موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

«الأونروا».. وحق العودة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الأسابيع الأخيرة، وتحديداً منذ قرر الرئيس الأمريكي تخفيض المساعدات التي تقدمها بلاده ل«وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين- الأونروا» في سياق تهديداته وضغوطه على السلطة الفلسطينية للقبول بما يسميه «صفقة القرن» والعودة إلى طاولة المفاوضات العبثية، لم يتوقف سيل المقالات حول هذا الموضوع. ويلفت النظر في كل ما نشر من مقالات وما صدر من تصريحات عن جهات بعضها رسمية وبعضها شعبية فلسطينية وعربية، فضلاً عن كون بعضها دولية، وكلها كانت ترفض وتستنكر ذلك حتى وصل الأمر إلى الأمين العام للأمم المتحدة. وحدهما دويلة الاحتلال ورئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، فرحا ورحبا بإجراءات الإدارة الأمريكية، وأكدا على ضرورة إنهاء أعمال (الأونروا) على أساس أن وجودها «يكرس قضية اللاجئين وحق العودة»!

 

وليس خافياً على أحد أن «خطة ترامب لإحلال السلام في الشرق الأوسط» و«حل الصراع الفلسطيني- «الإسرائيلي»»، وما عرف باسم «صفقة القرن» التي بها سيحقق الرئيس الأمريكي ما عجز عن تحقيقه الأوائل من أسلافه، هذه الخطة لا تعدو كونها تتلخص في التخلص من «القضايا الشائكة» في «الصراع الفلسطيني - «الإسرائيلي»» والقضية الفلسطينية، وهذه هي ما يطلق عليها «قضايا الحل النهائي» التي أجلها (اتفاق أوسلو)، وذلك بفرضها بالقوة وليس بالمفاوضات. وما مطالبته السلطة الفلسطينية والضغوط التي يمارسها عليها للعودة إلى طاولة المفاوضات، إلا دعوة للتوقيع على رزمة التنازلات المطلوبة منها تحقيقاً لهذه الغاية. ومعروف أن هذه القضايا هي: القدس والمستوطنات والحدود والمياه، وحق العودة، فبدأ بالقدس والمستوطنات، وهو يتحرك نحو حق العودة.

المهم واللافت أن هناك ما يشبه الإجماع، فلسطينياً وعربياً، أن التنديد والاستنكار والدعوة لإفشال إجراءات ترامب في شأن (الأونروا) ناجم عن القناعة بأنها تأتي تساوقاً مع السياسة «الإسرائيلية» لإنهاء أعمال الوكالة الدولية وبهدف إنهاء وجود «الشاهد التاريخي والأممي على كارثة تهجير الشعب الفلسطيني من وطنه» وصولاً إلى إلغاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم، خوفاً من أن إنهاء أعمال الوكالة سيؤدي آلياً إلى إلغاء حق العودة! والمعروف أن (وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين- الأونروا) تأسست في العام 1949 وبدأت أعمالها في العام 1950، ارتباطاً مع القرارين رقم (181) الخاص بالتقسيم، ورقم (194) الذي أكد على حق العودة، وحتى إعادتهم إلى المدن والقرى التي هجروا منها. لهذا، فإن الذين يربطون بين تقليص المساعدات المقدمة للأونروا تمهيداً لإنهاء أعمالها وبين إلغاء حق العودة يوقفون الهرم على رأسه! والسؤال هو: ما الذي أوجد الآخر: حق العودة أم (الأونروا)؟! إنه من نافل القول إن إنهاء عمل (الأونروا) لا يلغي حق العودة بأي حال، إنه يمكن أن يحمل قدراً إضافياً من المعاناة لملايين اللاجئين الذين يتلقون مساعداتها لكنه لا يمس حق العودة. فهذا الحق لم تنشئه (الأونروا) بل هو الذي أنشأها. وكان يفترض لو تم الالتزام بتنفيذ القرار (194) أن تنتهي أعمال (الأونروا) بعودة اللاجئين.

إنه بالنظر لموضوع (الأونروا) من زاوية أخرى ربما تكون أحق بالنظر، يمكن أن نتبين أن الغرض من إنشاء (الأونروا) لم يكن - أو هكذا انتهى الأمر- أداة لتثبيت حق العودة الفلسطيني، بل كان أداة لتخدير الفلسطينيين ومنح «الإسرائيليين» الوقت ل«تمويت» القضية و«تمويت» هذا الحق، والاستيلاء على كل فلسطين، كما أظهرت الأحداث اللاحقة، وخصوصاً بعد التوقيع على (اتفاق أوسلو) وبدء (عملية السلام) برعاية أمريكية، بينما كانت بسبب تلك الرعاية تتراجع أهمية القضية وحضورها على المسرح الدولي. وبالطبع، قد يستطيع ترامب أن ينهي وجود (الأونروا) استجابة لأصدقائه المحتلين، لكنه بالتأكيد لن يستطيع أن يجبر الفلسطينيين على التخلي عن حقهم في العودة إلى وطنهم،.

إن الشعب الفلسطيني الذي زرع كل أرض فلسطين بالشهداء، وملأ السجون «الإسرائيلية» بالمعتقلين، على مدى قرن كامل، لن يتخلى أبداً عن حقوقه في وطنه. ويبقى واجب الأمم المتحدة، وجمعيتها العامة على وجه التحديد، أن تعملا جاهدتين لتنفيذ قراراتهما، وأن تتمسكا على الأقل بواحد من هذه القرارات التي تعد بالعشرات بل بالمئات وكلها كانت لصالح الشعب الفلسطيني وحقه في العودة إلى وطنه.

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جذور الصراع العربي «الإسرائيلي» وحقائقه

عوني فرسخ

| السبت, 26 مايو 2018

    شهدت مصر منذ تولى السلطة فيها محمد علي سنة 1805 نمواً طردياً في قدراتها ...

الجريمة والعقاب.. ولكن!

د. محمد نور الدين

| السبت, 26 مايو 2018

    أخيراً تقدمت «وزارة» الخارجية والمغتربين الفلسطينية بإحالة إلى المحكمة الجنائية الدولية حول الجرائم المستمرة ...

مسيرات العودة ومحاولات الإجهاض

عوني صادق

| الخميس, 24 مايو 2018

    في مقال الأسبوع الماضي، خلصنا إلى استنتاج يتلخص في مسألتين: الأولى، أن الجماهير الغزية ...

الذكاء الاصطناعي في خدمة السياسة الخارجية

جميل مطر

| الخميس, 24 مايو 2018

    استسلمت لمدة طويلة لمسلَّمة، لم أدرك وقتها أنها زائفة، غرست لدي الاقتناع بأن عقلي ...

أوروبا والولايات المتحدة وبينهما إيران

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 23 مايو 2018

    لم يكف دونالد ترامب عن ارتكاب الحماقات منذ دخوله البيت الأبيض، بخاصة في مجال ...

يا الله.. ما لهذه الأمة.. تغرق في دمها ومآسيها؟!

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أكثر من مئة شهيد، وأكثر من عشرة آلاف جريح ومصاب في غزة، خلال مسيرة ...

القدس وغزة والنكبة!

د. عبدالله القفاري

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    في الوقت الذي كان يحتفل فيه الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارة الأخيرة ...

عن ماذا يعتذرون ؟

د. مليح صالح شكر

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أما وقد أنقشع الغبار الذي رافق مسرحية الأنتخابات في العراق، يصبح من الضروري مشاهدة ...

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9153
mod_vvisit_counterالبارحة21337
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9153
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي179830
mod_vvisit_counterهذا الشهر727164
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53892908
حاليا يتواجد 2347 زوار  على الموقع