موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

المجتمع المدني ليس ضد الدولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تكن مشكلة شرعية الدولة القائمة في الوطن العربي مع الحركات السياسية التي نازعت في تلك الشرعية، على تفاوت بينها في درجة المنازعة وحدتها فقط، وإنما هي كانت - وما فتئت - مع حركات اجتماعية أخرى غير حزبية وغير سياسية (وإن لم يكن يخلو عملها من مضمون سياسي مضمر أو معلن) هي ما بات يدعى اليوم - من دون تدقيق نظري في الاصطلاح - باسم منظمات المجتمع المدني أو، أحياناً، باسم المنظمات غير الحكومية. فقد دخلت هذه، منذ ثلاثين عاماً، أي منذ دبّت الأزمة في العمل السياسي الحزبي وبدأ خطابه ومؤسساته في التراجع والضمور، معترك المنازعة تلك تحت عنوان حماية المجتمع من تغول الدولة وسرطانية تدخلها في النسيج المجتمعي العام. ونكاد اليوم نجدها وحدها ترث التراث الاعتراضي السياسي والايديولوجي على الدولة، الذي أنجبته الحقبة الحزبية العربية بين عشرينيات القرن العشرين وثمانينياته، وتدفع به إلى حدود وآفاق جديدة غير مطروقة.

من النافل القول إن ميلاد فكرة المجتمع المدني في الوعي العربي المعاصر يقترن بعودة الروح إلى خطاب الليبرالية العربية المنكفئ منذ منتصف القرن العشرين. لكن الميلاد هذا ليس ولادة جديدة أو تجديداً لفكرة سبق التعبير عنها، فنحن لا نجد لمفهوم المجتمع المدني سابق حضور في خطاب الليبرالية العربية في حقبة ازدهارها التاريخي بين الحربين. كانت الدولة ونظامها السياسي الدستوري والتمثيلي قضية الخطاب الليبرالي العربي في ذلك الحين. ومع أن بعض التشديد على الحرية الفردية في مقابل قيود الدولة، السياسية والاقتصادية، سرى في نصوص ليبراليين كثر مثل أحمد لطفي السيد والطاهر الحداد وميشيل شيحا، إلا أنه ما كان يكفي ليقيم ذلك التقابل التام بين الدولة والمجتمع في الوعي الليبرالي لتلك الحقبة على نحو ما هو عليه أمره اليوم في خطاب الليبرالية الجديدة، ولا كان يمكنه - بسبب نوع الثقافة الليبرالية السائدة في العالم آنذاك - أن يأخذ الفكرة الليبرالية إلى الفوضوية والعدمية السياسية في رؤيتها الدولة ومكانتها في المجتمع الوطني.

لا يسع القارئ في أدبيات المدافعين عن دور مؤسسات المجتمع المدني في الحد من سلطان الدولة، في الحقلين الاجتماعي والاقتصادي، غير أن يستغرب لذلك التقابل، التحدي الذي يقيمونه بين الدولة والمجتمع المدني على نحو يبدوان فيه - ومعه - كيانين متجافيين ومتناقضين. قد يعزى ذلك إلى فقر نظري إلى معنى المجتمع المدني ومفهومه في الفلسفة السياسية الحديثة والفكر السياسي المعاصر، ومنه العجز عن إدراكهما معاً في ترابطهما الماهوي والتاريخي. وقد يكون من علامات الفقر النظري ذاك، رسوخ فرضية في وعيهم تقضي بإمكان قيام مجتمع مدني في سياق دولة استبدادية لم يكتمل نصاب تكونها الحديث، أو تعايشها مع الاعتقاد بإمكان نهوض المجتمع المدني بإعادة تكوين كيان الدولة على مقتضى ديمقراطي وحديث، أو بإمكان توفر فرصة ميلاد مجتمع مدني كلما ضمر كيان الدولة وضؤل تأثيرها. لكن الحقيقة أن هذا الفقر النظري - وهو حقيقي ومفجع - تغطيه عقيدة سياسية وايديولوجية عالمية جديدة، نشأت في الولايات المتحدة الأمريكية ونمت فيها، تعيد تصنيع مفهوم المجتمع المدني على نحو مختلف تماماً عن أصوله النظرية الليبرالية. ويقوم على هذه الصناعة جيش من خبراء السياسة - لا من المفكرين - العاملين في مراكز الدراسات التابعة لمؤسسات القرار والمتأثرين ببعض الدرس الاثنولوجي والاثنوغرافي في علم الاجتماع.

يشدد خطاب دعاة المجتمع المدني على الحاجة إلى تخفيف سيطرة الدولة على الميدانين السياسي والاجتماعي بدعوى أن تدخليتها ورقابتها تفرضان قيداً على حريات الأفراد والجماعات، وتصادران مجالات ينبغي استقلالها عن سلطان الدولة. يوضع المجتمع المدني، هكذا، في صورة كيان مستقل في مقابل دولة تعرّض استقلال ذلك المجتمع لخطر الهضم والاحتواء لأن “طبيعتها” تقتضي ذلك. ولا ينتبه أصحاب الخطاب هذا إلى أن الدولة الموصوفة عندهم على هذا النحو ضعيفة الكيانية وهشة وقابلة للانفراط، إما بسبب ثقل الموروث العصبوي التقليدي وقوة مؤسساته (القبلية والعشائرية والطائفية والعرقية)، أو بسبب ضغط العامل الخارجي عليها (العولمة اليوم)، أو بسبب ضعف فكرة الدولة والوطن الجامع والقانون والأمة المدنية في المتخيل الجمعي. وهكذا لا يكون من مآل للدعوة إلى الحد من الدولة سوى زوال الدولة. يقال ذلك ويُفعل باسم النضال الديمقراطي والمدني من دون الانتباه إلى أن الدولة الوطنية القوية والراسخة هي البيئة السياسية الحاضنة للتطور الديمقراطي والمدني، ومن دون الانتباه إلى الخلط الفادح، الذي نقع فيه، بين معنى الدولة ومعنى النظام السياسي.

ليس من المصادفة أن هذه الدعوة تلقى التشجيع والدعم من مراكز خارجية، وتقترن بدعوة رديف إلى كف دور الدولة الاقتصادي باسم حماية الحق في الملكية والاستثمار وضرورة قيام “اقتصاد حر”. لا يمكن إضعاف الدولة اقتصادياً إلا إذا أمكن إضعافها سياسياً واجتماعياً، والعكس صحيح. تجري العمليتان بالترادف والتضافر وتلقيان الإسناد من الخارج، والهدف إضعاف الدولة من الداخل ليسهل ترويضها وهضمها من الخارج. شرعية الدولة، في هذا الخطاب، أن تكون ضعيفة أو من دون سيادة، لا تتحكم بشيء ولا تحكم شيئاً، وذلك ما تقتضيه أحكام عصر العولمة والتقسيم الكولونيالي الجديد للعالم.


 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45926
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157467
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر557784
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56476621
حاليا يتواجد 3536 زوار  على الموقع