موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

المقص!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

سأسميها تجاوزًا «النخبة» التى هى اصطلاحًا المنتقى الأفضل فى جنسه، يعنى بالبلدى «خلاصة الناس» من فئات مختلفة، أى مثقفين ومتعلمين وأصحاب أعمال ومال.. وأقول تجاوزًا لأننى ولسوء حظى أعرف بعضًا منهم موزعين على الثقافة والعلم والأعمال والمال، وفيهم من هو بحق يعرف ما له وما عليه ولا يفتى فيما ليس له به دراية، ويؤدى دوره فى مجاله وفى المجال العام وعينه على الهدف الذى يخصه، والهدف الأكبر وهو صالح الوطن.. وفيهم أيضًا من لا عمل له، اللهم إلا نشاطا بيولوجيا محضا، أى يتناسل ويتكلم وينام طويلًا ولا ينتج إلا كل ما يثير نقائص الفرقة والاختلاف!

 

وهناك من اختبر غير مرة فى عمل يفترض أنه مهنته المكتوبة فى رقمه القومي، ويعرف الكافة أنه ينتسب إليها، واختبر أيضًا فى مواقع عامة حزبية أو نقابية أو فى جمعية غير حكومية، وفى كل الأحوال وجدناه عديم الموهبة فقير الإمكانيات ويغطى على ذلك كله وباحترافية شديدة بالصوت العالى وبالتربيطات مع أشباهه وهم كثر، وبإجادة العويل والصراخ وتضخيم ما يرى أنه كلما أمعن فى تضخيمه كسلبيات النظام وبعض مسلكيات الأجهزة مثلًا ارتدت الضخامة إليه فتنتفخ أوداجه ويتصدر الاجتماعات ويركب المسيرات ويكون اسمه فى أول قوائم التوقيعات على عرائض وبيانات الاحتجاجات!

أزعم أننى عرفتهم وخبرتهم وأتابع ضجيجهم كل يوم!

النخبة عندنا بعد ذلك التوصيف المزدوج منقسمة حول ما الذى له الأسبقية: الجانب الاقتصادى والاجتماعى أم الجانب السياسي؟! وعادة ما تأتى البراهين التى يقدمها المتعصبون لأولوية الجانب السياسى على شكل أحكام قطعية لا تحتمل جدلًا ولا مراجعة، ولتقوية مسوغات الحكم تراهم يستشهدون بما جرى فى تاريخ مصر وتاريخ شعوب أخرى كالولايات المتحدة مثلًا!!، والعجيب هنا أنهم وهم الرافضون للمطلق فى التفكير وفى الحياة العامة، لأن الأصل هو النسبي، يقعون فى اعتبار توجههم هو الأمثل والأفضل والذى لا بديل عنه!

وهذا المذهب من مذاهب التفكير سبق أن حدث فى أكثر من حالة، لأننا وجدنا من كان يذهب إلى أن «البنية التحتية» هى صاحبة الدور الأول والحاسم والوحيد فى صنع حركة التاريخ، وأن ما عداها هو انعكاس لها وتابع، إلى أن ظهر من قال إن الأمر نسبى حسب كل حالة وكل ظرف، وأن الأمر أشبه بالمقص، الذى إذا سألنا أى جانب فيه أو «فردة» تقص الورق فستكون إجابتنا أن الأمر يتم بحركة الجانبين «الفردتين»، ولا يمكن إذن أن ننظر إلى حركة التاريخ باعتبارها نتاجًا لجانب واحد أو «فردة» واحدة من جوانب الجدل، وعندئذ تكون ناتجًا لتفاعل البنية الفوقية مع الأخرى التحتية، يعنى تفاعل الأفكار والنظريات والتصورات مع أدوات الإنتاج وقوى الإنتاج وعلاقات الإنتاج! وكثيرًا ما يتم تبادل مدى الفاعلية وقوتها بين الجانبين فتتقدم الأفكار والتصورات والحركة السياسية على غيرها فى تهيئة الظروف للتغيير والتقدم، أو يتقدم دور الاقتصاد والإنتاج بأدواته وقواه وعلاقاته لتهيئة الظروف للتغيير، وهذا لا ينفى أن الأصل هو تفاعل الجانبين!

وهنا يكون السؤال الذى لم أجد إجابة عنه عند عديدين من تلك النخبة: لماذا لا تتركون من يعمل لتقوية دور الإنتاج بأدواته وقواه وعلاقاته ليستمر فى عمله، وتذهبون أنتم وتفعلون ما من شأنه تفعيل الجانب السياسى وتعظيمه؟! وأزعم أننى دقيق فيما أتساءل عنه لأننى أسأل عن فعل وليس مجرد كلام أو ما يسميه الناس «فنجرة البق.. وطق الحنك»! لماذا انقسمتم فى أحزابكم ذات الأيديولوجية الواحدة فكان الناصريون وأنا منهم وكان الماركسيون وأنا صديقهم وكان الليبراليون وأنا غير معادٍ لهم نماذج للانشقاقات والمعارك الفارغة التى أفرغت الناصرية والماركسية والليبرالية من مضامينها التى جعلت منها رؤى ونظريات وبرامج عمل لتغيير المجتمع؟ وهل كان السيسى ونظامه أصحاب قرار أو حتى موجودين أثناء ومن وراء ما حدث لهذه الاتجاهات؟!

إن أحدًا لم يرصد ويحلل ويستخلص الدروس المتصلة بمسارات تلك الاتجاهات، وكيف أن تجريف العمل السياسي، وإنهاء فاعلية ما نسميه تجاوزًا النخبة والقوى السياسية لا يرتبط فقط بموقف نظام الحكم فى أى مرحلة بقدر ما يتصل بالبنية الذاتية وآليات حركة هذه القوي!

إن نموذج «الندابة»، ومعها نموذج «المهرج» ما زالا ماثلين فى حياتنا العامة، حيث إن كليهما دخيل على اللحظة، فالندابة تُستأجر لتكثيف لحظة الحزن والمبالغة لدرجة الشطط فى الأحزان على الفقيد والمصاب، لدرجة تتفوق فيها الندابة على أهل المصاب أنفسهم، وكذلك المهرج الذى يُستأجر لتكثيف لحظة البهجة.. وربما كانت الندابة وهى تشلشل وتندب وتعوى فرحة بداخلها لسبب يخصها أو لأن أجرها ووهبتها سيزيدان كلما أمعنت فى إتقان الدور.. وربما كان المهرج كذلك أيضًا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انظُروا.. وتبصَّروا.. وتدبَّروا

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    أيا كان الكلام، فهو لا يفعل الفعل المادي للقذائف، لكنه قد يحركها ويوجهها.. إذا ...

غرب يتصدّع وشرق يتوسّع!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    ثلاثون عاماً مضت على انهيار «المعسكر الشيوعي» الذي كانت روسيا تقوده لعقود من الزمن، ...

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22750
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع166517
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1113811
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63718208
حاليا يتواجد 4514 زوار  على الموقع