدراك مرامي "العربية" واستنطاق لسان الضاد.

نحن مع السلطة الفلسطينية في كل ما ذهبت إليه من اقتراحات وبدائل وخيارات، بدءً من التوجه إلى مجلس الأمن والجمعية العامة، وانتهاء بتطوير المقاومة الشعبية وتفعليها. لكننا ونحن نفعل ذلك، نشدد على أمرين اثنين:

الأول، أننا لم نر حتى الآن، "مقاومة شعبية" يجري تطويرها وتفعيلها، ولا نحسب أن السلطة جادة في هذا الخيار، ونرى أنها تطرح المقاومة الشعبية لقطع الطريق على الدعوات والنداءات المطالبة باستئناف المقاومة بكل أشكالها، ولغايات متصلة بالجدل الفلسطيني المحلي، وليس كأولوية من أولويات المرحلة السياسية القادمة... فالذي يريد مقاومة شعبية عليه من باب أولى، أن يوقف "التنسيق الأمني" مع الاحتلال وأجهزته الأمنية.

والثاني: أن الخيارات والبدائل التي يجري التداول بشأنها، إنما يتم انتقاؤها بصورة تتساوق مع "سيناريو الحل المتواطئ عليه" الذي تحدثنا عنه من قبل، مبكراً وقبل أن يتطرق إليه كثيرون كما قال قارئ بالأمس... فالتوجه إلى مجلس الأمن سيقتصر على موضوع الاستيطان، ولن يطال مسألة الدولة المستقلة، وملاحقة "إسرائيل" قانونياً ليس مدرجاً على جدول الأعمال الفلسطيني على نحو جدي، و"المقاطعة الشاملة" لسلطة الاحتلال ليست من بين الخيارات ونحن نطالب بها، ولم نسقطها لا عمداً ولا سهواً كما أشار قارئ آخر بالأمس أيضاً.

القراءة الواقعية لسلوك السلطة والمنظمة وفتح والرئاسة، وليس لأقوالها، تشف عن جدول الأعمال الفلسطيني في المرحلة المقبلة، من دون "تزويق" أو "تضليل"، من دون "مزاودة" أو "مناقصة"، وفي مقدمة بنود الجدول المذكور ما يلي:

(1) السلطة تستمر في بناء المؤسسات والتنسق الأمني...

(2) لا انسحاب من المفاوضات وإنما بحث عن مخارج وأغطية ومسميات جديدة لممارسات وطقوس قديمة، المفاوضات مستمرة وستتواصل تحت مسميات وتغطيات مختلفة ومضللة...

(3) لا مصالحة ولا وحدة وطنية، بل جولات متلاحقة من "حوار الطرشان" لكسب معركة العلاقات العامة وبغرض الإلهاء والتلهي...

(4) لا خروج عن سقف "المتابعة" ومندرجات "الاعتدال العربي" ومقتضيات "الوساطة الأمريكية"...

(5) استدعاء اعتراف العالم بدولة فلسطينية مفترضة على حدود 67، ولكن على الأرض، لن تتعدى حدود الدولة القائمة ما تسمح به "إسرائيل" ومقتضيات نظرياتها الأمنية وحساباتها الديموغرافية...

(6) الانتهاء واقعياً من دون الإقرار لفظياً، إلى دولة الحدود المؤقتة والحل الانتقالي بعيد المدى والسلام الاقتصادي، وتوظيف الاعترافات الدولية المتتالية بالدولة الفلسطينية المستقلة لتسويق وتسويغ التهام "دويلة البقايا والمُزق والكانتونات"، "دويلة الأنفاق والجسور".

لفظياً، تبدو السلطة كمن يمتلك خيارات وبدائل عدة، فهي تتحدث عن "حل السلطة" و"الدولة ثنائية القومية" و"الاستقالة والتنحي" و"المقاومة الشعبية والعصيان المدني"... لكنها واقعياً تعمل على خيار واحد أوحد، ويبدو أنها لا تمتلك غيره: "دولة الممكن، البقايا ولحدود المؤقتة"، الدولة المفتوحة على احتمالات التطور إلى دولة على مساحة تعادل مساحة الضفة الغربية وليس خط الرابع من حزيران، وهي في هذا السياق ومن أجله، تستعجل الاعترافات الدولية بهذه الدولة، وتغذ الخطى باتجاه الجمعية العامة عبر بوابة "الاتحاد من أجل السلام" لتفادي "الفيتو الأمريكي" في مجلس الأمن والكونغرس... ولهذا السبب بالذات، يمضي أهل السلطة في ترجمة مشروع سلام فيّاض لبناء مؤسسات الدولة تحت الاحتلال وكأن شيئاً لم يكن، كما يتواصل "التنسيق الأمني" بل وترتفع وتائره، باعتباره الوسيلة الوحيدة لتفادي "الفيتو الإسرائيلي" الأمني والسياسي.

بالطبع، ليس هذا الخيار - السيناريو الذي يشق طريقه على الأرض، بالسيناريو المحبب والأثير على قلوب أهل السلطة وقياداتها، فهم يفضلون بلا شك، حلاً توافقياَ شاملاً مستوفياً لجميع عناصره، ولكنه السيناريو الوحيد الذي يتيحه خيار "المفاوضات حياة" المأزوم... الحل الذي يمكن أن تجود به توازنات القوى القائمة على الأرض، وتفضي إليه حالة العجز الفلسطيني والتهافت العربي... إنه السيناريو الوحيد المترتب على دخول المنطقة بمجملها مرحلة "إدارة الأزمات"، بدل حسم الملفات وإغلاقها، كما قلنا في هذه الزاوية بالذات، تعقيباً على إعلان واشنطن فشلها في إقناع "إسرائيل" تجميد الاستيطان، ودعوتها الأطراف الدخول في مفاوضات غير مباشرة، متوازية ومتزامنة.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21253
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع189046
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر680602
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45742990
حاليا يتواجد 3404 زوار  على الموقع