موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

تداعى نظرية «الصبر الإستراتيجى»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مثلما هى حدود إسرائيل «حدود مراوغة» عن عمد لخدمة مشروع التوسع الإسرائيلى على حساب أراضى الدول المجاورة كلما كان ذلك ممكناً فى رهان لا ينقطع على أن «الزمن يعمل دائماً لصالح إسرائيل» ، فإن الرؤية الإسرائيلية للحل الدائم للقضية الفلسطينية تبقى هى الأخرى «رؤية مراوغة» للسبب نفسه، لذلك ينقسم الإسرائيليون، ولو ظاهرياً، فيما بينهم حول أى مشروع أو خطة عربية أو دولية لتسوية الصراع. وهذا الموقف الانقسامى لم يستثن خطة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للسلام التى تحمل اسم «صفقة القرن» رغم عدم الإفصاح الأمريكى الرسمى عن هذه الخطة ومعالمها.

 

ما تم تسريبه، حتى الآن، من مشروع ترامب للسلام «صفقة القرن» أنه يتضمن مرحلتين الأولى هى جوهر المشروع، وربما تكون هى المشروع ذاته، وتتضمن إقامة دولة فلسطينية تشمل قطاع غزة والمنطقتين (أ، ب) وأجزاء محدودة من المنطقة (جـ) من الضفة الغربية، ووضع قضيتى القدس وحق عودة اللاجئين لمفاوضات لاحقة مرتبطة بالمرحلة الثانية التى تربط بين تحقيق ما يسمونه بـ«سلام إقليمي» عربي- إسرائيلى يقود إلى تأسيس تحالف عربي- إسرائيلى لمواجهة «الخطر الإيراني» المشترك وبين تصور لتسوية نهائية، أو حل دائم للقضية الفلسطينية يروج لإمكانية إقامة دولة فلسطينية على أساس حدود الرابع من يونيو 1967 مع مبادلة طفيفة للأراضى وحل مشكلتى القدس وحق عودة اللاجئين. هذه التسوية «النهائية» المفترضة أقرب إلى الوهم يجرى الترويج لها لتمرير الحل المتضمن فى المرحلة الأولى كحل نهائى وتبرير الانخراط العربى فى التحالف المطلوب مع إسرائيل ضد «الخطر الإيراني».

هذا المشروع الأمريكى يتعارض مع المشروعات الإسرائيلية للتسوية التى تتفاوت فيما بينها حول أى مساحة من أرض فلسطين يمكن التخلى عنها للفلسطينيين بين من يرفضون نهائياً إعطاء الفلسطينيين أى أرض ويصرون على أن حدود إسرائيل هى «من النهر إلى البحر» أى كل أرض فلسطين التاريخية باستثناء قطاع غزة، ويروجون أن للفلسطينيين دولة فى الأردن هم أغلبية سكانها، وبين من يقبلون بضم وتهويد معظم أراضى الضفة الغربية إلى دولة إسرائيل والتخلى عن أجزاء محدودة للفلسطينيين، إما لتأسيس «حكم ذاتي» ضمن الدولة الإسرائيلية، وإما تأسيس «كونفيدرالية» مع الأردن، ومن ثم فإن الإسرائيليين يرفضون مشروع ترامب فى الجزء الخاص بإقامة الدولة الفلسطينية، فهم ليسوا أبداً مع إقامة دولة فلسطينية، ويقبلون الجزء الآخر الخاص بالسلام الإقليمى الإسرائيلى مع الدول العربية، ويعتبرون أن تحقيق هذا السلام يجب أن يحظى بالأولوية لمواجهة الخطر الإيرانى المشترك، وتأجيل البحث فى النزاع الفلسطيني- الإسرائيلى والرهان على أن السلام الإقليمى بين إسرائيل والعرب ربما يكون فى مقدوره حل معضلة هذا النزاع، لذلك فإن مشروع ترامب سوف يسقطه الإسرائيليون أنفسهم.

من أهم المشروعات التى تصطدم مع مشروع ترامب ما اعتبره «آفى جيل» المستشار السابق للرئيس الإسرائيلى الراحل شمعون بيريز مشروعاً للتسوية يتضمن رؤية بنيامين نيتانياهو لـ«الحل النهائي» لما يسمونه بـ«النزاع الفلسطينى ــ الإسرائيلي». هذا المشروع أعطاه «آفى جيل» اسم «نظرية الصبر الإستراتيجي» التى تقوم على فرضية أن الزمن يعمل لصالح إسرائيل، وأن واقعاً جيوسياسياً سينشأ فى المستقبل تستطيع فيه إسرائيل أن تضم أكبر مساحة من الأرض الفلسطينية مع العدد الأقل من السكان الفلسطينيين، وهذا ما يجعل نيتانياهو يرفض مطالب اليسار الإسرائيلى وجماعات السلام المتعجلة بإقامة دولة فلسطينية على غزة وأجزاء من الضفة الغربية، وهذا ما يجعله يرفض أيضاً مطالب جماعات اليمين بضرورة الإسراع بضم وتهويد المستوطنات المقامة على أراضى الضفة الغربية كخطوة أولي، إلى أن يتم ضم باقى الأراضي، خشية أن تؤلب هذه الخطوة العالم ضد إسرائيل، وربما تحدث صداماً حتمياً مع الحليف الأمريكي.

نظرية الصبر الإستراتيجى عند نيتانياهو، كما يشرحها «آفى جيل» فى مقال نشره فى صحيفة «هاآرتس» ترى أن الواقع الجيوسياسى الذى سيفرض نفسه حتماً على الفلسطينيين بفعل عامل الزمن، الذى يعمل كما يؤكد نيتانياهو لصالح إسرائيل، سيفرض على الفلسطينيين إما القبول فى نهاية المطاف بالحكم الذاتى على جزء محدود من الضفة الغربية ومن هنا تكون السيادة كاملة والأمن كاملاً لإسرائيل على كل الأرض بما فيها منطقة الحكم الذاتي، وإما الحل الأردنى سواء بأن تضم المملكة الأردنية الفلسطينيين تحت سيطرتها، أو يسيطر الفلسطينيون على المملكة الأردنية.

يراهن نيتانياهو على الزمن وعلى حدوث تحولات جيوستراتيجية وسياسية تخلق واقعاً جديداً يمكِّن إسرائيل من السيطرة الكاملة على أرض فلسطين وإقامة الدولة اليهودية دون الدخول فى صدامات مع العرب أو مع الحلفاء، لكن مأزق نيتانياهو يكمن فى هذا الرهان نفسه، أى فى الزمن الذى أخذ يعمل على عكس ما يأمله أو يريده أو حتى يتوقعه بسبب أن نيتانياهو نفسه معرض لخسارة موقعه كرئيس للحكومة وأن يقدم للمحاكمة على ضوء استدعاءات الشرطة له للتحقيق فى قضايا فساد قد تفقده منصبه كرئيس للحكومة، فى الوقت ذاته الذى يتعرض فيه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لتحديات لا تقل عما يواجهه نيتانياهو بسبب شبهات حول تورط حملته الانتخابية بتواطؤ معين مع روسيا، كما أن قدرة صهره جاريد كوشنر على مواصلة إجراءات «صفقة القرن»، باتت محدودة ومشكوكا فيها بعد خفض مستوى التصريح الأمنى المعطى له، ما يحرمه من حق الإطلاع على المعلومات المصنفة «سرية للغاية» وحساسة فى البيت الأبيض. لكن السبب الأهم هو ظهور معالم «واقع جيوسياسي» إقليمى جديد بعد التصريحات الأخيرة للرئيس الروسى فلاديمير بوتين التى استعرض فيها ما تمتلكه روسيا من قدرات عسكرية فائقة القوة والقدرة قادرة على ردع أى تهديد لروسيا، والتى أعلن فيها صراحة أن روسيا سترد بأسلحة نووية ضد أى تهديد يتعرض له أى من حلفائها. وليس هناك من هم أقرب الآن لروسيا من الحكومة السورية وإيران اللذين تجمعهما معها «شراكة الدم» على الأرض السورية.

واقع ربما يكون الدافع الرئيسى للزيارة المتعجلة التى يقوم بها الآن نتنياهو لواشنطن ولقائه مع الرئيس ترامب، وحديثه اليوم الثلاثاء أمام مجموعة الضغط اليهودية القوية المؤيدة لإسرائيل «ايباك»، زيارة هدفها إنقاذ «صبره الإستراتيجي» الآخذ فى التداعي.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30336
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع30336
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر783751
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57861300
حاليا يتواجد 3654 زوار  على الموقع