موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

هذا القول بحل الدولتين!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

توالى طوال ما يجاوز خمسة عشر عاماً القول بحل الدولتين، لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي، والسؤال الذي يستدعيه هذا القول، هل هو حل موضوعي للصراع يؤمّن للشعب العربي الفلسطيني الحد الأدنى من حقوقه المقرة دولياً ، بإقامة دولته كاملة السيادة وقابلة للحياة في الضفة والقطاع وعاصمتها القدس الشرقية، وكما تطالب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وما نصت عليه مبادرة القمة العربية لعام 2002، ويوفر الأمن والاستقرار لشعوب المشرق العربي، أم إنه قول ملتبس وخادع، بل وغير واقعي، وإن بدا كذلك، غايته تمرير تسوية الصراع بشروط غلاة اليمين الصهيوني بقيادة نتنياهو، ورعاة مشروعهم الاستعماري الاستيطاني العنصري، ما يبقي دواعي الصراع التاريخي قائمة؟

 

سؤال في محاولة الإجابة عنه نذكّر بالحقائق التالية:

1 - القول بحل الدولتين ينطوي على قبول ضمني باحتلال «إسرائيل»لـ 78% من فلسطين، والسكوت على تجاوزه قرار التقسيم واحتلاله القدس الغربية، ورفض التزامه بتنفيذ القرار 194، بعودة اللاجئين واستعادتهم أملاكهم، وعدم مساءلته عن اقتراف قواته جريمة التطهير العرقي في حرب 1948/ 1949.

2 - لم يأت أحد من القائلين بحل الدولتين على ذكر حق اللاجئين في العودة لديارهم، واستردادهم أملاكهم والتعويض لهم، عملاً بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194.

3 - تضمنت مبادرة القمة العربية للسلام في عام 2002، النص على التزام «إسرائيل» بتنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194، لسنة 1948 بعودة اللاجئين واستردادهم أملاكهم، والتعويض لهم، وذلك استجابة لإصرار الرئيس اللبناني السابق أميل لحود، التزاماً منه بالإجماع الوطني اللبناني على رفض توطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، لانعكاس ذلك على الواقع المجتمعي اللبناني، ما يعني أن التنازل عن حق العودة ليس فقط ممتنِعاً فلسطينياً، وإنما أيضاً مرفوض بإجماع لبناني.

4 - منذ بداية احتلال الضفة الغربية في الرابع من يونيو/حزيران 1967، توالت إقامة المستوطنات والبؤر الاستيطانية فيها بتسارع طردي؛ الأمر الذي تضاعف بتولي الليكود الحكم سنة 1977، وبخاصة بعد توقيع اتفاق أوسلو سنة 1993، كما جرى شق الطرق الالتفافية في غالبية نواحي الضفة الغربية، لتحقيق التواصل فيما بين المستوطنات والبؤر الاستيطانية، وربط غالبيتها بداخل الأرض المحتلة سنة 1948.

5 - بإقامة جدار الفصل العنصري في عمق الضفة، وليس على حدود عام 1967، جزأها إلى أربعة معازل كبرى: معزل شمالي الضفة ووسطها، ويضم نابلس وجنين وطولكرم وقلقيلية، مرتبط برام الله بمعبر قرب مستوطنة ارئيل، ومساحته 710 كيلومترات مربعة. ومعزل القدس والجنوب، ويضم إلى جانب القدس مدن: الخليل وبيت لحم، وبيت جالا وبيت ساحور، وتقدر مساحته بـ 30% من مساحة الضفة، ومعزل أريحا ولا تزيد مساحته على 60 كيلومتراً مربعاً، ومعزل الغور الذي رسم مع حدود التجمعات المائية التي استولت عليها المستوطنات، بحيث دمر القطاع الزراعي العربي، والوجود العربي التاريخي في الأغوار.

6 - لم يعزل جدار الفصل العنصري القدس ويغلقها فقط، وإنما أغلق في الواقع ست مدن عربية هي: رام الله والبيرة وبيتونيا شمالاً، وبيت لحم وبيت جالا، وبيت ساحور جنوباً، وأربعين قرية عربية في محيطها.

7 - تضمنت فتوى محكمة العدل الدولية حول الجدار القول: «إسرائيل» ملزمة بوضع حد لانتهاكها القانون الدولي. وهي ملزمة بأن توقف على الفور أعمال تشييد الجدار الذي تقوم ببنائه في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وجوارها.

إن إقامة الجدار تتعارض مع أحكام اتفاقية لاهاي لعام 1907، واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949. وينبغي للأمم المتحدة، ولا سيما الجمعية العامة، ومجلس الأمن، النظر فيما يلزم من إجراءات أخرى لإنهاء الوضع غير القانوني، الناتج عن تشييد الجدار والنظام المرتبط به».

8 - أقامت سلطة الاحتلال في الضفة أكثر من 600 حاجز عسكري، وبإقامة الجدار أتلف وأغلق وأبقى خلفه أكثر من 1300 كيلومتر، ما يعادل 46% من طرق الضفة، وتسبب بضرر بالغ وخطر على حياة المجتمع العربي، تمثل بمضاعفة أطوال الطرق، بما لا يقل عن ضعفي المساحة والوقت.

ومما سبق يتضح بجلاء استحالة إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة وقابلة للحياة، مع بقاء المستوطنات والطرق الالتفافية والجدار العازل، والحواجز على الطرق. وهذا لم يأت على إزالة شيء منه القائلون بحل الدولتين، فضلاً عما هو ثابت تاريخياً من أن «إسرائيل» لم تفكك أي مستوطنة أو تنسحب من أي مساحة من الأرض العربية المحتلة، إلا تحت ضغط فعالية قوى المقاومة.

ما فيه الدلالة على أن القول بحل الدولتين، مع غياب القدرة على فرض ذلك بالقوة، لا يخرج عن كونه قولاً ملتبساً وخادعاً يستهدف فرض التسوية بالشروط الصهيونية، وهذا هو المستحيل عملياً في واقع موازين القوى الراهنة على الأرض.

 

عوني فرسخ

كاتب وباحث فلسطيني مقيم بالامارات

 

 

شاهد مقالات عوني فرسخ

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34063
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع158711
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر522533
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55439012
حاليا يتواجد 4540 زوار  على الموقع