موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

تلفتوا للواقع الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أبهرتنا عهد التميمي قبل سنوات طفلة شقراء نحيلة، تكاد تظنها من نسج كاتب قصة خيالية وتجسيد رسام مبدع، صورة متحركة تركّب على خلفية حقيقية لجنود مدججين بالسلاح.. وأبهرتنا ثانية صبيةً لم تبلغ السابعة عشرة بنظرتها الواثقة المتحدية التي ألقتها من على كتفها المزدان بشلال شعرها الذهبي،

وهي محاطة برجال ونساء شرطة وجيش وكأنها قنبلة يخشى تفجرها، يكبلون قدميها ويضعونها في قفص حديدي.. وأبهرنا والدها بما قاله لها عند دخولها قاعة المحكمة مشجعا، وما قاله للإعلام من رفضه النظر لابنته بشفقة، ورفضه كونها الاستثناء بل القاعدة المتكررة في أطفال فلسطينيين آخرين لم تلتقطهم الكاميرات كما التقطت عهد.

وأسرة عهد التميمي عينة ممثلة لغالبية الأسر الفلسطينية تحت الاحتلال بما أصابها من اعتقالات وجراح بل وقتل لمشاركتهم في احتجاجات سلمية، وبالذات الأسر التي تتعرض لزحف قطعان المستوطنين مدعمين بجيش الاحتلال المجهز لخوض معركة مع جيش آخر، وليس لمواجهة مدنيين عزل.. وهؤلاء الجنود عينة تمثل ما يسمى «جيش الدفاع» الإسرائيلي.

وكلا النموذجين المناقضين لكل مزاعم الصهيونية التي كانت تقبل كحقائق، فاجأ وصدم العالم الآن، فقط لأنه أصبح بالإمكان تصوير وبث الحقيقة كما هي لحظة حدوثها. فإذا «الطفلة الخارقة» حقيقة موجودة بكثرة في فلسطين، وإذا الأشرار المدججين بالسلاح المحرّم القادمين لاحتلال أرض ليست لهم وقتل أهلها وتدمير بيوتهم ومحو أثرهم عن البسيطة، ليسوا أيضا صورة مصنعة ثلاثية الأبعاد في فيلم سينمائي أو لعبة كمبيوتر، بل حقيقة قائمة في «فلسطين» أيضا.

دولة الاحتلال الإسرائيلية أعلنت أنها تريد وضع «عهد» في السجن بقية حياتها، أو التنكيل بها بما لا يتيحه أي قانون في العالم كله الآن، ولغير ما جرم سوى الدفاع عن النفس والأهل والبيت الذي لا يجرّم فعل القتل ذاته إن قام به المدافع «البالغ الراشد»، فكيف ﺑ«القاصر»، وكيف بكون هذا الدفاع يتمتع بمشروعية أخرى مجمع عليها دوليا هي الدفاع عن الوطن في مواجهة «احتلال» معرّف هكذا في قوانين بل وقرارات دولية؟! وكيف إن كان الدفاع جرى «بقبضة» طفلة أو «عضة» بأسنانها لمهاجم مسلح مدرب على القتال ومعزّز بما لا يقل عن «أوامر» قتل للعزّل لا تُعاقب؟!

عهد التميمي وأسرتها ليسوا الاستثناء وإنما القاعدة للأسر الفلسطينية تحت الاحتلال المضطرة للدفاع عن أنفسها. وبالمقابل الجنود الذين يقتلون مدنيين عزلا وأطفالا وشيوخا ومعاقين هم القاعدة للجيش الإسرائيلي. ولكن في الحالتين هنالك نماذج مختلفة لا تطابق نسخة «البروتوتايب» في النتاج «البشري»، منها نموذج الجندي الذي لم يفرغ رصاصه في جسد صبية صفعته دفاعا عن بيتها وأهلها، كما أفرغ زميل له رصاصه في جسد مواطن كان أقعده من قبل زميل آخر برصاصه لأنه خرج في مسيرة احتجاج لم يحمل فيها سوى الحجارة. والغالب على الجانب الإسرائيلي أنهم يخطّئون الجندي الذي لم يقتل عهد أو يقعدها لصفعه. ولهذا يتنادى الآن الجيش الإسرائيلي وما يسمى «القضاء» الإسرائيلي لإصدار حكم، سابق لأي زعم محاكمة، بسجن الفتاة المدافعة عن نفسها وأهلها بصفعة يد «بقية حياتها».

وهذا سيوجب وقفة مفاضلة لدى الفلسطينيين والفلسطينيات لتقييم جدوى المقاومة السلمية التي تسلب هؤلاء حياتهم، أو الأسوأ تلقيهم في سجون العدو الغاشم. وسيعيد هؤلاء تقييم جدوى البقاء ضمن البروتوتايب الغالب، أو الخروج عنه بما يضمن دفع الطرف الآخر المعتدي ثمنا يساوي حياتهم المستهدفة بالموت أو السجن، ناهيك عن كونها حياة نزعت منها قوى الاحتلال كل مغريات البقاء فيها. وهذا جرى من قبل، ولكنه اعتبر استثناء. ولكن معروف أن البروتوتايب ذاته يغير أو يلغى حين لا يعود مجديا وموفيا للغرض منه.

ولكون حديثنا عن فتيات فلسطينيات، هنالك نموذج بدأته الشابة «وفاء إدريس» حين قررت دفع حياتها التي أفرغها الاحتلال من كل ما يستدعي التمسك بها منذ شرد أسرتها من «الرملة» بعد احتلالها عام 1948، بتفجير نفسها في سوق يرتاده المحتلون في القدس فقتلت يهوديا وأصابت مائة وعشرين آخرين. تلتها «دارين أبو عيشة» من نابلس بتنفيذ عملية على حاجز إسرائيلي على مشارف القدس أصيب فيها ثلاثة من الوحدة الخاصة في شرطة الحدود الإسرائيلية. ومن بعدهما نفذت «آيات الأخرس» من مخيم الدهيشة عملية في القدس قتل فيها ثلاثة إسرائيليين وجرح سبعون. أما «إلهام الدسوقي» فهي حالة أشبه بحالة عهد كونها تصدت لمن اقتحموا منزلها في مخيم جنين، ولكن بتفجير نفسها بينهم فقتلت ضابطين وجرحت عشرة آخرين. والخامسة هي «عندليب طقاطقة» التي فجرت نفسها في سوق يرتاده اليهود في القدس، فقتلت ستة وأصابت أكثر من خمسة وتسعين إسرائيليا، وكادت تقتل رئيس بلدية الاحتلال في القدس حينها إيهود أولمرت. وتلت أخريات ولكنهن بقين قلة.

ولا واحدة من هؤلاء الفدائيات استأذنت أو أنذرت أحدا. ولكن قراراتهن لم تكن عشوائية بل «نتاج حتمي» للواقع الفلسطيني، لا ولن يغير أي احتجاج عليه وصفه هذا.. ما سيغيره هو تغيير الواقع الفلسطيني.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10166
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع83088
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر446910
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55363389
حاليا يتواجد 4574 زوار  على الموقع