موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي:: رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين ::التجــديد العــربي:: سهم بوينغ يهوي الى لاذنى مستوى بعد تحطم ثاني طائرة من الطراز 737 ماكس 8 في فترة 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج ::التجــديد العــربي:: فنانون من فلسطين ومصر والجزائر ولبنان يفوزون بـ "جائزة محمود كحيل 2018" ::التجــديد العــربي:: مركز الملك عبدالله يشارك في تنظيم ندوة دولية عن المخطوطات ::التجــديد العــربي:: فقدان الوزن "يشفي" من مرض مزمن ::التجــديد العــربي:: عراض غير واضحة لارتفاع ضغط الدم ::التجــديد العــربي:: قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد المصيرية.. رونالدو يستبعد العودة للريال ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا.. مواجهة مفتوحة بين بايرن وليفربول ::التجــديد العــربي:: فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي::

كمال الجنزوري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تفضل عليّ الصديق القديم الأستاذ الدكتور كمال الجنزوري بإهداء كتابيه الصادرين أخيراً عن دار الشروق. أولهما بعنوان «طريقي»، والثاني بعنوان «مصر والتنمية»، وسأترك الكتاب الأخير الآن، ولعلي أعود إليه مرة أخرى.

أما الكتاب الأول: طريقي.. سنوات الحلم والصدام والعزلة.. من القرية إلى رئاسة مجلس الوزراء، فهو الذي سأحاول التعليق عليه في هذا المقال، هذا إذا لم يقتض الأمر مقالاً آخر.

ورغم أن الجنزوري بلدياتي من محافظة المنوفية، فإني تعرفت به أول ما تعرفت في المجلس القومي للتعليم والبحث العلمي، أحد المجالس القومية المتخصصة، التي كنت أسميها عقل مصر الكبير، التي ذبلت بعد ذلك كما ذبل كل شيء.

المهم أن هذه كانت بداية معرفتي بكمال الجنزوري، التي امتدت إلى يومنا هذا بغير انقطاع، وإن كانت شواغل الدنيا تباعد بيننا أحياناً، ولكن كان أحدنا عادة يطلب الآخر، وكنا نأنس، ونسعد عندما نلتقي.

ومازلت أذكر لحظة لا تريد أن تغيب عن ذاكرتي. كانت هناك مناسبة لا أذكر الآن ماهيتها، وأقيم احتفال كبير من أجلها حضره آلاف من المواطنين، وأظنه كان في الصالة المقابلة للمنصة، التي استشهد عليها الرئيس السادات، رحمه الله. أذكر أني دخلت الصالة، ثم دخل بعدي كمال الجنزوري، وأظنه كان خارجاً لتوه من رئاسة الوزارة في أواخر عهد حسني مبارك، وإذا بموجة عارمة من التصفيق الحاد والمدوي لم ينقطع لعدة دقائق ترحيباً بهذا الرجل.

من لحظتها أدركت كيف يدرك هذا الشعب العظيم معادن الرجال، خاصة أن الجنزوري كان قد ترك المنصب، واستقبله شعب مصر هذا الاستقبال الرائع معرفة لقدره ومكانته. حقاً إنه شعب فرّاز، كما قلت عنه أكثر من مرة.

لا أقارن بين نفسي وبين أحد، وإنما أحس أحياناً، وأنا أسير في الشارع أن الناس العاديين يبالغون في تحيتي، ويطلبون أن يأخذوا صورة معي، وكنت أقول لو أني أخذت عن كل صورة قرش صاغ واحداً لأصبحت من أصحاب الملايين، وكان ذلك يشعرني بالدفء، وبأن الكلمة الصادقة التي تخرج من القلب تذهب مباشرة إلى قلوب الناس.

هكذا أحسست بتلك اللحظة، التي استُقبل فيها أخي وصديقي القديم الدكتور كمال الجنزوري بهذا الاستقبال الرائع العظيم، الذي يليق به.

وأعود إلى الكتاب «طريقي».

يقول الناشر في نهاية مقدمة الكتاب: «مذكرات الجنزوري تستحق أن تقرأ بعناية فائقة، لأنها ببساطة ليست مذكرات، أو ذكريات شخصية بقدر ما هي جزء أصيل من مسيرة حياة مصر خلال تلك الفترة».

وإذا كان الجنزوري قد اتجه إلى أمريكا لدراسة الدكتوراة في التخطيط فقد اتجهت أنا إلى باريس لدراسة القانون.

وقد أشار الجنزوري إلى بعض من تأثر بهم في بدء حياته العملية، فذكر اثنين عرفتهما أيضاً، وكانا محل تقديري أيضاً.

أما أولهما فهو السيد عبداللطيف البغدادي، الذي كان نائباً لرئيس الجمهورية بعد ثورة 23 يوليو، والذي أقام شبكة الطرق، التي مازالت القاهرة تعيش عليها حتى الآن، ومازلت أذكر منزله – رحمه الله– في أعلى المقطم، وكم زرته هناك، وسعدت بزيارته، والحديث معه.

أما الرجل الثاني فهو عالم فذ ووطني مخلص حتى النخاع، وهو أستاذنا الدكتور إبراهيم حلمي عبدالرحمن، الذي مازلت أذكر وأنا عضو في مجلس الوزراء أنه كان يشغل ركناً في المجلس على يسار الداخل، وكان هذا الركن أشبه بالعقل المفكر.

ومازال معهد التخطيط القومي يحتفظ حتى الآن باسم أستاذنا الدكتور إبراهيم حلمي عبدالرحمن على القاعة الأساسية للمحاضرات في المعهد.

لقد تمتعت واستفدت كثيراً من قراءة مذكرات أخي وصديقي الدكتور كمال الجنزوري، رغم أن مسلكنا بعد الدكتوراة تغيّر تماماً. ظل هو في الحياة التنفيذية محافظاً، ثم وزيراً، ثم نائباً لرئيس الوزراء، ثم رئيساً للوزراء في فترتين من أكثر الفترات حرجاً في تاريخ مصر.

لكني كنت أنفر من المناصب التنفيذية حتى وأنا شاب صغير عندما توليت الوزارة أول مرة مع الأخ الكبير الدكتور عبدالعزيز حجازي، وكنت دائماً وحتى الآن أوثر عملي الأكاديمي أستاذاً بكلية الحقوق بجامعة القاهرة.

أنا أجد نفسي في مدرجات كلية الحقوق ومع طلابها ومع رسائل الدكتوراة. مرة من المرات كنت في أحد المطارات الكبيرة في أوروبا، وكنت أحمل حقيبتى، وفجأة إذا بشاب عربي يمسك بي، ويقبل يدي، ويصمم على أن يحمل الحقيبة هو، وألا يتركني أحملها، وقال لي: أنا كنت تلميذك في كلية الحقوق بجامعة القاهرة سنة كذا. لا أذكر الآن.

هل هناك سعادة أكثر من هذه السعادة؟

تحياتي إلى الأخ الصديق الأستاذ الدكتور كمال الجنزوري، وأعطاه الله الصحة والعافية، ليستطيع القيام بكل المسؤوليات الجسام التي يقوم بها.

وما أحوج مصر إلى رجال مخلصين من هذا القبيل.

وأنا واثق أن الشعب المصري، الذي قام بثورتين، واقتلع نظامين، قادر على أن يفرز رجالاً عظاماً يليقون به، ويحملون أعباءه، ويخطون به نحو المستقبل.

والله المستعان.

 

 

د. يحيى الجمل

فقيه دستوري وكاتب وسياسي مصري من مواليد عام 1930، بمحافظة المنوفية بمصر

 

 

شاهد مقالات د. يحيى الجمل

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ

News image

أعلنت روسيا اليوم الثلثاء أنها نشرت منظومتها الجديدة للدفاع الجوي المضادة للصواريخ "أس-400" في منط...

رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين

News image

أكد رئيس الوزراء الجزائري الجديد نورالدين بدوي، أن "الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل الطموحات الت...

بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج

News image

رفضت بريطانيا عرضا أوروبيا جديدا للخروج من الاتحاد الأوروبي، ووصفته بانه إعادة فرض أطروحات قدي...

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

في مواجهة التحريض العنصري الرسمي ضد العرب

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 مارس 2019

    تتزايد وتتصاعد موجة التحريض العنصري الرسمي المؤسساتي ضد جماهيرنا العربية الفلسطينية الباقية في أرضها ...

العالم بدون «فيسبوك»

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 18 مارس 2019

    قبل أيام تعرض موقع «فيسبوك»، وتطبيق «إنستجرام» التابع له، لعطل مفاجئ منع ملايين المستخدمين ...

مسلخ بلدية جرش

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 17 مارس 2019

نهر الذهب أم نهر الدماء أهالي جرش كانوا يتباهون ومنذ القدم بنهر الذهب المار من ...

فنزويلا... الشعب والجيش...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الأحد, 17 مارس 2019

  فنزويلا بعد الانتخابات التي فاز بها مادورو بطريقة ديمقراطية، الإعلام الفاشل يوهم العالم بأنها ...

الأيام حاسة والشعارات مهمة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 17 مارس 2019

  ترتفع وتيرة التهديدات العسكرية الإسرائيلية في ظل المفاوضات التي تدور بين المقاومة في غزة ...

حركة الاستدامة الاقتصادية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 مارس 2019

  تحاول حركة الاستدامة اليوم تطوير وسائل اقتصادية وزراعية جديدة تكون قادرة على تلبية احتياجات ...

«الكسينو فوبيا»

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 مارس 2019

    ليس المصطلح أعلاه جديداً، والمقصود ب «الكسينوفوبيا»: الموقف العدائي من كل ما هو غريب، ...

تشكيل حكومة فتحاوية المخاطر والتداعيات

مــدارات | سميح خلف | السبت, 16 مارس 2019

  يناير الماضي قدم رئيس وزراء حكومة التوافق الوطني " رامي الحمد الله " استقالة ...

التباين والتلاقي بين اليمين الإسرائيلي واليسار!!

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 16 مارس 2019

  تتأرجح الرؤية الإسرائيلية لحل القضية الفلسطينية بين ضم الضفة الغربية، كما يطرح اليمين الإسرائيلي، ...

الهجرة غير الشرعية وتكريس العولمة

مــدارات | د. عادل عامر | السبت, 16 مارس 2019

  قد أصبحت عمليات تهريب المهاجرين غير الشرعيين (الهجرة غير الشرعية) نمطاً جديداً من أنماط ...

كفى، ولترحل حركة حماس عن غزة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 15 مارس 2019

  يقول البعض: طالما كانت حركة حماس غير قادرة على توفير حاجات الناس في غزة، ...

طرح السندات الدولية وأثرها على الاستثمار

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 15 مارس 2019

  السندات بشكل عام هي أداة دين تلجأ إليها الحكومات والشركات، حيث أنها توفر عائدا ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7343
mod_vvisit_counterالبارحة30708
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66875
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر647165
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66077246
حاليا يتواجد 2368 زوار  على الموقع