موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الشهيدان أحمد نصر جرار وأحمد اسماعيل جرار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أطلعني صديق على رسالة وصلت إليه من جنين حول استشهاد "الأحمدين" أحمد نصر جرار وأحمد إسماعيل جرار. وهما ابنا عم، وقد اشتركا إعدادا وتنفيذا في "عملية نابلس"، وما تلاها من مطاردة ومواجهات واستشهاد.

 

وقد طلب أن تُنشر هذه الرسالة، وذلك من أجل المزيد في إظهار دور أحمد نصر ورمزيته من جهة، وتوضيحا لدور ورمزية شريكه أحمد إسماعيل جرار الذي لاقى التناسي والتجاهل، بسبب تنكر قيادات من فتح لمشاركته (وهو ابن فتح) في "عملية نابلس"، ولشهادته ودوره جنبا إلى جنب مع ابن حماس أحمد نصر، من جهة ثانية.

لقد اشترك "الأحمدان" في الإعداد للعملية التي عرفت بعملية نابلس، واشتركا في تنفيذها، وطوردا بعدها معا، واشتبكا معا في المواجهة الأولى مع جيش العدو. وقد استشهد فيها أحمد إسماعيل، وأفلت أحمد نصر تحت النيران، ليواصل مسيرة الاختباء التي كان قد أعد لها الأحمدان قبل المعركة التي فاجأتهما.

هنا يجب أن يشار إلى الرمزية المهمة جدا جدا؛ للشراكة التي نسجها الشهيدان باعتبار الشهيد أحمد نصر جرار من حماس وأحمد إسماعيل جرار من حركة فتح. وقد تجاوزا ما بين فتح وحماس من صراع وانقسام، ليتوحدا ضد الاحتلال والمستوطنين عبر عملية واحدة مشتركة، ومسيرة مطاردة واستشهاد. ولعل إقدام أحمد إسماعيل على هذه الشراكة أبعد مغزى بسبب تحديه لقرار محمود عباس في ما يتعلق بتصفية المقاومة المسلحة، ومناهضة الانتفاضة وأية مواجهة لقوات الاحتلال والمستوطنين.

إن اتفاق الأحمدين اجترح نموذجا قويا لعمل مقاوم مشترك أقدم عليه قسّامي ابن قسّامي، وفتحاوي ابن فتحاوي أصيلان، التقيا وتوحدا على أرض المقاومة والانتفاضة.

إلى هنا، ينبغي للمجال أن يُفسَح لنقل الرسالة كاملة، كما وردت حرفيا: وجاءت تحت عنوان: أحمد نصر "شبح جنين".

أحمد نصر.. شبح جنين

"أربكت العملية التي نفذها الشهيدان الأحمدان جرار، قوات الاحتلال ودوائره السياسية. فمنذ اليوم الأول للعملية (6/1/2018)، اتسمت إجراءات الاحتلال بالتخبط والعشوائية والانتقامية وعدم التوقع وانعدام المعلومات، فحاصرت الشمال الفلسطيني بأكمله، خصوصا نابلس، اعتقادا منها أن منفذي العملية من نابلس. ولولا المعلومات التي قدمها المنسق الأمني، لربما نجحت خلية العملية بالاختفاء والتخطيط لعمليات أخرى.

الشهيدان أحمد إسماعيل محمد جرار، وأحمد نصر محمد جرار

الجد محمد: أحد أبطال ثورة 36

- الأب: إسماعيل، أحد رواد الانضمام لحركة فتح، وبعد مجيء السلطة رفض أي امتيازات أو رتب أو وظائف، وأصر على استمرار العمل في الزراعة. وفي انتفاضة الأقصى نذر "التراكتور" الذي يملكه لمساعدة السيارات العالقة في وحل السهل بعد أن أغلقت قوات الاحتلال الشوارع، وكان يجر السيارات من الساعة السابعة صباحا حتى الرابعة عصرا مجانا".

- الأب: نصر جرار، أحد قادة كتائب عز الدين القسام في منطقة جنين، الذي نشط في إعداد العبوات والأحزمة، والذي طارده الاحتلال ولم يظفر به رغم رجليه المبتورتين ويده المشلولة، واستشهد مشتبكا بعد أن دوّخ الاحتلال.

- الابن: أحمد إسماعيل: أحد منتسبي حركة فتح ونشطائها، وهناك قضية مرفوعة ضده عند الشرطة الفلسطينية بتهمة حيازة سلاح غير مرخص.

- الابن: أحمد نصر: شاب من منتسبي حركة حماس، ظاهريا لا نشاطا سياسيا أو أمنيا له، وبحكم همته العالية، كان دائم الانتقاد لتقاعس الفصائل عن القيام بدورها نجاه شعبنا وتجاه القدس.

خطط الشهيدان لعملية قتل المستوطن ولغيرها بقرار فردي منهما، إذ إنهما ينتميان لتنظيمين مختلفين، ولا تنسيق بين التنظيمين على مستوى تنفيذ المهام النضالية. وقام الشهيدان بتنفيذ العملية بسيارة مسروقة ونجحا باغتيال المستوطن وعادا أدراجهما سالمين. ولعلمهما بوجود كاميرات في الشوارع، قاما في أثناء العودة بالمرور أمام الكاميرات التي يعرفونها في أماكن مختلفة للتضليل ولمنع الاحتلال من تحديد مسارهما. ونجحا في ذلك، إذ لم يستطع الاحتلال تحديد الوجهة الأخيرة للسيارة أو مكان اختبائها. وأخفيا السيارة في بيارة تعود ملكيتها لعائلة جرار في وادي برقين.

وكاد الستار ينسدل على العملية، لولا تبرع أحد منتسبي جهاز الأمن الوقائي برصد السيارة، وتقديم تقرير لجهازه الذي مرّر المعلومة إلى الجانب الصهيوني؛ الذي أخبر الجهاز أنهم يبحثون عنها. وفي تلك الأثناء، قرر الشابان إعدام السيارة، فذهب أحمد نصر على دراجة نارية واشترى قنينة بنزين من كازية حيفا في جنين، ومن ثم قاد السيارة إلى السهل وأحرقها ليلا. وشاهد العملية أحد أفراد شهداء الأقصى السابقين، إذ إن عملية الإحراق وقعت في منطقة يخزن فيها أغراضه، وأبلغ الأمن الوقائي الذي مرّر المعلومة الثانية للإسرائيليين، الذين كانوا يجندون كل أدواتهم التقنية والتنسيقية للبحث عن منفذي العملية. ومن خلال المعلومتين والسيارة، ضاقت الدائرة على الأحمدين.

تم رصد تحركات الاحتلال في المنطقة، وقرر الشابان الهرب والاختفاء في محافظة بعيدة ورتبا الأمر للمغادرة، وتقريبا دقائق فصلت الهرب عن الاشتباك بالوحدات الخاصة التي جاءت لاعتقالهما أو تصفيتهما. ففي اللحظة التي غادر بها أحمد نصر بيته في وادي برقين، متجها إلى بيت ابن عمه أحمد إسماعيل، تفاجأ بالقوات الخاصة، فاشتبك معها من الخلف، ليشتبك أحمد إسماعيل معها من الأمام. واستمر الاشتباك مدة 16 دقيقة، استشهد إثرها أحمد إسماعيل، واستطاع أحمد نصر الاختفاء. وبالتزامن مع هدم البيوت، اقتحمت قوات الاحتلال كازية حيفا وصادرت الكاميرات واعتقلت اثنين من العاملين في الكازية.

ظن الاحتلال أنه قضى على أحمد نصر، وأعلن زهوه وانتصاره، ليتبين في اليوم الثاني أن أحمد نصر ما زال طليقا.

توجه أحمد نصر إلى قرية برقين المجاورة، واختبأ في أحد البيوت. ولكن الاحتلال استطاع تتبع آثاره، وحاصر برقين وعاث فيها فسادا، وكانت قوات الاحتلال تهدد عبر مكبرات الصوت أنها ستدمر برقين بيتا بيتا إن لم يتم تسليم أحمد نصر. في هذه الأثناء، تم تهريب أحمد نصر إلى بلدة الكفير التي حوصرت، ليتم نقله إلى سيلة الحارثية التي اقتحمتها قوات الاحتلال بأعداد كبيرة، مدعومة بالآليات وبطائرة استطلاع على علو منخفض. وبعد أن أصبح من الخطورة أن يترك أحمد في السيلة، وتم تهريبه إلى اليامون وسجل الإسرائيليون (عبر أحد عملائهم) دخوله اليامون، ومن خلال التنسيق الأمني قدم لهم الأمن الوقائي معلومات عن الأماكن المهجورة، التي يمكن أن يلجأ إليها مطارد في اليامون (3 مساكن)، استطاعوا من خلالها الاستدلال على الموقع الذي لجأ إليه أحمد وحاصرته وحدة اليمام الخاصة في الشرطة الإسرائيلية، وطلبت منه أن يسلم نفسه، فخرج حاملا بندقيته وعتاده ليستشهد واقفا مُقبلا غير مُدبِر.

التواريخ: العملية 9/1/2018

استشهاد أحمد إسماعيل وبدء مطاردة أحمد نصر 18/1

استشهاد أحمد نصر 6/2 في اليامون.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17880
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107531
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر587920
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54599936
حاليا يتواجد 2765 زوار  على الموقع