موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

أمريكا تخدع العرب من جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لو سألنا أنفسنا: ما هو المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي العام الراهن للدول العربية وغيرها من الدول الإسلامية ودول العالم الثالث، لجاء الجواب بكل بساطة متسقا مع ظاهرة معاناة الفقراء من ارتفاع فواتير الماء والكهرباء ومشكلات الصرف الصحي وأزمات السكن والبحث عن العمل اللائق والحال هو الحال في بلدان مثل فلسطين والعراق وسوريا والصومال وليبيا وغيرها.

 

يضاف إلى ذلك هيمنة البلدان القوية والكبيرة كالولايات المتحدة وروسيا على دول صغيرة وفقيرة وبالمقابل ترتفع أصوات تدين استمرار الاعمال العدائية والممارسات الطائفية وتندد بالفساد ولكن من دون تأثير لذلك، اللهم إلا وجود صدى ضعيف يكاد لا يسمع صوته حتى بين جدران مبنى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

في الوقت الراهن، غدا مشهد معارضات بحت أصواتها بارزا، وهي تعارض مشاريع الدول الكبرى والدول التي ينتمون اليها وتعارض نوايا الأحزاب والحركات السياسية التي تسيطر، هذا المشهد اصبح موجودا بينما يقر المتعاونون مع القوى الأجنبية في بلد كالعراق على النقيض من ذلك بشرعية التعامل مع الأجنبي طالما انه أهداهم حصة من الثروة والجاه والسلطة، ومثلما يقال ما ألذ المال حين يحول في الحساب أو يصبح في الجيب.

هذا هو ابسط وصف لحال بعض انحاء الامة العربية وحال دولها المحسوبة على العالم الثالث مع استثناءات لعدد قليل منها وبمستويات اخف أو اكبر من هذا الوصف، إلا أن الغالبية الكبرى من الدول العربية ودول العالم الثالث مع الأسف تعيش هذا الواقع المرير منذ خمسينيات القرن الماضي على الرغم من التضحيات التي قدمتها هذه الدول وشعوبها ضد قوى الاستعمار وقوى العدوان من أجل مستقبل افضل لها ولأجيالها لكنها فوجئت بواقع مرير وبوحش كريه يكشر عن انيابه في اقتناصها ومن ثم ابتلاعها لقمة سائغة من دون شفقة أو رحمة.

وهنا تبرز عدة أسئلة: هل هذا هو واقع البشر؟ ولماذا هذا الصراع منذ الأزل؟ القوي يأكل الضعيف، والأمم الكبيرة تستولي على الأمم الضعيفة.. وإلى متى سيستمر هذا الصراع؟ وما جدوى هذا الصراع؟ وما الذي اوصلنا إلى هذا الحال يا ترى؟ وهل ما يجري من تدهور الحال يمكن ان نطلق عليه جرثومة تصيب الإنسان وتنقل العدوى لغيره من البشر؟ أسئلة في الحقيقة تتردد وتجول بالنفس، وتحتاج إلى إجابات منطقية لعلها تروي ظمأ الجهل وشغف المعرفة.

وفي هذا الشأن، نقول، نعم هذا هو شيء من واقع البشر منذ قديم الزمان لكن التغيير بيدنا (لا يغير الله من قوم حتى يغيروا من أنفسهم)، الإنسان يقر بوجود تفاوت بينه وبين أخيه الإنسان فما بال الأمم والشعوب؟! ولكن هذا لا يجب أن يكون على حساب عدم التفاهم والتقارب والتعاون بين الأفراد أو بين الدول كمجتمعات إنسانية همها واحد وطموحاتها التعايش والاستقرار والتطور.

وعلى ذلك نقول ان ديمومة الصراع إنما هي من ناحية تعكس شيئا من همجية سلوك الإنسان في التشبث بمبدأ حقه في بقاء الصراع، ومن ناحية ثانية يعكس حق الإنسان في الاختلاف عن غيره من البشر بغض النظر عن النتائج السلبية، وهذا ينعكس أيضا على الدول والشعوب، وعليه، يستمر القوي في العدوان على الضعيف، وأكل خيراته.

ومن الطبيعي ان يستمر هذا الصراع، فبقدر ان هناك داعمين للعدوان على الأفراد واحتلال الدول، فإن هناك آخرين ضد هذه السلوكيات ويرفضون الخنوع لقوى العدوان والمحتلين لأراضيهم وناهبي الخيرات، هذا من جانب، ومن جانب آخر، لكون هذه البلدان المملوءة بالخيرات كالقارة السوداء (الإفريقية) على سبيل المثال تمثل أوطانهم.

إذن هم أحق بها لأنهم هم سكان هذه الأوطان الأصليون وليس القادمين من الدول الأوروبية، الذين استوطنوا فيها كما هو الحال في جنوب إفريقيا حين استقر الهولنديون والبريطانيون وغيرهم فيها.

ويبدو لي ان الصراعات بين الأفراد ستستمر، اللهم إلا بارتفاع نسبة الوعي بين الناس وكذلك ستستمر الصراعات بين الدول الغنية والكبيرة مع الدول الصغيرة، ولا يكفي ان يوجد ميثاق يفصل في الحقوق الشرعية والتاريخية والاقتصادية والجغرافية بين الدول مادامت هناك 5 دول يحق لها (النقض) ضد ارادة المجتمع الدولي، بينما باقي دول العالم لا يحق لها ذلك كما هو حال الولايات المتحدة في اعتراضاتها على الدول التي عارضت قرار الرئيس ترامب باعتبار (القدس) عاصمة ابدية لإسرائيل، غير عابئ بامتعاضات دول العالم بل زاد على ذلك إعلانه وقف المساعدات المالية ضد الدول التي ستصوت ضد قرار ترامب.

الصراعات بين دول العالم ستستمر وخاصة في دول منطقة الشرق الأوسط، هذه المنطقة منطقة مهمة للمصالح الغربية، ونحن أبناء المنطقة العربية نعاني من شراسة من يصلون إلى السلطة في أمريكا وعدم التزامهم بمبادئ الشرعية الدولية واحترام العلاقات الثنائية مع دولنا، ومع ذلك نثق في أي رئيس يصل ونصفق له تصفيقا حارا، المهم نجد ترامب حاليا يحابي إسرائيل مثلما حابى الرئيس أوباما إيران وصمت عن الملف النووي، وكان العرب أول الخاسرين لأن الثقة العمياء تضيع الحقوق، ونسينا مقولة أوباما نفسه حين وصل إلى السلطة (لو وضعت أحمر شفاه على شفتي خنزير، يظل خنزيرا).

وختاما نقولها بصراحة: «ليس لدينا أي ثقة في أي رئيس أمريكي»، هؤلاء تجار، ورجال أعمال (بزنس) يتاجرون بالمنطقة ومصالحها بحجة أن الولايات المتحدة ستحمينا من أعدائنا.. وهي في الوقت ذاته تقول لإسرائيل انها تحميها من أعدائها بالمنطقة، ومن كثرة الأعداء والأصدقاء بحسب التصنيف الأمريكي الجديد، زادت فاتورة الحماية الأمريكية التي يدفع ثمنها العرب.

 

مكي حسن

كاتب وصحفي من البحرين

 

 

شاهد مقالات مكي حسن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41260
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147281
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر915246
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49570709
حاليا يتواجد 4389 زوار  على الموقع