موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

صعود العولمة في المجال الأوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا تُشبه أزْماتُنا، في الوطن العربي ومحيطه الإسلامي والجنوبي، أزمات بلدان الغرب، على نحو ما تبدَّت عليه في حقبة العولمة إجمالاً، وفي هذا الطور الأخير منها - على نحو خاص - الذي دشنته الأزمة المالية العالمية في العام 2008. الأمثلة على الاختلاف في نوع الأزمات العاصفة بالعالميْن عديدة نختار منها واحداً من أظهرها جميعاً هو مثال المسألة الكيانية، وما تشهده هذه من تغيّرات طارئة بفعل الضغوط الهائلة التي ألقتها العولمة على البلدان (المجتمعات والدول) هنا وهناك.

 

ليست المشكلة الكيانية في بلدان الغرب (هي) عينها في بلداننا، غير أنّا نشهد جميعاً - عرباً وغربيين- على ميلاد أزمةٍ في الكيانات القائمة بقطع النظر عن الفارق في طبيعتها وحدّتها من عالم إلى آخر، والأثمان المدفوعة جرّاء مفاعليها. وكما يستبدّ هاجسُها بالسياسيين والباحثين والرأي العام هناك، على درجات من التهجّس متفاوتة، كذلك ينشغل بأمر استفحالها، في بلدان الجنوب، السّاسة والمثقفون والقطاعات الحية من المجتمع. على أنّ ميلادَ مسألةٍ كيانية في الغرب ظاهرةٌ حديثةُ النشأة، منذ نجاح المجتمعات الغربية في بناء الدولة القومية الموحَّدة؛ وهو (ميلادٌ) اقترن - ويقترن- بلحظةٍ من العولمة هي لحظة انزياحها عن خطّ سيرها الصاعد والظافر (في الغرب)، وشروعها في توليد ظواهر وأوضاع جديدة باتت تمتحن، اليوم، بلدان الغرب نفسها: لا في قدرتها على المنافسة فحسب، بل في قدرتها على البقاء متماسكة. وليست تلك حالُ المسألة الكيانية في بلدان الجنوب -ومنها الوطن العربي- حيث تضرب جذورُها عميقاً في التاريخ الحديث، وتعود إلى الحقبة الكولونيالية ومواريثها، وإن هي اتخذت منحًى دراماتيكياً خطيراً منذ انطلقت الموجات الأولى للعولمة قبل ربع قرن.

في أوّل عهد العالم بالعولمة، بدا كما لو أنّ هذه الأخيرة تدعو الدول الكبرى إلى تناسي كياناتها وحدودها القومية الموروثة للانخراط في سيرورة جديدة من التَّبَنْيُن Structuration الكياني فوق القومي، توفِّر به - ومن خلاله- إمكان التأقلم الإيجابي مع موجبات العولمة وأحكامها الجديدة غير القابلة للدفع بإعمال الأدوات الدفاعية أو (الحمائية) القومية التقليدية، مثلما توفّر به إمكان الاستفادة من ثمرات هذه الحركة الكونية الجديدة من تَدفّقِ الموارد والمصالح التي تحملها العولمة.

كان كلّ شيءٍ في العالم يتغير، بإيقاعٍ سريع، وتتغيّر معه - بالتبعة- الحدودُ، والمعايير، والأدوات، والقوى، والمصالح، ومنظومات التفكير: فالحدود تُسْتَباح وتتساقط لا بالجيوش الزاحفة، وإنما بالسِّلع والرساميل ونظم المعلومات بما تنوء بحملِ عبء الردّ عليه أيّ سياسة حمائية؛ وتوازنات القوى تهتز بين من يملكون القدرة الصناعية أو العسكرية ومَن يملكون القدرة التِّقانية والمعلوماتية؛ والرأسمال يهاجر من مَواطِنه فيتخلّى عن صفته القومية ليصبح عالمياً عابراً للأوطان؛ والشركات والبنوك تندمج ليَعْظُم رأسمالُها وتَعْظُم معه فرصُ ربحيتها، بل قدرتها على البقاء في محيطٍ من المنافسةِ جديدٍ وصعب؛ والسيادات الاقتصادية تتداعى تحت ضربات الاختراق اللامحدود للمنتوجات والسّلع، فتصبح الصناعات والزراعات عرضة لامتحانٍ وجودي تنجح فيه بالتكييف، أو تُخفِق فيه بالممانعة والانكماش؛ والمعلومات تتدفق بغزارة، عبر الشبكة العنكبوتية والإعلام الفضائي ووسائل التكنولوجيا الرقمية، فتُحطّم الحدود والسيادات الإعلامية والثقافية، وتتدخّل، تدخّلاً فاعلاً، في تشكيل الرأي العام وإعادة صوغ الأذواق والمعايير ومنظومات القيم؛ والمنظومات القانونية الدولية تتكيف مع هذه التحوّلات فتفرض مرجعيتَها الحاكمة على القوانين المحلية (القومية) لتفرض عليها، هي الأخرى، أن تتكيَّف معها... الخ. وفي هذا المناخ الحادّ من التغيّر الهائل، كان على الدول أن ترفع معدّل استعدادها للتكيّف الإيجابي، بل بَدَا -في حالاتٍ من التقدير الإيجابي لما يجري- كما لو أنّ العولمة تقترح على «البشرية»، ( على الغرب تحديداً) أفقاً كيانياً جديداً أرحب من حدود «الأقفاص» القومية.

في مناخ هذه المتغيرات العاصفة، ومن رحم نتائجها، تولَّدت ظاهرة الكيانيات فوق - القومية في صورة تجمعات إقليمية وقارية كبرى مندمجة. لم تولد هذه من عدم؛ كان لها شكلٌ من الوجود، في ما مضى، مثّلته مجموعات اقتصادية تعاونية وأسواق إقليمية وشبه قارية مشتركة فرضتها معطيات حقبة الحرب الباردة وحاجات إعادة البناء الاقتصادي.

وليس يعني ذلك أنّ العولمة لم تكن أكثر من امتدادٍ لموجات التعاون السابقة واستئنافٍ لها في صورةٍ أعلى؛ ذلك أنّ نوع «التوحيد» الذي فرضته يختلف عن أشكال «التوحيد» الأخرى السابقة في أنه رفع قيود الحدود القومية عن عملية الاندماج داخل الأطر الاتحادية الجديدة. في الماضي القريب، قبل ربع قرن، لم يُلْقِ التعاونُ الاقتصادي والتجاري بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك قيْداً على الاستقلال القومي لأيّ دولة من الدول الشريكة فيه، ولم تكن مفاعيله لتتخطى -نهائياً وبصورة قاطعة- أحكام التجارة الدولية، مثلاً، كما رسمتْها معاهدة «الغات» السائدة حينئذ. وبالمثل، لم تدمِّر السوق الأوروبية المشتركة وسياسات الجماعة الأوروبية الأطرَ التقليدية للدولة القومية في أوروبا؛ فما كان «التوحيد» التعاوني، في ذلك الإبّان، يقتضي إعادة صوْغ كيانات الدول القائمة، وإنما توفير مقوّمات تعزيز بنيانها ككيانات قومية بعيداً من خيارات أخرى للتعزيز جُرِّبت سابقاً، وفي جملتها الحرب أو الهيمنة.

أما «التوحيد» الذي فرضتْهُ العولمة فمختلفٌ في الطبيعة؛ لأنه جرَّد الدول القومية من أساس سيادتها واستقلالها (الاستقلال الاقتصادي) واقترح عليها سيادة أعلى: عابرة للقوميات، حتى وإن كان لها مركز قائد (الولايات المتحدة بالنسبة إلى مجموعة النافتا؛ ألمانيا بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي)؛ ولأنه عزّز الاندماج الاقتصادي والتجاري (والوحدة النقدية في حالة أوروبا) بإجراءات قانونية لتحقيق الاندماج السكاني وتوحيد السياسات الاجتماعية، بل لقد ذهب أحياناً -كما في الحالة الأوروبية- إلى توحيد السياسات الخارجية (المفوّضية الأوروبية)، وقارب أن يفعل الشيء نفسه في السياسات الداخلية لولا المفعول العكسي لبعض الكوابح.

hminnamed@yahoo.fr

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد من كتاب التجديد

ميشيل نجيب

كاتب مصري

News image

محمد جنيدي

شاعر وكاتب مصري

News image

د. علي الخشيبان

كاتب سعودي

News image

محمد علي الحلبي

كاتب سوري

News image

محمد جمال باروت

باحث وكاتب سوري ولد عام 1958 في قرية دير حافر محافظة ...

د. غالب فريجات

كاتب

هشام عودة

كاتب

علي حبوس

عضو قيادي في جبهة التحرير ...

شحادة موسى

كاتب فلسطيني

News image

محمد محفوظ

كاتب سعودي

News image

ماجد عبد العزيز غانم

كاتب من الأردن

ضياء الجبالي

شاعر

محمود جلبوط

صحفي فلسطيني

News image

نور الدين علوش

كاتب مغربي

News image

مجدي أحمد حسين

أمين عام حزب العمل الإسلامي - ...

News image

جمال قبها

شاعر فلسطيني

News image

سعدي العنيزي

كاتب سعودي

News image

فادي عيد

كاتب

News image

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات كاتب ومعلق سياسي ...

حمزة شباب

أديب من الأردن

News image

أحمد ختاوي

روائي وقاص و إعلامي جزائري ...

رقية القضاة

كاتبة

امحمد عزيز

كاتب مغربي

News image

مصطفى غلمان

باحث وإعلامي ...

صالح حسين - أبو سارة

كاتب عراقي مقيم في ...

News image

أنور مالك

كاتب وصحفي ...

News image

بديعة كشغري

شاعرة سعودية

News image

ثمر المرزوقي

كاتب من ...

News image

جمال السيد

كاتب فلسطيني

أحمد حمود الأثوري

كاتب

News image

د. رغيد الصلح

كاتب وباحث في العلاقات الدولية والإقليمية وقضايا ...

News image

نجيب الخنيزي

كاتب سعودي

News image

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي ...

News image

سمير الجندي

قاص وكاتب ...

News image

نورة عزت

شاعرة

محمد السهلي

كاتب

News image

نزار السامرائي

كاتب عراقي

News image

د. خالد الدخيل

أكاديمي وكاتب سياسي ...

News image

خالد النزر

كاتب وباحث ...

غسان يوسف

باحث في الشؤون ...

News image

ياسمينة حَسِبي

شاعرة مغربية مقيمة ...

News image

د. عبدالإله الراوي

دكتور في القانون وصحافي عراقي سابق مقيم في ...

News image

عبدالرحمن النعيمي

كاتب ومناضل سياسي ...

السيد أحمد الراوي

كاتب عراقي

News image

د. صالح سليمان عبد العظيم

كاتب مصري

أحمد ملحم

كاتب فلسطيني

News image

أميمة الخميس

كاتبة وروائية ...

News image

نور العربي

الكاتبة : نور ...

محمد الساسي

كاتب من المغرب

د. عماد لطفي ملحس

كاتب وباحث – ...

المزيد في: الكتاب, كتاب الأعمدة

-
+
30

الأعمـــــدة

أنت يا قدسُ

طلال حمّــاد | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(1)   وجهٌ من ورود المساءِ...

القضية الفلسطينية.. قضية الإنسانية

منير دوناس | الأحد, 17 ديسمبر 2017

ان القضية الفلسطينية، ليست فحسب تهم الفلسطينيين، أو العرب أو المسلمين، بل هي قضية عال...

مطلوب في "إقليم مولاي يعقوب"

مصطفى منيغ | الأحد, 17 ديسمبر 2017

كالسحابة المُحَملَّة بالغيث المُنْتَظَرِ من زمان، حلَّ وسط هذه الارض العطشَى لِسَيْل العناية المركزة كفا...

الإرهاب والتكفير وجهان لعملة واحدة! 3-3

نجيب الخنيزي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

    عن مفهوم التسامح كقيمة دينية نستحضر معركة صفين حين بلغ الإمام علي أن جماعة ...

دمكم في رقبة ترامب

جميل السلحوت | الأحد, 17 ديسمبر 2017

"نحن لا نعشق الموت، لكننا ندفع الموت عن أرضنا" لا أذكر من قال تلك الع...

بطاقة حب للوطن

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

أهواك يا وطني لا أهواك لأنك وطن فأنت أجمل وأغلى وطن...

اثر غياب الاسرة عن اطفالهم

د. عادل عامر | الأحد, 17 ديسمبر 2017

لا شك أن وجود الأب أمر ضروري في حياة الطفل، فهو مصدر الشعور بالأمان وال...

«أوراق» عبدالله العروي

د. حسن مدن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  في عمله اللافت «أوراق» لجأ عبد الله العروي إلى اختيار شخصية إدريس ليجعل منه ...

المواجهة الميدانية هي الرد على خطاب ترامب

د. فايز أبو شمالة | الأحد, 17 ديسمبر 2017

التزم ترامب بوعده الانتخابي لليهود، وطعن العرب والفلسطينيين في الظهر، كما عبر عن ذلك مسؤ...

أهم ما في القرار الأمريكي

سميح خلف | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  بالتأكيد انا مثل الذين اصيبوا بالعصبية كمثل غيري من المواطنيين العرب والمسلمين والمسيحيين نتيجة ...

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (6+7)

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(6) شرف القدس في استانبول على طاولة منظمة التعاون الإسلامي...

يا أحمد أوشن لقد فقدناك...

محمد الحنفي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

في زمن... عز فيه الرفاق... عز فيه الوفاء......

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

الفلسطينيون تحت صدمتين!

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

قُضي الأمر، بعد أن أقدم رئيس الولايات المتحدة "دونالد ترامب" على رمي الصخرة الثقيلة في ...

عادتْ خيولهم تزهو حوافرها

كريم عبدالله | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

(ميمون)* أيّها الجريحُ غابةُ الضباعِ تنهشُ أحلامكَ أرضعتْ سنابكها اللاهثة شهاباً هوى صعوداً ينشدُ الف...

العلاقات المصرية الروسية عبر التاريخ

د. عادل عامر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

تعود العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ نحو 74 عامًا منذ العام 1943، حيث دشنت أول...

ترامب... ماذا استجد.؟!

سميح خلف | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

اشعر بالقلق عندما ارى البعض يصف الرئيس الأمريكي ترامب بالأرعن وهو الذي اتى للبيت الا...

أين الموقف الفلسطيني الرسمي من قرار ترامب؟

د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

حتى الآن لم تجتمع القيادة الفلسطينية، ولم يصدر أي موقف رسمي فلسطيني يمثل منظمة الت...

ترامب والقدس

د. حسن مدن | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

في استخفاف بالعرب جميعاً، وبالقضية الوطنية العادلة للشعب الفلسطيني، وضرباً حتى بالحدود الدنيا من الق...

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (3+4+5)

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

(3) القدسُ تجمعُ وتوحدُ وفلسطينُ تتصدرُ وتتقدمُ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

ترامب الأمريكي الضّال

جميل السلحوت | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

معروف أنّ الرّئيس الأمريكيّ ترامب لم يكن سياسيّا فيما مضى من حياته قبل استلامه الر...

ترامب. وفاة اتفاق أوسلو...

نائل أبو مروان | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

الولايات المتحدة الأمريكية هي الراعي الأول للكيان الإسرائيلي العنصري الارهابي وجهان لعملة واحدة فهي الت...

دور الشباب في تحقيق التنمية

د. عادل عامر | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

إن عمليات التنمية الاجتماعية التي تم تحقيقها في أواخر التسعينات قد عملت على إشباع جزء...

وتظل القدس العاصمة الأبدية لفلسطين

نايف عبوش | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لاشك ان الحال الراهن للأمة العربية خاصة، والأمة الإسلامية عامة، يتسم كما معروف، بالتجزئة، وال...

يا قدس انت التي تبكي...؟؟!

سميح خلف | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

بانورامات ودراماتيكا لن تكون الا خادعة مخادعة... هي تلك الحقيقة... كم من الوقت وانت تار...

القدس أولاً، ثم يهودية الدولة

د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

حسم الرئيس الأمريكي نتائج المفاوضات مع الإسرائيليين قبل أن تستأنف، وقبل أن تعلق ملفات صفق...

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24576
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24576
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر645490
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48158183