موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

القدس نزيف يومي متواصل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الحرب التي تشن على مدينة القدس من قبل الاحتلال، ربما توازيها الحرب التي تشن على سوريا...فالإحتلال يواصل عدوانه على القدس بشكل يومي، فلا يكاد يمر يوم في القدس دون ما هو جديد في التطاول على حقوق المقدسيون واستهدافهم بشراً وحجراً وشجراً،فكل يوم هدم منازل واخطارات بالهدم ...وكل يوم جماعات ما يسمى بتدفيع الثمن الإرهابية تعتدي على ممتلكات المواطنين وتخط شعارات عنصرية " الموت للعرب" و" ارض إسرائيل" وغيرها ،كما حصل في سلوان وبيت صفافا مؤخراً...ناهيك عن اعتداءات المستوطنين المتكررة والتي كان آخرها محاولة قتل الشاب الفتى المغربي في منطقة باب السلسلة من قبل مستوطنين متطرفين...وطبعاً نتائج التحقيقات ضد مجهولين...فقط عندما تجري احد العمليات ضد مستوطنين او جنود الاحتلال التحقيقات تصل الى مصادرة كل الكاميرات في القدس ومئات عمليات الإعتقال،والتنكيل بكل تجار المنطقة،وإجبارهم على إغلاق محلاتهم،ولكن ما دام العمل ضد عرب فالتحقيقات شكلية ولا تصل الى نتيجة....اما الأقصى يومياً عمليات اقتحام وصلوات تلمودية وتوراتية وحتى استفزاز غير مسبوق من قبل بعض المتطرفين بالصعود الى صحن قبة الصخرة،والاعتداءات على حراس وموظفي المسجد الأقصى،لم تتوقف،حيث يجري اعتقالهم وابعادهم عن الأقصى والبلدة القديمة،وفرض الغرامات المالية الباهظة عليهم،وكذلك الحبس المنزلي...يضاف لذلك كله منع الأوقاف من اجراء اية اعمال ترميم وتصليحات في الأقصى،في توجه وتصعيد خطير لنزع مسؤولية الأوقاف عن الأقصى..اما الحفريات ،فهي متواصلة ومستمرة اسفل وحول الأقصى،كما يجري إحاطته بالأبنية والكنس التلمودية والتوراتية التي تحجب الفضاء والمشهد العربي- الإسلامي...وليبلغ السيل زباه بإدخال رافعة انشاءات ضخمة وتجهيزات أخرى الى ساحة حائط البراق،من اجل تهويد الساحة بالكامل من خلال تنفيذ مشروع ما يسمى بيت الجوهرة " بيت هليبيا"،هذا المشروع التهويدي الضخم،والذي طرح في عام 2005 وجرت المصادقة عليه في 2015،والذي سيباشر تنفيذه في هذا العام،وهو عبارة عن بناء ضخم مكون من ثلاثة طبقات بمساحة اجمالية تصل من 1500 الى 1700 متر مربع،الهدف منه تغيير الطابع والفضاء والمشهد العربي للبلدة القديمة بشكل كلي، فهو يرتفع 4.7 متر عن مستوى ساحة البراق،طبقتان منه فوق الأرض،تحتوي على غرف للدراسة والتعليم،وأخرى للصلاة ومكتبة وصالة زوار وقاعة اجتماعات وغرف للمرشدين...الخ،وعلى سطح الطبقتين "روف" مكشوف جوانبه من الزجاج كمطلة تطل على الأقصى والبراق والبلدة القديمة ...وسيكون المجمع الضخم لجذب السياح والجنود والمستوطنين والمصلين اليهود،والذي ستجري فيه عمليات غسل الدماغ لهم الطبقة التي تحت الأرض حيث سيتم عرض مقتنيات أثرية مزورة كما يدعون انها كانت نتيجة عمليات بحث وتنقيب لسنوات طويلة عن آثار يهودية من فترتي الهيكلين الأول والثاني.وليس هذا فقط،بل في القدس تقام الكثير من المشاريع الإستيطانية،حيث يجري شق الطرق الإستيطانية في عمق الأحياء العربية من أجل توسيع ربط المستوطنات والبؤر الاستيطانية مع بعضها البعض وتوسيع المستوطنات القائمة وإقامة مستوطنات أخرى لكي تصل مساحة القدس الى 10 % من مساحة الضفة الغربية...وبما يعني ضم الكتل الإستيطانية الكبرى من جنوب غربها "مجمع غوش عتصيون" مروراً بمجمع "إفرات" الإستيطاني جنوب بيت لحم،وما تم الإستيلاء عليه من أراض قرية الولجة،والتي ستمهد الطريق نحو ربط مستوطنات القدس بمستوطنات الخليل،ولكي تصل عملية الضم الى المستوطنات الواقعة الى شمال شرق المدينة مستوطنات " جفعات زئيف" و"آدم" وتجمع مستوطنات" معاليه أدوميم" وبما يشمل مستوطنات "ميشور أدوميم" ، "كيدار" " ، متسبيه يريحو" وغيرها.

 

عملية الضم لهذه المستوطنات،وجعلها تحت مسؤولية ما يسمى ببلدية القدس،يعني ضخ أكثر من 150 ألف مستوطن للمدينة،وبالمقابل، لا بد من قلب الواقع الديمغرافي في المدينة للسكان،حيث تصبح هناك أغلبية كبيرة يهودية،وبما يتطلب ليس ضخ المستوطنين إليها،بل بالضرورة التخلص من اكبر كم فلسطيني مقدسي،ولذلك كانت خطط الإنفصال عن القرى والبلدات المقدسية،وليستقر القرار والموقف بعد الموافقة في " الكنيست" البرلمان الصهيوني بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون " القدس الموحدة"،بضرورة العمل على تطبيق القوانين العسكرية الإسرائيلية على القرى والبلدات المقدسية الواقعة خلف جدار الفصل العنصري،وبما يعني ان القوانين العسكرية المطبقة في الضفة الغربية ستطبق عليهم،وسيكونون أمنياً ومدنياً خاضعون للدولة الاحتلال،كما هو الحال في معازل ( سي)،وبما يترتب على ذلك سحب هويات إقامتهم المقدسية،وعدم تقديم أي خدمات لهم من بلدية الاحتلال،وإلغاء كل حقوقهم من تأمين صحي وتأمين وطني ومخصصات بطالة وشيخوخة وغيرها،وهذا يعني سحب الهويات الزرقاء من 100 ألف مقدسي، في مناطق كفر عقب وأجزاء من بلدة قلنديا ومخيم شعفاط ورأس خميس في شعفاط وأجزاء من سكان وأراض السواحرة الشرقية،وتطبيق عمليا الإنفصال وفرض القوانين العسكرية،ستستمر وستشمل القرى المقدسية ذات الكثافة السكانية العالية،والتي يشعر الاحتلال بأنها تصدع له رأسه وتشكل خطراً على أمنه مثل العيسويه،جبل المكبر وصورباهر وبيت حنينا .

ومن اجل عزل مدينة القدس عن محيطها الديمغرافي الفلسطيني بشكل كامل،التهديد والسيف المسلط على رؤوس بدو عرب الجهالين بالطرد من المنطقة المسماة (E1)،والتي بالسيطرة عليها وإقامة أبنية إستيطانية فيها،يتم عزل مدينة القدس بالكامل عن محيطها الديمغرافي الفلسطيني،وفصل شمال الضفة عن جنوبها،بما يقبر ويشطب ما يسمى بحل الدولتين.وواضح أن هذه الخطة سيجري تطبيقها قريباً،حيث للمرة الخامسة هدمت مدرسة تجمع أبو نوار البدوي،وكذلك قيام ضباط ورجال أمن إسرائيليين بالتهديد المباشر لعرب الجهالين بضرورة الرحيل عن المنطقة والإ سيجري هدم بيوتهم فوق رؤوسهم.

الحرب مستعرة ومستمرة على مدينة القدس،فبوابة دمشق التاريخية،يجري تهوديها وتغيير طابعها التاريخي وتشويهه،فالأبراج العسكرية تنصب على مداخلها،وكذلك المزيد من الكاميرات ذات المجسات الحساسة،والمنصات وغيرها،وبما يشمل تغيير الحركة،وبما يمكن من رصد حركة الداخلين والخارجين من البلدة القديمة،وليس هذا فحسب،بل ستصبح هذه البوابة للمصلين اليهود والمستوطنين الذاهبين الى ساحة حائط البراق،ونحن نجزم بأن الأبنية في ساحة البراق هي ضمن سياسة واضحة تمامًا بأن البلدة القديمة هي تحت السيطرة الإسرائيلية، وان الجانب الإسرائيلي يريد أن يخلق له في هذه المنطقة رواية أنه كان في المكان قبل ثلاثة آلاف أو أربعة آلاف عام.

ونزيف مدينة القدس ومسلسل ذبح سكانها ،لن توقفه لا الشعارات الرنانة ولا الخطب العصماء ولا المؤتمرات وبيانات الإنشاء الصادرة عنها من شجب وإستنكار ولا الإسطوانات المشروخة بأن القدس خط أحمر والعاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية،وهي زهرة المدائن ..الخ،بل ما تحتاجه القدس موقف وإرادة سياسيتين وخطوات عملية ليس فقط لجهة تعزيز ودعم صمود وبقاء المقدسيين مادياً،بل يجب أن تكون خطوات عملية فلسطينية عربية إسلامية،توصل رسالة لأمريكا بالذات بأن موضوعة القدس ستشعل لهيباً في المنطقة سيحصد الأخضر واليابس،ولن يبقى على أي جسور ثقة بامريكا،وبأن مصالحها في المنطقة العربية والإسلامية في دائرة الخطر الجدي،وكذلك الدول التي تقيم علاقاتها وتعقد الإتفاقيات مع إسرائيل بالعلن والسر لا بد من مراجعتها بشكل جذري.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10837
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38311
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر518700
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54530716
حاليا يتواجد 2920 زوار  على الموقع