موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أسئلة لتبديد الهوس العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هناك مجتمعات لديها قابلية كبيرة لممارسة الهوس، ومن بينها المجتمعات العربية. والهوس هو نوع من الإضطراب العقلي الذي يؤدي بصاحبه إلى الانحباس والدوران، دون فكاك، داخل فكرة أو عاطفة أو رغبة. ولخطورته اعتبره البعض في الماضي كنوع من تقمص الشيطان للمبتلى به.

من المواضيع التي انقلبت إلى هوس سياسي وإعلامي وعسكري عند بعض مسؤولي العرب موضوع ملف الطاقة النووية الإيراني. ما إن ينعقد مؤتمر حتى يكون هذا الموضوع في قلب جدول أعماله، وكذا الحال بالنسبة لاجتماعات الوزراء ورؤساء الدول وللكثير من الحوارات التلفزيونية والإذاعية ومجالات الانترنت. وبعد تسريبات ويكيليكس الأخيرة تبيًّن أن ذات الهوس طغى على اجتماعات المسؤولين العرب بنظرائهم الأمريكيين، ولا تخلو الصحف العربية اليومية من أخبار هذا الملف إعادة وتكراراَ مٌقرفين. وبالطبع فانّ حمًّى هذا الهوس تصل إلى أعلاها في دول مجلس التعاون الخليجي.

إذا كان الهوس المرضي عند الأفراد يحتاج إلى المواجهة العلاجية المباشرة فانًّه عند المجتمعات يحتاج إلى طرح الأسئلة الموضوعية الهادئة دون لفٍّ أو دوران، إذ أن فترة هذا الهوس العربي قد طالت، وهي في تنامٍ مستمر.

أولا: كمنطلق مبدئي لهذا الموضوع، هل يجوز أن تحتكر بعض دول العالم التكنولوجيا النووية العسكرية ويحرم الباقون؟ ألا يفرض منطق المساواة الدولية بين الأمم، والذي يتبجًّح به ساسة العالم من على كل المنابر، أن يكون امتلاك القدرة النووية العسكرية إمَّا ميسوراً للجميع أو ممنوعاً على الجميع؟ إذا كان المجتمع الدولي يريد حقًّاَ، كما يدًّعي، عالماً خالياً من الأسلحة النووية فلماذا لا يتوجًّه إلى تدمير الموجود وتحريم الاستعمالات العسكرية للطاقة النووية فينتهي بذلك الابتزاز الذي تمارسه الدول المالكة لتلك القدرات على العالم كلٍّه، وعلى الأخصٍّ ابتزاز من تعتبرهم أعداءّ إقليميين كما يفعل الكيان الصهيوني مع العرب؟ هل هذه أسئلة غير واقعية؟ ابداً، إنها أسئلة في صميم الأخلاق والتفاهم الدولي وإبعاد شبح الإفناء لساكني كوكبنا.

ثانياً: ما إن تطالب بمساواة الأمم حتى يٌلقى أحدهم في وجهك ذلك الإدٍّعاء الشهير، وهو أن حكام الدول المسيطرين على قرار استعمال الأسلحة النووية ليسوا سواء. فحكام الدول الديمقراطية، وعلى الأخص الغربية، هم أكثر اتزاناً وأكثر مساءلة من قبل مجتمعاتهم الديمقراطية، وبالتالي أقل خطراً من حكام الدول المصًّنفة بغير الديمقراطية. ولكن هل هذا صحيح؟ ألم تنتج المجتمعات الغربية في الماضي هتلر وموسوليني وستالين؟ ألم يتعامل العالم مؤخَّراَ مع كذَّابَين من أمثال بوش الابن وتوني بلير؟ ألم تصرٍّح مندوبة أمريكا في الأمم المتحدة بأن موت مليون طفل عراقي هو ثمن مقبول لمنع الحكم العراقي من امتلاك أسلحة الدًّمار التي تبيَّن أنها كانت أكذوبة القرن الكبرى؟ ثمًّ، هل أن مجرمي الحرب الصهاينة، وذكر أسمائهم سيتطلب كتابة مجلًّد كبير، أكثر إتزاناً وأعلى أخلاقاً من قادة الدول الأخرى أم أنهم من الساديٍّين مصًّاصي الدماء القادرين على تدمير العالم كلًّه من أجل سلامة كيانهم؟

ثالثاً: هل أن عدو العرب هو الدولة الإسلامية الجارة إيران، وذلك بالرغم من خلافاتنا معها حول الجزر الإماراتية وفي السًّاحة العراقية وفي غيرها، أم أن عدوًّنا هو الكيان الصهيوني الغاصب المشرٍّد والمستعمر لملايين العرب والمستبيح لكل أرض العرب والطامع في ثرواتهم البترولية والمؤلًّب كل العالم على دينهم وثقافتهم وهويتهم؟ ألا يقتضي ذلك ن نقول من على كل منابرنا ومنابر الدنيا كلًّها ألف كلمة بشأن الخطر النووي الصهيوني العسكري أمام كلمة استفهام عن البرنامج النووي الإيراني؟

رابعاً: إن إيران تعرف مقدار الخطر الصهيوني النووي على أمنها، بل ووجودها، وتتصرًف لحماية نفسها، فهل حقاً أننا أمام عجزنا الدائم القيام بجهد عربي لامتلاك القدرات العسكرية النووية الموازنة للقدرات الصهيونية يجب أن نقف أمام الجهد الإيراني الذي يسعى لإيجاد توازن نووي في منطقتنا؟ ألم يبني الاتحاد السوفييتي السابق قدراته لموازنة القدرات الأمريكية والأوروبية الغربية، وتفعل الصين وكوريا الشمالية الشيء نفسه، وتبنى الهند والباكستان قدراتهما لنفس الغرض؟ فلماذا إذن هذه الانتقائية المجحفة للجارة المسلمة إيران؟ ألسنا هنا، عن قصد أو غير قصد، نسمح لأنفسنا أن نكون أدوات لتنفيذ الأجندة الغربية المدفوعة بالمطالب والضغوط الصهيونية في فلسطين المحتلًّة وفي العواصم الغربية الكبرى؟ بل دعنا نسأل أنفسنا: هل هناك أجندة عربية، وخليجية على الأخص، بالنسبة لهذا الموضوع بدلاً من تبنًّي الأجندة الأمريكية ـ الصهيونية بكل تفاصيلها؟

خامساً: دعنا نكون صريحين. ما لم نكن قادرين على إقناع العالم، كحدٍّ أدنى، بتجريد الكيان الصهيوني من قدراته النووية فانه لا يحق لنا ممارسة الهوس الطفولي المعتوه تجاه الملف الإيراني.

هناك قول لجين لا فونتين من أن أخطر الناس هم الذين لا يصدرون ضجًّة. لنلاحظ جميعاً كيف يخيٍّم على الجبهة الصهيونية النووية سكون القبور: لا ضجًّة إعلامية، لا تسريبات دبلوماسية، لا ضغوط من مجلس الأمن، لا عنتريات من سفهاء بعض القادة الغربيين. مــن تلك المقبرة ستهُّب الأخطار، كل الأخطار، بما فيها الخطر النووي.


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21226
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75806
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر567362
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45629750
حاليا يتواجد 2813 زوار  على الموقع