موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

ما الذي يزعجهم في حب الناس لعبد الناصر (2-2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هل كان عبد الناصر ديكتاتورا؟

توقفت في القسم الأول من هذا المقال عند ادعاء البعض أن عبد الناصر خسر كل الحروب التي خاضها خلال حكمه،

وبينت أن ذلك لم يكن صحيحا وأن عبد الناصر سجل الانتصارات العسكرية والسياسية في حياته على عكس ما يروج الحاقدون والمضللون. وفي القسم الثاني سأتوقف عند ادعاءات البعض أيضا أن عبد الناصر رغم كل ايجابياته ووطنيته إلاّ أنه كان ديكتاتورا، أي أنهم يلغون كل انجازاته الداخلية والعربية ولا يذكرون - اما حقدا أو تضليلا أو ترفا- سوى أنه كان "ديكتاتور"! فهل هذا الكلام صحيح، وكيف يمكن الحكم على عبد الناصر أنه كان ديكتاتورا؟

اذا أراد البعض العودة الى المعنى الحرفي للديكتاتورية، وهي مصطلح لاتيني (Dictatura) يدل على أنه شكل من أشكال الحكم المطلق حيث تكون سلطات الحكم محصورة في شخص واحد أو مجموعة معينة، والمصطلح مشتق من الفعل (ديكتاتوس) بمعنى يُملي أو يفرض أو يأمر. نذكر ذاك البعض بأن معنى "الديمقراطية" الحرفي حكم الشعب، فهل حقا يحكم الشعب في الدول التي تسمى ديمقراطية؟ وكلنا يعرف مدى الأخطاء بل والخطايا التي ترتكب باسم الديمقراطية، فهذه الولايات المتحدة الأمريكية والتي اعتبرت من الدول الأكثر ديمقراطية وحامية حقوق الإنسان، اين هي من الديمقراطية بممارساتها وحروبها وجرائمها التاريخية؟

لقد وهب الله الزعيم جمال عبد الناصر مواهب خاصة وقدرات مميزة لم تتوفر لدى غيره، لذا برز بين صفوف تنظيم الضباط الأحرار وخاصة أنه كان أحد المؤسسين الأوائل لهذا التنظيم، وأولاه زملاؤه الثقة وسرعان ما بات قائدا أولا في التنظيم، وأخذ زملاؤه يعتمدون عليه في اتخاذ القرارات، وبعد نجاح الثورة واصل أعضاء المجلس الاعتماد على ناصر في اتخاذ القرارات، لذا لجأ الى أسلوب آخر وهو ألا يدلي برأيه الا بعد سماع آراء الأعضاء، حتى يتيح لهم مجال التعبير عن آرائهم بحرية وقبل أن يعرفوا رأيه، فهل هذه ديكتاتورية؟

لقد أوضح عبد الناصر ومنذ بداية الثورة انها ثورة ديمقراطية جاءت من اجل الشعب ولخدمته، وأكد هذا الأمر في اجتماع حاشد في ميدان التحرير، يوم 26 نوفمبر 1953 فقال:

"اني أعلنها صريحة. ان هذه الثورة كان هدفها الاول الديموقراطية لاننا نؤمن بارادة الشعب وقوته. ولكن لن تكون للشعب قوة ولن تكون له ارادة الا اذا أحس بالديموقراطية. اننا، أيها المواطنون، لم نفكر لحظة واحدة في الديكتاتورية لاننا لم نؤمن بها أبدا فهي تسلب الشعب ارادته وقوته ولن نتمكن من ان نفعل شيئا الا بقوة الشعب وارادته".

هكذا فهم عبد الناصرية الديمقراطية على أنها للشعب وليست لأعداء الشعب، أو مسألة للترف واللهو بلعبة الأحزاب، التي عانت منها مصر خلال عهد الملكية ولم تجلب اصلاحات وانجازات للشعب. الديمقراطية التي أرادها الشعب المصري وأيدها ودعمها، ديمقراطية الاصلاحات والعدالة الاجتماعية والتنمية، المتمثلة في الاصلاح الزراعي وتوزيع الأراضي، في تشييد المصانع وتوفير فرص العمل، في بناء المساكن الشعبية لأبناء الطبقات الفقيرة، بتحقيق حلم مجانية التعليم وفتح المدارس والجامعات أمام أبناء الطبقات المسحوقة، وخير دليل على ذلك ما ساقه عضو مجلس قيادة الثورة خالد محيي الدين في مذكراته حول رفض أبناء بلدته لحديثه حول الديمقراطية وتأييدهم لعبد الناصر وأعماله على الأرض، فهل هذه ديكتاتورية؟

وهناك من يدعي أو يطلق على عبد الناصر صفة "الحاكم المستبد"، ويرد أحد المؤرخين على هذا الادعاء بالقول: "ان كان المقصود بالاستبداد الاستئثار بالسلطة، بمعنى ان تجتمع كل السلطات في يد واحدة، فقد استبد عبد الناصر بالسلطة ابتداء من منتصف يناير 1953 الى منتصف يناير 1956. أعلن هذا وصاغه نظاماً للحكم وسد به سداً حاسماً كل فرص العودة الى السلطة أو المشاركة فيها في أوجه الليبراليين وأحزابهم. أما إذا كان المقصود هو الاستبداد بالشعب فإن شعب مصر لم يخسر عام 1953 شيئاً كان له من قبل. لم يكن يحكم ولا كان يشارك في الحكم ولم تكن لارادته أثر يذكر في شؤون السلطة والصراع على توليها بين الاحزاب والقصر والمحتلين".

من هنا فان من يحكم على عبد الناصر واستبداده، انما يقيس الأمور بمنظار اليوم وليس بمنظار العصر والظروف التاريخية التي عاش فيها عبد الناصر. وهذا ما أكد د. أحمد زكريا الشلق بقوله "ان من ينتقد عصر عبد الناصر يعيش المسائل بتفاقم المشاكل من بعده". وبالتالي فان هذه النظرة تفقد قيمتها وموضوعيتها. أضف الى ذلك الى أن صحيفة "أخبار الأدب" المصرية فتحت هذا الملف في العدد الخاص بمئوية عبد الناصر الشهر الماضي، بمشاركة نخبة من المؤرخين المصريين وهم: د. عاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ الحديث بجامعة حلوان ود. أحمد زكريا الشلق، أستاذ التاريخ بجامعة عين شمس ود. محمد عفيفي، أستاذ التاريخ بجامعة القاهرة الذين أجمعوا على أن عبد الناصر لم يكن ديكتاتورا.

ولا يسعني في النهاية الا أن أقول ودون تردد اذا كان العيب الوحيد في عبد الناصر ما يعتبره البعض ديكتاتورية.. فيا ليت الدكتاتور يعود، ليجعل التعليم مجانيا لكل الشعب، ليوزع الأرض على الفلاحين المقهورين، ليبني السد العالي الذي نظم تزويد مياه النيل للفلاحين وزود المصريين بالكهرباء، ليبني المساكن الشعبية لأبناء الطبقات المسحوقة، ليفتح دور الثقافة والمسرح والموسيقى والسينما لعامة الشعب وليس للمختارين، ليهتم بالفقراء الذين لا يهتم بهم أحد، ليعيد الكرامة والكبرياء للإنسان العربي، ليعمل على حل الخلافات وجمع شمل العرب وتوحيد جهودهم.. ومرحبا بديكتاتور مثل جمال عبد الناصر.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48377
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع48377
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر868337
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60652311
حاليا يتواجد 4434 زوار  على الموقع