موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

إيران تُدفع إلى قوس الأزمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

رغم أن أحداث الاحتجاجات الشعبية الأخيرة التى شهدتها العاصمة الإيرانية طهران والعديد من المحافظات ليست هى الأولى من نوعها، وحتماً لن تكون الأخيرة، إلا أنها تكتسب أهمية استثنائية لكونها جاءت لتؤكد وتكشف حقيقة مهمة, وهى أن إيران التى كانت ومازالت، مثلها مثل القوى الإقليمية الأخرى خاصة تركيا وإسرائيل فاعلاً أساسياً فى تداعيات معظم الأزمات التى شهدتها الكثير من الدول العربية، باتت معرّضة هى الأخرى لتفجير أزمات داخلية، كما هو حال تركيا، وأنها لن تكون، ابتداءً من الآن، بمنأى عن الدخول فى ما بات يسمى بـ«قوس الأزمات» الذى شمل وطننا العربى وقبله شهدته أفغانستان، لكنه الآن يمتد إلى إيران وتركيا ومن ثم أخذ يشمل الرقعة الممتدة لإقليم الشرق الأوسط. إيران قد تكون مهيأة من الداخل للتعرض هى الأخرى لأزمات من عدم الاستقرار السياسي، بسبب ضخامة ما تعانيه من تراكمات الأزمات الاقتصادية والاجتماعية وغياب الحريات السياسية، لكن الأوضح أنها تُدفع من الخارج للوقوع ضمن «قوس الأزمات»، وما أعلن عنه مؤخراً من التوصل إلى «إستراتيجية مواجهة» مع إيران بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وقبله الأزمة التى فجرها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب برفضه اعتماد الاتفاق النووى الإيرانى وإعلانه عزمه على إنهاء الالتزام الأمريكى به، وبعده، تفجير أزمة دولية وإقليمية حول ترسانة إيران من الصواريخ الباليستية الدقيقة، والأهم هو احتلال إيران موقعاً عدائياً متميزاً فى إستراتيجية الأمن القومى الأمريكية الجديدة التى أعلنها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب منذ أيام، كلها شواهد تؤكد أن الاحتجاجات الحالية التى تشهدها إيران، حتى لو أمكن للنظام احتواؤها، هى مقدمات لأزمة كبيرة تنتظر إيران من شأنها أن تجعل إيران فى عمق قوس الأزمات، لأسباب كثيرة أبرزها ثلاثة أسباب. أول هذه الأسباب هى الأزمة الاقتصادية الاجتماعية التى تجتاح البلاد منذ فترة طويلة وبلغت ذروتها فى الأشهر الأخيرة على النحو الذى تحدث عنه الرئيس السابق محمود أحمدى نجاد فى معرض صراعاته مع الرئيس الإيرانى حسن روحانى ورئيس القضاء صادق لاريجاني. هذه الأزمة لها جذورها ولها أسبابها وفى مقدمتها العقوبات الاقتصادية الهائلة التى تتعرض لها إيران بسبب برنامجها النووى منذ سنوات طويلة وبالذات العقوبات الأمريكية والأوروبية إضافة إلى انخفاض أسعار النفط الذى هز الميزانية الإيرانية، وضخامة الإنفاق العسكرى وتبعات تمدد النفوذ الإيرانى فى الخارج، وهو ما أدركه المتظاهرون وعبروا عنه فى هتافاتهم «لا غزة ولا لبنان.. حياتى لإيران» فى اعتراض شديد وواضح لرفض هدر الإمكانيات على حساب رخاء الأوضاع المعيشية فى الداخل.

 

الواضح أن هذه الأزمات مرشحة لمزيد من التفاقم لأن أسبابها لم تجد أية معالجة من جانب الحكومة ولأن إيران معرضة لمزيد من العقوبات الدولية، والملايين من الإيرانيين يشعرون بـ «خيبة الأمل» وتعيش المردود السلبى لما يمكن تسميته بـ «انتكاسة ثورة التوقعات» هؤلاء توقعوا أن يكون مردود حل أزمة البرنامج النووى فى الاتفاق الدولى الذى جرى توقيعه فى يوليو 2015 انفراجاً فى الأوضاع المعيشية لأنهم ربطوا بين توقيع الاتفاق وبين رفع العقوبات، لكن العقوبات لم ترفع بالكامل خاصة من جانب الولايات المتحدة، والرخاء لم يتحقق، والأموال التى جرى تحصيلها جرى تبديدها فى المزيد من الإنفاق العسكرى وتوسيع النفوذ فى الخارج.

ثانى هذه الأسباب تفاقم الأزمات والصراعات السياسية الداخلية بين أركان النظام التى تصيب الملايين بالمزيد من الإحباط وفقدان الأمل فى مستقبل النظام. هذه الصراعات بلغت ذروتها فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة التى أجريت هذا العام ووصلت إلى درجة التعريض والإهانة لشخص الرئيس حسن روحاني، لكنها تفاقمت هذه الأيام بين الرئيس السابق محمود أحمدى نجاد وكل من الرئيس الإيرانى حسن روحانى ورئيس القضاء صادق لاريجاني، والهجوم الحاد من رجال القضاء على شخص أحمدى نجاد ومساعده حميد بقائى الذى صدر بحقه أحكام قضائية أخيرة بلغت 63 عاماً، زاد من حدة هذه الصراعات التى وصلت إلى درجة توجيه أحمدى نجاد انتقادات حادة وغير مسبوقة لرئيس الجهاز القضائى ووصفه بـ «الغاصب» وطالبه بتقديم استقالته، مشدداً على أنه «يفتقر للمشروعية لسبب عدم امتلاكه للشروط المطلوبة لرئاسة القضاء»، كما برر حميد بقائى الأحكام الصادرة بحقه بأنها ترجع إلى أنه كشف عن 63 حساباً بنكياً تابعاً لشخص رئيس القضاء صادق لاريجاني. أزمات تكشف أن النظام يواجه التحدى من داخله بدرجة لا تقل عن تحدياته الخارجية. أما السبب الثالث، فهو جدية التربص الدولى والإقليمى بإيران بسبب دعم إيران ومساندتها لدول ومنظمات وحركات معارضة وبسبب إصرارها على تمديد نفوذها فى مناطق صدام مصالح مع الولايات المتحدة وأطراف إقليمية عديدة فى مقدمتها إسرائيل. الصراعات الراهنة المتفجرة ضد إيران وضد أعوانها وحلفائها خاصة فى لبنان واليمن والعراق تؤكد أن الاحتجاجات المتصاعدة حالياً داخل إيران سوف تجد ما يدعمها من الخارج مع إعلان أطراف كثيرة معادية لإيران مخططات لمواجهة واحتواء النفوذ الإيرانى وتصدير الأزمة إلى داخل إيران. أحدث هذه المخططات ما ورد فى تقرير للقناة العاشرة الإسرائيلية منذ أيام قليلة نقلاً عن مسئولين رفيعى المستوى أمريكيين وإسرائيليين كشف عن توصل واشنطن وتل أبيب إلى «إستراتيجية مواجهة مع إيران» عبر «وثيقة تفاهمات» تضمنت تشكيل طواقم عمل مشتركة تعمل ضد البرنامج النووى الإيرانى وضد التمدد الإقليمى لإيران فى مناطق هذا التمدد وضد حلفاء إيران، إضافة إلى طاقم خاص لمواجهة البرنامج الصاروخى الباليستى لإيران. إذا أضفنا إلى هذه الأسباب الثلاثة أن إيران مقبلة على مرحلة «خلافة سياسية» للمرشد على خامنئى فى ظل ما تعانيه من انقسامات حادة بين أطراف الحكم من إصلاحيين ومحافظين متشددين بكل ما يعنيه ذلك من توفير بيئة خصبة لتصعيد الصراعات والأزمات الداخلية، واحتمال انفلات التوافق الوطنى على الزعامة الجديدة، فى ظل غموض البديل المرجح لتولى تلك المسئولية، فإن الأرجح أن هذه الاحتجاجات الراهنة، إذا تم احتواؤها مثل احتجاجات أخرى سابقة، فإنها ستؤسس لمرحلة جديدة من الأزمات التى ستواجه إيران كغيرها من دول المنطقة وأنها ستكون مضطرة لتشرب من ذات الكأس التى فرض على معظم الدول فى المنطقة أن تتجرعها، والشاهد على ذلك أن الاحتجاجات التى بدأت بشعارات تسيطر عليها المطالب المعيشية أخذت تتحول إلى شعارات تطالب، ربما للمرة الأولى، بإسقاط رأس النظام فى صعود درامى للأحداث قد يصعب احتواؤه بسهولة.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين في ميزان الكذب العربي الكبير

حسن العاصي

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    في هذه المرحلة التي تتعرض فيها القضية الفلسطينية لأقذر المؤامرات وأخطرها بهدف تصفيتها، بات ...

حين تغدو الأمازيغية ورقة حزبية....!؛

د. فؤاد بوعلي

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    مرة أخرى يصر حزب سياسي على استعمال الأمازيغية في صراعاته الحزبية. إذ لا يخطئ ...

معركة الخان الأحمر

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت الماضي، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي قرر وقف هدم قرية ...

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47989
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع158624
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1248762
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59388207
حاليا يتواجد 4778 زوار  على الموقع