موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

تمنيات العام .. وذكرى عن قلقيلية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما أسهل مضيّ السنين! تمضي وكأنك في غفلة منها. تتذكر أنك بالأمس فقط كنت طفلاً تلعب في الحارة, فإذ بك فجأة تقترب من الكهولة وعمر السبعين. السنوات بالنسبة للفلسطيني هي محطات ألم وأمل, ألم بأحداثها التي مرت على قضيته, وأمل بغدٍ أفضل عنوانه العودة إلى الوطن المحرّر من رجس المعتدين الصهاينة المحتلين لوطننا. لا أذكر منذ وعيي في الحياة إلا الاعتداءات الصهيونية على بلدي قلقيلية سنويا, كان أبرزها عام 1956 حين تم اقتحامها بالدبابات وقصفها بالطائرات, طيلة ليلة كاملة في العاشر من نوفمبر, واستشهد يومها ما يزيد على المئة وعشرين من شبابها, وهم في الخنادق المنتشرة حولها , يدافعون عنها بالطلقات القليلة بين أيديهم. لعلني أستعين بشعر العزيز سميح القاسم في وصف تلك المرحلة, حين قال في رائعته “التعاويذ المضادة للطائرات” – وقد كانت أمي رحمها الله كما كل نساء الحي, وقد اجتمعنا كلنا في بيت واحد يرددن الأدعية: كنتُ طفلاً آنذاكْ,كنتُ أمتصُّ حليب السابعة .. وحليب الفاجعةْ.. كنتُ جَدْيا حالم العينين من حولي آلا فُ الشباكْ.. يوم قالت لي أمي بارتباكْ:”هذه الليلة لا تخلعْ ثيابك.. ساعة النوم.. ولا تخلعْ حذاءك.. لم أكن أفهمُ ما تعنيه بالضبط .. ولكني بكيت!.

 

ظلت الاعتداءات الصهيونية تتكرر على قلقيلية بشكل شبه سنوي, وصولا للعام 1967, وقد اعتقدنا قبيل الحرب, أننا سنتناول الغداء في يافا, والعشاء في حيفا! فإذا بهم يحتلون الجزء المتبقي من الأرض الفلسطينية, كانت الهزيمة الأفظع استقالة الرئيس عبدالناصر, ثم ما لبث وأن عاد عن الاستقالة. حينها رُدت الروح إلى شعبنا. ونظرا للحقد الصهيوني التاريخي على قلقيلية, بسبب تسلل المقاومين منها للقيام بعمليات فدائية في فلسطين المحتلة, منذ عام 1948, قررت الحكومة الصهيونية طرد أهلها, والبدء في تدمير بيوتها. ضجّ العالم من هذه الهمجية آنذاك وصدرت إدانات للكيان الصهيوني من كافة دول العالم, فقد أرادوا تكرار تجربتهم في مسح المناطق الفلسطينية قرية وبلدة ومدينة بعد أخرى. ثم صدر قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة (بعد استخدام الولايات المتحدة الأميركية للفيتو حول قرار يدين إسرائيل, ويطالبها بإعادة أهالي قلقيلية إلى مدينتهم), يطالب الدولة الصهيونية بإعادة أهالي مدينتنا إليها. عدنا بعد ثلاثة أسابيع, كانوا قد هدموا 650 بيتا من بيوتها ( منها كان بيت عائلة كاتب هذه السطور), بالطبع, بعد أن سرقوا كل محتويات بيوت المدينة (حتى الأبواب والشبابيك خلعوها), وعاد المحظوظون (ممن لم تهدم بيوتهم) إليها , فارغة تماما وخاوية.

ثم بدأت معاناة الاحتلال, بكل قهرها وتفاصيلها واعتداءاتها. وكانت المقاومة الباسلة, التي أعادت الروح لشعبنا, وصنعت أملا جديدا. ابتدأت العمليات الفدائية المقاومة تهز كيان العدو, فلجأ العدو مباشرة إلى سياسة الاعتقالات الواسعة, وقد طالت شريحة كبيرة من العائلات الفلسطينية, ومنها عائلة كاتب هذه السطور (وقد بلغنا عام 1969 ثلاثة إخوة في السجن). ثم لجأ الكيان الصهيوني آنذاك إلى سياسة الإبعاد, وأبعد كاتب هذه السطور من الجملة. وهنا أود تقديم الشكر لشاب من منطقة 48 تعرفت عليه في قلقيلية, تفضل باصطحابي في سيارته لرؤية مدننا في منطقة 48, اذهلتني يافا, وحيفا بكرملها الفلسطيني الشامخ وبحرها, كما عكا بأسوارها وأزقتها … وكافة مدننا وقرانا التي مررنا بها. إنها فلسطين جنة الله على أرضه. وحق شعبنا فيها أزلي وخالد وغير قابل للمساومة أو الاجتهاد , وشعار كاتب هذه السطور كان ولا يزال :حيفا قبل قلقيلية, وصفد قبل نابلس, ورأس الناقورة قبل جنين. قد يعتقد البعض أن أصحاب وجهة النظر هذه, حالمون وخشبيون! أصحاب هذا القول قصيرو نظر, فهم لا يدركون, أنه ومثلما قضية فلسطين وحدة واحدة, فإن المشروع الصهيوني وحدة واحدة, ولا يمكن تجزئة عدوانيته, فمركزية حزب الليكود الفاشي ستصوت قريبا على ضم كامل الضفة الغربية إلى الكيان الصهيوني. تصورتم أن أوسلو ستجلب لكم دولة مستقلة, وها هي عقود تمضي وأرض الدولة العتيدة تتآكل تدريجيا. راهنتم على المفاوضات ولم تنتج سوى الهزائم, والتنسيق الأمني قائم على قدم وساق, وليس باستطاعتكم إلغاؤه لأن التنسيق هو أحد اشتراطات أوسلو, وما زلتم تتصورون أن عملية سلمية لا تزال قائمة, ولن تغادروها! بالله عليكم, في أي عصر تعيشون؟ فاعتقاداتكم الوهمية تجعلكم تعيشون خارج إطار الزمن والتاريخ والواقع كما الوقائع بالطبع!.

وها هي السنوات تمضي ولكن, “نحن يا أختاه لا نكتب أشعارا ولكنا نقاتل”. وأنتم يا أبناء شعبنا وكما قال محمود درويش: “كم مرة ستُسافرون … وإلى متى ستُسافرون ولأيّ حلم؟وإذا رجعتم ذات يوم.. فلأيّ منفى ترجعون ؟ لأيّ منفى ترجعون؟ يكون .. بحر ويكون.. بر.. ويكون غيم.. ويكون.. دمٌ ..ويكون.. ليل.. ويكون… قتل ويكون سبت ..وتكون ـ صبرا… وصبرا ـ تقاطع شارعين على جسدْ … صبرا ـ نزول الروح في حجر..ٍ وصبرا ـ لا أحدْ …صبرا ـ هوية عصرنا حتى الأبدْ..حتى العودة إلى وطننا الفلسطيني كاملاً غير منقوص… على أبواب العام الجديد, كل الدعاء بتحقيق الأمنيات الجميلة لشعبنا وأمتنا العربية وللإنسانية جمعاء على المستويين العام والخاص, ولشعبنا العربي الأصيل في عمان الباسلة, وإلى كل العاملين في العزيزة ” الوطن” وكلّ قرائها الأحباء.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10179
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع83101
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر446923
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55363402
حاليا يتواجد 4575 زوار  على الموقع