موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

القوة الثالثة بعد الناعمة والصلبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شاهدت الرئيس دونالد ترامب يخطب في دافوس، حيث تنعقد سنوياً قمة المال والأعمال والسياسة. كاد الرئيس الأمريكي أن يكون شخصاً آخر غير الذي عرفناه على امتداد سنة كاملة. اختلفت لغة جسده، فبدا وقوراً في استخدام ذراعيه ويديه وعينيه وفمه، واختلفت لغة الخطاب فبدا في كثير من رسائله ملتزماً ومترابطاً وقابلاً للتصديق. كتبه وحرره لا شك مستشاروه وراجعه وزيرا الخارجية والدفاع. كانت مرة من مرات قليلة لم يصدر فيها عن أي منهما تصريح أو تغريدة تعدل في خطاب أو تغريدة صدرت عن رئيس الدولة واستدعت تدخلاً سريعاً.

 

حصل الخطاب على ثناء الكثيرين. كان هناك في الغالب من أراد أن يستمع إلى خطاب من الرئيس الأمريكي يكشف عن حقيقة ما يفكر فيه. يريدون خطاباً خاماً لم تدخل عليه تعديلات وتصحيحات لأنهم تعودوا خلال العام على أنه يقول ويفعل. يبعث بتغريدات تحمل معلومات ومواقف بعيدة عن الحقيقة وفي أكثر الأحوال غارقة في المبالغة المتعمدة. تتحول هذه المواقف بمرور الوقت وبالتكرار المتعمد إلى أوامر رئاسية، أو ترسخ في أذهان المتلقين لها.

الرئيس لم يتغير وإنما يتغير الآخرون الذين يسمعونه ويشاهدونه ويتعاملون معه. الرجل لم يغير موقفاً واحداً التزم به في الحملة الانتخابية. التزم تجاه العامل الأبيض الذي فصل من وظيفته وضاقت به سبل كسب العيش تحت ضغط مسيرة العولمة، المسيرة التي طحنت أفراداً وفئات وطبقات وأينعت مهارات جديدة وتكنولوجيات مبهرة وجيوشاً من الروبوتات جاهزة لتولي معظم مسؤوليات الإنتاج والخدمات والنقل والتعليم. التزم تجاه الأغنياء جداً أن يرفع عن كاهلهم الضرائب فيستثمرون أكثر ليشتغل العمال البيض أولا ثم غيرهم فيما بعد.

أمريكا تصدرت قائمة الدول الحائزة على رصيد مرتفع من القوة الناعمة. أقول تصدرت في الماضي لأنني غير واثق تماماً من موقعها الحقيقي والراهن على مقياس هذه الدول. كانت القوة الأعظم بحكم مقاييس أخرى في الوقت نفسه ليس أقلها شأناً مقياس القوة الصلبة. لدي ثقة، مستندة إلى دراسات وتقارير أمريكية وأوروبية، في أن أمريكا لا تزال في مقدمة الدول التي تمتلك أضخم ترسانة عسكرية في العالم وتحتفظ بأسرار كثير من نواحي التقدم التكنولوجي في شؤون التسلح خاصة أسلحة الدمار الشامل. في الوقت نفسه لدي انطباع بأن أمريكا فقدت، أو ربما تفقد الآن، موقعها في صدارة القوى الدولية المحتفظة لسنوات عديدة برصيد عال من القوة الناعمة.

جوزيف ناي، أستاذ العلوم السياسية الذي ينسب إليه صياغة تعبير القوة الناعمة ودورها في إدارة العلاقات الدولية، منزعج. كان ناي يقول منذ عقد التسعينات أن القوة الناعمة وحدها لا تكفي لتحقيق التأثير المطلوب في دول أخرى مستهدفة، هي دائما في حاجة إلى قوة صلبة تساندها، أي إلى أدوات أقل نعومة. كان اجتماع القوتين الناعمة والصلبة في سويسرا نموذجاً لقدرة دولة صغيرة نسبياً على حماية نفسها في أعتى الظروف. كذلك كان اجتماعهما في الحالة الأمريكية نموذجاً لقدرة دولة على فرض زعامتها وقيادتها على العالم وتحقيق انتصار الرأسمالية على الشيوعية. ولكن، هنا يكمن سبب انزعاج جوزيف ناي، أو على الأقل ما فسرته من جانبي انزعاجاً، يتساءل ناي كما تساءلت وأتساءل، لماذا كل هذه الضجة حول استخدام ظاهرة الأنباء الكاذبة في شكل حملات تخريبية ضد دول مستهدفة كقوة مضافة إلى القوتين الصلبة والناعمة، بمعنى آخر ناي منزعج من عواقب الاعتماد على مصادر قوة جديدة وهو الذي بشر وأوصى بأن اجتماع القوتين بنسب معقولة كاف وحده للتأثير في دول أخرى.

لو صح ما يدعيه خصوم الرئيس ترامب وقطاع واسع جداً من الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين من أن روسيا أثرت بدرجة، غير ممكن التحقق تماماً منها، في سير حملة انتخاب رئيس جديد لأمريكا في عام 2016، فإن أعداداً متزايدة من الأكاديميين والسياسيين في كل أنحاء العالم سوف تعتنق فكرة الاعتماد على مصادر قوة ثالثة غير القوتين الناعمة والصلبة للتأثير في دول أخرى. هذه القوة الثالثة يصفها كريستوفر ووكر وجيسيكا لودويج الباحثان بمنحة الديمقراطية في تقرير مطول نشرت خلاصته قبل أيام بأنها «الاستخدام الخادع للمعلومات والأنباء لتحقيق أغراض عدوانية» وأطلقا عليها جريا على سابقة جوزيف ناي «القوة الحادة Sharp Power». بمعنى آخر أصبح هناك ثلاثة مكونات لقوة الدولة الكلية، القوة الناعمة والقوة الصلبة والقوة الحادة.

واقع الأمر أن هذه القوة الحادة ليست أكثر من قوة صلبة استخدمها الحلفاء في الحرب العالمية الثانية ضد دول المحور. وإلا بماذا نفسر الإذاعات الموجهة للشعب الألماني والشعوب الواقعة تحت الاحتلال النازي، والتي كانت تستهدف استقرار هذه المجتمعات ومعنويات المحاربين، وبماذا فسر حملات محطة الشرق الأدنى البريطانية وجهودها لإثارة السخط في الشارع المصري ضد حكومة الثورة قبل حرب السويس. الكذب موجود في السياسة بل لعله وجهها الآخر.

جوزيف ناي له حق في انزعاجه. فالقوة الناعمة تتحول إلى قوة حادة لو استخدمت الخداع. وهو ما يحدث بوفرة هذه الأيام في السياحة كما في الإعلام. يجري التلاعب في مصاير الأمم وقيمها وتراثها كما يجرى خداع الشعوب بتقديم نسخ مزورة من سرديات أسست للقوة الناعمة في بلاد مثل مصر والهند. يحذر ناي الدول التي تستهدفها حملات الرسائل والمعلومات المزيفة ونصيحته التي أتبناها أو على الأقل أثني عليها «ألا تنساقوا وراء إغراء الدفاع عن النفس بتقليد هذه الحملات وشن حملات مضادة.» الخاسر في النهاية هو قوتكم الناعمة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4804
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع92336
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر884937
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50861588
حاليا يتواجد 2229 زوار  على الموقع