موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي:: رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين ::التجــديد العــربي:: سهم بوينغ يهوي الى لاذنى مستوى بعد تحطم ثاني طائرة من الطراز 737 ماكس 8 في فترة 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج ::التجــديد العــربي:: فنانون من فلسطين ومصر والجزائر ولبنان يفوزون بـ "جائزة محمود كحيل 2018" ::التجــديد العــربي:: مركز الملك عبدالله يشارك في تنظيم ندوة دولية عن المخطوطات ::التجــديد العــربي:: فقدان الوزن "يشفي" من مرض مزمن ::التجــديد العــربي:: عراض غير واضحة لارتفاع ضغط الدم ::التجــديد العــربي:: قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد المصيرية.. رونالدو يستبعد العودة للريال ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا.. مواجهة مفتوحة بين بايرن وليفربول ::التجــديد العــربي:: فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي::

نظام قديم يتدحرج فى قلب الجديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بينما يسعى حدث "الثلاثين من يونيو" لاستكمال ملامحه السياسية والدستورية بنجاح، استنادا إلى ظهير شعبي عميق، فإنه يواجه عقبتين جمّتيْن: أولاهما عقبة ناجمة عن ممارسة العنف السياسي المسلط من بعض الجماعات المنتمية إلى تيار "الإسلام السياسي" أو المحسوبة عليه،

في القلب منه أو على هوامشه الطرفية، سواء منه العنف المسلح، أو العنف غير المسلح: رمزيا كان أو حركيا، من أجل التأثير العكسي في مسيرة الحدث الوليد، ولو بوأْده، إن أمكن ذلك.

 

أما العقبة الثانية فإنها نابعة من قوى النظام السابق على ثورة 25 يناير2011، بالسعي إلى احتواء الحدث الكبير، من داخله بالذات، وباستخدام "القوة الناعمة"، إذا صح هذا التعبير، بالمقارنة مع طريقة "القوة الخشنة" المستخدمة من قبل "الإسلام السياسي". ونركز في المقال الحالي على العقبة الثانية، بدءً مما نسميه "الوهم المزدوج حول نظام مبارك"، فكيف ذاك؟

لقد سقط "نظام مبارك" بفعل ثورة 25 يناير 2011، وكان السقوط مدّوياً بمفعول "الارتطام والصدمة" إزاء الواقع المجتمعي المعقد. بيْد أن منظومة الحكم "القديم" لم تعد قابلة للاستعادة مرة أخرى. ورغم صعوبة أو ربما استحالة هذه الاستعادة، إلا أنه من الملاحظ أن النواة الأساسية للمنظومة الاقتصادية والاجتماعية للنظام القديم لم تسقط، وإنما سقطت منها فقط تلك الشريحة أو "القشرة الخارجية" الملتصقة ببنية السلطة فى مستوياتها العليا، والمتمثلة فى الارتباط "بالوريث" عبر ما سمى بحكومة رجال الأعمال، وخاصة خلال فترة 2007/ 2010. وبعبارة أخرى، فإن "تجمع المصالح" الضخم الذى شكل لحمة النظام المباركي، على مستوى العاصمة والمحافظات والمحليات جميعاً، انفرط عقده، ولكنه لم يسحق، بل إنه يعاد تشّكله لمحاولة التلاؤم مع تغير البيئة المحيطة، شأنه شأن الكائنات البيولوجية جميعا، وفق قاعدة "حفظ الذات". وتستند الاستمرارية النسبية لتجمع المصالح الاجتماعية القديمة، ولو جزئياً، إلى ما هو أعمق، ونقصد القاعدة الاقتصادية المتمثلة فى هيمنة "القطاع الخاص الكبير"، بوصفه القوة الدافعة الرئيسية للنمو بعد الانحسار شبه الكامل للقطاع العام فى المجال الإنتاجى، سلعيا وخدميا، وسيطرة "قوى السوق" - العرض والطلب- كآلية لتشغيل الحياة الاقتصادية، بعد الانحسار شبه الكامل لدور الدولة ووظيفتها التنموية.

ونتيجة للاستمرارية النسبية لتجمع المصالح القديم، وديمومة القاعدة الاقتصادية للقطاع الخاص وقوى السوق، برغم زوال "نظام الحكم" إلى غير رجعة، فإن هذه الحقيقة المزدوجة أدت بدورها إلى خلق ما يمكن أن نطلق عليه "الوهم المزدوج"، على النحو التالى:

أ- وَهْم لدى أنصار النظام المباركي الأقربين، ممن كانت لهم صلات متنوعة بجماعة الحكم، وخلاصة هذا الوهم تصور إمكان "إعادة تأهيل المنظومة السياسية المباركية" بدءً من إجراء عملية "تبييض" لوجه النظام المباركي فيما يشبه عملية "غسيل الأموال". وقد يصل هذا الوهم لدى بعض الأقسام الأكثر غلواً، إلى حد تصور إمكان عودة نظام الحكم الأسبق نفسه، ولو على هيئة مغايرة، على طريقة عودة (آل بوربون) بعد الثورة الفرنسية.

ب- وهم آخر لدى بعض الفرقاء السياسيين، من بين شباب ثورة يناير بالذات، وخلاصة هذا الوهم أن استعادة "الظهور الإعلامي" لبعض رموز النظام الأسبق، أو احتمال تبرئة مبارك قضائيا في بعض أو كل الدعاوى، وبعض أبنائه ورجال نظامه، يمكن أن يفتح الباب أمام عودة النظام المذكور، بشكل أو بآخر.

وفى رأينا إن كلا الوهمين غير قابل للتحقق إلى حد بعيد. وبرغم تسليمنا بأن القاعدة الاقتصادية - الاجتماعية لنظام مبارك، بل ولحقبة "السادات- مبارك" إجمالاً، لم تزل قائمة، ولن تزول فى أمد قريب، إلا أن استعادة "نظام الحكم" نفسه، بالمعنى العلمي Ruling Regime تبدو مستحيلة التحقيق في أي أجل كان، وأن الأوْلى بالأنصار الأشداء لنظام الحكم المذكور أن يستفيدوا من مناخ التفتح السياسي القائم لمحاولة إقامة حزب سياسي مخصوص، على غرار بعض الأحزاب والكيانات السياسية التى قامت فى بعض البلدان العربية مؤخراً، ربما تخليداً لذكرى نظام مضى وانقضى، كأنصار النظام الملكي البائد فى كل من العراق وليبيا، على سبيل المثال.

***

غير أنه يمكن القول في ضوء ما سبق، إننا نشهد في الآونة الراهنة محاولة أوسع، من "بقايا أو "فلول" نظام مبارك النشطة بمعناها العريض - وليس مجرد "أنصاره الأقربين"- لأن يتدحرج بهدوء ليستقر فى باطن النظام الجديد بعد الثلاثين من يونيو، بديلا عن "الإخوان المسلمين". والهدف الاستراتيجي لهم: منع تحقق أهداف ثورة يناير (حرية، تغيير، عدالة اجتماعية، كرامة إنسانية، استقلال وطني) وكذا منع تخلّق الآليات الضرورية لتحقيق هذه الأهداف.

أما عن أهم وسائل "الفلول" لتحقيق استراتيجيتها، فتتمثل فيما يأتي:

1- التغلغل المنتظم فى الآلة السياسية والإعلامية للنظام القائم بعد الثلاثين من يونيو، مع تثبيت ركائز ما يسمى (الاقتصاد الحر) من خلال إعادة إعطاء الأولوية للأنشطة الفقاعية في الاقتصاد الوطني وخاصة الاتصالات والعقارات، ومنع تكوّن منظومة حقيقية للتخطيط القومي الشامل أو استعادة الدور القيادي للدولة كجهاز اجتماعي لتحقيق المصالح العامة.

2- العمل على منع أية عودة ولو جزئية أو رمزية لبعض الأجنحة (المعتدلة) فى التيار السياسي الإسلامي العريض؛ ويتم ذلك عبر انتقاد ما أسموه سياسة (الأيدي المرتعشة) للحكومة الراهنة تجاه "الإخوان"، مع التسليم بشيوع استخدام هذه الوصف لدى أقسام معينة من القوى الوطنية.

أما المعركة الأساسية لقوى النظام القديم فإن ساحتها المحتملة هي انتخابات مجلس النواب القادم بهدف احتلال موقع مؤثر داخل المجلس، عبر غلبة "نظام التصويت الفردي"، بما يؤثر تأثيرا أساسياً فى الكتلة التصويتية، ومن ثم التغلغل بصورة جوهرية فى الآلية القرارية للسلطة التشريعية القادمة. وقد يؤدي ذلك إلى الميل باتجاه محاولة إعادة استنساخ المنظومة الاقتصادية- الاجتماعية القديمة، وقطع الطريق على القفزة التنموية المأمولة، بالمعايير العالمية.

 

 

د. محمد عبد الشفيع عيسى

أستاذ فى العلاقات الاقتصادية الدولية- معهد التخطيط القومى، القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. محمد عبد الشفيع عيسى

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ

News image

أعلنت روسيا اليوم الثلثاء أنها نشرت منظومتها الجديدة للدفاع الجوي المضادة للصواريخ "أس-400" في منط...

رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين

News image

أكد رئيس الوزراء الجزائري الجديد نورالدين بدوي، أن "الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل الطموحات الت...

بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج

News image

رفضت بريطانيا عرضا أوروبيا جديدا للخروج من الاتحاد الأوروبي، ووصفته بانه إعادة فرض أطروحات قدي...

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجزائر والجزائريون.. محاولة للفهم

عبدالله السناوي

| الاثنين, 18 مارس 2019

  «الحمد لله الذي أعطانا هذه الفرصة لنرى الأماني وقد تحققت.. الحمد لله فقد كنا ...

أخلاقيات السياسة

د. قيس النوري

| الاثنين, 18 مارس 2019

    السياسة والأخلاق كمفاهيم وممارسة ماذا تعني؟ لا نريد هنا مناقشة إشكالية العلاقة بين مفهومي ...

العنصريون المعاصرون: دواعش إسلامويون ضدّ المتديّنين المختلفين ووحوش بيض ضدّ الملوّنين والمسلمين...

د. عصام نعمان

| الاثنين, 18 مارس 2019

    مجزرة «كرايست تشيرش» النيوزيلندية إعلان مدوٍّ بعودة العنصريين والعنصرية إلى صدارة الأحداث. لكن بطل ...

دماء الخوف وقِلاع الهوية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 مارس 2019

    لم تكن مجزرة المسجدين في نيوزلندا يوم الجمعة الماضي على فظاعتها مجرد جريمة إرهابية ...

ثمن سياسي تدفعه أمريكا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 مارس 2019

    يسلّم السياسيون والمحللون الأمريكيّون، والغربيون عموماً، بأنّ انتخاب دونالد ترامب، رئيساً للولايات المتحدة ، ...

أزمة غزة الكارثية مركبة وجوهرها سياسي

راسم عبيدات | الأحد, 17 مارس 2019

    بعيداً عن الإستثمار والإستخدام والشيطنة لما يجري في قطاع غزة من حراك شعبي يرفع ...

إرهاصات تحول فى السياسة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 16 مارس 2019

    صادق مجلس النواب الأمريكى الخميس الماضى بأغلبية ساحقة على قرار يدين خطاب الكراهية بعد ...

العراق المحظوظ بالجار الإيراني!! "إللي استحوا ماتوا"؛

حسن بيان

| السبت, 16 مارس 2019

    في الكلمة الترحيبية التي ألقاها الرئيس الاسمي للعراق برهام صالح بمناسبة زيارة الرئيس الإيراني ...

تطرفُ أستراليا وخيالةُ نيوزلندا عنصريةٌ قديمةٌ وإرهابٌ معاصرٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 16 مارس 2019

    جريمة مسجد النور في نيوزلندا ليست جريمةً سهلة ولا بسيطة، ولا يمكن السكوت عليها ...

صدمة نيوزيلندا وسياسة التطرف

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 مارس 2019

    ما حصل في نيوزيلندا صدمة. اجل صدمة كبيرة. مجزرة.. مذبحة.. هجمة ارهابية.. والاكثر فيها ...

استحالة تحول «إسرائيل» إلى دولة مدنية

د. فايز رشيد

| السبت, 16 مارس 2019

    مفهوم الدولة المدنية، أنها الدولة التي تحافظ، وتحمي كل أعضاء المجتمع بغض النظر عن ...

ليس كافياً أن تصمت المدافع

د. محمّد الرميحي

| السبت, 16 مارس 2019

    مفهوم العلم في ثقافتنا العربية مُلتبس على أقل تقدير، فهو أكثر اتساعاً في معناه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6980
mod_vvisit_counterالبارحة30708
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66512
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر646802
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66076883
حاليا يتواجد 2218 زوار  على الموقع