موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مجلس السياسات في العراق.. والرهانات الخارجية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يتفق على تسميته الرسمية بعد. هل هو مجلس وطني أم عراقي، للسياسات الإستراتيجية أم للسياسات العليا، وأخيرا هل هو مجلس أم هيئة ذو صلاحيات ومهام تنفيذية أو استشارية؟، وغيرها من الآراء بهذا الشأن، الأمر الذي يشرح بسهولة انه مسعى لاستحداث إشكاليات مسبقة لها أبعادها وأهدافها بكل تأكيد. لاسيما بعد إصرار أطراف عراقية، سواء الجهة التي تتبناه وهي كتلة ائتلاف العراقية ورئيسها أياد علاوي، أو من يناور معها لحسابات خاصة به، نكاية عن خسارته أو تحزبا ضد غيره، وكلها توضح التخبط في الخيارات والالتباس في تسيير العملية السياسية المشتركين فيها من جهة والارتباط من جهة أخرى بالرهانات الخارجية حوله.

في كل الأحوال، لم يكن المجلس المقترح مشرعا مسبقا في العملية السياسية، لا في "الدستور" ولا في قرارات بريمر وغيرها، ولم يكن موضوع نقاش أثناء الانتخابات أو بعدها بفترة قبل الاختلاف حول القائمة الفائزة والأكثرية المطلوبة، في الأصوات أو التحالفات، في نتائج الانتخابات التشريعية أم في عدد القائمة الانتخابية البرلمانية في تشكيل الحكومة، وحتى التفسيرات القضائية لها تركتها مفتوحة تفترض سلطات اقوى منها تقرر النهايات لها. وبموازاة لها تحركت الكتل السياسية المنضوية في العملية السياسية إلى تحشيد الدعم والتأييد السياسي، وتبرير فواتير صرف الأموال الكبيرة التي دفعت لها، قبل الانتخابات وبعدها مما أدام أزمة سياسية لثمانية اشهر.

اجتماعات الكتل لم تصل إلى مخرج واضح له، وصولا إلى مبادرة مسعود البرزاني، رئيس إقليم كردستان، التي وقع عليها ممثلو الكتل الفائزة في الانتخابات (نوري المالكي عن التحالف الوطني، أياد علاوي عن العراقية، مسعود البرزاني عن التحالف الكردستاني) وبحضور السفير الأميركي ببغداد جيمس جيفري.

وأثناء أول جلسة برلمانية توافقية لتعيين الرئاسات الثلاث، رئيس البرلمان ونوابه ورئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، تصرف رئيس القائمة العراقية وبعض قيادييها بما يحسب عليهم إذ تركوا القاعة وأخلّوا بالالتزامات التي وقعوا عليها وتركوا تعيين رئيس الجمهورية دون النصاب القانوني، أمام العالم من خلال البث التلفزيوني المباشر، وتمت كالعادة المناورات والمساومات ليعود بعضهم وتمرر الإجراءات بأسلوب ينبئ بما ستأتي به الأيام، من اختراقات وتحديات ليست سهلة في كل الأحوال في العراق. وبما أن الحجة التي التبست على القائمة العراقية هي بعدم تنفيذ ما تصورته ضمن الالتزامات التي وقعوا عليها في إطار مبادرة البرزاني، لتصوير المجلس رسميا وتوافقيا وقانونيا، من خلال عرضه في البرلمان في تلك الجلسة التأسيسية للبرلمان، (مجلس النواب). وجرى شرعا وعرفا تمرير توافقات سياسية فوقية وبضغوط معروفة جهاتها وحتى أهدافها ومبرراتها عبر عملية شكلية في تشريع قانوني وتبرير دستوري، يجيزه البرلمان ويقر بالتصويت على مشروعه المتضمن منطقيا طبيعته ومهامه ومسؤوليته وواجباته. رغم أن الكتل السياسية تفاهمت على المجلس وتوافقت في اجتماعات آخر ساعة بعد ثمانية شهور من المماطلات والمناورات السياسية والصراعات والتدخلات فيها لإيجاد صيغ معينة تأخذ معاني الترضية وجبر الخواطر أكثر مما يطرح من أسباب وحجج وتبريرات لإنشاء مؤسسة أو تصنيع مشروعها. وأصبح موضوعه تحديا سياسيا كبيرا أمام العملية السياسية وربما معرقلا لمسيرتها أو قد يتحول إلى عثرة في دولابها المتأرجح.

رغم الهدوء العام ومرور أيام على هذه التوافقات ظلت فكرة المجلس محتدمة بين الطرفين الأساسيين في العملية السياسية، الكتلة العراقية والتحالف الوطني، وبين شخصين متنافسين ومحملين سلفا بما يدعمهما لما سعيا إليه، نوري المالكي وأياد علاوي. نتج عنه نجاح الأول في الاستمرار في منصبه وكسب تجديد ولايته لفترة ثانية وفشل الثاني في تحقيق ما وعد به قبل الانتخابات وما حصل له بعد الانتخابات، وقبوله بهذه الفكرة كحل مبطن لترضيته من الخارج، والعمل على تحقيق ما كان مخططا أن يقوم به من أهداف سياسية، شكلت جوهر برنامجه الانتخابي الشخصي والقائمة معه، ورد الجميل لداعميه من الخارج والداخل، ومناكفة "خصومه" الذين حققوا ما خططوا إليه مثله وتمكنوا منه.

خلال ذلك تسابقت الكتل السياسية في تصريحاتها النارية حول الموضوع. فقائمة العراقية تعلن أنها انتهت من تقديم مسودة مشروع مجلس السياسات الإستراتيجية وستقدمه إلى البرلمان لمناقشته وإقراره، ومرة تقول انه قدم إلى رئاسة الجمهورية لتقديمه إلى البرلمان، وتشرح انه يتضمن صلاحيات تنفيذية وبقيادة رئيس الكتلة أياد علاوي. وسبق أن ترك علاوي المناقشات في العراق وأشيع عنه اختياره المنفى مستقرا وإطلاق تصريحات نارية في وسائل الإعلام الغربية، ومن ثم عودته السريعة إلى بغداد ونشر خبر لقائه مع السفير الأميركي وقائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق وأخيرا تقبيله للمالكي، الذي وصفه بالدكتاتور الجديد. ويرد على مثل هذه الأفكار عضو برلمان عن التحالف الوطني بالقول: " إن كتلته ترفض منح المجلس صلاحيات تنفيذية"، لأن "من غير المنطقي تأسيس حكومة إلى جانب الحكومة"، معتبرا قرارات المجلس الجديد "إلزامية إذا حصلت على الإجماع أو على غالبية 80 في المائة، وما عدا ذلك فإن قراراته ستكون استشارية".ويفترض أن يتكون المجلس الجديد من 20 عضواً هم، إضافة إلى الرئاسات الثلاث، زعماء الكتل السياسية ووزراء الداخلية والدفاع والخارجية والمال والنفط. ويلزم مشروع المجلس المقترح الوزراء جميعاً حضور جلساته أسوة باجتماعات مجلس الوزراء. وتتناقض هذه التصريحات وتزيد فيها وسائل الإعلام وأغراضها المعروفة أو المقصودة أساسا. والمتوقع أيضا تزايد النقاشات والمناكفات حول الفكرة ومشروعها، ومن يقف وراءها ومن يسعى إلى تسويقها والأهداف المنشودة منها. وحين يعجز ممثلو الكتل في انجاز مقترحاتهم يستسهلون العودة إلى أفكار المحاصصة والمكونات والمشاركة السياسية وغيرها من الأفكار التي تشير بنفسها إلى موضوعات الارتهان الخارجي ومصالحه وتدخلاته في رسم الخارطة السياسية العراقية، حسب الأهداف والتوجهات والمصالح الخارجية، بما فيها من لا تتعلق حتى بمصالحه المباشرة.

مثلما تداخلت الإدارة الأميركية والقوى التي تؤيدها في مصير العراق فهي تواصل ذلك عبر مختلف السبل والضغوط، ومنها خلق بؤر التفجير داخل العملية السياسية التي ترعاها وتسعى إلى تسييرها بما يحقق مخططاتها التي وضعتها وقادتها إلى احتلال العراق وإدارة سياساته وتنفيذ هيمنتها. والمؤسف في الأمر هذا هو تزايد قابلية الرهان على العوامل الخارجية والإرتهانات بخططها العدوانية حتى في هذا الموضوع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13066
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47409
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر375751
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47888444