موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي:: رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين ::التجــديد العــربي:: سهم بوينغ يهوي الى لاذنى مستوى بعد تحطم ثاني طائرة من الطراز 737 ماكس 8 في فترة 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج ::التجــديد العــربي:: فنانون من فلسطين ومصر والجزائر ولبنان يفوزون بـ "جائزة محمود كحيل 2018" ::التجــديد العــربي:: مركز الملك عبدالله يشارك في تنظيم ندوة دولية عن المخطوطات ::التجــديد العــربي:: فقدان الوزن "يشفي" من مرض مزمن ::التجــديد العــربي:: عراض غير واضحة لارتفاع ضغط الدم ::التجــديد العــربي:: قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد المصيرية.. رونالدو يستبعد العودة للريال ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا.. مواجهة مفتوحة بين بايرن وليفربول ::التجــديد العــربي:: فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي::

بعد الانسحاب الأميركي- الروسي من المعاهدة النووية... العالم إلى أين!؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في تطورات متسارعة في العالم، تعلن الصين التصعيد والاستعداد لحرب شاملة مع أمريكا التي تهدد الأمن الصيني ببحر الصين الجنوبي والجنوبي الشرقي وتايوان،

وبدون سابق انذار ايضاً يعلن دونالد ترامب خروج بلاده من «معاهدة تصفية الصواريخ المجنحة» الموقعة مع موسكو منذ ثلاثين عاماً، بسبب "انتهاك" الأخيرة لها "حسب ادعاء ترامب"، ويرد على ذلك بوتين بالتهديد أن بلاده قد تستهدف البلدان الشرق أوروبية التي تنتشر بها صواريخ أمريكية "تهدد الأمن الروسي"، وهنا يبدو واضحاً ان نتائج قمة ترامب- بوتين، التي كانت منتظرة ان تترجم على ارض الواقع بعد قمة هلسنكي بات من المؤكد أنّ السمة الواضحة لنتائج هذه القمة والتي باتت منظورة للجميع، تؤكد استمرار الخلافات ما يؤكد استمرار الصراع الروسي الصيني- الأمريكي، ولا يمكن لأي متابع أن ينكر "تحديداً" مدى وحجم الخلاف الدائر حول أوكرانيا وملفات المنطقة العربية وإيران وملفات عدة تتصدر اولوياتها توزيع مناطق النفوذ بين واشنطن وموسكو، بعض المتابعين يدركون جيداً أنه في هذه المرحلة تحديداً فإن الدولتين كلتيهما "الروسية والأميركية" تعيشان الآن في حالة حرب سياسية ساخنة جداً قد تتطور مستقبلاً إلى صدام عسكري مباشر، والمطلوب كان من تلك القمة فقط هو محاولة ضبط ايقاع الخلافات حتى لا تصل لدرجة الاشتباك العسكري المباشر، ولا مانع من حدوثه عسكرياً بين الحين والاخر بحال الضرورة من خلال الوكلاء بعيداً عن الجغرافيا الأمريكية والروسية والصينية، وهذا الشيء ينسحب أيضاً على الصراع الاقتصادي- التجاري الدائر اليوم بين واشنطن وبكين، الذي قد يتطور مستقبلاً إلى صراع عسكري كبير.

الأوروبيون بدورهم يدركون ويعون حجم هذه الخلافات، ويدركون جيداً ايضاً ان هدف تلك القمة كان هو فقط ضبط ايقاع الخلافات الروسية- الأمريكية- الصينية، حتى لا تتطور لنزاع عسكري سيفرض عليهم أن يكونوا جزءاً منه، "لأنهم بدورهم حاولوا قدر الإمكان التخفيف من حدة التوترات السياسية والعسكرية والاقتصادية بين واشنطن من جهة وموسكو وبكين من جهة أخرى، وهذا الأمر ينسحب أيضاً على بريطانيا التي توترت علاقتها بالفترة الأخيرة مع روسيا، فهي الأخرى تريد لهذا التوتر بينها وبين روسيا أن يبقى بإطار سياسي "مرحلياً" ولا تريد بالمطلق أن يتطور لصراع عسكري، لأنها تدرك جيداً أن أي صراع عسكري روسي صيني- غربي، ستكون نتائجه كارثية على الجميع.

وعندما نتحدث عن حقائق الخلافات بين الروس والصينيين من جهة والأمريكان من جهة اخرى والتي يدركها الأوروبيون جيداً، فهذه الخلافات كادت أن تتطور بالمرحلة الأخيرة لصدام عسكري "نووي- كارثي" مباشر "وهي مازالت مرشحة لليوم لهذا التطور"، وخصوصاً عندما هدد بوتين بالرد على أي هجوم أمريكي عسكري نووي يستهدف موسكو أو حلفائها، وهذا الملف بذاته هو من دفع نحو عقد القمة بين ترامب وبوتين، فالأمور كادت أن تنفلت من ايدي الجميع، وتتطور نحو سيناريو عسكري كارثي سيشمل القارة الأوروبية بمجموعها وستكون من أهم مسارح هذا الصراع العسكري، فالقمة وكما تحدثنا كان هدفها ضبط ايقاع الخلافات بين الروس والأمريكان، وهذا لم تنجح به.

الأوروبيون، بدورهم يعون جيداً بأن الخلافات الروسية- الأمريكية، لا يمكن أن تحل بقمة رئاسية ولا بمجموعة قمم وأن نهايتها "ستكون المواجهة العسكرية المباشرة "، ولكن هم يسعون قدر الإمكان لتأخير هذه المواجهة ويحاولون ضبط ايقاعها، رغم ان الروس والصينيين بهذه المرحلة تحديداً، وأكثر من أي وقت مضى اصبحوا بشكل اكثر واقعية تحت مرمى وتهديد مشروع امريكا، فالروس اليوم باتوا بين مطرقة الدرع الصاروخية الأمريكية التي باتت بحكم الواقع قريبة من الحدود الروسية، وتشكل خطراً محدقاً بأمن المنظومة العسكرية الروسية، وخطر خسارة اوكرانيا لصالح الغرب، واحتمال فقدها لكثير من مناطق نفوذها بالشرق الاقصى والشرق الأوروبي وبالشرق العربي، وسندان تقويض جهودها التوسعية والوصول إلى مناطق ومراكز نفوذ جديدة والاستغناء عن مراكز نفوذها القديمة لصالح القطب الاوحد الأمريكي والانكفاء على نفسها، وليس بعيداً عن كل ذلك الملف السوري وغيره من الملفات وخصوصاً الثروات الطبيعية وملفات حقول الطاقة بالدول التي تتحالف مع الروس “الثروات الطبيعية الايرانية- كمثال”، ومن جهة اخرى يدرك الروس حجم المؤامرة الأمريكية، والتي أفرزت ما يسمى “بحرب النفط”، والتي تستهدف اركاع القوة الروسية، والحد من تصاعد النفوذ الروسي بالإقليم العربي.

وهنا وعند الحديث عن الصين أيضاً، فالأوربيون بدورهم يدركون حجم الخطورة التي ستفرزها الضغوطات الأميركية والعقوبات الاقتصادية على الصين، وخصوصاً بعد تجميد الحلول السياسية «مرحلياً» بخصوص ملفي بحر الصين الجنوبي وتايوان، فالأوروبيون يدركون أنّ النظام الأميركي الرسمي وحلفاءه في الاقليم الاسيوي المحيط بالصين يستعمل سلاح الممرات البحرية والمعابر الدولية ومناطق النفوذ والتهديد الأمني كورقة ضغط على النظام الرسمي الصيني، للوصول معه إلى تفاهمات حول مجموعة من القضايا والملفات الدولية العالقة بين الطرفين ومراكز النفوذ والقوة والثروات الطبيعية وتقسيماتها العالمية ومخطط تشكيل العالم الجديد وكيفية تقسيم مناطق النفوذ بين القوى الكبرى على الصعيد الدولي، وعلى رأس كلّ هذه الملفات هو الوضع ببحر الصين الجنوبي، ومن هنا أدرك الصينيون مبكراً أنّ أميركا وحلفاءها في الاقليم الاسيوي يحاولون بكلّ الوسائل جلب النظام الرسمي الصيني وحلفاءه إلى طاولة التسويات المذلة، ليتنازل الصينيون وحلفاؤهم عن مجموعة من الملفات الدولية لمصلحة بعض القوى العالمية وقوى الإقليم الآسيوي، ولذلك قرروا الذهاب نحو رفع سقف التهديد بالخيار العسكري ضد واشنطن في الفترة الأخيرة، وبالطبع بالتنسيق مع الروس.

وهذه الضغوط التي تمارسها واشنطن على موسكو وبكين، يعرف الأوروبيون أن الوصول إلى مسار تفاهمات حولها بين الروسي والأمريكي بهذه المرحلة هو "شبه مستحيل، فهذه الملفات تحتاج إلى تفاهمات "كبرى" (لا يريدها الأمريكي بالمطلق) وهنا من الواضح أن هناك جملة من التعقيدات الأمريكية التي تمنع الوصول إلى هذه التفاهمات، هذه التعقيدات تدفع نحو تأكيد صعوبة بناء وثيقة تفاهم أمريكية - روسية صينية، قادرة على ضبط إيقاع الصراعات الدولية بما ينعكس على حلول سريعة لمعظم الأزمات المحلية والإقليمية والدولية.

ختاماً، من المؤكد أن أزمات وصراعات الروس والصينيين والأمريكان، لن تستطيع أي قمة بين ترامب - بوتين، وضع أي حلول لها، فالعالم بمجموعه بدأ يتجه نحو سباق تسلح "غير معهود"، وسط فقدان قدرة العالم على الرقابة على هذا التسلح ونوعية وكمية هذا التسلح، ما يؤكد أن العالم يسير بخطى متسارعة نحو حرب عالمية ثالثة "نووية- بيولوجية"، والأمور تكاد تنفلت من عقالها" أو بالأحرى أنها انفلتت".

***

hesham.habeshan@yahoo.com

 

 

هشام الهبيشان

كاتب وناشط سياسي – الأردن

 

 

شاهد مقالات هشام الهبيشان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ

News image

أعلنت روسيا اليوم الثلثاء أنها نشرت منظومتها الجديدة للدفاع الجوي المضادة للصواريخ "أس-400" في منط...

رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين

News image

أكد رئيس الوزراء الجزائري الجديد نورالدين بدوي، أن "الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل الطموحات الت...

بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج

News image

رفضت بريطانيا عرضا أوروبيا جديدا للخروج من الاتحاد الأوروبي، ووصفته بانه إعادة فرض أطروحات قدي...

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

في مواجهة التحريض العنصري الرسمي ضد العرب

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 مارس 2019

    تتزايد وتتصاعد موجة التحريض العنصري الرسمي المؤسساتي ضد جماهيرنا العربية الفلسطينية الباقية في أرضها ...

العالم بدون «فيسبوك»

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 18 مارس 2019

    قبل أيام تعرض موقع «فيسبوك»، وتطبيق «إنستجرام» التابع له، لعطل مفاجئ منع ملايين المستخدمين ...

مسلخ بلدية جرش

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 17 مارس 2019

نهر الذهب أم نهر الدماء أهالي جرش كانوا يتباهون ومنذ القدم بنهر الذهب المار من ...

فنزويلا... الشعب والجيش...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الأحد, 17 مارس 2019

  فنزويلا بعد الانتخابات التي فاز بها مادورو بطريقة ديمقراطية، الإعلام الفاشل يوهم العالم بأنها ...

الأيام حاسة والشعارات مهمة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 17 مارس 2019

  ترتفع وتيرة التهديدات العسكرية الإسرائيلية في ظل المفاوضات التي تدور بين المقاومة في غزة ...

حركة الاستدامة الاقتصادية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 مارس 2019

  تحاول حركة الاستدامة اليوم تطوير وسائل اقتصادية وزراعية جديدة تكون قادرة على تلبية احتياجات ...

«الكسينو فوبيا»

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 مارس 2019

    ليس المصطلح أعلاه جديداً، والمقصود ب «الكسينوفوبيا»: الموقف العدائي من كل ما هو غريب، ...

تشكيل حكومة فتحاوية المخاطر والتداعيات

مــدارات | سميح خلف | السبت, 16 مارس 2019

  يناير الماضي قدم رئيس وزراء حكومة التوافق الوطني " رامي الحمد الله " استقالة ...

التباين والتلاقي بين اليمين الإسرائيلي واليسار!!

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 16 مارس 2019

  تتأرجح الرؤية الإسرائيلية لحل القضية الفلسطينية بين ضم الضفة الغربية، كما يطرح اليمين الإسرائيلي، ...

الهجرة غير الشرعية وتكريس العولمة

مــدارات | د. عادل عامر | السبت, 16 مارس 2019

  قد أصبحت عمليات تهريب المهاجرين غير الشرعيين (الهجرة غير الشرعية) نمطاً جديداً من أنماط ...

كفى، ولترحل حركة حماس عن غزة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 15 مارس 2019

  يقول البعض: طالما كانت حركة حماس غير قادرة على توفير حاجات الناس في غزة، ...

طرح السندات الدولية وأثرها على الاستثمار

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 15 مارس 2019

  السندات بشكل عام هي أداة دين تلجأ إليها الحكومات والشركات، حيث أنها توفر عائدا ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7543
mod_vvisit_counterالبارحة30708
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع67075
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر647365
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66077446
حاليا يتواجد 2448 زوار  على الموقع