موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

جزرة عميرام ووعيد هيلي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عشية اعلان قرار ترامب إهداء القدس لنتنياهو عاصمةً أبدية لمحتليها، جرت مقابلةً تلفزيونية، لا علاقة مباشرة لها بالحدث، مع الجنرال عميرام ليفين، احد رموز ما يسمّي نفسه "المعسكر الصهيوني"، أو ما يعتبرونه اليسار المعارض لإتلاف اليمين الحاكم بزعامة نتنياهو،

والأكثر عادةً كلاماً عن "السلام" و"حل الدولتين"... وبعد اعلانه، ومن ثم ما تلى من استخدام الولايات المتحدة لحق النقض "الفيتو" ضد مشروع القرار المصري المقدَّم لمجلس الأمن، والقاضي ببطلان القرار الأميركي دون الإشارة لصاحبه أو إدانة متخذه، والذي اجازه المجلس بكامل اعضائه، الدائمين وغير الدائمين، ما خلا الولايات المتحدة، فاستعاضة المجموعة العربية ولإسلامية على الأثر بمشروع بديل بنفس مضمون الأول قدَّمته لاحقاً للجمعية العامة للأمم المتحدة فاقرته بأغلبية الثلثين في اجتماعها الطارئ، ورغم أنه غير ملزم، استبقت نكي هيلي، المندوبة الأميركية لدى الهيئة الدولية، التصويت بتوجيه رسائل تحذير خطية، مردوفة بتغريدات تهديدية على تويتر، لعديد الدول الأعضاء في الجمعية بغية ثنيهم عن التصويت لصالح القرار.

لمؤشرات مواقف الجنرال التي اطلقها في مقابلته ومضامين رسائل الوعيد التي وجهتها المندوبة الأميركية للدول الأعضاء في المحفل الدولي من المعاني ما لا يجدر عدم التوقف عنده، لاسيما، ونحن في لجة من ما يثار حول قرار ترامب وما أثاره، ثم ما له من تداعيات فيما يتعلَّق بكل ما له علاقة بالإستراتيجي في سياقات مستقبل الصراع في فلسطين وعليها، وعلى الأمة العربية والمنطقة باسرها.

قال عميرام: "أنا لا اتحدث عن السلام. السلام هو أمل"! إذن عن ماذا يتحدث؟ اردف: "يجب إدارة مفاوضات عنيدة وعدم العودة إلى خطوط 1967. وإذا لم يكونوا يرغبون (الفلسطينيين) في التقدُّم مع قيادة ابو مازن، التي يبدو أنها غير قادرة، فلتأت قيادة شابة، قيادة اكلت الوحل، بقيت في السجن ورأت أنه لا يمكن الانتصار علينا، نعطيها جزرة في صورة دولة. وإذا لم ترغب فسنمزّق لها الوجه. أنا أيضاً كنت أريد بلاد إسرائيل الكاملة، ولمرات كثيرة أقول إنهم إذا خرقوا الاتفاقات، ففي المرة التالية التي نقاتلهم فيها لن يبقوا هنا، سنطيّرهم إلى ما وراء الأردن، هكذا ينبغي القتال فقد كنا طيّبين جداً في 1967"... وإذا هذا هو لسان حال اقلية حمائمهم قبيل قرار ترامب، فهل من داع للتعرُّض له عند صقور غالبيتهم، وسواء قبل قراره أو من بعده؟!

هيلي في رسائلها، بالغة الفجاجة والطافحة بالوعيد حد البلطجة، ولاحقاً في تغريداتها على تويتر، انذرت من تهمها المساعدات الأميركية من الدول من مغبة التصويت لصالح مشروع القرار المقدَّم للجمعية العامة في اجتماعها الطارئ. اخبرتها بإن رئيسها يتعامل مع الأمر "كمسألة شخصية"، وإنه "سيراقب التصويت بشكل دقيق، وطلب أن أبلغه عن البلدان التي ستصوت ضده"... لاحقاً ندد ترامب بنفسة ﺑ"الدول التي تأخذ مالنا ثم تصوّت ضدنا"، متوعّداً: "دعوهم يصوّتون ضدنا، هذا سيوفر علينا الكثير"... وكان التصويت وتمرَّد العالم على البلطجة ورفض الابتزاز!

ما بين المقابلة المتوعّدة ورسائل الوعيد، وعقب هدية ترامب التي قدَّمها لنتنياهو في نفس اليوم من ذات الشهر المصادف لمرور مئة عام لذكرى دخول الجنرال النبي المدينة إثر سقوطها وهزيمة الدولة العثمانية. يومها قال الجنرال البريطاني: اليوم انتهت الحروب الصليبية، والآن يفتي ترامب بأنها "العاصمة الأبدية للدولة اليهودية"... بين المقابلة والرسائل، تم تدشين مدينة تهويدية في الضفة بتوحيد اربع مستعمرات، وقال السفير الأميركي "حل الدولتين فقد معناه"، والمستعمرات "جزء من إسرائيل"، كما اعقب اعلان اعتبار واشنطن لحائط البراق جزءً من كيان الاحتلال، الإعلان عن افتتاح كنيس "فخم" تحت هذا الحائط استغرق انجازه 12 عاماً.

ما تحدَّث عنه الجنرال عميرام وما تتحرك من اجله هيلي يلتقي في نقطه واحده. من الآن فصاعداً تعالوا لنتحدث فحسب حول مصير اﻟ40% من مساحة الضفة المتبقية مؤقتاً بلا تهويد وانسوا ما عداه، وعن كيفية التوافق على شكل للإدارة الذاتية فيه لا أكثر، مع شرط التطبيع الكامل والشامل مسبقاً مع العرب... أي حل نتنياهو “الإقليمي المسمَّى ترامبوياً "صفقة القرن"”!

... اضف إليه الخلاصة التالية: يقتضي التنويه بأنه، وعلى الصعيد الاستراتيجي، ما كان على عربي أن يداخله شك ولو لوهلة من أن قرار ترامب حول القدس لم يناقض، أو يخالف، أو يبدّل، في ثابت تاريخي أميركي ازاء الموقف من الصراع الدائر في بلادنا وعليها. كل ما فعله جديد ترامب هو التذكير، وبفجاجة قياسية طافحة بالعدوانية، كل من جهل أو تجاهل، لوهم كان، أم لانهزامية، أو طائلة تبعية، هذا الثابت، والذي هو كون بلاده كانت وستظل رأساً لجبهة اعداء أمتنا، والمحرك الرئيس لمتعدد أشكال العدوانية التي تواجهها ومتعهّد ادامتها، وأنه لم يعد يجوز للعرب التفريق بين اميركا وإسرائيلها... وله حسنتان: اتاح للتسوويين الفلسطينيين فرصةً لا تعوّض، لا يبدو أنهم سيقتنصوها، للتحلل من ربقة اوسلو وخطيئة الاعتراف بعدوهم، ويسَّر لهم الحركة في بيئة دولية شبه مجمعة على رفض فجور العدوانية الأميركية... ومرحلياً، أوقف الاندلاق التطبيعي العربي المتصاعد مؤخراً... والأهم، اسقط منطق المساومة وأذكى فتائل المقاومة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34924
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159572
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر523394
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55439873
حاليا يتواجد 4864 زوار  على الموقع