موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

مسلمو أمريكا: حصاد 2002 وتوجهات 2003

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في بداية عام 2002 تنبئنا- في أكثر من مقال- بأن قضـايا الحقوق والحريات لمدنية سوف تطغى على أجندة مسلمي أمريكا على الصعيدين السياسي والعام بشكل كبير، ومع بداية عام جديد وهو عام 2003 يمكن القول أن تنبئنا كان في محله.

 

 

الحقوق المدنية والإعلام على قمة الأوليات

 

فقد أنفقت منظمات المسلمين في أمريكيا جزأ كبير من مواردها في تلقي والدفاع عن تلال من قضايا انتهاكات حقوق المسلمين المدنية في أمريكا والتي قدرت أعدادها بالآلاف، في الوقت نفسه انشغلت هذه المنظمات بمتابعة سلسلة من السياسات والقوانين الأمريكية الجديدة التي تعرضت لحريات المسلمين المدنية بشكل خاص، والتي كان أخرها إجراءات تسجيل المهاجرين من عدة دول إسلامية وعربية والتي أثارت ضجة أمريكية ودولية كبيرة بعد أن أدت في منتصف شهر ديسمبر 2002 إلى اعتقال مئات المهاجرين في ولاية كاليفورنيا أثناء محاولتهم تسجيل أنفسهم بشكل قانوني.

 

القضية الثانية التي شغلت اهتمام المسلمين في أمريكا تمثلت في مواجهة حملات تشويه صورة الإسلام والمسلمين في الإعلام الأمريكي، والتي أخذت منعطفا جديدا على المستوى الأمريكي والدولي بعد تكرار تعرض بعض قادة اليمين الأمريكي المتشددين من أمثال بات روبرتسون وفرانكلين جرام بالإساءة لشخصية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

مساندة العالم الإسلامي لقضايا المسلمين في أمريكا

 

وقد تزامنت مساعي المسلمين في أمريكا للدفاع عن صور منظماتهم ودينيهم وجماعتهم في وسائل الإعلام الأمريكية مع مساعي عدد من الدول والمنظمات الدولية المسلمة والعربية لتوضيح صورهم وصورة الإسلام والمسلمين في دوائر الإعلام والسياسة والرأي العام الأمريكية، الأمر الذي أعطي لمساعي مسلمي أمريكا على هذا الصعيد زخم دولي ومساندة كبيرين على المستويات الجماهيرية والحكومية في بلدان العالم الإسلامي وفي أمريكا أيضا.

 

وذلك لأنه ظهر نوع من الاهتمام الدولي الكبير والمشترك بقضايا التعامل مع الإعلامي الأمريكي بين المسلمين في أمريكا ومنظماتهم وبين هيئات رسمية وجماهيرية عديدة في العالم الإسلامي، وقد أخذ هذا الاهتمام عدة صور رئيسية خلال العام الماضي على رأسها الاهتمام بتنظيم حملات العلاقات العامة والسياسية الهادفة إلى الوصول إلى وسائل الإعلام ودوائر السياسة الأمريكية والتي نشطت فيها بعض الدول المسلمة والعربية خلال عام 2002، والاهتمام بقضية حوار الحضارات والحوار بين الأديان والتي شغلت اهتمام منظمات غير حكومية عديدة في العالمين العربي والإسلامي، والاهتمام بإنشاء وسائل إعلامية مسلمة وعربية باللغة الإنجليزية بهدف الوصول إلى الرأي العام الأمريكي وهو أمر لم يتطور بعد في صورة مشاريع محددة على الرغم من أهميته.

 

عموما تركت هذه القضايا والاهتمامات أثارا إيجابية على المسلمين في أمريكا لأنها كانت بمثابة دعم دولي كبير لاهتماماتهم ولأجندتهم.

مشاركة الجماهير العربية في حملات الضغط الإعلامية

 

وأحب هنا أن أشيد على وجه الخصوص بحجم الاهتمام الكبير الذي منحته الأوساط الإعلامية والجماهيرية العربية والمسلمة لحملات بعض المنظمات المسلمة والعربية الأمريكية للاعتراض على المسيئين للإسلام والمسلمين في الدوائر السياسية والإعلامية واليمنية الأمريكية وللمشاركة في هذه الحملات عبر الإنترنت، وقد لمسنا هذا الاهتمام وتابعناه عن قرب في أكثر من حملة.

 

ويجب هنا أن نسجل أن حجم المشاركة الجماهيرية والإعلامية العربية في هذه الحملات فاق التوقعات، وبرهن على حجم التماسك الكبير داخل الأوساط المسلمة والعربية المختلفة بكل ما يتعلق بالدفاع عن صورة الإسلام والمسلمين، وعلى أن لدى الجماهير المسلمة والعربية طاقة فائقة للمشاركة في حملات الاتصال الجماهيري والسياسي لم تستغل إلا بقدر ضئيل جدا، وعلى أن عدد النشطين المسلمين والعرب الموجودين على شبكة الإنترنت والمستعدين للمشاركة في حملات الاتصال الجماهيري والسياسي خلال ساعاتها الأولى يقدر بالآلاف، ولك أن تتصور حجم النجاح الذي يمكن أن تحققه هذا الاستجابة الكبيرة لو تم تنظيمها واستخدامها بشكل علمي ومتوازن.

 

كما أعتقد أن هذه الاستجابة الجماهيرية الكبيرة أصبحت معروفة وملموسة ومحسوبة إيجابيا لبعض المنظمات المسلمة الأمريكية داخل أوساط السياسة والإعلامية الأمريكية، بمعنى أنها نجحت في تحقيق الهدف المرجو منها وهو التواصل مع الطرف الأمريكي - والذي قد يكون مؤسسة إعلامية أو شركة اقتصادية أو منظمة سياسية - والضغط عليه في بعض الأحيان. كما أتوقع لها مزيد من النمو السريع في المستقبل لأن حجم المستغل منها في الوقت الحالي مازال ضئيل جدا كما ذكرت في السابق.

مسلمو أمريكا والدفاع عن قضايا العالم الإسلامي

 

بالنسبة لاهتمام المسلمين في أمريكا بالدفاع عن قضايا الأمة الإسلامية الكبرى في وسائل الإعلام ودوائر السياسة الأمريكية فقد تعرض لمضاعفات سلبية عديدة خلال عام 2002، وذلك لعدة أسباب على رأسها موقف الحكومة الأمريكية التي أبدت تشددا متزايدا في التعامل مع تلك القضايا وعلى رأسها قضيتا فلسطين والعراق.

 

ومنها أيضا محدودية موارد المنظمات المسلمة والعربية الأمريكية، واستنزاف هذه الموارد المحدودة في الدفاع عن تلال من قضايا الحقوق والحريات المدنية وفي مواجهة حملات تشويه صورة الإسلام والمسلمين.

 

ولكن وعلى الرغم من ذلك شهد العام الماضي تنظيم اثنتين من أكبر المظاهرات التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن على مدى التاريخ دفاعا عن قضايا المسلمين والعرب، أولهما كانت دفاعا عن القضية الفلسطينية وعقدت في أبريل 2002، والثانية كانت دفاعا عن قضية الشعب العراقي ومعارضة للحرب ضد العراق وعقدت في شهر أكتوبر 2002. وقد شهدت المظاهرتان حضورا جماهيريا كبيرا يتخطى المائة ألف متظاهر في كلا منهما.

 

وسر نجاح المظاهرتين يعود إلى ظاهرة على أعلى قدر من الأهمية بالنسبة لصانع القرار المسلم والعربي في أمريكا وخارجها، وهي ظاهرة انتشار تأييد قضايا المسلمين والعرب الداخلية والدولية - وعلى رأسها قضيتي فلسطين والعراق - وسط فئات نشيطة وهامة داخل المجتمع الأمريكي - خاصة لدى الطلاب وبعض الجماعات المناهضة للعنصرية والحروب والمطالبة بالعدالة والسلام الدوليين. وقد بادرت هذه الجماعات بالتعاون مع منظمات مسلمة وعربية في تنظيم المظاهرتين السابقتين اللتين تعدان الأكبر في تاريخ المظاهرات الأمريكية المؤيدة لقضايا المسلمين والعرب في الولايات المتحدة.

 

ويمكن أن تمتد مظاهر تأييد هذه الجماعات الأمريكية لقضايا المسلمين والعرب الداخلية والدولية خلال عام 2002 إلى ما هو بعد المظاهرات بكثير جدا، وذلك لأن هذه الجماعات نشيطة وذات حضور قوى وواسع الانتشار في الأوساط الشعبية الأمريكية وفي الجامعات. وأحب من خلال هذه المقالة أن أقدم دعوة إلى الأكاديميين والنشيطين والسياسيين المسلمين والعرب في أمريكا وخارجها إلى تسليط مزيد من الضوء على هذه الظاهرة ودراستها ولدراسة سبل استخدامها في خدمة قضايانا داخل الولايات المتحدة، فهي تمثل دعوة من قبل الأمريكيين أنفسهم للتأثير عليهم بخصوص قضايانا والأحرى بنا قبولها.

 

مظاهر تأييد الشعب الأمريكي لقضايا المسلمين والعرب

 

وإن كان من المهم هنا أن نشير إلى أن مظاهر تأييد قضايا المسلمين والعرب من قبل الأوساط الشعبية الأمريكية لم تتوقف عند الظاهرة السابقة، وإنما شملت عدة مستويات أخرى.

 

فعلى مستوى الحقوق المدنية يمكن القول أن أحداث سبتمبر 2001 دفعت بالمسلمين في أمريكا ومنظماتهم إلى قلب حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، ويدلل على ذلك عدة شواهد منها ظهور أكثر من تحالف لجماعات الحقوق المدنية يضم المسلمين والعرب الأمريكيين ومنظماتهم فيه.

 

إضافة إلى ذلك تعددت اللقاءات التي عقدتها منظمات المسلمين الأمريكيين مع مسئولي الحقوق المدنية بالهيئات الحكومية الأمريكية الكبرى المهتمة بحماية الحقوق والحريات في أمريكا وعلى رأسها وزارة العدل ولجنة فرص التوظيف المتساوية (EEOC).

 

ثانيا: أوجدت أزمة سبتمبر فجوة معرفية كبيرة داخل المجتمع الأمريكي عن الإسلام والمسلمين، وأعطت الأزمة فرصة كبيرة للمسلمين في أمريكا للنشاط في توعية الشعب الأمريكي بحقيقة الإسلام والمسلمين بعد أن زادت رغبة الأمريكيين أنفسهم في توعية أنفسهم عن الإسلام، كما زادت من الضوء الإعلامي المسلط على المسلمين في أمريكا ومنظماتهم.

 

ثالثا: شهدت الفترة منذ أحداث سبتمبر وحتى الآن العديد من مظاهر المساندة الإيجابية من قبل فئات مختلفة داخل الشعب الأمريكي تجاه المسلمين في أمريكا، مما يمثل علامة على العلاقات القوية التي تربط بين المواطن الأمريكي العادي والفرد المسلم في الولايات المتحدة، كما تعد أيضا مؤشرا على الفرصة الكبيرة المتاحة أمام المسلمين لتحسين صورتهم وصورة الدين الإسلامي داخل المجتمع الأمريكي.

 

وقد رصد تقرير أصدره مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) في سبتمبر 2002 - بمناسبة مرور عام على أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2002 - جهودا عديدة بذلها أبناء الجماعات الدينية والأقليات الأمريكية المختلفة لمساندة المسلمين في أمريكا بعد 11/9، ومنها مجلس الكنائس الوطني (NCC) والذي أصدر بيانا مشتركا مع المنظمات المسلمة الأمريكية يدينون فيه الهجمات، وبدأ سلسلة من لقاءات التشاور والحوار مع القادة المسلمين بهدف التفاهم والتعاون.

 

كما رصد التقرير نشاط المسلمين الأمريكيين في التواصل مع الجمهور الأمريكي بشكل مباشر لتوضيح حقيقة الإسلام والمسلمين، وذلك من خلال فتح المساجد والمراكز الإسلامية أمام الزوار للقاء بهم في مناسبات عديدة، فعلى سبيل المثال عقد المركز الإسلامي بسنترال نيوجرسي بالمشاركة مع أبناء الديانات الأخرى لقاء في 30 سبتمبر 2001 حضره 1500 زائر بالإضافة إلى القيادات الدينية والسياسية بالمنطقة. وفي مثال آخر عقد المركز الإسلامي بفورت كولينز بولاية كلورادو لقاءات مفتوحة أمام غير المسلمين كل أسبوع على مدى شهر كامل بعد أحداث سبتمبر، وفي مثال ثالث فتحت مساجد مدينة سان دياجو بولاية كاليفورنيا وعددها 12 مسجدا أبوابها جميعا أمام أبناء الديانات الأخرى خلال شهر رمضان قبل الأخير.

 

وهذا بالطبع لا يقلل من حجم التحديات التي واجهها ويواجهها المسلمون في أمريكا ولكنه دعوة إلى استغلال الفرص الإيجابية وصور الدعم والمساندة التي توفرت لهم من داخل أمريكا ومن خارجها.

أربعة تيارات أساسية تشكل المستقبل

 

وبالنسبة للمستقبل فأحب الإشارة إلى أربع تيارات رئيسية فرضت نفسها على حياة المسلمين في أمريكا خلال العام الماضي، ونتوقع أن تكون مؤثرة عليهم في المستقبل القريب وخلال عام 2003.

أ. ترتيب أوليات المسلمين في أمريكا

 

بالنسبة للتيار الأول وعلى مستوى أجندة مسلمي أمريكا السياسية والعامة نتوقع أن تستمر قضايا الحقوق والحريات المدنية في اعتلاء قمة أوليات عمل المسلمين في أمريكا ومنظماتهم، يلي ذلك قضايا الدفاع عن صورة الإسلام والمسلمين في الإعلام الأمريكي وعملية تشجيع مشاركة المسلمين في السياسة الأمريكية، ثم الدفاع عن قضايا العالم الإسلامي الهامة في الأوساط الأمريكي.

ب. توطين المسلمين في أمريكا

 

التيار الثاني الذي أفرزته أحدث سبتمبر يمكن تسميته بموجة التوطين، وهو ظاهرة هامة لم تلقى حظها من الاهتمام الكافي من قبل الأوساط الإعلامية المهتمة بشئون المسلمين في أمريكا. وحقيقة هذه الموجة هي أن أزمة سبتمبر على الرغم مما تركته من أثار سلبية على حياة المسلمين في أمريكا على مستويات مختلفة إلى أنها ولدت موجة عامة في الأوساط المسلمة الأمريكي تسعى إلى توطين أكبر عدد من المسلمين في أمريكا وخبرتهم على كافة مستويات الحياة في الولايات المتحدة.

 

وذلك لأسباب عديدة وهامة، نذكر منها أن توطين المسلمين في أمريكا هو وسيلة هامة وأساسية جدا لحماية حقوقهم وحرياتهم في أمريكا، كما أن مساعي المسلمين في أمريكا لحماية حقوقهم وحرياتهم والدفاع عن صورتهم تتطلب تعميق معرفتهم بالنظام السياسي والحياة في المجتمع الأمريكي، وتؤدي هذه المعرفة بشكل لا إرادي إلى تقوية الصلة بين المسلمين والمجتمع الأمريكي، وذلك عملا بالحكمة القديمة القائلة بأن "الإنسان عدو ما يجهل"، الأمر الذي قد يعني أنه كلما ازدادت معرفة الفرد بأمر ما زاد ارتباطه وتعلقه بهذه الأمر.

 

كما أن المسلمين في أمريكا يتجهون منذ عقود إلى الاستقرار في الولايات المتحدة وتوطين أنفسهم فيها، كما أن فئات مسلمة أمريكية كاملة لا تعرف لها وطنا أخر غير الولايات المتحدة خاصة أبناء الجيل الثاني والأمريكيين الذين اعتنقوا الإسلام، وتدفع الأزمات الدولية الكبرى مثل أزمة سبتمبر 2001 وأزمة حرب الخليج الثانية المسلمين في أمريكا إلى الإسراع بعملية توطين أنفسهم في أمريكا لأنها تثبت لهم مدى تأثرهم وانغماسهم في المجتمع الأمريكي وتأثرهم بكل ما يجري فيه.

ج. توعية متبادلة إيجابية

 

التيار الثالث هو تيار مطلوب أكثر مما هو موجود وهي يرتبط بدور المسلمين في أمريكا كجسر تفاهم وتعارف بين المجتمعات المسلمة والعربية والمجتمع الأمريكي، والمعروف أن جهود الحوار والتفاهم بين تلك المجتمعات لن تنجح إلا إذا نجح كل طرف بتوعية نفسه بالأخر.

 

وفي ظروف الأزمات الدولية مثل الأزمة الراهنة تصبح عملية التوعية المتبادلة بالأخر عملية صعبة ومعقدة، وذلك لأن الأزمات ترتبط بانتشار كم هائل من المعلومات السلبية لدى كل طرف على الأخر.

 

وعلاج هذه الأزمات يتطلب مواجهة الحملات السلبية بأخرى إيجابية لتوعية كل طرف بإيجابيات الأخر، وأعتقد أن المسلمين الأمريكيين في موقع فريد من نوعه من حيث القدرة على لعب هذا الدور، وهو دور نشر المعرفة الإيجابية عن المسلمين لدى الشعب الأمريكي وعن الأمريكيين لدى الشعوب المسلمة والعربية.

 

وهذا لا يعني أن الخلاف والأزمة الراهنة هي أزمة معرفية ليست قائمة على سياسات ظالمة، ولكنه يعني أن هناك أطراف ثالثة قد تكون صاحبة مصلحة في تأجيج الخلاف والخصام بين المسلمين والعرب من ناحية وبين الأمريكيين من ناحية أخرى، وأن إبطال مكائد هذه الأطراف يتطلب بث معلومات إيجابية عن كل طرف لدى الأخر.

 

ومن ثم قد يحتاج المسلمون في أمريكا في المستقبل القريب أن ينشئون هيئة أو منظمة إعلامية موضوعية تعمل على توعية الشعب الأمريكي بالمواقف العربية والمسلمة العديدة الساعية لتحقيق السلام والتعاون الدوليين، وعلى توعية الشعوب المسلمة والعربية بالمواقف العديدة التي تتخذها هيئات أمريكية لمد جسور التفاهم والتعاون مع الشعوب المسلمة والعربية.

د. الواقعية السياسية

 

التيار الرابع والأخير الذي تشكل خلال العام الأخير يمكن تسميته بتيار الواقعية السياسية، وأعني بالواقعية هنا عدم المبالغة في الحديث عن التحديات التي تواجه المسلمين في أمريكا أو عن مدى قوتهم أو نفوذهم. فالواضح أن خطاب المسلمين في أمريكا عن أنفسهم مازال يميل إلى أحد هذين الاتجاهين المتطرفين.

 

فالبعض يميل إلى التأكيد على التحديات التي يواجهها المسلمون في أمريكا وخاصة منذ أحداث سبتمبر وعلى صعيد الحقوق المدنية، ويرتبط بهذا الاتجاه رؤية تؤكد على ضعف المسلمين في أمريكا ومؤسساتهم وعدم قدرتهم على التأثير على سياسات الولايات المتحدة على الصعيدين الداخلي والخارجي.

 

أما الاتجاه الثاني فيميل في المقابل إلى التركيز على إنجازات المسلمين في أمريكا والتفاؤل بخصوص قدراتهم وإمكانية تطوير هذا القدرات مدفوعا برغبته في محاربة شعور اليأس والانسحاب الذي قد يتولد لدى الفرد المسلم في الولايات المتحدة إذا تعرض للاتجاه السلبي المنتشر.

 

لذا أعتقد أنه في مقابل هذين الاتجاهين يحتاج المسلمون في أمريكا إلى تطوير اتجاه واقعي عند النظر إلى أمورهم، وأرى أنه يمكن تطوير هذا الاتجاه إذ ركز المسلمون في أمريكا على نقطتين أساسيتين على الأقل.

 

أولهما: دراسة خبرتهم دراسة عميقة ومقارنتها بخبرات الأقليات الأمريكية الأخرى، فالواضح بهذا الخصوص أن المسلمين في أمريكا مازالوا في بداية مرحلة نموهم وتأثيرهم السياسي وأنه لا ينبغي عليهم بأية حال من الأحوال المبالغة في حجم نفوذهم في الحياة العامة الأمريكية، وهذا لا يحول دون الإشادة بحجم التطور الذي حققوه على صعيد توحيد أنفسهم وتنظيم مواردهم على المستويات المختلفة خلال العقد الأخير.

 

ثانيا: يحتاج المسلمون في أمريكا ومنظماتهم إلى دراسة الفرص الإيجابية المتاحة أمام داخل المجتمع الأمريكي دراسة علمية وموضوعية، وذلك لكي يتحول حديثهم عن هذه الفرص إلى حديث واقعي علمي موثق بالأرقام والحقائق وقادر على إقناع الفرد المسلم العادي في أمريكا بوجود هذه الفرص أمامه، ومن ثم تشجيعه على اقتناصها.

 

 

د. يوسف مكي

تاريخ الماده:- 2003-01-03

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد من كتاب التجديد

News image

طلال نصر الدين

كاتب ومخرج مسرحي ...

News image

سعود قبيلات

كاتب أردني

News image

نايف حواتمة

الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير ...

رجب سالم

شاعر عربي مقيم في ...

News image

عبدالله الدحيلان

كاتب من ...

News image

عوني القلمجي

كاتب عراقي

News image

سميرة رجب

كاتبة من ...

News image

جمال فهمي

كاتب وصحفي ساخر

News image

حسن الأكحل

الكاتب العام للمكتب الوطني لقطاع الثقافة الكونفدرالية الديمقراطية ...

News image

نبيل عودة

كاتب وصحفي ...

News image

د. عبدالمحسن هلال

أكاديمي وكاتب ...

News image

محمد العبدالله

كاتب فلسطيني

لطيفة حساني

شاعرة من ...

أحمد صالح سلوم

شاعر وكاتب

News image

عمرو صابح

كاتب وباحث عربي من ...

News image

ماجد عبد العزيز غانم

كاتب من الأردن

News image

نضال النجار

أديبة وشاعرة ...

News image

عزام احمد محمد نعمان

صحفي وناشط حقوقي من ...

News image

أحمد الجاسم

عضو التيار التقدمي وكاتب ...

News image

ناصر السهلي

كاتب فلسطيني

هند بطلموس

باحثة من المغرب

News image

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة. - مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية ...

مازن كم الماز

طبيب سوري مواليد 1966, عضو سابق في الحزب الشيوعي ...

محمود سلامة الهايشة

كاتب وباحث مصري

News image

سالم المساهلي

شاعر عربي من ...

محمد السهلي

كاتب

News image

راكان عبدالباسط الجُبيحي

كاتب صحفي- يمني

News image

عبدالإله المنصوري

كاتب وأكاديمي ...

News image

مهند النابلسي

كاتب من الاردن

News image

السيد زهره

تعريف بالكاتب: كاتب وصحفي. نائب رئيس تحرير صحيفة اخبار الخليج البحرينيةجنسيته: ...

News image

سلمى بالحاج مبروك

شاعرة وكاتبة ...

عبدالله خليفة

تعريف بالكاتب: كاتب وقاص بحرينيجنسيته: ...

News image

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويدجنسيته: ...

News image

د. حسيب شحادة

أستاذ بجامعة ...

News image

نورة عزت

شاعرة

حمدى جابر

كاتب

News image

عبد المالك البيار

طالب باحث - ...

News image

عبدالرحيم مراد

كاتب وسياسي ...

News image

محمد ناصر نصار

كاتب

نايف عبوش

كاتب

خلدون العلوي

كاتب صحفي تونسي

شاهين محمد

كاتب عراقي

News image

حاج محلي

كاتب من الجزائر

News image

د. عبدالحكيم الفيتوري

أكاديمي وكاتب

News image

جميل السلحوت

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الثقافي الفلسطينيجنسيته: ...

محمد محي الدين

كاتب مغربي

News image

مالك فتيل

كاتب سعودي

News image

الكبير الداديسي

كاتب وناقد

News image

محمد الرطيان

كاتب سعودي

يوسف فضل

كاتب

المزيد في: الكتاب, كتاب الأعمدة

-
+
30

الأعمـــــدة

عن 70 عاماً، الأونروا تحت التفكيك!

د. عادل محمد عايش الأسطل | الاثنين, 15 يناير 2018

منذ تشكيل الأونروا “UNRWA” في نوفمبر عام 1948، والذي تم بناءً على قرار هيئة الأ...

ذئب الله... مرآة الواقع العربي

سامي قرّة | الاثنين, 15 يناير 2018

عواد الشخصية الرئيسية في رواية ذئب الله للمؤلف الأستاذ جهاد أبو حشيش شخصية ماكيفيلية انت...

عكا

شاكر فريد حسن | الاثنين, 15 يناير 2018

(مهداة الى أهالي عكا في وقفتهم ضد الهدم والترحيل) أتيتك يا عكا البحر والسور ...

القدس.. والمصالح الأردنية

سميح خلف | الاثنين, 15 يناير 2018

منذ اعلان الرئيس الامريكي ترامب قراره وقرار الكونجرس الامريكي نقل السفارة الامريكية للقدس، لم تكف...

صخب العصرنة.. والحاجة إلى الطمأنينة وراحة البال

نايف عبوش | الاثنين, 15 يناير 2018

لاشك أن الحضارة المعاصرة أبدعت الكثير من المنجزات الهائلة، في كل المجالات، العلمية، والتقنية، وال...

خطورة الشفاهة

د. حسن مدن | الاثنين, 15 يناير 2018

لا يمكن الاستغناء عن المروي شفوياً، فالكثير من التاريخ غير مدون، وكذلك الكثير من الأ...

الانجازات الاقتصادية عام 2017

د. عادل عامر | الاثنين, 15 يناير 2018

حققت مصر "بداية طيبة" في برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يدعمه صندوق النقد الدولي، وبدأت في ...

هل من عدوان عسكري إسرائيلي على غزة؟

د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 يناير 2018

عملياً، لم يتوقف العدوان الإسرائيلي على سكان قطاع غزة ليوم واحد منذ انتفاضة الأقصى سنة...

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (25)

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 15 يناير 2018

في ظلال حطين المجيدة وانتصارات صلاح الدين العظيمة في ظل المعركة الكبرى التي أشعل أور...

وصية المهدي، إلى أجيال القرن الواحد والعشرين...

محمد الحنفي | الاثنين, 15 يناير 2018

فقبل الاختطاف... كان المهدي يعلم... أن هناك من يتتبع......

السيسي والانتخابات

هانم داود | الاثنين, 15 يناير 2018

الرئيس السيسي كان وزيرا للدفاع والإنتاج الحربي ومن أجل خبرة الرئيس السيسي وزير للدفاع الق...

ارتدادات التقشف

د. حسن مدن | الأحد, 14 يناير 2018

    ليس بوسع المراقب المنصف أن ينكر الصعوبات الاقتصادية الجدية التي تمر بها العديد من ...

جدل العلاقة بين الثابت والمتغير

نجيب الخنيزي | الأحد, 14 يناير 2018

    جميع المجتمعات (المتقدمة والمتخلفة على حد سواء) تتميز بظاهرتي الثبات والتغير، ومما يساعد على ...

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (24)

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 13 يناير 2018

  أمن السلطة يجهض غضبة القدس ويطعن ظهر الشعب   غريبٌ جداً ما يجري في مدن ...

أما آن للعالم أن يسمع صرخة القدس؟

راسم عبيدات | السبت, 13 يناير 2018

    هذا كان عنوان المؤتمر الصحافي الذي دعت له مؤسّستا الدار الثقافية وايلياء للإعلام في ...

رواية ذئب الله وسطوة القبيلة

عبدالله دعيس | الخميس, 11 يناير 2018

يرتبط الذئب في الثّقافة الشّعبية بالشّجاعة والإقدام، ويمجّده النّاس ويصفون أنفسهم به، وإن كان غا...

رواية ذئب الله والتّستر بالدّين

هدى عثمان أبو غوش | الخميس, 11 يناير 2018

رواية "ذئب الله" للكاتب جهاد أبوحشيش صدرت عن دار فضاءات للنّشر والتّوزيع في عمّان، تدو...

بين معركة البوّابات وهبّة العاصمة ثلاث أيّام حداد

مهند الصباح | الخميس, 11 يناير 2018

أطلّ علينا في 6 ديسمبر 2017 سيّد البيت الأبيض، ليعلن عن القدس عاصمة أبديّة لدو...

جسدك نبع الروح

شاكر فريد حسن | الخميس, 11 يناير 2018

يا زهرة الفرح ونبع الحياة يا من أقدس فيها...

التهويد باطل.. والقدس عربية

نايف عبوش | الخميس, 11 يناير 2018

في تداعيات وضع متأزم في منطقتنا العربية، تجلت بوضوح، في ظاهرة إحباط عام، بسبب غطر...

غزة الى اين في ظل اطروحات ليبرمان

سميح خلف | الخميس, 11 يناير 2018

ربما جاء تصريح ليبرمان يوم الخميس الماضي ليعبر عما يدور في داخل المؤسسة العسكرية وال...

كيف الخلاص يا غزة؟

د. فايز أبو شمالة | الخميس, 11 يناير 2018

ما أكثر عشاق غزة، أولئك الذين لا يغمض لهم جفن، خوفاً عليها من المجهول، وقل...

القوة الناعمة والعلاقات الدولية

د. عادل عامر | الخميس, 11 يناير 2018

إن استخدام القوة الناعمة في العلاقات الدولية بات من المواضيع ذات الأهمية البالغة في الأ...

ما يجري في إيران

د. حسن مدن | الخميس, 11 يناير 2018

في التقارير نقرأ ونسمع أن أوساطاً إعلامية، وسياسية أيضاً، في الولايات المتحدة الأمريكية وجهت الن...

أخناتون

هانم داود | الخميس, 11 يناير 2018

الملك امنحوتب الثالث حكم مصر 38 عاماً توفي وترك العرش لابنه امنحوتب الرابع (أخناتون). الم...

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (22+23)

د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 11 يناير 2018

(22) المجلس المركزي اجتماعٌ تاريخي وقرارٌ مصيري...

نحن في قاعة الانتظار...

محمد الحنفي | الخميس, 11 يناير 2018

فكل الحياة... قاعة للانتظار... ونحن فيها......

إدوارد سعيد وأم كلثوم

د. حسن مدن | الاثنين, 8 يناير 2018

  في أحد الحوارات معه استحضر إدوارد سعيد ذكرى أول حفلة حضرها للسيدة أم كلثوم....

العدوان الإسرائيلي على قدسنا وصل مرحلة الطغيان

راسم عبيدات | الاثنين, 8 يناير 2018

    واضح أننا أمام مرحلة أميركية – إسرائيلية جديدة، مرحلة نوعية من حيث العدوان على ...

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (21)

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 7 يناير 2018

  ترامب يؤجج معركة القدس ويشعل نار الكراهية   يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مصرٌ ...

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4514
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203660
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر692873
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49348336
حاليا يتواجد 3170 زوار  على الموقع