موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

تداعى نظرية «الصبر الإستراتيجى»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مثلما هى حدود إسرائيل «حدود مراوغة» عن عمد لخدمة مشروع التوسع الإسرائيلى على حساب أراضى الدول المجاورة كلما كان ذلك ممكناً فى رهان لا ينقطع على أن «الزمن يعمل دائماً لصالح إسرائيل» ، فإن الرؤية الإسرائيلية للحل الدائم للقضية الفلسطينية تبقى هى الأخرى «رؤية مراوغة» للسبب نفسه، لذلك ينقسم الإسرائيليون، ولو ظاهرياً، فيما بينهم حول أى مشروع أو خطة عربية أو دولية لتسوية الصراع. وهذا الموقف الانقسامى لم يستثن خطة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للسلام التى تحمل اسم «صفقة القرن» رغم عدم الإفصاح الأمريكى الرسمى عن هذه الخطة ومعالمها.

 

ما تم تسريبه، حتى الآن، من مشروع ترامب للسلام «صفقة القرن» أنه يتضمن مرحلتين الأولى هى جوهر المشروع، وربما تكون هى المشروع ذاته، وتتضمن إقامة دولة فلسطينية تشمل قطاع غزة والمنطقتين (أ، ب) وأجزاء محدودة من المنطقة (جـ) من الضفة الغربية، ووضع قضيتى القدس وحق عودة اللاجئين لمفاوضات لاحقة مرتبطة بالمرحلة الثانية التى تربط بين تحقيق ما يسمونه بـ«سلام إقليمي» عربي- إسرائيلى يقود إلى تأسيس تحالف عربي- إسرائيلى لمواجهة «الخطر الإيراني» المشترك وبين تصور لتسوية نهائية، أو حل دائم للقضية الفلسطينية يروج لإمكانية إقامة دولة فلسطينية على أساس حدود الرابع من يونيو 1967 مع مبادلة طفيفة للأراضى وحل مشكلتى القدس وحق عودة اللاجئين. هذه التسوية «النهائية» المفترضة أقرب إلى الوهم يجرى الترويج لها لتمرير الحل المتضمن فى المرحلة الأولى كحل نهائى وتبرير الانخراط العربى فى التحالف المطلوب مع إسرائيل ضد «الخطر الإيراني».

هذا المشروع الأمريكى يتعارض مع المشروعات الإسرائيلية للتسوية التى تتفاوت فيما بينها حول أى مساحة من أرض فلسطين يمكن التخلى عنها للفلسطينيين بين من يرفضون نهائياً إعطاء الفلسطينيين أى أرض ويصرون على أن حدود إسرائيل هى «من النهر إلى البحر» أى كل أرض فلسطين التاريخية باستثناء قطاع غزة، ويروجون أن للفلسطينيين دولة فى الأردن هم أغلبية سكانها، وبين من يقبلون بضم وتهويد معظم أراضى الضفة الغربية إلى دولة إسرائيل والتخلى عن أجزاء محدودة للفلسطينيين، إما لتأسيس «حكم ذاتي» ضمن الدولة الإسرائيلية، وإما تأسيس «كونفيدرالية» مع الأردن، ومن ثم فإن الإسرائيليين يرفضون مشروع ترامب فى الجزء الخاص بإقامة الدولة الفلسطينية، فهم ليسوا أبداً مع إقامة دولة فلسطينية، ويقبلون الجزء الآخر الخاص بالسلام الإقليمى الإسرائيلى مع الدول العربية، ويعتبرون أن تحقيق هذا السلام يجب أن يحظى بالأولوية لمواجهة الخطر الإيرانى المشترك، وتأجيل البحث فى النزاع الفلسطيني- الإسرائيلى والرهان على أن السلام الإقليمى بين إسرائيل والعرب ربما يكون فى مقدوره حل معضلة هذا النزاع، لذلك فإن مشروع ترامب سوف يسقطه الإسرائيليون أنفسهم.

من أهم المشروعات التى تصطدم مع مشروع ترامب ما اعتبره «آفى جيل» المستشار السابق للرئيس الإسرائيلى الراحل شمعون بيريز مشروعاً للتسوية يتضمن رؤية بنيامين نيتانياهو لـ«الحل النهائي» لما يسمونه بـ«النزاع الفلسطينى ــ الإسرائيلي». هذا المشروع أعطاه «آفى جيل» اسم «نظرية الصبر الإستراتيجي» التى تقوم على فرضية أن الزمن يعمل لصالح إسرائيل، وأن واقعاً جيوسياسياً سينشأ فى المستقبل تستطيع فيه إسرائيل أن تضم أكبر مساحة من الأرض الفلسطينية مع العدد الأقل من السكان الفلسطينيين، وهذا ما يجعل نيتانياهو يرفض مطالب اليسار الإسرائيلى وجماعات السلام المتعجلة بإقامة دولة فلسطينية على غزة وأجزاء من الضفة الغربية، وهذا ما يجعله يرفض أيضاً مطالب جماعات اليمين بضرورة الإسراع بضم وتهويد المستوطنات المقامة على أراضى الضفة الغربية كخطوة أولي، إلى أن يتم ضم باقى الأراضي، خشية أن تؤلب هذه الخطوة العالم ضد إسرائيل، وربما تحدث صداماً حتمياً مع الحليف الأمريكي.

نظرية الصبر الإستراتيجى عند نيتانياهو، كما يشرحها «آفى جيل» فى مقال نشره فى صحيفة «هاآرتس» ترى أن الواقع الجيوسياسى الذى سيفرض نفسه حتماً على الفلسطينيين بفعل عامل الزمن، الذى يعمل كما يؤكد نيتانياهو لصالح إسرائيل، سيفرض على الفلسطينيين إما القبول فى نهاية المطاف بالحكم الذاتى على جزء محدود من الضفة الغربية ومن هنا تكون السيادة كاملة والأمن كاملاً لإسرائيل على كل الأرض بما فيها منطقة الحكم الذاتي، وإما الحل الأردنى سواء بأن تضم المملكة الأردنية الفلسطينيين تحت سيطرتها، أو يسيطر الفلسطينيون على المملكة الأردنية.

يراهن نيتانياهو على الزمن وعلى حدوث تحولات جيوستراتيجية وسياسية تخلق واقعاً جديداً يمكِّن إسرائيل من السيطرة الكاملة على أرض فلسطين وإقامة الدولة اليهودية دون الدخول فى صدامات مع العرب أو مع الحلفاء، لكن مأزق نيتانياهو يكمن فى هذا الرهان نفسه، أى فى الزمن الذى أخذ يعمل على عكس ما يأمله أو يريده أو حتى يتوقعه بسبب أن نيتانياهو نفسه معرض لخسارة موقعه كرئيس للحكومة وأن يقدم للمحاكمة على ضوء استدعاءات الشرطة له للتحقيق فى قضايا فساد قد تفقده منصبه كرئيس للحكومة، فى الوقت ذاته الذى يتعرض فيه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لتحديات لا تقل عما يواجهه نيتانياهو بسبب شبهات حول تورط حملته الانتخابية بتواطؤ معين مع روسيا، كما أن قدرة صهره جاريد كوشنر على مواصلة إجراءات «صفقة القرن»، باتت محدودة ومشكوكا فيها بعد خفض مستوى التصريح الأمنى المعطى له، ما يحرمه من حق الإطلاع على المعلومات المصنفة «سرية للغاية» وحساسة فى البيت الأبيض. لكن السبب الأهم هو ظهور معالم «واقع جيوسياسي» إقليمى جديد بعد التصريحات الأخيرة للرئيس الروسى فلاديمير بوتين التى استعرض فيها ما تمتلكه روسيا من قدرات عسكرية فائقة القوة والقدرة قادرة على ردع أى تهديد لروسيا، والتى أعلن فيها صراحة أن روسيا سترد بأسلحة نووية ضد أى تهديد يتعرض له أى من حلفائها. وليس هناك من هم أقرب الآن لروسيا من الحكومة السورية وإيران اللذين تجمعهما معها «شراكة الدم» على الأرض السورية.

واقع ربما يكون الدافع الرئيسى للزيارة المتعجلة التى يقوم بها الآن نتنياهو لواشنطن ولقائه مع الرئيس ترامب، وحديثه اليوم الثلاثاء أمام مجموعة الضغط اليهودية القوية المؤيدة لإسرائيل «ايباك»، زيارة هدفها إنقاذ «صبره الإستراتيجي» الآخذ فى التداعي.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17199
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع44673
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر525062
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54537078
حاليا يتواجد 3283 زوار  على الموقع