موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

ما وراء تسريبات "ويكيليكس"؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هل أصبح موقع “ويكيليكس” إمبراطورية مترامية الأطراف، بعد أن شغلت تسريباته العالم كلّه؟ فعلى الرغم من اعتقال صاحبه في لندن مؤخراً بطلب من الحكومة السويدية ومن ثم إطلاقه بكفالة، فإنه لا يزال يهدد وكأنه يمتلك أسلحة دمار شامل، ويبدو أنه مازال في جعبته الكثير، وعلى الرغم مما رشح عنه حتى الآن مع أهميته الفائقة، إلاّ أنه حسبما يبدو يمتلك الكثير من المعلومات والأسرار الأكثر أهمية، حتى وإن كانت تلك محط جدل وتساؤل، لاسيما الوثائق التي تخصّ الاتصالات السرية الحكومية والاستخبارية الأمريكية، ومنها ما يتعلق بالصراع في الشرق الأوسط ومواقف القادة “الإسرائيليين”.

اللافت للنظر هو تزامن نشر وثائق “ويكيليكس” مع إقدام “إسرائيل” على تنحية رئيس جهاز الموساد مئير داغان الذي قضى ثماني سنوات في منصبه، وتعيين تامير باردو محلّه، وهو رئيس جهاز الموساد الحادي عشر منذ قيام “إسرائيل” في العام 1948 وحتى الآن.

إن ما قام به جوليان أسانج صاحب موقع “ويكيليكس” من تسريبات، كان مفاجأة دولية من العيار الثقيل، هزّت النظريات الدبلوماسية والأمنية على المستوى العالمي، فقد كانت أبعد من حدود الفضيحة الأمنية أو الاستخبارية وأخطر من حدود الدبلوماسية التي تخفي وراءها ابتسامات كاذبة ووعوداً وتقارير منمقة ومعلومات سياسية أو عسكرية، وأعقد من حدود الدولة التي تتعامل مع المعطيات والقوانين والقواعد الدولية. فقد أظهر هذا الحدث الكوني أن كل شيء لم يعد بمنأى عن الكشف، سواءً كان عملاً قبيحاً حسب توصيف العمليات الأمنية القذرة أو دبلوماسية خادعة هدفها تضليل الآخر، أو عرض خدمات شخصية لمسؤولين، أو إيصال رسالة حكومية أو خاصة، فكل شيء أصبح معرضاً لأن يكون غداً تحت ضوء الشمس، بعد تسريبات موقع “ويكيليكس”، التي أزاحت الستار عن صندوق المعلومات السري الأسود وخزانات الأسرار الغامضة.

لعل لجوء “إسرائيل” السريع إلى تغيير رئيس جهاز الموساد لم يكن عملاً روتينياً، فحسب، ذلك أن الفضيحة الويكليكسية أضاءت بعض الجوانب من خطط، “إسرائيل” بما فيها محاولات ملاحقة قادة بارزين في المقاومة أو اغتيال أو تشويه سمعة شخصيات عربية مناهضة للصهيونية و”إسرائيل”، الأمر الذي سيكون معرّضاً للكشف، لاسيّما أنه يعني في ما يعنيه غلق ملف مئير داغان الغليظ القلب، الذي يلاحق ضحاياه بدم بارد غير مكترث لما ستؤول إليه الأمور، وفتح ملف من هو أقدر على القيام بالمهمة، ولكن من دون ترك أثر أو بصمة، تثير شبهة حول القاتل، وهو ما كان موضع تجاذب بين إيهود باراك وزير الدفاع “الإسرائيلي” زعيم حزب العمل ونتنياهو رئيس الحكومة وزعيم حزب الليكود.

وقد يكون السبب الرئيس في اختيار تامير باردو (57 عاماً والمنخرط في الجهاز منذ ثلاثين عاماً) ليحلّ محل مئير داغان هو كشف عملية اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح، في دبي حيث ترك افتضاح الأمر وملاحقة المرتكبين وملابسات الجريمة تداعيات خطرة على العمل الاستخباري والدبلوماسي “الإسرائيلي”، على المستوى الإقليمي والعربي تحديداً، فضلاً عن المستوى العالمي، ناهيكم عن المواقف الدولية التي عبّرت عن خيبة أمل أخلاقية وسياسية مريرة لممارسات “إسرائيل”، وقد أدّت هذه العملية إلى توتير العلاقات الدبلوماسية بين “إسرائيل” وبعض البلدان الأوروبية، معرضة النجاحات السابقة للدبلوماسية “الإسرائيلية” إلى الاهتزاز، وعدم الثقة.

لقد استخدم رئيس جهاز الموساد “الإسرائيلي” مئير داغان عدداً من جوازات السفر الأوروبية، التي حملت أسماء أشخاص عاديين يهود يعيشون في “إسرائيل” أو في الخارج، ولو لم تنفضح العملية ببراعة جهاز المخابرات الإماراتي واللواء ضاحي خلفان تميم، قائد شرطة دبي، لكانت الملاحقات القانونية والأمنية، قد عرّضت هؤلاء الأشخاص اليهود للملاحقة من دون ذنب، وهو تصرّف لا أخلاقي لم تراع فيه “إسرائيل” أمن مواطنيها أو اليهود الذين استخدمت جوازات سفرهم.

وإذا كانت خلفية إزاحة داغان هي فشله في عملية المبحوح، فلعلّ السبب الثاني هو عدم حصوله على معلومات دقيقة لما تحتويه قافلة الحرية، التي أرسلت من جانب ناشطين أتراك لدعم صمود قطاع غزة. ويمكن القول إن اكتشاف بعض شبكات التجسس “الإسرائيلية” في لبنان، كان سبباً ثالثاً لتنحيته، لكن ذلك كلّه لا يرتقي إلى تسريبات “ويكيليكس”، التي جاءت متساوقة مع إقصاء رئيس جهاز الموساد “الإسرائيلي”.

وإذا كانت تسريبات “ويكيليكس” قد استفزت الكثير من الزعماء في العالم، لاسيما وزيرة خارجية الولايات المتحدة هيلاري كلينتون، التي كشفت التسريبات أنها كانت تحضّ الموظفين والدبلوماسيين الأمريكيين للحصول على معلومات تخص البلدان التي يعملون فيها، بمن فيهم بعض موظفي الأمم المتحدة، لكن أغلبيتهم الساحقة لم يكذّبوا تماماً ما جاء فيها، ملمحين إلى احتمال انعكاس تأثيراتها السلبية في حياة بعض الموظفين والدبلوماسيين، الأمر الذي استرعى انتباه هؤلاء، باستعداد واشنطن إجراء تنقلات تشمل عدداً من الأسماء الواردة في تسريبات “ويكيليكس”.

ولعل أخطر اتهام تمّ توجيهه إلى جوليان أسانج هو احتمال استفادة بعض الإرهابيين من اختراقات شبكة المعلومات واحتمال استغلالها لمصلحة عملياتهم الإرهابية، وهو الاتهام الذي تدرسه بريطانيا لمواجهة صاحب الموقع والتحقيق معه، خارج نطاق الاستهدافات الشخصية، في ما يتعلق بالاغتصاب أو التحرش الجنسي أو غير ذلك، والتي جاءت في أعقاب الضجة التي خلفتها تسريبات موقعه.

لكن الأكيد أن تسريبات “ويكيليكس” كانت مهمة لجهة المواطن العربي، الذي كان يدرك بسليقته أن مشكلة المنطقة هي استمرار وجود “إسرائيل” وعدوانها المتكرر على الأمة العربية، لاسيما استمرار اغتصابها حق الشعب العربي الفلسطيني في تقرير المصير وحق عودة اللاجئين وحق قيام دولة وطنية فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس. وقد لا يكون المواطن العربي بحاجة إلى وثائق أو نشر معلومات عن ارتكابات “إسرائيل”، لأنه يدرك بحكم ما وقع عليه من ظلم وأسى طيلة ستة عقود ونيف من الزمان، أن سبب تعطيل التنمية وتعليق الديمقراطية واستمرار العسكرة وكبت الحريات هو عدوان “إسرائيل” أو أنها كانت “عنواناً” لحجب حقوقه العادلة والمشروعة، خصوصاً وهي تشكل تحدّياً خارجياً مؤرقاً ينعكس على تحدياته الداخلية المختلفة والتي تزداد شدّة، كلما كان التحدي الخارجي قوياً.

لقد صبّت وثائق “ويكيليكس” في الاعتقاد الشعبي الراسخ حول ترابط غياب الديمقراطية ودور “إسرائيل”، إلاّ أن أسئلة تتجاوز تلك التسريبات ظلّت حائرة، وهي تتعلق بكيفية تسريب هذه المعلومات، لاسيما هذا العدد الكبير من الرسائل السرية الأمريكية، التي تشكل علامة استفهام، خصوصاً إذا كانت الولايات المتحدة، وهي القوة العظمى، غير قادرة على حماية أمنها المعلوماتي، فكيف السبيل إلى معلومات الغير؟ ومثل هذا الأمر يثير أحياناً التباسات وشكوكاً، خصوصاً أن “نظرية المؤامرة” جاهزة وتؤثر في عقول الكثير من الناس، وهي وإنْ كانت موجودة ومستخدمة على نطاق واسع، لكننا لا يمكن إخضاع كل شيء أو تفسير كل قضية طبقاً لها.

وإذا كانت تلك التسريبات فضيحة كونية، فإن الولايات المتحدة و”إسرائيل” اللتين طالما تبجحتا بأنهما الحصنان المنيعان وأسرارهما بعيدة عن النظر، فكيف ونحن إزاء هذا السيل العارم من المعلومات؟ ولعله من الآن وحتى إشعار آخر لم يعد باستطاعة أي زعيم أمريكي أو مسؤول أن يضمن سرّية المعلومات التي بحوزته، كما لم يعد بإمكان أي مسؤول حكومي أو دبلوماسي التحدث مع أي مسؤول أمريكي أو دولي صراحة من دون أن يفكّر باحتمال نشر كلامه، أو أن “ويكيليكس” أو مواقع أخرى تشبهه ستكون له بالمرصاد، كما أنه ليس بإمكان مسؤول أو دبلوماسي أو حتى عميل أو متعاون مع أجهزة أمريكية أو غيرها أن يكون في مأمن إزاء تسريبات قادمة قد تؤثر في موقعه.

لعل في ذلك مفارقة لم تحدث منذ بداية تاريخ البشرية وحتى اليوم، فالأجهزة الاستخبارية والأمنية بما فيها الدبلوماسية ظلّت حريصة على عدم انكشاف مصادر معلوماتها أو فضح أمر المتعاونين معها، وأحياناً تقوم بمبادلتهم أو حتى نقلهم من دولة إلى أخرى، حماية لهم وحرصاً على حياتهم ودفعاً لمساءلتهم، لاسيما إذا وقعوا بيد الغير أو تعرضوا للاستجواب والتهديد أو المغريات.

وإذا كان لا يمكن الإجابة بنعم أو لا على الكثير من الأسئلة التي طرحتها تسريبات “ويكيليكس”، ولكنها من دون أدنى شك بانتظار تفاعلات جديدة وما ستتركه من تأثيرات، وقد كان أول الغيث تنحية رئيس الموساد “الإسرائيلي”، استدراكاً لما قد يحدث، أما قضية جوليان أسانج فستبقى مثيرة، وهي أقرب إلى حبكة درامية ستطول قراءتها لسنين.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

ملاحظات على قرارات المجلس المركزي الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انتهت اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني في الأسبوع الماضي إلى سلسلة من القرارات لابد من ...

ارتفاع أسعار الغذاء والأمن الغذائي

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    مع إعلان منظمة الأغذية والزراعة عن ارتفاع أسعار الغذاء في العالم بنسبة 8،2% عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28460
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134481
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر902446
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49557909
حاليا يتواجد 3983 زوار  على الموقع