موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

تمنيات العام .. وذكرى عن قلقيلية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما أسهل مضيّ السنين! تمضي وكأنك في غفلة منها. تتذكر أنك بالأمس فقط كنت طفلاً تلعب في الحارة, فإذ بك فجأة تقترب من الكهولة وعمر السبعين. السنوات بالنسبة للفلسطيني هي محطات ألم وأمل, ألم بأحداثها التي مرت على قضيته, وأمل بغدٍ أفضل عنوانه العودة إلى الوطن المحرّر من رجس المعتدين الصهاينة المحتلين لوطننا. لا أذكر منذ وعيي في الحياة إلا الاعتداءات الصهيونية على بلدي قلقيلية سنويا, كان أبرزها عام 1956 حين تم اقتحامها بالدبابات وقصفها بالطائرات, طيلة ليلة كاملة في العاشر من نوفمبر, واستشهد يومها ما يزيد على المئة وعشرين من شبابها, وهم في الخنادق المنتشرة حولها , يدافعون عنها بالطلقات القليلة بين أيديهم. لعلني أستعين بشعر العزيز سميح القاسم في وصف تلك المرحلة, حين قال في رائعته “التعاويذ المضادة للطائرات” – وقد كانت أمي رحمها الله كما كل نساء الحي, وقد اجتمعنا كلنا في بيت واحد يرددن الأدعية: كنتُ طفلاً آنذاكْ,كنتُ أمتصُّ حليب السابعة .. وحليب الفاجعةْ.. كنتُ جَدْيا حالم العينين من حولي آلا فُ الشباكْ.. يوم قالت لي أمي بارتباكْ:”هذه الليلة لا تخلعْ ثيابك.. ساعة النوم.. ولا تخلعْ حذاءك.. لم أكن أفهمُ ما تعنيه بالضبط .. ولكني بكيت!.

 

ظلت الاعتداءات الصهيونية تتكرر على قلقيلية بشكل شبه سنوي, وصولا للعام 1967, وقد اعتقدنا قبيل الحرب, أننا سنتناول الغداء في يافا, والعشاء في حيفا! فإذا بهم يحتلون الجزء المتبقي من الأرض الفلسطينية, كانت الهزيمة الأفظع استقالة الرئيس عبدالناصر, ثم ما لبث وأن عاد عن الاستقالة. حينها رُدت الروح إلى شعبنا. ونظرا للحقد الصهيوني التاريخي على قلقيلية, بسبب تسلل المقاومين منها للقيام بعمليات فدائية في فلسطين المحتلة, منذ عام 1948, قررت الحكومة الصهيونية طرد أهلها, والبدء في تدمير بيوتها. ضجّ العالم من هذه الهمجية آنذاك وصدرت إدانات للكيان الصهيوني من كافة دول العالم, فقد أرادوا تكرار تجربتهم في مسح المناطق الفلسطينية قرية وبلدة ومدينة بعد أخرى. ثم صدر قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة (بعد استخدام الولايات المتحدة الأميركية للفيتو حول قرار يدين إسرائيل, ويطالبها بإعادة أهالي قلقيلية إلى مدينتهم), يطالب الدولة الصهيونية بإعادة أهالي مدينتنا إليها. عدنا بعد ثلاثة أسابيع, كانوا قد هدموا 650 بيتا من بيوتها ( منها كان بيت عائلة كاتب هذه السطور), بالطبع, بعد أن سرقوا كل محتويات بيوت المدينة (حتى الأبواب والشبابيك خلعوها), وعاد المحظوظون (ممن لم تهدم بيوتهم) إليها , فارغة تماما وخاوية.

ثم بدأت معاناة الاحتلال, بكل قهرها وتفاصيلها واعتداءاتها. وكانت المقاومة الباسلة, التي أعادت الروح لشعبنا, وصنعت أملا جديدا. ابتدأت العمليات الفدائية المقاومة تهز كيان العدو, فلجأ العدو مباشرة إلى سياسة الاعتقالات الواسعة, وقد طالت شريحة كبيرة من العائلات الفلسطينية, ومنها عائلة كاتب هذه السطور (وقد بلغنا عام 1969 ثلاثة إخوة في السجن). ثم لجأ الكيان الصهيوني آنذاك إلى سياسة الإبعاد, وأبعد كاتب هذه السطور من الجملة. وهنا أود تقديم الشكر لشاب من منطقة 48 تعرفت عليه في قلقيلية, تفضل باصطحابي في سيارته لرؤية مدننا في منطقة 48, اذهلتني يافا, وحيفا بكرملها الفلسطيني الشامخ وبحرها, كما عكا بأسوارها وأزقتها … وكافة مدننا وقرانا التي مررنا بها. إنها فلسطين جنة الله على أرضه. وحق شعبنا فيها أزلي وخالد وغير قابل للمساومة أو الاجتهاد , وشعار كاتب هذه السطور كان ولا يزال :حيفا قبل قلقيلية, وصفد قبل نابلس, ورأس الناقورة قبل جنين. قد يعتقد البعض أن أصحاب وجهة النظر هذه, حالمون وخشبيون! أصحاب هذا القول قصيرو نظر, فهم لا يدركون, أنه ومثلما قضية فلسطين وحدة واحدة, فإن المشروع الصهيوني وحدة واحدة, ولا يمكن تجزئة عدوانيته, فمركزية حزب الليكود الفاشي ستصوت قريبا على ضم كامل الضفة الغربية إلى الكيان الصهيوني. تصورتم أن أوسلو ستجلب لكم دولة مستقلة, وها هي عقود تمضي وأرض الدولة العتيدة تتآكل تدريجيا. راهنتم على المفاوضات ولم تنتج سوى الهزائم, والتنسيق الأمني قائم على قدم وساق, وليس باستطاعتكم إلغاؤه لأن التنسيق هو أحد اشتراطات أوسلو, وما زلتم تتصورون أن عملية سلمية لا تزال قائمة, ولن تغادروها! بالله عليكم, في أي عصر تعيشون؟ فاعتقاداتكم الوهمية تجعلكم تعيشون خارج إطار الزمن والتاريخ والواقع كما الوقائع بالطبع!.

وها هي السنوات تمضي ولكن, “نحن يا أختاه لا نكتب أشعارا ولكنا نقاتل”. وأنتم يا أبناء شعبنا وكما قال محمود درويش: “كم مرة ستُسافرون … وإلى متى ستُسافرون ولأيّ حلم؟وإذا رجعتم ذات يوم.. فلأيّ منفى ترجعون ؟ لأيّ منفى ترجعون؟ يكون .. بحر ويكون.. بر.. ويكون غيم.. ويكون.. دمٌ ..ويكون.. ليل.. ويكون… قتل ويكون سبت ..وتكون ـ صبرا… وصبرا ـ تقاطع شارعين على جسدْ … صبرا ـ نزول الروح في حجر..ٍ وصبرا ـ لا أحدْ …صبرا ـ هوية عصرنا حتى الأبدْ..حتى العودة إلى وطننا الفلسطيني كاملاً غير منقوص… على أبواب العام الجديد, كل الدعاء بتحقيق الأمنيات الجميلة لشعبنا وأمتنا العربية وللإنسانية جمعاء على المستويين العام والخاص, ولشعبنا العربي الأصيل في عمان الباسلة, وإلى كل العاملين في العزيزة ” الوطن” وكلّ قرائها الأحباء.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40994
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147015
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر914980
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49570443
حاليا يتواجد 4444 زوار  على الموقع