موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المستوطنون و«التفكير خارج الصندوق»!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أصبح واضحاً الآن أن الموقف الأمريكي بقيادة الرئيس دونالد ترامب يقف عند المحاولة الأخيرة لتصفية القضية الفلسطينية وما كان يسمى «الصراع العربي- الإسرائيلي». ومنذ أن تبنت بريطانيا «المشروع اليهودي» نيابة عن دول الغرب الاستعمارية بإصدارها «وعد بلفور»، و«الحركة الصهيونية» تقوم بوظيفتين: الأولى بوصفها أداة من أدوات المشروع الاستعماري وفي خدمته في المنطقة العربية، والثانية بوصفها أداة تحقيق مشروعها الخاص بإيجاد «وطن قومي لليهود» والذي تحدث عنه «وعد بلفور». ومن يتوقف اليوم عند المسارات التي قطعها المشروعان، الاستعماري واليهودي، على مدى قرن كامل، يتراءى له كيف أن الدولة الاستعمارية الأولى (بريطانيا) و«الوكالة اليهودية»، ثم أمريكا لاحقاً، قطعت هذه المسافة في تناغم هارموني حتى وصلت إلى ما يبدو أنه الخطوة الحاسمة التي يريدون لها أن تكون الأخيرة في مستقبل القضية والمنطقة، وكيف أن كل مرحلة استندت إلى المرحلة التي سبقتها، وأسست للمرحلة التي لحقت بها، حتى وصلنا إلى ما نحن أمامه اليوم!

 

«دولة إسرائيل» التي أعلن قيامها في النصف من مايو/أيار 1948، باعتراف دولي مشروط، كانت قد بدأت بمستوطنة صغيرة، وتكشفت الآن عن مشروع استيطاني كبير لم يغير يوماً طبيعته أو وجهته، وإن غير أدواته وزعماءه، ودائماً كان يتم التوظيف السياسي، والعسكري، والاقتصادي، والديني، والثقافي، حسب الظروف لتوسيع المشروع الاستيطاني. وبالرغم من أن «اليسار اليهودي» العلماني هو الذي وضع اللبنات الأولى للاستيطان، ثم وسعه تدريجياً حتى وقوع الانقلاب الذي أدى لفوز اليمين بالسلطة بزعامة الإرهابي مناحيم بيجن العام 1977، إلا أنه استمر يقوم بهذا الدور بعد ذلك في ظل حكومات حزب العمل بقيادة إسحق رابين وإيهود باراك، إلى أن وصل اليمين الديني المتطرف للسلطة فاتحاً الباب أمام المستوطنين للتحكم في السياسة «الإسرائيلية» مع حكومات بنيامين نتنياهو، حيث أصبحت حكومته الرابعة الحالية تسمى «حكومة المستوطنين»، وصار توسيع وبناء المستوطنات ومصادرة الأراضي لصالح البناء فيها عنواناً عريضاً لا حاجة للتحايل عليه أو مداراته، في تجاوز واحتقار صريحين للقرارات الدولية وما يسمى «الشرعية الدولية» التي أقامت «الدولة - المستوطنة»!

وليس من حاجة إلى القول إن كل يهودي، هاجر إلى فلسطين أو ولد فيها من آباء هاجروا إليها، هو مستوطن. ومنذ قيام الدويلة الاستيطانية في فلسطين وحتى نهاية ولاية الرئيس الأمريكي الرابع والأربعين، باراك أوباما، كان الموقف الأمريكي، وكذلك الدولي، يقران ويعلنان أن الاستيطان في الأراضي المحتلة العام 1967 غير شرعي ويعرقل «عملية السلام في الشرق الأوسط». ومع وصول ترامب إلى البيت الأبيض تغير كل شيء وأصبحت المستوطنات لا علاقة لها ولا تشكل عقبة في طريق إحلال السلام، بينما تسن الحكومة «الإسرائيلية» القوانين والتشريعات لشرعنة ما يسمى «البؤر» التي لم تصلها «الشرعية». وبينما تواصل الحكومة سياساتها الاستيطانية دون تنظير، صار المستوطنون، من السياسيين والمنظرين، يرفعون أصواتهم بأنه لا بد من «التفكير خارج الصندوق» للوصول إلى إحلال السلام وإنهاء الصراع. ومع أن الأمثلة كثيرة وأصبحت تمتلئ بها الصحافة «الإسرائيلية»، وبأقلام يمينية و«يسارية» على حد سواء، إلا أن مقالاً كتبه غرشون هكوكين ونشرته الصحيفة الموالية لبنيامين نتنياهو («إسرائيل اليوم» 2018/2/5) يصلح نموذجاً لهذا الخط من التفكير، والذي يعكس تفكير الحكومة والائتلاف الحاكم والمستوطنين المتحكمين بالسياسة «الإسرائيلية»، وكذلك التوجهات الأمريكية، وذلك لفرط صراحته!

يقول هكوكين: منذ الرئيس كلينتون، كانت هناك أربعة افتراضات «تغلق الصندوق وتجعل المفاوضات مستحيلة»، وهي: «1- يتم حل النزاع في المنطقة الواقعة بين نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط 2- الحل يتطلب إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة. 3- ينبغي أن تستند الحدود إلى خطوط 67، مع تعديلات طفيفة 4- يجب أن تكون الضفة الغربية وغزة كياناً سياسياً واحداً». هكوكين يرى أن هذه «الافتراضات تجعل المفاوضات مستحيلة»، و«طبعاً» لهذا انتهت المفاوضات بعد ربع قرن إلى الفشل الذريع، وهو ما يفرض «التفكير الإبداعي» للخروج من الصندوق! وهو يرى من أجل أن تفكر «خارج الصندوق» يجب أن تسقط هذا الافتراضات! ولكن كيف؟ يقول: يتحقق ذلك من خلال:1- الاعتراف بعدم القدرة على تقسيم الأرض الضيقة بين البحر والأردن إلى دولتين بالمعنى الكامل لمفهوم الدولة. 2- الطريق الإبداعي يبدأ بالتحقق في الاختلاف في النشاط الأمني بين قطاع غزة والضفة الغربية (يهودا والسامرة). نموذج غزة مرفوض لأنه غير خاضع للمفهوم الأمني «الإسرائيلي»! ما يقصده هكوكين أن تكون فلسطين «مستوطنة واحدة» ويكون الفلسطينيون «وكيلاً أمنياً»!

هذا هو «التفكير خارج الصندوق»! أمر واحد كان صحيحاً قاله هكوكين: فلسطين «الضيقة» لا تتسع لدولتين، ولن تكون للمستوطنين!

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10994
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38468
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر518857
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54530873
حاليا يتواجد 2929 زوار  على الموقع