موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الانتقال من القول الى الفعل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد مرور خمسة وعشرين سنة على هذا التجُمع الفكري-الثقافي نحتاج إلى وقفة تأمل بشأن ماحقٌق وما ينبغي أن يحقق. أما تقييم ماتحقق في الماضي فسأتركه لمن هم أقدر مني ولمن كانوا أكثر إلتصاقاً بمسيرة هذا المنتدى. وسأركُز على المستقبل لأنه أصبح من هواجس الجميع.

 

حتى الآن ارتضى المنتدى لنفسه أن يكون نشاطه فكرياً ثقافياً محدوداً غرضه تنمية فهم أفضل لقضايا التنمية الشاملة بكافة ابعادها الاقتصادية والاجتماعية والساسية والجيو سياسية، بين اعضائه والمشاركين في لقاءاته ومن هم على صلة ثقافية وفكرية بهم وفي محيط نشاطهم. في كل عام يكتب عدد من أعضائه أوراقاً تحليلية في سياق مشروع دراسي سنوي بشأن واحد أو أكثر من هموم مجتمعات الخليج العربية لتناقش من قبل الأعضاء في اجتماعهم السنوي ولتنشر مع ملاحظات الأعضاء في كتاب كإضافة فكرية للمكتبة العربية. من هذا المنطلق فان منتدانا لا يختلف عن المنتديات الفكرية المماثلة الأخرى، ومن هذا المنطلق أيضاً كان عطاؤه ثرياً بالغ الجودة في كثير من الأحيان. لكن تأثيره ظلً محصوراً في دائرة ضيقٌّّّّّّّّّّّّّّة من القرٌّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّاء والمتابعين. وبالطبع فان كل كتاب قد عبرٌّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ دائماً عمن كتبوا مواضيعه وعلٌّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّقوا عليها وليس عن موقف فكري للمنتدى كشخصية اعتبارية كلية. وهذا أمر منتظر من جسم يضمُ أفراداً يختلفون اختلافات جذرية في أفكارهم ومواقفهم بالنسبة لمجمل قضايا الأمة العربية، واذا كان يمكٌّّّّّّّّّّّّّن ان تجمع بينهم قواسم مشتركة واهداف فإن منطلقات كل جماعة منهم ليست بالضرورة متطابقة.

 

 

وإذن فقد اقتصر نشاط المنتدى على مرحلة الفكر ثم القول والخطاب الخجول. وإذا كان إصدار كتاب سنوي هو نوع من الفعل إلاً أنة في الحقيقة يبقى نوعاً من فعل القول، أي مقاومة المنكر بالقلب واللسان في أضيق حدودهما. وربما كان ذلك هو الحد الذي يمكن التقاء جماعة اهلية تعمل في العلن في المنطقة.

 

قبل الانتقال الى تفاصيل موضوع الانتقال من القول الى الفعل، دعنا أولاً طرح عددٍ من الأسئلة التي أعتقد أن الإجابات عليها ستكون مدخلاً لنوع ذلك الفعل:

 

السؤال الأول يتعلق بفهمنا نحن أعضاء المنتدى لما تعنيه كلمة مثقف طالما أننا اعتبرنا هذا المنتدى تجمُعاً لعدد من المثقفين في الدّرجة الأولى. ذلك أن الكثير من الأدبيات تؤكد أنه لكي يعتبر المثقف نفسه مثقفاً سيحتاج، إضافة الى كونه متخصصاً أو عالماً في أحد حقول المعرفة أو أحد فروعها، أن يتعامل مع حقل تخصصه من خلال اعتبارات حاجات وتطلعات مجتمعه ومايؤدي الى التقدم والارتقاء الإنساني. وبالإحالة الى مهمٌات المثقف جرى تصنيفه الى تصنيفات من أبرزها المثقف الملتزم كما حدده الفيلسوف الفرنسي سارتر والمثقف العضوي كما حدده المفكر الإيطالي غرامشي والمثقف التاريخي الذي حدده عدد من المفكرين العرب. وفي الواقع سيحتاج المثقف أن يكون فيه بعض من صفات كل من هؤلاء. وهناك من يرى ان صفة المثقف عندما ينسق سلوك الفرد مع معرفته ويعبر فعله عن قوله.

 

السؤال الثاني سينتج بالضرورة عن الإجابة على السؤال الأول. إنه يتعلق بالتعريف الذي سينطبق على أعضاء هذا المنتدى مستقبلاً أن لم يكن حالياً. فإذا أصبح حمل هموم المجتمع والالتزام بالعمل لحلُها امراً متفقاً عليه فان انعكاس ذلك على أهداف هذا المنتدى ونشاطاته ونوعية اعضائه يصبح هو الآخر أمراً جديراً بالنقاش.

 

ولمًا كانت هموم مجتمعاتنا لاتعدً ولا تحصى فمن الضروري الدخول في تفاصيل الأولويات وتقديم الأهم على المهم والتوجه الى الأصول قبل الفروع والتركيز على االمفصلٌّيات. وذلك من اجل التوافق على قواسم مشتركة تكون اهدافا للعمل المرحلي مع السعي الى زيادة مساحة المشترك دون الغاء حق الاختلاف في الاراء والاجتهادات والمنطلقات والمصالح الفردية ولكل جماعة اثنية أو فئة طبقية.

 

وأما السؤال الثالث فانه يتعلق بما إذا كان من الحكمة أو الضرورة طرح هذه الأسئلة في هذه المرحلة من مسيرة هذا المنتدى. لكنني سأبادر في الحال الى التأكيد بأن طرحها لا يقصد منه عودة المنتدى الى المربع الأول. فالمطلوب هو المراجعة والتمحيص والتطوير والتجديد من أجل الإنتقال الى مستويات أعلى والى ساحات أرحب.

 

وأما السؤال الرابع والأخير فهو يتعلق بوعي الفرق الجوهري العلمي بين تجمع فكري يقتصر عمله على ممارسة الوعظ والإرشاد والبيداغوجية الثقافية وبين مؤسسة مجتمع مدني فكرية تساعم في الدفع مع الآخرين نحو عمليات التغيير والتحولات الكبرى في المجتمعات التي تعمل فيها. وهذا السؤال له أهميته الخاصة في الفترات الانتقالية للمجتمعات، خصوصاً عندما تطرح المسائل التعاقدية المجتمعية كالمسائل الدستورية وأنظمة الحكم السياسية وثوابت المجتمع القيمية.

 

في مثل هذه الظروف هناك حاجة ملحٌّّّّّّّّّه لعلم وفكر وخيال وعمل المثقفين من أجل تحييد جهل وسطحية وأنانية وانتهازية الكثرة من السياسيين. وهو أمر ينطبق أشد الإنطباق على المرحلة الانتقالية التي تمر بها كل دول مجلس التعاون.

 

وبالطبع فإنني لن أجرؤ على المجازفة باقتراح الإجابات، إذ المطلوب عرض الأسئلة لكي يناقشها الأعضاء وتتوصٌل الأغلبيًة الى ما ترضاه من إجابات. ومع ذلك فإلى حين توفٌر إجابات واضحة ومحدٌّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّدة، أعتقد أن المنتدى بحاجة على الأقل للنظر في إضافة مجموعة من النشاطات الجديدة الى نشاطه الوحيد السابق كخطوة تمهيدية لما سيتمخُض عنه المستقبل.

 

والواقع أن البعض قد تقدم باقتراحات لتوسيع دائرة نشاط المنتدى. وقد لخٌّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّص الأخ جاسم خالد السعدون في مقدٌّّّّّّمة كتاب "إنعكاسات الحادي عشر من سبتمبر على منطقة الخليج العربي" بعضاً من ذلك في الفقرة التالية: "فنشر الأدبيات التي كانت وسيلته (المنتدى) الوحيدة للإعلان عن قلقة في السابق، قد يصاحبها دعوة ودعم لإنشاء مؤسسات إقليمية للمجتمع المدني، وقد يصاحبها الانفتاح والتواصل مع الخارج، وقد يصاحبها استخدام أفضل لوسائل ثورة الإتصالات، وقد يصاحبها زيادة معدل اللقاءات ودرجة انفتاحها "وعليه فإننا نبني على خلفيٌة رغبة لدى الأعضاء تدعوا للمراجعة والتطوير.

 

اقترح النظر في الآتي:

 

أولا": حتى الآن ظلت أفكار المنتدى متداولة في ساحة صغيرة وبين أعداد محدودة من قراء كتابه السنوي. واعتقد أنه آن الآوان للإتفاق مع مجموعة من المشرفين على بعض البرامج الأذاعية والتلفزيونية أو صفحات الصحف لتكون منابر لأعضاء المنتدى لطرح أفكاره وتحليلاته وحلوله أمام اكبر عدد من مواطني دول مجلس التعاون، وكتحصيل حاصل أمام مواطني الدول العربية الأخرى. وسيظهر الأعضاء بصفتهم أعضاء في المنتدى وان عبروا عن آرائهم الشخصية، وليس بصفاتهم الأخرى وسيكون برنامجاً طوال العام وليس موسمياً. ويمكن للجنة التنفيذية في المنتدى ان تخطط هذه اللقاءات وان تنسقها مع اجهزة الاعلام وان تقترح المختصين والمهتمين في كل قضية من قضايا المنطقة من اعضاء المنتدى ومن غيرهم ايضا على معدي تلك البرامج الاعلامية.

 

ثانيا: قد يرغب الإخوان في أن يعقد المنتدى اجتماعاته السنوية قبل اجتماعات مجلس القمة الخليجي من أجل أن يصدر خطاباً سنوياً يركٌز على القضايا المحورية التي واجهتها دول المجلس خلال السنة التي تسبق اجتماعات القمُة وعلى آمال وطموحات ومطالب الناس من المؤتمر الذي سبنعقد، بحيث يصل الى مسامع المسؤولين من جهة ويشكل توعية لمؤسسات المجتمع المدني للعمل في نفس الإتجاه.

 

ثالثا: أعتقد ان المنتدى يجب أن يسعى بشتى الطرق والوسائل المتاحة لتشجيع وإقناع كل مؤسسات المجتمع المدني في دول المجلس لإنشاء اتحادات فيما بينها من أجل التهيئة للعمل الشعبي المشترك في المستقبل والإعداد لخلق قواعد دعوة وضغوط مجتمعية لها صوت ووزن تأخذه الأنظمة بعين الاعتبار في كل ما تتخذه من قرارات.

 

وحيث لاتوجد مؤسسات أهلية تهتم بنشاط مجتمعي يعتبره المنتدى هاماً يسعى الأخير لتكوين مثل تلك المؤسسات على المستوى الوطني وعلى المستوى الإقليمي في مجلس التعاون.

 

رابعا: أقترح ان تدرس اللجنة التنفيذية مدى إمكانية انتقال تواجد المنتدى الى المستوى العربي القومي والدولي. فالساحات العربية والدولية تموج بمؤسسات مماثلة له ترغب في التفاعل معه وفي الاستماع الى ما يقوله، خصوصاً وأن الصوت الغالب كممثل لمجتمعات مجلس التعاون وشعوبه على المستوى الفكري هو صوت المؤسسات الرسمية الخاضعة لتوجيهات سلطات الدول الرسمية. وأعتقد أن لدى المنتدى الكثير مما يستطيع عرضه في قضايا الفكر والسياسة والثقافة عبر المنابر العربية والدولية بأشكالها المختلفة بما فيها المرئية والمسموعة وتجمعات قوى المجتمع المدني العالمي في المناسبات الكبرى.

 

خامسا: إن الانتقال من القول الى الفعل سيعني الانتقال التدريجي من الثقافة الى السياسة، وسيعني أيضاً عملاً مستمراً وليس موسمياً. في اعتقادي أن ذلك قد يتطلب التفكير في لجان محلية على المستوى الوطني منبثقة عن المنتدى. يضم فعاليات وطنية الى جانب الاعضاء. وستهتم تلك اللجان بالقضايا الوطنية إضافة لاهتماماتها المشتركة على مستوى مجلس التعاون وعلى المستويين العربي والعالمي.

 

سادسا: إذا تحقق كل أو بعض ماسبق فقد يرغب المنتدى في أن يكون داعية أو نواة لتجمع يضم أكبر عدد ممكن من مؤسسات المجتمع المدني في دول مجلس التعاون. وكخطوة أولى أرى الدعوة لتكوين هيئة تنسيق بين مؤسسات المجتمع المدني في دول مجلس التعاون التي كونت اتحادات إقليمية بحيث تؤدي الى تنسيق دائم بين نشاطات كل الاتحادات من جهة، والى دعم مطالب بعضها البعض، والى حماية والدفاع عن استقلالية وحرية وحيوية المجتمع المدني فـي مجتمعات مجلس التعاون. لكن ذلك التجمع لايمكن أن يفيد بصورة كبيرة ومؤثرة دون وجود هدف أو أهداف محددة ينتقل لتبنٌّّّّّّّّّّّّّّّّّّيها ولكي يعمل الجميع من أجل تحقيقها. وفي ظني فان الهدف الأول ينبغي أن يكون العمل بصور سلمية ديموقراطية لانتقال جميع مجتمعات مجلس التعاون الى إقامة أنظمة ديموقراطية بكل متطلباتها الأساسية وبحيث تؤدي الى صعود تدريجي لقوى سياسية جديدة تشارك في الحكم والتشريع والرقابة. وقد يبدوا أن مثل هذا النشاط هو قفزة كبرى في بحر السياسة الهائج. ومع ذلك فلا بدٌّّّّّ من بحثه وإتخاذ قرار بشأنه إن عاجلاً أو آجلاً. ولما كانت وحدة دول مجلس التعاون ستكون تطوراً في حياة أهلها وحياة الوطن العربي الكبير فقد تكون إضافة ذلك مما يفضٌّل البعض إضافته كهدف ثان يستحق تجييش مؤسسات المجتمع للدفع نحوه.

 

إنني أعتقد أن من حق مجتمعاتنا وشعوبنا أن تجني من ثمار علمنا وطاقاتنا أكثر من الذي يعطى حاليا، وهو أمر لن يتحقق ألاً بتغيير نمط نشاط المنتدى. وبالطبع فان كل ماذكرته لايتعارض مع، بل يصبٌّ في، موضوع التنمية التي كان هاجس المنتدى منذ قيامه. فالتنمية الشاملة ليست سوى عملية حضارية ذات وجه انساني تتطلب بالضرورة النمو والتطور والتحسن في كل مناحي الحياة واولها الحياة السياسية وتوسيع الخيارات وضمان حق مشاركة الملزمين باتخاذ القرارات العامة والمتأثرين بالخيارات العامة في عملية اتخاذها.

 

واسمحوا لي أن أقول في النتيجة إن هذا الطرح لايقصد منه في هذه المرحلة إلاٌّ أن يكون عصفاً فكرياً بمعنى تفكيراً جماعيا بصوت مسموع، يشارك فيه الجميع. وأيّاً تكون الأفكار التي تقود إليها هذه الورقة فان الأهم هو أن تتحوٌّل الى خطوات فعل ملموسة بدلاً من أن تكون حبيسة القلب واللسان وهما اضعف وسائل تغيير الحياة.

 

 

د. على محمد فخرو

تاريخ الماده:- 2004-01-18

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

الأعمـــــدة

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

فتحي الشقاقي الشعر على صهوة الشهادة

هيثم أبو الغزلان | الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    مَزَجَ الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بين ...

رئيس لجنة التراث: الحرفيون يطالبون بسوق يجمعهم في منطقة باب البحرين

مكي حسن | الخميس, 12 أكتوبر 2017

    طالب رئيس لجنة التراث في مشروع الحرفيين المزمع تشييده بباب البحرين في العاصمة المنامة ...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

نبذة عن حياة سبينوزا وفكره 1/2

سعدي العنيزي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

  يعتبر باروخ سبينوزا ( ١٦٣٢م -١٦٧٧م ) من ضمن علماء وفلاسفة آخرين مثل توماس ...

العشق الصوفي

سائد أبو عبيد | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أرى نفسي أرى معنايَ أشيائي أرى بيني وألمسُ وجدَ أحشائي   ...

بعض الأفكار حول قصة "دعسوقة وشموسة في القدس" للكاتب طارق المهلوس

سامي قرّة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

"ما فائدة الكتاب دون صور أو حوار"؟ تسأل الطفلة أليس في كتاب "أليس في بلا...

رواية "الصوفي والقصر" والعبرة من التاريخ

جميل السلحوت | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

صدرت عام 2017 رواية "الصوفي والقصر- سيرة ممكنة للسّيّد البدويّ" للرّوائيّ المتميّز الدّكتور أحمد رفي...

انتفاضة الاقصى وخالد علوان

عباس الجمعة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

سبعة عشرة عاما مرت على انتفاضة الاقصى، هذه الانتفاضة التي اتت ردا على اقتحام الا...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

عَزفٌ كثير يا موزار

د. حسن مدن | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

«عَزفٌ كثير عزيزي موزار. عزف كثير»، هكذا قال الإمبراطور جوزيف الثاني مخاطباً الفنان الموسيقي موز...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

أحلامنا تمطرنا خير الميعاد

كرم الشبطي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

لا توجد شجرة على وجه الأرض ترفض احتضان الأمطار الخير نحن من نهاب ونختبئ الخ...

كدت أنسى: من أكون؟...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

تعودت... في مسار حياتي... أن لا أنسى......

إيريكا 17

إبراهيم أمين | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

جلس أندا أحد أحفاد ساتورو نامورا في حديقة قصره بطوكيو التي تُحاط بها من كل ...

في الذكرى السابعة عشر للإنتفاضة الثانية

راسم عبيدات | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    لم تكن عملية اقتحام شارون للمسجد الأقصى السبب في إندلاع الإنتفاضة الثانية،بل ان مجمل ...

قراءة في الواقع السياسي العربي الراهن ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 9 أكتوبر 2017

    تعيش مجتمعاتنا وشعوبنا العربية وضعاً نوعياً غير مسبوق ، ويزدحم الواقع العربي بالصراعات الطائفية ...

شيء من الموسيقى

د. حسن مدن | الأحد, 8 أكتوبر 2017

  أهي مجرد مصادفة أن يكون مؤلف «آراء أهل المدينة الفاضلة»، المفكر الإسلامي الشهير، الفارا...

هذه هي مدرستي : قصة قصيرة

نايف عبوش | الأحد, 8 أكتوبر 2017

  فوق أعلى تلك التلة.. التي عند تخوم سفحها الجنوبي تنتشر بيوت القرية القديم...

الاثنين العظيم اليوم المرتقب والوعد المنتظر

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    الفلسطينيون جميعاً يترقبون بفارغ الصبر وعظيم القلق صباح يوم الاثنين، الموافق للثاني من أكتوبر/تشرين ...

مستلزمات التغيير

نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39072
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190679
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر657692
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45720080
حاليا يتواجد 3766 زوار  على الموقع