موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مجلس السياسات في العراق.. والرهانات الخارجية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يتفق على تسميته الرسمية بعد. هل هو مجلس وطني أم عراقي، للسياسات الإستراتيجية أم للسياسات العليا، وأخيرا هل هو مجلس أم هيئة ذو صلاحيات ومهام تنفيذية أو استشارية؟، وغيرها من الآراء بهذا الشأن، الأمر الذي يشرح بسهولة انه مسعى لاستحداث إشكاليات مسبقة لها أبعادها وأهدافها بكل تأكيد. لاسيما بعد إصرار أطراف عراقية، سواء الجهة التي تتبناه وهي كتلة ائتلاف العراقية ورئيسها أياد علاوي، أو من يناور معها لحسابات خاصة به، نكاية عن خسارته أو تحزبا ضد غيره، وكلها توضح التخبط في الخيارات والالتباس في تسيير العملية السياسية المشتركين فيها من جهة والارتباط من جهة أخرى بالرهانات الخارجية حوله.

في كل الأحوال، لم يكن المجلس المقترح مشرعا مسبقا في العملية السياسية، لا في "الدستور" ولا في قرارات بريمر وغيرها، ولم يكن موضوع نقاش أثناء الانتخابات أو بعدها بفترة قبل الاختلاف حول القائمة الفائزة والأكثرية المطلوبة، في الأصوات أو التحالفات، في نتائج الانتخابات التشريعية أم في عدد القائمة الانتخابية البرلمانية في تشكيل الحكومة، وحتى التفسيرات القضائية لها تركتها مفتوحة تفترض سلطات اقوى منها تقرر النهايات لها. وبموازاة لها تحركت الكتل السياسية المنضوية في العملية السياسية إلى تحشيد الدعم والتأييد السياسي، وتبرير فواتير صرف الأموال الكبيرة التي دفعت لها، قبل الانتخابات وبعدها مما أدام أزمة سياسية لثمانية اشهر.

اجتماعات الكتل لم تصل إلى مخرج واضح له، وصولا إلى مبادرة مسعود البرزاني، رئيس إقليم كردستان، التي وقع عليها ممثلو الكتل الفائزة في الانتخابات (نوري المالكي عن التحالف الوطني، أياد علاوي عن العراقية، مسعود البرزاني عن التحالف الكردستاني) وبحضور السفير الأميركي ببغداد جيمس جيفري.

وأثناء أول جلسة برلمانية توافقية لتعيين الرئاسات الثلاث، رئيس البرلمان ونوابه ورئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، تصرف رئيس القائمة العراقية وبعض قيادييها بما يحسب عليهم إذ تركوا القاعة وأخلّوا بالالتزامات التي وقعوا عليها وتركوا تعيين رئيس الجمهورية دون النصاب القانوني، أمام العالم من خلال البث التلفزيوني المباشر، وتمت كالعادة المناورات والمساومات ليعود بعضهم وتمرر الإجراءات بأسلوب ينبئ بما ستأتي به الأيام، من اختراقات وتحديات ليست سهلة في كل الأحوال في العراق. وبما أن الحجة التي التبست على القائمة العراقية هي بعدم تنفيذ ما تصورته ضمن الالتزامات التي وقعوا عليها في إطار مبادرة البرزاني، لتصوير المجلس رسميا وتوافقيا وقانونيا، من خلال عرضه في البرلمان في تلك الجلسة التأسيسية للبرلمان، (مجلس النواب). وجرى شرعا وعرفا تمرير توافقات سياسية فوقية وبضغوط معروفة جهاتها وحتى أهدافها ومبرراتها عبر عملية شكلية في تشريع قانوني وتبرير دستوري، يجيزه البرلمان ويقر بالتصويت على مشروعه المتضمن منطقيا طبيعته ومهامه ومسؤوليته وواجباته. رغم أن الكتل السياسية تفاهمت على المجلس وتوافقت في اجتماعات آخر ساعة بعد ثمانية شهور من المماطلات والمناورات السياسية والصراعات والتدخلات فيها لإيجاد صيغ معينة تأخذ معاني الترضية وجبر الخواطر أكثر مما يطرح من أسباب وحجج وتبريرات لإنشاء مؤسسة أو تصنيع مشروعها. وأصبح موضوعه تحديا سياسيا كبيرا أمام العملية السياسية وربما معرقلا لمسيرتها أو قد يتحول إلى عثرة في دولابها المتأرجح.

رغم الهدوء العام ومرور أيام على هذه التوافقات ظلت فكرة المجلس محتدمة بين الطرفين الأساسيين في العملية السياسية، الكتلة العراقية والتحالف الوطني، وبين شخصين متنافسين ومحملين سلفا بما يدعمهما لما سعيا إليه، نوري المالكي وأياد علاوي. نتج عنه نجاح الأول في الاستمرار في منصبه وكسب تجديد ولايته لفترة ثانية وفشل الثاني في تحقيق ما وعد به قبل الانتخابات وما حصل له بعد الانتخابات، وقبوله بهذه الفكرة كحل مبطن لترضيته من الخارج، والعمل على تحقيق ما كان مخططا أن يقوم به من أهداف سياسية، شكلت جوهر برنامجه الانتخابي الشخصي والقائمة معه، ورد الجميل لداعميه من الخارج والداخل، ومناكفة "خصومه" الذين حققوا ما خططوا إليه مثله وتمكنوا منه.

خلال ذلك تسابقت الكتل السياسية في تصريحاتها النارية حول الموضوع. فقائمة العراقية تعلن أنها انتهت من تقديم مسودة مشروع مجلس السياسات الإستراتيجية وستقدمه إلى البرلمان لمناقشته وإقراره، ومرة تقول انه قدم إلى رئاسة الجمهورية لتقديمه إلى البرلمان، وتشرح انه يتضمن صلاحيات تنفيذية وبقيادة رئيس الكتلة أياد علاوي. وسبق أن ترك علاوي المناقشات في العراق وأشيع عنه اختياره المنفى مستقرا وإطلاق تصريحات نارية في وسائل الإعلام الغربية، ومن ثم عودته السريعة إلى بغداد ونشر خبر لقائه مع السفير الأميركي وقائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق وأخيرا تقبيله للمالكي، الذي وصفه بالدكتاتور الجديد. ويرد على مثل هذه الأفكار عضو برلمان عن التحالف الوطني بالقول: " إن كتلته ترفض منح المجلس صلاحيات تنفيذية"، لأن "من غير المنطقي تأسيس حكومة إلى جانب الحكومة"، معتبرا قرارات المجلس الجديد "إلزامية إذا حصلت على الإجماع أو على غالبية 80 في المائة، وما عدا ذلك فإن قراراته ستكون استشارية".ويفترض أن يتكون المجلس الجديد من 20 عضواً هم، إضافة إلى الرئاسات الثلاث، زعماء الكتل السياسية ووزراء الداخلية والدفاع والخارجية والمال والنفط. ويلزم مشروع المجلس المقترح الوزراء جميعاً حضور جلساته أسوة باجتماعات مجلس الوزراء. وتتناقض هذه التصريحات وتزيد فيها وسائل الإعلام وأغراضها المعروفة أو المقصودة أساسا. والمتوقع أيضا تزايد النقاشات والمناكفات حول الفكرة ومشروعها، ومن يقف وراءها ومن يسعى إلى تسويقها والأهداف المنشودة منها. وحين يعجز ممثلو الكتل في انجاز مقترحاتهم يستسهلون العودة إلى أفكار المحاصصة والمكونات والمشاركة السياسية وغيرها من الأفكار التي تشير بنفسها إلى موضوعات الارتهان الخارجي ومصالحه وتدخلاته في رسم الخارطة السياسية العراقية، حسب الأهداف والتوجهات والمصالح الخارجية، بما فيها من لا تتعلق حتى بمصالحه المباشرة.

مثلما تداخلت الإدارة الأميركية والقوى التي تؤيدها في مصير العراق فهي تواصل ذلك عبر مختلف السبل والضغوط، ومنها خلق بؤر التفجير داخل العملية السياسية التي ترعاها وتسعى إلى تسييرها بما يحقق مخططاتها التي وضعتها وقادتها إلى احتلال العراق وإدارة سياساته وتنفيذ هيمنتها. والمؤسف في الأمر هذا هو تزايد قابلية الرهان على العوامل الخارجية والإرتهانات بخططها العدوانية حتى في هذا الموضوع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31781
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59255
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر539644
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54551660
حاليا يتواجد 2066 زوار  على الموقع