موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

فخ “التهدئة”، وذريعة “التمكين”، وكونفدرالية “الصفقة”!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لتوقيت إطلاق بالون الكونفدرالية من رام الله مؤخرا، وعلى الوجه الذي تم فيه، مآرب أوسلوية تعددت ثار وسيثور حولها كثير قول في الساحة الفلسطينية. لسنا هنا بصدد التعرُّض لها والخوض في تفاصيلها، أو للزيادة عليها ولدينا ما نزيده، ولكن لننطلق من القول بأن إطلاقه لم يأتِ عفو الخاطر الأوسلوي، ولا هو كما يراه بعض الواهمين، أو المروّجين، مجرَّد مناورة مأزوم يخشى تجاوزه، أو مُتذاكٍ يستدرج عروضا تعيده إلى طاولة تنازلات “المفاوضات حياة”… ولنزد على ما نقوله، إنه إن كان لسلبيات اطلاقة المؤذية حد التشييع للقضية الفلسطينية، والتي من الممكن القول فيها ما لم يقله مالك في الخمر، فإن لها، أو لضررها النافع، مردودا إيجابيا وحيدا على النضال الوطني الفلسطيني، هذا إذا ما قُرنت فقاعته هذه بكافة مظاهر واستهدافات كافة الأطراف المعروفة المعنية والمشاركة في بازار مسار تصفية القضية الفلسطينية وكل من موقعه التصفوي، محاصرا، ومعاقبا، ووسيطا ضاغطا ملوحا بعصاه، أو بجيبه، وكلها تكاتفت لإيصال عن سابق عمد وتخطيط جلبة “التهدئة” إلى خفوت قارب الاختناق، وقبلها وبعدها إعادة “المصالحة” الموهومة إلى حيث ظلت دائما حلم ذات ليلة صيف!
بدايةً نجد لزاما علينا إعادة قول ما سبق وأن قلناه، وهو أن “صفقة القرن”، والتي هي صهيونية الأصل أميركية التبني والحركة، هي واقعا قيد التنفيذ دونما حاجة لطرحها أو الكشف عن غموضها المتعمَّد، وإن كافة أطراف المسيرة التصفوية هم الآن يسيرون ويضبطون خطوهم على رتمها، وصولا إلى بالون اختبارها الكونفدرالي الأخير المنطلق من رام الله، هذا القديم الجديد، والذي هو عين مشروع الداهية الراحل بيريز المطروح عام 1982، والذي فيما بعد أعد له ديفيد ماير دستوره بإيعاز من كلينتون عام 1990، والآن ها هو يحظى بترحيب ودعم خلفه روؤفين ريفلين، وخلاصته هي ذات الرؤية التي يلتقي عليها إسحاق رابين سابقا وبنيامين نتنياهو لاحقا، أي شيء من “كيان أقل من دولة”، مع إضمار كونه، في سياق استراتيجية صهيونية ثابتة ولم ولن تتغير، حالة مؤقَّتة إلى أن تتوفر ظروف وسبل الترانسفير.
ترتيب لقاء “المقاطعة” مع لفيف من ممثلي قوى صهيونية مختلفة، ومن خلاله تسريب ما تم تسريبه، لم تأتِ به المصادفة ولا هو بغير ما هدف، كما وأن قول رئيس السلطة لضيوفه “أنا ورئيس الشاباك نلتقي بشكل دوري، ونتفق على 99% من الأمور”، ليس من باب مصارحة استدعتها أجواء استضافتهم… وهنا يجوز لنا التساؤل وما هو يا ترى هذا الواحد في المئة المتبقي الذي يختلف هو ورئيس الشاباك عليه؟! ثم ما الذي نفهمه من قوله لهم إن كل مشاكله هي “مع نتنياهو وليس مع الليكود”؟! وإن أجهزة سلطته “تجري تنسيقا أمنيا يوميا مع جهاز الأمن الإسرائيلي”، وإن أفرادها “يفعلون كل ما بوسعهم كي لا يصاب إسرائيلي بأذى”! ناهيك أنه، وبالتوازي مع هذا، تم تسريب خبر وجود وفد استخباراتي أوسلوي في واشنطن لإجراء مباحثات مع “السي. آي. إيه”…وصولا إلى حصر الخلاف مع إدارة ترامب بتجاوزات جرينبلت وتدخُّلات كوشنر، والمطالبة، لقاء عودة مياه العلاقة مع إدارة ترامب إلى مجاريها، بعزل الأول وكف أذى الثاني؟! 
ماذا، وماذا، سوى ما يشي بغير محاولة التطوُّع المعلن مواربةً للالتحاق بآخر عربات “صفقة القرن”، بعد تمنُّع لم يلقِ متعهّدو هذا القطار له بالا ولم يأخذوه على محمل الجد، والذي ما كان ليواصل رحلته إلى محطته الأخيرة بدون وجود هذه السلطة على متنه، لأنها ببساطة وحدها المحتكرة والحاملة في جيبها خاتم المنظمة، باعتبارها، وبفضل من عجز وتكلُّس وديكورية معشر الفصائل، المصادرة الأبدية لها ولخاتمها، هذا الذي لا بد منه في نهاية المطاف لمهر مضبطة التصفية المنشودة؟!
هنا، كيف لنا أن نفصل بين توقُّف الوساطات التهدوية العربية المفاجئ، ومقاطعة رام الله لميلادينوف، ولقاء “المقاطعة” وتسريباته، وبين متوالية تطبيقات “صفقة القرن” الصهيونية الأصل الأميركية التبني، بدءا من الاعتراف بالقدس عاصمةً أبدية لمحتليها، ونقل السفارة الأميركية إليها، وإصباغ الشرعنة الأميركية على التهويد الجاري في الضفة، يقابله وكصدى له واغتناما لبركته، إقرار “قانون القومية” في الكنيست، وفصل “القدس الكبرى” عن ما تبقَّى من مزق الضفة بقرار هدم الخان الأحمر، وسائر قرارات التهويد المعلنة لاحقا؟!
…وكيف لنا أن نفصل بين ما تقدم وما وازاه، من تشديد للحصار الاحتلالي، العربي، الأوسلوي، على غزة، ومعاقبة السلطة لها وتوعُّدها بالمزيد من العقوبات “غير المسبوقة”، واشتراطات مصالحة “التمكين فوق الأرض وتحت الأرض”، أي مع “التنسيق الأمني”، قبل “التهدئة”، والتي هي من اختصاص المتمكنين وحدهم؟!
وأخيرا، ما كان الابتزاز والتسويف التهدوي لغزة سوى فخ نصبوه لمقاومتها، وما اشتراط التصالحية التمكينية التعجيزية إلا ذريعةً لإجهاض التهدئة بشروطها، وما حداء الكونفدرالية والمواظبة على الدور الوظيفي في خدمة الاحتلال إلا عرض تكيّف مع جاري تطبيقات صفقة القرن التصفوية…وليتباهى السفير ديفيد فريدمان جذلا:
”لقد قام ترامب بذبح كل الأبقار الفلسطينية المقدَّسة”!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9235
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع271340
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1053052
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65207505
حاليا يتواجد 2665 زوار  على الموقع